الفرق بين خشوع الإيمان وخشوع النفاق

الكاتب : حنان محمد   المشاهدات : 388   الردود : 2    ‏2005-04-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-13
  1. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    -----------
    والفرق بين خشوع الإيمان وخشوع النفاق : أن خشوع الإيمان هو خشوع القلب بالتعظيم والإجلال والوقار والمهابة والحياء ، فينكس القلب لله كسرة ملتئمة من الوجل والخجل والحب والحياء ، وشهود نعم الله وجناياته هو فيخشع القلب لا محالة ، فيتبعه خشوع الجوارح .
    وأما خشوع النفاق فيبدو على الجوارح تصنعاً وتكلفاً والقلب غير خاشع ، كان بعض الصحابة يقول : أعوذ بالله من خشوع النفاق ، قيل له : وما خشوع النفاق ، قال : أن يرى الجسد خاشعاً والقلب غير خاشع ، فالخاشع لله عبد قد خمدت نيران شهوته وسكن دخانها عن صدره ، فانجلى الصدر وأشرق فيه نور العظمة ، فماتت شهوات النفس للخوف والوقار الذي حشي به ، وخمدت الجوارح وتوقر القلب واطمأن إلى الله ، وذكره بالسكينة التي نزلت عليه من ربه ، فصار مخبتاً له . والمخبت والمطمئن فإن الخبت من الأرض ما تطامن فاستنفع فيه الماء ، فكذلك القلب المخبت قد خشع وتطامن كالبقعة المطمئنة من الأرض التي يجري إليها الماء ، فيستقر فيها . وعلامته أن يسجد بين يدي ربه إجلالاً له وذلاً وإنكساراً بين يديه ، سجدة لا يرفع رأسه عنها ، حتى يلقاه . وأما القلب المتكبر : فإنه قد أهتز بتكبره وربا ، فهو كبقعة رابية من الأرض لا يستقر عليها الماء ، فهذه خشوع الإيمان ، وأما التماوت وخشوع النفاق ، فهو حال عند تكلف إسكان الجوارح تصنعاً ومراءاة ، ونفسه في الباطن شابة طرية ذات شهوات وإرادات ، فهو يتخشع في الظاهر ، وحية الوادي ، وأسد الغابة رابض بين جنبيه ينتظر الفريسة .

    أختكم في الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-14
  3. الإيـهم

    الإيـهم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-28
    المشاركات:
    401
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله عنا خير الجزاء
    وبارك الله فيك
    تحياتي
    اخوكم / الايهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-16
  5. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي

    وتسلم على مرورك الطيب
     

مشاركة هذه الصفحة