اليمن :مجزرة جديدة للمواطنيين في صنعاء

الكاتب : anfsale   المشاهدات : 547   الردود : 0    ‏2005-04-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-12
  1. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]





    بهدف بيع ممتلكاتهم لنافذين
    اليمن :مجزرة جديدة للمواطنيين في صنعاء

    الوحدوي نت
    الثلاثاء/12ابريل2005


    يتعرض سكان حارة 45 بأمانة العاصمة للتهديد بإحراق منازلهم من قبل سلطات الإسكان وأمانة العاصمة، اذا لم يتم إخلاؤها·
    وحسب عدد من سكان الحارة أتوا الى "الوحدوي نت"، واستغاثاتهم الموجهة الى رئيس الجمهورية، ورئيس البرلمان، ومنظمة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ورؤساء تحرير الصحف، فإن سلطات أمانة العاصمة وموظفي الإسكان أبلغت سكان الحارة بإخلاء مساكنهم، والانتقال الى المدينة السكنية بسعوان، الخاصة بالمهمشين·
    وذكرت هذه المصادر أن تلك السلطات تصر على تسمية حارة45 بالمحوى، بغرض نقل سكانها الى سعوان، وبيع المنازل والأراضي لمستثمرين، رغم ما بحوزتهم من وثائق امتلاك المنازل والأراضي، وفقاً للنظام والقانون·
    وتتكون الحارة من 700 منزل، في كل واحد منها خمس عشرة نسمة، ومزودة بخدمات المياه والكهرباء والتليفون والصرف الصحي·
    وتقول مناشدات السكان إن مندوبي الإسكان هددوهم في 1/4/2005م، بإحراق منازلهم بينما أفاد "الوحدوي" بعض السكان بأنه تم نقل بعض الفئات المهمشة الى الحارة، وبناء "صنادق" لهم بهدف إضفاء تسمية "المحوى" على الحارة·سكان الرئيس علي عبدالله صالح، والجهات المعنية، إيقاف تسلط الجبابرة في الإسكان وأمانة العاصمة، من تنفيذ مخططهم الإجرامي في حق الحارة من إرهاب الأطفال والنساء، والتهديد بتدمير المنازل، والاستيلاء عليها، وبيعها للمستثمرين·
    وشكل السكان لجنة لتفعيل قضيتهم وطرحها على كافة المستويات·
    وقدم بعضهم لـ"الوحدوي نت"وثائق ملكية المنازل، وعقود الكهرباء والهاتف، مؤكدين تمسكهم بحقهم الذي تحاول انتزاعه سلطات الإسكان وأمانة العاصمة·
    وأكد سكان حارة 45 احتماءهم بالدستور والنظام والقانون، مناشدين كل من يهمه الأمر، ومجلس النواب والصحافة، النزول الى الحارة للوقوف أمام ما يجري من تعسف بحقهم في العيش الكريم·
    وطالبوا الرئيس صالح بمنع سلطات الإسكان وأمانة العاصمة من تحقيق مصالحهم الخاصة على حساب الضعفاء وذوي الدخل المحدود من أبناء الوطن·


     

مشاركة هذه الصفحة