الامن القومى ....يطالب بالتحقيق مع احفاد الكواكبى

الكاتب : صحوةالعقل   المشاهدات : 346   الردود : 0    ‏2005-04-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-12
  1. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    قبل اكثر من 100 سنة عاش عبد الرجمن الكواكبى ..مترحلامن مكان الى آخر ينفث في الامة روح الحرية ومقارعة الظلم... ومن يقراء كتابه طبائع الاستبداد ومصارع العباد يدرك تلك الرؤية الثاقبة في تشخيص داء الامة المستطير منذ زمن ليس يالقريب هذا الداء الذي تسبب في انتكاسة هذه الامة على كافة الاصعدة. ماضيا ،وحاضرا ، ومستقبلا.. هذه الانتكاسة وما آل اليه حال الامة ..يرجع الكواكبى السبب فيها الى الاستبداد السياسى والاستبداد وحده .. نعم انه التصرف في الشؤن العامة حسب الهوى والمزاجية .. ويرى الكواكبى ان اشد مراتب الاستبداد حكم الفرد المطلق . الوارث للعرش، القائد للجند ،الحائز على سلطة دينية ، وتليه في المرتبة الثانية تلك السلطة التى تنعدم فيها الرقابة على المؤسسات التشريعية والتنفيذية .. كان هذا في زمانه هو .. اما في زماننا فاباممكان اضافة نوعا اشد وانكى مما ذكره الكواكبى .. ولم يدر في خلده امكانية حدوث استبداد اشد مما تصوره ..و لو كان حاضرا فيما بننا اليوم لاعتبره
    اعلى مراتب الاستبداد ..
    انه جمع تلك المراتب في ممارسة واحدة وهو ما هو حاصل اليوم في بلادنا .. انه حكم الفرد( على )
    المنقض على السلطة ، القائد للجيش ،رئيس القضاء الاعلى ، مسير السلطات الثلاث حسب كيفيته ورهن اشارته ..حقا لم يكن يدور في تصور الكواكبى اسواء مما رأى لكننا اليوم نعيش الاسوء اذا ان اجتماع تلك الممارسات التى حذر منها في ممارسة واحدة لهى اشد وطأة على الاحرار..
    فالحمد لله يا كواكبى انك مت قبل ان ترى مارأينا وما لايخطر على بال احد عايش استبداد المامون والحجاج و السفاح ..وغيرهم من اباطرة البشط والجبروت ..
    ولو كنت فينا لما وسعهم سوى قتلك لانك شخصت الداء ....
    فكيف ان تنقدت تصرفا ... او قاومت موقفا .. او حتى رايت في منامك حلم الحرية ... لن يكون المآل فقط ذلك السعار الذ يبديه المصدر المسؤل بين الحين والحين ... .. وانما ........
     

مشاركة هذه الصفحة