لماذا يحب أهل اليمن السياسة ؟؟

الكاتب : رشيدة القيلي   المشاهدات : 2,500   الردود : 56    ‏2005-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-10
  1. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    كل كاتب يسلك دربا معينا من دروب الكتابة..
    غير أن أصعبها واكثرها رهقا هو الكتابة السياسية
    تلك التي أخذت من أقلامنا نصيب الأسد ،
    وعلى حساب الكتابات الاجتماعية والتربوية والأدبية.
    وفي مثل حالة كاتبة السطور هذه..
    ربما يكون السبب هو الانتماء للحركة الإسلامية
    فهذا الانتماء ــ غالبا ــ ما يفتق ذهن المنتمي إلى ممارسة التفكير السياسي ،
    لأن هذه الحركة لا تقر الفصل بين الدين وبين السياسة
    وبين مختلف مناحي الحياة ،
    وغالبا ما يكون الإسلامي سياسيا خاصة الإخواني منهم .
    أضف إلى ذلك أن حكم الحزب الواحد
    أقل قمعا من حكم الفرد الواحد،
    هذا فيما يخص فترة ما قبل الوحدة،
    أما بعدها فقد تسيس أهل اليمن عن بكرة أبيهم وامهم ،
    فكيف يجد الكاتب نفسه غارقا في أعماق بحار الاهتمام السياسي ؟؟
    ولماذا تعتقدون ان اليمني شديد الولع بالحوارات السياسية ؟
    هل هو الوعي ؟
    ام محاولة التنفيس ؟
    ام المحاكاة لاثبات الذات ؟
    أم لأسباب اخرى ؟؟؟؟؟؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-11
  3. د فارس

    د فارس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-16
    المشاركات:
    2,029
    الإعجاب :
    0
    استاذتنا رشيدة ليس اهل اليمن فقط من يحبون السياسه وانما الشعوب العربيه والاسلاميه كلها اصبحت تحب السياسه ومتابعه لكل احداثها ومستجداتها ليس على المستوي المحلي فقط وانما على المستوى العالمي والسبب برايي هو الخوف من الغد ومايخباة لهم من مفاجات ولاننا نخشي المفاجاة ولاننا ايضا نتوقع بين ليلة وضحاها فاجعة تجتث السعادة والهنا والامن فاننا نتابع ونحب السياسه لكن ليس الحب الذي عنيتيه وانما حب من نوع اخر .

    اضف الى ذلك مستوانا المعيشي المتدهور يوما بعد يوم ولاننا نعلم جيدا ان السياسه هي السبب تجدين شعوبنا العربيه كلها مولعه بالسياسه فمجرد تصريح بسيط لرئيس امريكي او رئيس لبلد عربي واو مسؤل تجدين الدولار يهتز والاسعار تولع الى اخر هذة المرور .
    ابعد كل ذلك لاتريدين للمواطن اليمني ان يحب السياسه . انه مجبر على ذلك بل شي ضروري واساسي لابد ان يفعله كل يوم مثل الصلوات والاكل والشرب .

    شكرا لكي استاذتنا ودمتي بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-11
  5. بن ناصر

    بن ناصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    1,411
    الإعجاب :
    0
    اصه اصه اصه

    لاتكلموا في السياسه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-11
  7. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    الاخ / بن ناصر
    ما دام انك تنصحنا بعدم الكلام في السياسة
    فأنا انصحك بالمسايسة في الكلام !!
    أليس هذا حلا وسطا ؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-11
  9. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    اختي العزيزة

    كما قال احد الإخوة ليس اليمانيون فقط من يعشقون الحديث في هذا المجال

    بل كل الشعوب العربية

    لأسباب عدة

    لكن اليمني له خصوصيته حيث يطيب له التحدث في السياسة خاصة في المقيل (لما يخدر بالقات) :)

    ربما لأن السياسية تقتحمنا رغماً عنا اختي

    فعندما يأتي شاب يشتكي لصديقة غلاء المهور نجد صديقة يرد عليه الدنيا كلها صارت غالية يا اخي ..الحكومة وجرعاتها ما خلت للناس حال

    ويأتي اخر يشتكي من الرشوة والفساد الإداري فنجد للحكومة نصيب فيه

    و يشتكي المعلم من بقاء راتبة على حالة مقابل إضافة ضريبة جديدة على المبيعات لمواد تعتبر اساسية ..من قبل الحكومة التي تتخذ قرارات لا تنم عن أي فكر إقتصادي سليم ولكنها(تصنيفة قات)

    وتأتي إمرأة من الريف تشتكي من الملاريا أو الكوليرا و تتحدث مع جارتها في المقعد في غرفة الإنتظار في العيادة ويصلن إلى ان المياة الغير نقية والتي لم تكلف الحكومة نفسها تنقيتها تسببت في امراض عدة لأبناء تلك المناطق ..

    عندما تجتمع النساء في الأعراس ثم فجأة وسط الفرح تنطفئ الكهرباء :) فتلعن ابو الحكومة التي لم تستطع ان تعدي هذه الليلة على (نور)


    لن اطيل عليكِ اختي بالأمثلة لكن هي حكوماتنا العربية التي اجبرتنا ان نحمل هم السياسة معنا في البيت وفي العمل وفي المنتزة و في الشارع حتى في (بيت الراحة) فلم يعد بيتاً لها مع هم السياسة :(

    تقبلي خالص الود
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-11
  11. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    ويجوز القول :
    ربما لأننا نقتحم السياسة رغما عنها !
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-11
  13. المهاجــــر

    المهاجــــر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    2,364
    الإعجاب :
    0
    لأن السياسة جزء لا يتجزء من أي مجلس قات

    وتجدهم يتحدثون كل يوم في السياسة وينتقدون ويتذمرون ويتوعدون

    وعندما يحين وقت الانتخابات يبيع صوتة مقابل تخزينة

    والله يعينك ياشعب اليمن من افعالك ............
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-11
  15. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    ليس كل يمني يبيع صوته مقابل تخزينة القات
    هناك من يبيعه مقابل كيس قمح
    او قطمة سكر
    فالجوع كافر
    ومزور للانتخابات !!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-11
  17. الامبراطور2003

    الامبراطور2003 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-11
    المشاركات:
    515
    الإعجاب :
    11
    هذا المقال يثبت للاسف انك متقوقعة في المكان الذي انتي فية والا لما كتبتي هذا فهناك شعوب اخرى عربية وغربية يهمها السياسة اكثر منا هناك من الساسة والوزراء تشغلهم السياسة منذ ايام المدرسة وتاريخهم السياسي حافل بالانجازات
    هناك من الشعوب من يعبدوا السياسة عبادة في اوروبا او امريكا او حتى دول اسلامية

    من وجهة نظري اليمن والشعب اليمني من اقل الدول التي يهتم شعبها بالسياسة والقوت اليومي والعودي القات اهم للمواطن من السياسة

    اتمنى منك ان تحاولي ان تقراءي عن الشعوب الاخرى لتثري معلوماتك كصحفية اقراءي عن بعض الشخصيات العامة مثل محاضير محمد لتعرفي مدى عمق السياسة هناك

    حتى الساسة اليمنيون معظمهم ساسة نص كم, تاريخهم السياسي قصير يبداء من تاريخ تعينهم في وزارة او مركز مهم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-11
  19. صحوةالعقل

    صحوةالعقل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    الملاحظ ان الذين يكثرون في الحديث عن السياسة صنف من الناس .
    وهذا الصنف غالبا هو من الطبقات المحرومة ... بمعنى ان طبقة التجار والميسورين كل حديثهم عن لغة الارقام وهذه الشريحة قليلة من حيث العدد... وان كانت بدات تزيد هذه الايام لكن هذه الزيادة في مناطق تنبهت اخيرا لامكانية جمع الحكم بالمال !!!!!
    واذا ما امعنا بنظرة مناطقية لوجدنا التالى ... اغلب المناطق التى تقطنها الزيدية .. لا تتحدث عن السياسة بكثرة لان اغلب ابناءها الذين هم في عمر الطفرة السياسية في معسكرات القوات المسلحة والامن والخاصة... وهذا يعنى ان الشريحة الحيوية في اثراء هذا الامر في هذه الفئة معطلة لمصلحة الحاكم ...
    ثم لا تنسى الخلفية الواقعية لهذا الامر .. حيث انها تمارس السياسة كحكم في بلدنا منذا اكثر من مئات السنين.... وهذا يغنيها عن الحديث ..

    ما اريد ان اصل اليه .. اننا نحن ابناء المناطق التى تسمى مذهبيا بالشوافع ..ومناطقيا باصحاب منزل ... هم من يكثرون الحديث عنها ويكتبون فيها .. وذلك لاشباع فضول .. لممارسة حرموا من ممارسته عمليا ... ثم لا تنسى ايضا بعد تاريخيا ... اننا مذهبيا قد تحثنا في امور الدين كثيرا وما اغناء المذهب الشافعي لهذه النقطة الا من باب ان الاوئل استراحوا من السياسة .. ونحن يجب ان نمارسها ... على الاقل *هذرفة*

    خلاصة القول او خلاصة الخلاصة كما يحلوا للبيضانى ان يسميها ....

    اننا المحرومين من ممارسة السياسة كحكم من مئات السنين ... نتحدث فيها فضولا لاغير ... وليس طمعا فيها !!!!
    وان اصحابنا اصحاب فوق ليسوا محتاجين للحديث لان البعض يمارسها والاخرين يحموها حتىلا تخرج منهم ...

    على فكرة انا قروى لا افهم كثيرا ..... والذين يفهمون معانى الكلمات الى كتبتها من قبيل الفطرة ... ممكن يفتشوا فيها اكثر علهم يجدوا تفسيرا اخر لتساؤل الاخت رشيدة.........
     

مشاركة هذه الصفحة