وماتت الأفكار !!

الكاتب : *ماجد*   المشاهدات : 460   الردود : 6    ‏2005-04-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-10
  1. *ماجد*

    *ماجد* عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    وماتت الأفكار!!


    [align=left]بقلم / ماجد



    ربما خوضي في موضوع ليس بمقدوري الإسهاب فيه أمر قد يتطلب الكثير من المغامرة، أو بالأصح نوعا من الانتحار الفضولي الذي يصعب علينا أن نركض بأناملنا على أزقته المليئة بالمتاهات الملتوية، والتي تكسوها وعورة الطريق المقفرة..

    ولكن هذا لا يمنعني ولا يمنع أي كاتب منكم أن يتكلم عن أفكاره وأفكار الغير، التي أضحت سراب.. موقعها الإعرابي لا شي عند كتّاب صناع الحاضر..

    إن أفكارنا الميتة التي ترقد على أسرتها البيضاء ، والتي تلتحف بلحاف الفقر من سوء تغذية المعلومات، وعدم إعطاء أنفسنا جرعات كافية في اكتساب كل جديد ، والغوص في ماضي لابد أن نعلم مجرياته لكي يساعدنا على تخطي عقبات الحاضر ، والإسهاب في التفكير عن مستقبل لا نعرف معطياته ، ولا ندري ما هي الأمور التي يستوجب علينا إدراكها، والتي ستواجه أفكارنا التي غدت تتقوقع في إطار ضيق ، وتتمحور في نطاق لا يتجاوز ألبضع سنتيمترات ..
    إن التفكير أيها المفكرون هو صفة وهبها الله لعبادة جميعا ، فهذه الصفة إما أن تكون صفة نرتقي بها جميعا إلى سلم الارتقاء والإبداع والتطوير الذاتي والمجتمعي ككل ، وإما أن تكون صفه سلبية تتمحور تفكيراتها في أساليب لا يتوجب علينا كمفكرين الخوض في مستنقعاتها المهلكة الفاشلة .. فالحياة إذا خلت من التفكير بلا شك فخلوها من النجاح شي لا بد منه.. فالنجاح مقرون بالتفكير فبدونه لا شي ..

    كثير أولئك الذين لا يتعاملون مع صفة التفكير.. ولا يمرنون عقولهم التي يكسوها الخمول الدائم بالتفكير الذي يجعل منها حاسة نشطة الحركة تستوعب كل ما يصادفها من متقلبات الحياة ، وحداثيات الحاضر بكافة سلبياته وإيجابياته . يقول برناردشو الإنجليزي : إن بعض الناس يفكر مرة أو مرتين في العام فقط ..
    نعم يفكر مرة أو مرتين وربما هاتين المرتين تفكيرا ته في أمور سطحية بليدة لا تستحق التفكير، ولا الغوص في محاورها التي تسكنها الكثير من الأمور الباهتة..

    إذا لما نميت أفكارنا ولا نجعلها تبحر في عالمها الذي وهبها الله إياها وشرع له الإبحار فيه، في عباب الحياة التي يتخلل مائها صراخ الأمواج المهلكة، ووعورة حيطانها المليئة بدوامات الحداثة الكسيحة.

    لماذا أحبتي لا نولد تلك الأفكار التي تسكن في عقولنا لكي نبدع ونضيف إلى هذه الحياة الكثير من الاختراعات الناجحة والتفكيرات التي تجعل منّا أناس أولي قدرات هائلة على فتح أفاق من الطاقات المليئة بطرح كل ما لديها من رأى ومنطلقات جديرة بالاهتمام ، فنجتهد على أن نصنع من أنفسنا هواة للتفكير الذي يتمحور في أسلوب المنطق ، والذي يرضاه الشرع ..

    لماذا لا ننمي أفكارنا في قراءة الأمور الخاطئة والتي تتشبع فيها الأخطاء فنثريها بالنقد البناء ، وطرح الأفكار التي تكسو كلماتها فن الإلقاء والطرح الأخوي ، لكي يتقبلها المنقود بكل أريحية واستحسان ، ويجعل منها طريقة في تصحيح أخطائه التي لم يحسن صياغتها ، ولم يظهر براعته في تدوينها بالأسلوب الأمثل والأجدر ..
    جميل أن نجعل من الأفكار أفكار معتدلة ليست بالسطحية ولا المبالغ فيها..

    لا نريد أفكار تصنع من الأشياء أكبر من حجمها أضعاف.. ومن الحبة قبة .. فيصنع الأمور البسيطة، بتفكيره المبالغ فيه بأمور أكثر بشاعة وأكثر ضخامة .. بينما تجدها أمور عاديه لم يحسن صياغة التفكير فيها، ولم يبدع في تعبيره لها بالألفاظ التي تتناسب مع موقعها الأعرابي.

    كذلك لا نريد أفكار سطحية ينظر منها إلى القشور ولا يتعمق إلى اللب ، تفكير يأخذ الشيء بنظره واحده دون البحث عن حقيقته ، لا يملك نظرية بعيده في ما يجري حوله ، ينظر إلى الظاهر دون الغوص في الباطن ، فالسطحية في التفكير نوع من أنواع بالبلاهة وبلادة صاحبها.. وفشله المقيت في مزاولة مهنة التفكير .

    أحبتي الموضوع بلا شك طويل ويحتاج إلى البحوث ومع أنني لا أعرف من الأمر شي ..غير أني تطفلت في أمرٍ لا ناقة لي فيه ولا بعير.. فقلت دعني أجرب حظي في الإسهاب، ولو كثرت الأخطاء فهناك من يقومها.. وقد ذكرت في محور حديثي عن التفكير ومن بنوده قراءة الأمور التي تملؤها الأخطاء بجديه فنعقب عليها بالنقد البناء التي تجعل من وجه إليه النقد في حالة إجلال واحترام للناقد .. فأنا في انتظار ما ستثريه أقلامكم المليئة بالتعبير التي ينبض بروح الإلقاء والتعقيب والنقاش المرشوش بروح الحماس والمغلف بحسن التفكير المنطقي ..

    ولكن ألا تروا معي أن الأفكار لدينا قد غدت تسجى بلباس الأموات، وهاهي الآن تشيع وفي طريقها إلى الدفن.؟ ..
    إذا لماذا ماتت الأفكار..؟ وما سبب موتها .؟ وكيف نسترجع أفكارنا لكي نولد فيها روح التفكير الذي طالما غفلنا عنه .؟

    حياكم الله ، وبارك الله فيكم ..
    تحياتي لأقلامكم النابضة بالإبداع
    ووهبكم الله أفكار تصنع مستقبلكم تألق
    وماضيكم إشراق
    إلى الملتقي في موضوع قادم إن شاء الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-10
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    حياك الله ماجد

    ماشاء الله اول مشاركة لك وداخل علينا بقوه

    موضوع رائع

    ومنتظرين المزيد ياماجد

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-10
  5. *ماجد*

    *ماجد* عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    الله الحبيب
    الصلاحي
    حفظك المولى
    أتأسف على دخولي المفاجئ الخالي من اي مقدمات
    ولكن أحببت ان أكون أحد أعضاء منتداكم ..فكوني أملك موضوعا جديدا ..
    أحببت أن أقوم بترجمته في صفحاتكم الناصعة ببياضها اللامع ..
    يشرفني مرورك اخي الحبيب
    وأتمنى أن اجد طيب الاقامة بين اظهركم

    تحياتي أخي وبوركت على التعقيب

    اخوك / ماجد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-10
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]يبدو أن المجلس اليمني قد انضم إليه كوكب جديد .. يدعى ماجدا .. وهو ماجدٌ .. هكذا يحكي عنه مقاله ..

    أولا : دعني أرحب بمقدمك الكريم .. واقول حللت أهلا ، ووطئت سهلا ..

    وطالما هذه هي البداية فإننا موعودين بكاتب أتوقع أنه سيثري المجلس اليمني بالأفكار النيرة ، والنصائح المتميزة ..

    والله لو وجدت شيئا هاما أضيفه إلى ماذكرت أيها الماجد لما ترددت من أن اقوله ..

    لقد أدعيت أنك تطفلت في كتابتك لموضوع كهذا .. ؟

    الحقيقة .. والحق أقول .. أكثر من هذه التطفلات ، فهناك الكثير قد يستفيدوا منها .. ولك الأجر ..

    وأخيرا : أكرر ترحيبي الحار بحضورك البهي .. وأتطلع إلى مشاركات نافعة من مثل هذا .. بارك الله فيك ..

    وعلى فكرة .. أنا لدي نفس التساؤل .. لماذا تموت الأفكار..؟ وما سبب موتها .؟ .. وهل يمكن إحياءها .. أم هي كالإنسان .. إذا ذهب لا يعود ؟

    لعل أحدا ما يجيب علينا ..

    سلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-10
  9. الدكتور صريح

    الدكتور صريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-12
    المشاركات:
    717
    الإعجاب :
    0
    اشكر اخي ماجد على هذا الموضوع

    والافكار اخي قد تموت احيانا من البيت ومن الاسره فان لقيت تشجيعا من البيت قد تموت مع المجتمع

    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-10
  11. *ماجد*

    *ماجد* عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0

    أستاذي الفاضل أبو لقمان
    أحيي قلمك المعطاء والذي يحسن الضيافة ، ويجمّل العبارات في جذب كل سائح الى ان يضع رحاله بكل طمئنينة وحب وإخاء ..
    يبدو أنني أعيش بين نخبة من المبدعين في تسطير الكلمات الرائعة والحروف الذهبية التي تضي بروعة ما يكتبون ..
    ترحيبك اخي أدخل في نفسي الفخر والسرور .. بوركت أخي ولا حرمنا الله منك ومما تكتب وتثري به ..
    ربما تسجيلي لموضوعي هذا هو أننا أنغمست في اوساط منتداكم فأحببت أن اشترك فيه وان أسطر به أخر عباراتي وآخر ما كتبت من مواضيعي .. وكان من نصيب موضوع : ( وماتت الأفكار).

    أحيي فيك روحك الطيبة في حسن ضيافة الاخرين .. وفتح قلبك الملي بالحب والوئام لهم ..

    أنا وضعت السؤال للقراء والكتاب في هذا المنتدى .. لعل أن أجد حلا شافيا كافيا .. مع كوني من أولئك الذي ماتت عنهم تفكيراتهم .. وطويت في علم النسيان ..
    هل ياترى سأجد التحليل الكافي ، والاسلوب الناجع الذي يجعلني أخرج من كتابتي لهذا الموضوع بشي ولو القليل من معرفة اين رحلت تفكيراتنا ، وهل لها ان تعود وترجع ..؟

    أتمنى الاثراء من الجميع .. وأن لا يبخلوا علينا بما حباهم الله من كل ما هو مفيد ..

    أعد شكري لك بترحبك أبا لقمان ..
    ولا حرمنا الله منك

    تحياتي / ماجد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-10
  13. *ماجد*

    *ماجد* عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0


    جميل ما كتبت أخي الحبيب
    الدكتور صريح

    بلا شك قد تكون من البيت أو الاسرة او المجتمع سبب إماتتها ..
    ولكن يا ترى هل أن الاسرة والبيت والمجتمع هو من يتحكموا بعقول الاخرين وتفكيراتهم .؟ أم أن اصحاب هذه التفكيرات هم أنفسهم من نهجوا منهج لا للتفكير الذي يجعل منا نحس ونرى ونستوعب ونحلل كل ما يجري حولنا بكل تفكير منطقي إيجابي ..؟
    إذا قلنا سبب عدم التفكير وإماتته هي من الاسباب التي ذكرتها اخي آنفا .. إذاً ما هي الاسباب التي دفعت الاسرة والمجتمع والبيئة على أن تجمد تفكير الشخص وتجعله يتقوقع في تفكير سطحي باهت لا يمد الى النظرة ذات الأفق البعيد بشي .. ؟
    لا زلت في في حالة تضارب وتشتت .. هل لي من يبدع في اسباب جمود التفكير وإماتته ..؟
    أرجوا ذلك ..

    تحياتي / ماجد
     

مشاركة هذه الصفحة