دروس فى التنميه البشريه وتنميه المهارات

الكاتب : حفيد المخلافي   المشاهدات : 490   الردود : 0    ‏2005-04-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-09
  1. حفيد المخلافي

    حفيد المخلافي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-12
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    ها انت راضى عن ما انت فيه ؟
    انا وانت وكل من يقرا او يشاهد اخى العزيز أو حتى يفكر سواء أكان فى الاكاديميات العليا أو يحمل الدرجات العاليه ,أو حتى ذاك الذى ما عرف القراءه و لا الكتابه ولا فن القبياده ولا أسلوب الخطابه ولا سمع حتى عن تنميه المهارات وتطوير القدرات وبناء الذات الكل ليس براضى عن واقعه الحالى سواءبعلاقته بربه عزوجل وإن كان يحمل مثقال ذره من ايمان وليس براض عن مستواه المادى وإن كان يحثو المال حثوا , وليس براض عن مستواه التعليمى او الاكاديمى و المهاراتى وإن كان لديه أرقى الشهادات العلميه فنشترك نحن البشر جميعا على إختلاف مستواياتنا ودرجات تعلمنا او تفكيرنا أننا دائما نسعى وننشد ونتمنى الافضل فنفس الانسان بفطرتها طموحه تتنطلق الى الامام وتسعى نحو ذلك والعقل البشرى دائما فى تفكير نحو الاحسن والافضل ولكننا نختلف فيما بيننا فيمن يستكيع توظيف هذه القدرات أو تنميه تلك المهارات فيحسن برمجتها وتطويرها واستغلالها نحو الافضل ونختلف كذلك ميمن استطاع ان يجعل من نفسه إنسانا مثمرا ,ومواطنا صالحا , ورقما صعبا وفيمن تراجع عن ذلك فرضى أن يحيا حياه كلها روتين ورتابه قديمه لا جديده فيا بلا إنتاج ولا عمل .
    والاهم احبتى إذا كنا متفقين تماما على ذلك وغير رضين عن هذا المستوى وعما نحن فيه لا لأنفسنا و لا لمجتمعنا أو أمتنا فلا ينبغى أن عند هذا ففقط بل ننتقل الى الخطوه الاهم من ذلك وهى فك القيود والإنطلاق , قيد الخوف وعدم الثقه بالنفس ,قيد الروتين والرتابه قيد الاحباط والقلق , قيد الوضع الحالى المتأزم والقيد المالى العائق , نعم كلها قيود لا أقول تجعل من الانسان محطما فحسب بل تجعله محنطا لا قيمه له ولا فائده .مرحله الانطلاق وفك القيد تبدأمن الذات تبدأ بأن تحلل نفسك تماما فترى نقاط الضعف والقوه ونقاط الايجابيه والسلبيه وترى ما انت مؤهل له فكل ميسر لما خلق له , واو تعرف تماما ما العمل الذى ترغب فيه والي اين يتجه تركيزك الذهني .
    ومرحله الانطلاق تتطلب كذلك أن تحدد اهدافك بلا تراجع أو تهاون او تكاسل أو تخاذل .
    مرحله الانطلاق تتطلب ان تبدأ من جديد و ان تتخلص من كل رواسب الماضى فالماضى ليس الا حلما واليوم حقيقه وغدا لا زال خيال , ولتعش من جديد وكأنك مولود اليوم وابن اليوم
    الواجب العملـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى

    قلما ودفترا واكتب فيه نقاط القوه فيك يقابلها نقاط الضعف
    وسجل ايجابياتك يقابلها سلبياتك
    الى اى مجال يتجه تفكيرك وتركيزك الذهنى (أجب )

    وسنلتقى فى درس جديد مع تحديد الهدف
     

مشاركة هذه الصفحة