السلطة والعلماء

الكاتب : مرتاح المرتاح   المشاهدات : 358   الردود : 0    ‏2005-04-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-09
  1. مرتاح المرتاح

    مرتاح المرتاح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    97
    الإعجاب :
    0
    بسم الله

    من قديم الزمان ومشكلة السلطة مع العلماء قائمة عندما يتعارض رأي العالم مع سياسة الحاكم
    وكل مطلع على التاريخ يعرف ما عاناه سقراط والفلاسفة اليونان
    وفي عهد الاسلام نعرف كيف عول الامام احمد بن حنبل بسبب مسألة فقية خلافية "هل القراءن مخلوق"
    و غيرة من العلماء في عصر الامويين والعباسيين الذين ارتأو الا ان يقولو كلمة الحق "ما يروه انه الحق"

    وفي العصر الحديث اعدم السيد قطب من قبل نظام عبد الناصر في مصر

    فمعى اختلاف المذاهب تضل المشكلة مع الحكام واحدة

    ولكن مالذي كان يحدث عندما كان الحكام يتجبرون على العلماء
    كان هناك من يصفق لهم ويمدحهم ويصيغ المجلدات في مدح وتبرير ما ارتكبة الحاكم من جريمة في حق العلماء

    واين ذهب كل ذلك المديح ووو
    ( في مزبلة التاريخ)

    ففي الماضي عندما كان الحزب الاشتركي يسحل العلماء كان هناك من يطبل ويزمر فرحا بقهر الرجعية والامبريالية والتخلف و صاغ المقالات و و و ..
    وكان هناك من يتأسف و يرثي العلماء وينتقد الحزب

    اين ذهب المطبلون و المزمرون لجرائم الحزب بل اين ذهبت انجازات الحزب عندما تقارن بما حدث للعلماء
    ( في مزبلة التاريخ)

    وما يحدث الان من تسمية العلماء "المدعو" واكل لحومهم المسمومة في الاذاعة والتلفزيون و الجرائد ومقالات المديح للسلطه والحاكم لتزيين ما يفعلة و ا يجاد المبررات لتاليب الرأي العام و غيرها من الوسائل الاعلامية الحديثة .
    عندما يقرأ تاريخنا في هذه الفترة بعد مائة او مائتين سنة ماذا تتوقعون ان يجد القارئ .

    الحكم الذي حكم اليمن من تاريخ الى تاريخ قتل العالم الفلاني "رحمة الله" لانة قال كيت وكيت
    الحكم الذي حكم اليمن من تاريخ الى تاريخ سجن العالم الفلاني "رحمة الله" لانه خالف السياسة في فتواه
    الحكم الذي حكم اليمن من تاريخ الى تاريخ مثل بجثة العالم الفلاني "رحمة الله" امام الكاميرات لانة عارضة في الراي

    وهكذا الرحمة على العلماء ستكون دعاء الناس
    واللعنة على ........


    اعتبروا يا حكامنا
     

مشاركة هذه الصفحة