مسئول بارز في لواء خالد ابن الوليد يهدد إسرائيل من مغبة المساس بالمسجد الأقصى

الكاتب : غريبه   المشاهدات : 362   الردود : 1    ‏2005-04-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-09
  1. غريبه

    غريبه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-05
    المشاركات:
    823
    الإعجاب :
    0
    هدد مسئول بارز في لواء خالد ابن الوليد الجناح العسكري لجبهة التحرير العربية . إسرائيل من مغبة المساس بالمسجد الأقصى وان ردها سيكون قاسيا إذا ما تواصلت التهديدات الصهيونية في هدم المسجد وستسقط جميع الاتفاقات الأمنية من حساباتنا .
    وقال القائد الميداني البارز نمر أبو سالم أن لواء خالد ابن الوليد جهز إمكانياته العسكرية والبشرية اتجاه رد قاسى ومباشر على قوات العدو ومستوطناته معلنا التعبئة الكاملة والاستعداد والجاهزية القسوى لجميع منظماته العسكرية المجاهدة.
    واعتبر أن جميع اللقاءات والمفاوضات والتهدئة ما هي إلا حلقة من ضمن مسلسلات الاستهداف على قضيتنا وتحريف مبادىء النضال والكفاح من اجل تأخير تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها
    وقال أبو سالم أن سياسة العدو الصهيوني محكومة بمنهج الحركة الصهيونية الداعي إلى سفك دماء العرب والمسلمين ونهب خيراتهم واحتلال أراضيهم وتطبيق حلمهم الابدى إسرائيل الكبرى
    وأكد أبو سالم أن ما اخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة مطالبا السلطة بإيقاف كل أشكال التنسيق الامنى والمفاوضات مع عدو لا يعرف إلا لغة القوة
    ودعا أبو سالم المقاتلين إلى الجاهزية والاستعداد للرد السريع وحيا الأسرى في يوم الأسير الذي يصادف الأسبوع القادم 16 نيسان مؤكدا تمسك والتزام وانضباط لواء خالد ابن الوليد بتطبيق مواقف قيادة حزب البعث وجبهة التحرير العربية التنظيمية والسياسية والفكرية التي تقر في الساحة الفلسطينية وابرق تحياته إلى قيادة التنظيم الفلسطيني وعلى رأسهم الرفيق المناضل الأسير ركاد سالم أبو محمود في ذكرى ميلاد حزب البعث العربي الاشتراكي الثامن والخمسون والانطلاقة السادسة والثلاثون لجبهة التحرير العربية مؤكدا تضامن ووقوف المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها مع المقاومة العراقية على قاعدة أن الهدف واحد والعدو واحد
    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-09
  3. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    الله واكبر

    وماخذ بالقوه لايسترد الا بالقوه
     

مشاركة هذه الصفحة