اللاجئين الأفارقة يهددون الأمن باليمن

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 645   الردود : 9    ‏2005-04-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-08
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    من الجهود المضنية التي تبذلها اليمن لمكافحة ظاهرة اللاجئين الأفارقة والذي يتزايد عددهم يوما بعد يوم . هذا التزايد الذي ياتي من خلال التسلل إلى السواحل اليمنية التي تمتد لأكثر من 2000 كيلو متر على البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن ، وبأعداد كبيرة حاملين معهم العديد من الأمراض والأوبئة والمخاطر الاجتماعية والصحية التي أجملها تقرير رسمي صدر عن مجلس النواب في وقت سابق بانتشار الدعارة، والبطالة، ونقل الأمراض المعدية، إضافة إلى التسول، والتجول في الشوارع والحارات ، وتشكيل العصابات المتخصصة في السرقة والنشل وغيرها من المخاطر البيئية والأوبئة التي تنتقل معهم ، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط قرابة 2700 شخص من المتسللين إلى الأراضي اليمنية خلال شهر آذار (مارس) المنصرم ، غالبيتهم كانوا يعيشون في المناطق الساحلية التي يصلون إليها عبر قوارب مجهولة تقلهم من دول القرن الأفريقي إلى الأراضي اليمنية ، منهم 2675 شخصاً من الجنسية الصومالية بينهم 565 امرأة وطفل ، و18 شخص يحملون الجنسية الإثيوبية ، و7 أشخاص من جنسيات عربية مختلفة.
    وكان مجلس النواب قد ناقش أواخر العام الماضي أوضاع اللاجئين في اليمن على ضوء تقرير لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين بشأن نتائج زيارتها الميدانية إلى محافظتي عدن ولحج حول ذلك ، مشيرا إلى الأهمية البالغة التي تحتلها قضية اللاجئين من ناحية الواجب تجاههم دينياً وإنسانيا وأخلاقياً.
    وأضاف النواب في مداولاتهم لقضية اللاجئين أن اليمن رغم امكاناتها الشحيحة إلا إنها وانطلاقاً من الواجب الديني والإنساني والأخلاقي تتحمل أعباء اقتصادية وصحية واجتماعية كبيرة ، مشيرين إلى أنها قدمت المساعدات المتاحة لاستقبالهم وتسهيل أمورهم الحياتية إلى جانب الدور الذي تلعبه مفوضية رعاية اللاجئين رغم محدوديتها بالنظر إلى حجم الأعداد الكبيرة من اللاجئين الذين تزداد أعدادهم ومعها تزداد حاجتهم يوماً إثر آخر.
    وطالب نواب الشعب بضرورة زيادة الاهتمام بأوضاع اللاجئين ورعايتهم وفق آليات عمل منظمة لكافة شئونهم من خلال تحسين أوضاعهم المعيشية والرعاية الطبية المناسبة سواء بتعزيز دور الدولة في هذا الجانب أو من جهة حث الدول المانحة والهيئات والمنظمات الدولية المتخصصة والعاملة في هذا المجال لتقديم الدعم والرعاية لهم.
    وكان تقريرا برلمانيا قدر عدد اللاجئين الصوماليين المسجلين في اليمن بـ 46 ألف و 814 لاجئا ولاجئة تتركز غالبيتهم العظمى في صنعاء وعدن ولحج.
    وأشار التقرير الذي أصدره البرلمان في وقت سابق ان 379 من اللاجئين الصوماليين قد أدينوا بارتكاب جرائم متنوعة خلال الأعوام 2000-2003م.
    هذا وكانت الأجهزة الأمنية قد أعلنت في وقت سابق أنها خلال شهري شباط (فبراير) وكانون الثاني (يناير) الماضيين قد تمكنت من إلقاء القبض على أكثر من 4 آلاف و200 شخص بينهم قرابة 1100 طفل وامرأة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-08
  3. الزعيـــــم

    الزعيـــــم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-28
    المشاركات:
    49
    الإعجاب :
    0
    مشكور أخوي سرحان على طرح الموضوع الهام للغاية،،،

    على السلطات اليمنية وضع حد لهذه الظاهره وإلا فعلى الدنيا السلام،،،

    أخوك الزعيــــــــم،،،
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-08
  5. الشيبه

    الشيبه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    1,749
    الإعجاب :
    0
    لايوجد شيئ باليمن ليس مهدد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-09
  7. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0
    مصلحة الهجره في سبات عميق
    اما الاحوال الشخصيه فهي مخترقه من قبل ابنائها
    اما اجهزة الامن فهي مشغوله بالمواطن اليمني
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-09
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخوة

    الزعيم
    الشيبة
    القبيلي

    شكرا على رفد الموضوع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-09
  11. بنت_اليمن

    بنت_اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    على ايش تشكرهم ياسرحان .. مش قلتلك غيّر هذا الاسلوب وبلاش لطش مقالات وجهود الاخرين ووضعها على انها حقك .. قلنا لك الف مرة هذه ابسط اخلاقيات مهنة الصحافة انك تقول ان هذا المقال لفلان او في صحيفة فلان .. اما الي انت تعمله الان غلط والف غلط ويسئ لسمعة المجلس لانك مشرف عليه للاسف .. وانا عارفه انك بتحذف هذي المشاركة كما حذفت غيرها من قبل لكني لن اياس الى ان ينتبهو اصحاب هذا المنتدى او تتصلح وترجع الى اخلاق الصحافة والاخلاق العامة بذكر جهود الاخرين وعدم نسبها اليك.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-09
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23

    بنت اليمن لم يسبق لي حذف أي مشاركة من مشاركاتك

    وما ورد أعلاه عبارة عن خبر وهو واضح من معطياته والأرقام الواردة به ولم اقل بأنه من أفكاري

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-09
  15. بنت_اليمن

    بنت_اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    صراحة احرجتني ياسرحان بهدوءك ولكن مشاركاتي حذفت كثيرا وهي الخاصة بسؤالي عن بارزاني والبقية لااذكرها .. شكر للطفك واسفة اذا قسيت عليك لكن مش عيب الانسان انه يتعلم من اخطاءه ومش عيب ايضا نقل الخبر كاملا بما في ذلك الوسيلة الاعلامية ومراسلها او رابط الخبر او عبارة منقول على الاقل فقط .. حتى نميز مشاركاتك الذاتية من المنقولة ليس الا .. تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-10
  17. مايسه

    مايسه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    2,216
    الإعجاب :
    0
    لماذ اللطش من الصحافه من دون حفظ الحقوق الادبيه للكاتب في الصحيفه؟؟!!!

    يفترض ان يعاد نشر الخبر مع الافادة عن المصدر حتى يعرف رواد المنتدى المصادر

    موضوع الافارقه 00للاسف وبالاخص الصوماليين الذين يزحفون على اليمن زحفا ويمثلون

    خطر بكل ماتحمله الكلمه من معنى فهم محتلون بالرايه البيضا 00 وبخاصة مدينة عدن

    الذين اصبحوا يمثلون نسبه كبيره في شوارعها 0 بل نخشى من هؤلا في يوما ما ان يكونو

    وجها لبعض المناطق في اليمن 00 فالدوله تركت لهم الحبل على الغارب0 يتسللون ويسرقون

    ويتملكون المنازل والاراضي في عدن والمكلا 00 طالما ارض الجنوب مستباحه 0 ولانعرف الحكمه

    لماذا هذا الامر يقتصر على الجنوب فقط؟


    الاحتلال البريطاني جلب لنا الهنود واليهود

    واحتلال السابع من يوليو جلب لنا الصوماليين والعراقيين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-10
  19. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0

    يرجى التوضيح
     

مشاركة هذه الصفحة