لاتيــــــــــــــــــأس

الكاتب : تيسيرالتميمى   المشاهدات : 441   الردود : 0    ‏2005-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-06
  1. تيسيرالتميمى

    تيسيرالتميمى عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-12
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0
    لا تيـــأس
    - عبده سيف القصلي
    كثيرة هي المثبطات للعزائم والموهنات لهمم الشباب وكثيرة هي المعوقات التي تعترض طريق الشباب وهم ماضون نحو بناء مستقبلهم وفي خضم هذه الأمواج العاتية التي تدعونا إلى اليأس وتحول بيننا وبين بناء مستقبلنا
    يجب علينا أن نشد من عزائمنا وأن نقهر الصعاب التي تعترض طريقنا وأن لا نيأس مهما كانت عوامل اليأس، وأن نتيقن بأنه ليس هناك شيء مستحيل إذا وجدت العزيمة والإرادة القوية، فكلمة مستحيل لا وجود لها إلا في قواميس الضعفاء فقط.
    فيا أخي: تطلع إلى مستقبل مشرف وزاهر واعمل وجد واجتهد، خطط لمستقبلك لا تيأس لا تيأس فقط عليك بالتقوى وصدق التوكل على الله، فهذا رجل من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجد شيئا في بيته ولكنه غير يائس من رحمة الله فخرج إلى الصحراء بالقرب من بيته في ظلام الليل الحالك مناجيا ربه ورافعا إليه أكف الضراعة سائلا منه أن يفرج عنه ما هو فيه وفجأة التفت نحو بتيه فوجد ضوءا خافتا فد اشتعل فأسرع نحو بيته ولما وصل وجد الرحى تطحن وقد ملأت البيت طعاما فذهب إليها وأوقفها وهاله المشهد وأقسم على نفسه أن لا يأكل منها حتى يخبر الرسول صلى الله عليه وسلم ولما وصل إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وأخبره بهذا الخبر قال له "صلى الله عليه وسلم" والله لولم توقفها لظلت تطحن حتى قيام الساعة".
    هذه وقفة أخرى مع السيدة عائشة رضي الله عنها حيث أنها كانت في يوم من صائمة الأيام ولا يوجد معها في البيت سوى ثلاثة أرغفة فجاء المسكين الأول فأعطته رغيفا ثم جاء المسكين الثاني فأعطته رغيفا ثم جاء الثالث فأعطته الرغيف الأخير فتستغرب خادمتها من تصرفها هذا وقالت لها: أنت صائمة ولا يوجد سوى هذه الأرغفة وقد تصدقتي بها كلها فبماذا ستفطرين؟ ولكن عائشة رضي الله عنها كانت على يقين بأن الله لن يضيعها فقالت للخادمة إنها فعلت ذلك لوجه الله وأن الله لن يضيع صنيعها ولما حان وقت المغرب أفطرت السيدة عائشة رضي الله عنها على ماء ثم قامت تصلي المغرب وإذا برجل من الصحابة يطرق الباب فتفتح الخادمة وإذا به يحمل شاة مشوية بين يديه ناولها الخادمة وقال لها هذه هدية لآل رسول الله، ولما فرغت عائشة من صلاتها ناولتها الخادمة الشاه فقالت لها عائشة: أرأيت ثلاثة أرغفة أبدلنا الله بها شاة مشوية.

    نقلا من موقع صحيفة الناس الاسبوعية
     

مشاركة هذه الصفحة