إلى القائد الشهيد الحي صالح العوفي

الكاتب : رمح النار   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2005-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-06
  1. رمح النار

    رمح النار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-21
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    الشهيد الحي بإذن الله، أسأل الله أن يتقبلهم ويسكنهم فسيح جناته ويجعل دمائهم لعنة تقوض عروش الطواغيت..
    أولئك أحبتي ياربي فاحشرني مع من أحببت
    ولهم لن أسكب دمعتي بل على نفسي التي لم تكن معهم
    وأسألك أن تخلف علي بخير وتجبر مصابي فيهم


    [line]
    [grade="FF0000 800080 00008B FF1493 00008B"]

    اواه يا صالح ..

    ان الكلمات لتعجز ان تصف تلك اليلة التي رافقت رفاقك فيها الى دار الخلود باذن الله ..

    لحظات ايها ارفيق ..

    وتلقى فيها الاحبة .. محمدا وصحبه

    لحظات .. ايها الصادق نحسبك والله حسيبك .. وتنتقل الى دار الجزاء راضيا باذن الله بكلامك كفاحا

    لربك ومولاك ..

    لحظات ... وتكتب سطرا بيدك الزاهية في هذا التاريخ الاسود الذي دنس اسطره وصفحاته هؤلاء

    العملاء من ال سعود واخوانهم المرتدون البقرات الحلوب القائمين على اعناق الامة من مشرقها الى

    مغربها ...

    ايها الصالح صالح ...

    نم يا خليلي قرين العين

    نم ..

    نم .. سوف نحمل بعدك السيف

    الاصم ..

    في جنان الخلد لنا لقاء

    دائم ..

    عند ريي لاحزن هناك

    ولا سأم ..

    ...............................

    اواه يا صالح ..

    ان العين غرقى بالدموع

    والقلب تخنقه العبره

    ولانقول الا مايرضي ربنا جل وعلا ..

    فارحل كما رحل من هو خير منك ..

    فلست انت خير من

    مصعب بن عمير ..

    ولست خيرا من

    بلال بن رباح ...

    ولست خيرا من

    خباب ..

    ولست خيرا من

    اسد بن الفرات

    وغيرهم من صحابة رسول الله

    الذين قامت على جماجمهم دار الاسلام

    وانتشرت راية التوحيد في البقاع على اشلائهم ...

    ارحل يا صالح كما رحلوا ...

    ودعنا نحن نلتمس طريقا مثل طريقك ---

    ودربا مثل دربك --

    وجهادا مثل جهادك --

    .................................

    لقد تمنيت ايها الرفيق ان اكون معكم تلك الليلة --

    اضمد جراحكم -

    اقف الى جانبكم --

    اقدم الروح فداء لارواحكم

    ابث الثقة بالله والطمانينة بالنصر والعقبى للذين ساروا كما سرتم --

    ولكني اسال الله العافية --

    واساله ان يختم لي بمثل خاتمة الشهداء من امثالكم --

    .........................................

    انا على الطريق باذن الله بعدكم لانشك في عمالة هذه الدولة وكفرها وردتها

    بل اننا نزداد بها بصيرة يوما بعد يوم

    وساعة بعد ساعة

    ولله الحكمة في اخفاق رايتكم ولكنها في الآجلة ستدور دائرة الزمان على هؤلاء الاوغاد من الطواغيت

    واعوانهم من اهل النفاق والشقاق ..

    ان راية الجهاد عما قريب قائمة ثقة بوعد الله وايمانا برسول الله الذي اخبر انها لاتنطفئ الى ان

    تقوم الساعة --

    ان بوادر الجهاد التي لاحت معالمها ورفعت راياتها في ارض الحرمين هي بداية طبيعية لمواقف

    الدولة الغارقة في خدمة الصليب ورفع رايته والاحتفاء باهله ونصرة ذويه --

    انها لا تحتاج الى عميق تامل او بعد نظر او غزارة علم ليعرف العارف انهم الى الكفر اقرب منهم

    للايمان --

    وللنفاق اقرب منهم للتوحيد --- انها النتيجة الحتمية للشراكة القديمة التي ابرم عقدها عبدالعزيز

    مع روزفلت --

    وماقام على باطل فهو باطل --

    ولايصح ان تكون هذه الدولة تحمل شعار الدين وهي تلعب باسمى مقاصده وغاياته الا وهو تعبيد الناس

    لرب العالمين والجهاد في سبيل الله --

    ................................

    ان كل من ذاق سجون هؤلاء الطواغيت وذاق مرارتها وجحيمها ليدرك البعد الخطير لهذه الدولة في

    محاربة شعائر الدين التي لا تتفق مع عمالتهم وعبوديتهم للطواغيت من اهل الكفر اجمعين --

    لقد كنت لا افهم لماذا ارزح واخواني تحت طائلة التعذيب في سجون هؤلاء -- والسبب بعيد وهو

    محاربة الامريكان في العراق --

    اجل انها غارقة في الكفر والعمالة -- وهذا ما يتطلبه ميثاق الامم المتحدة ( زعموا ) ---!!!

    انهم شركاء في خيانة الاسلام واهله --

    ان تقاريرهم لاتتوقف فهي تصل بشكل يومي الى السفارة الامريكية وليس هذا فحسب --بل ما سلم من

    خيانتهم احد من اهل الاسلام --فهم اعداء الجهاد واهله حتى في البلاد الاوروبية فالصور تعرض على

    السجناء لاناس من امة الاسلام اقاموا الجهاد في ربوع الشرك في اوروبا --

    وليس هذا فحسب بل ذهب اشقاهم ( ولي العهد لاسلمه الله ) ليضع يده في يد بوتين لحرب المجاهدين في

    الشيشان ولك ان تتصور اخي الكريم المترتب على هذا من تسليم المجاهدين لروسيا ورفع التقارير

    عنهم وايذائهم بزعم محاربة الارهاب--

    ................................

    لازلت اذكر التلفزيون السعودي وهو يعرض صور العملية المباركة في بيسلان ويصفها باوقح

    الاوصاف وابشعها وهم اي القتلى لايتجاوزون الثلاثمئة --

    وفي نفس الوقت قتلت القوات الروسية اكثر من ثلاثين الف طفل في حربها ضد الشعب المسلم

    الشيشاني --

    ورحم الله بن عثيمين يوم ان قال في ما معنى كلامه ( ان الذي يحزنني هو سكوت كبار الدول الاسلامية

    على المجزرة التي تحصل في هذه الجمهورية والا كان ينبغي ان تقطع العلاقات مع روسيا من كل

    وجه) ---- ليت شعري لو رايت يابن عثيمين مافعل الشقي عبدالله ---

    .............................

    اخي الكريم ---

    ااسف على الاطالة -- ولكنني اردت ان اشركك في مشاعر تختلج في صدري ماستطعت لها كتمانا

    ولاحول ولاقوة الا بالله --
    [/grade]
    منقول
    [​IMG]
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة