أمك.. ثم أمك.. ثم أمك!!!...

الكاتب : جمال العسيري   المشاهدات : 414   الردود : 1    ‏2005-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-06
  1. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    [​IMG]

    أرجو أن تطبع هذه الكلمات على الطابعة، وتعلقها في غرفتك، وتذكر دائمًا برَّ الوالدين

    عندما كان عمرك 1 سنة، قامت بتغذيتك وتغسيلك
    أنت شكرتها بالبكاء طوال الليل

    ***

    عندما كان عمرك 2 سنة، قامت بتدريبك على المشي
    أنت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك

    ***

    عندما كان عمرك 3 سنوات، قامت بعمل الوجَبَات لك والحب يملأ قلبها
    أنت شكرتها بقذف الطبق على الأرض

    ***

    عندما كان عمرك 4 سنوات، قامت بإعطائك قلمًا لتتعلم الرسم
    أنت شكرتها بتلوين الجدران

    ***

    عندما كان عمرك 5 سنوات، قامت بإلباسك أحسن الملابس للعيد
    أنت شكرتها بالاختفاء بين الأطفال

    ***

    عندما كان عمرك 6 سنوات، قامت بالعمل على تسجيلك في المدرسة
    أنت شكرتها بالصراخ (لا أريد الذهاب )

    ***

    عندما كان عمرك 7 سنوات، قامت بإعطائك كرةً لتلعبَ بها
    أنت شكرتها بقذف الكرة وتكسير أثاث البيت

    ***

    عندما كان عمرك 8 سنوات، قامت بإعطائك الحلوى والأيس كريم
    أنت شكرتها بتوسيخ ملابسك

    ***

    عندما كان عمرك 9 سنوات، اشترت لك القصص المسلية
    أنت شكرتها بتمزيق تلك القصص

    ***

    عندما كان عمرك 10 سنوات، قامت بأخذك معها للمباريات والحفلات
    أنت شكرتها بالقفز من السيارة وعدم الالتفات لها

    ***

    عندما كان عمرك 11 سنةً، قامت بأخذك أنت وأصدقاءك إلى المنتزه
    أنت شكرتها بالجلوس مع أصدقائك في مكان بعيد عنها

    ***

    عندما كان عمرك 12 سنةً، قامت بتحذيرك من مشاهدة البرامج السيئة
    أنت شكرتها بالانتظار حتى تخرج من البيت

    ***

    عندما كان عمرك 13 سنةً، نصحتك بقص شعرك الطويل
    أنت شكرتها بقولك لها (ليس لديك ذوق)

    ***

    عندما كان عمرك 14 سنةً، قامت بإعطائك النقود للذهاب في مخيم مع أصدقائك
    أنت شكرتها بعدم إرسال حتى رسالة واحدة

    ***

    عندما كان عمرك 15 سنةً، رجعت من العمل تبحث عنك لتعانقك
    أنت شكرتها بترك باب غرفتك مقفلاً في وجهها

    ***

    عندما كان عمرك 16 سنةً، قامت بتعليمك قيادة السيارة
    أنت شكرتها بأخذ السيارة متى أردت ذلك

    ***

    عندما كان عمرك 17 سنةً، كانت تنتظر مكالمةً مهمةً لأجلك
    أنت شكرتها باستخدام الهاتف طوال الليل

    ***

    عندما كان عمرك 18 سنةً، كانت تبكي خلال حفل التخرج
    أنت شكرتها بالاحتفال بعيدًا عنها طوال الوقت

    ***

    عندما كان عمرك 19 سنةً، دفعَت رسومَ تعليمك في الكلية، وقامت بتوصيلك إلى الجامعة حاملةً حقيبتك
    أنت شكرتها بطلب الوقوف خارجًا حتى لا يراها أصدقاؤك

    ***

    عندما كان عمرك 20 سنةً، سألتك "هل التقيت بأحد اليوم؟!" خوفًا عليك
    أنت شكرتها بقولك "هذا ليس من شأنك"

    ***

    عندما كان عمرك 21 سنةً، اقترحت عليك مهنةً معينةً لمستقبلك
    أنت شكرتها بقولك "لا أريد أن أكون مثلك"

    ***

    عندما كان عمرك 22 سنةً، عانقتك بحرارة في حفل تخرجك من الكلية
    أنت شكرتها بسؤالك أن تعطيَك مالاً للسفر إلى الخارج

    ***

    عندما كان عمرك 23 سنةً، قامت بشراء الأثاث لغرفتك الخاصة
    أنت شكرتها بإخبار أصدقائك أن الأثاث سيِّءٌ

    ***

    عندما كان عمرك 24 سنةً، قابلت أمك خطيبتك لتسألها عن ترتيباتكم للزواج
    أنت شكرتها بالغضب والصراخ قائلاً "لا تتدخلين في شئوننا"

    ***

    عندما كان عمرك 25 سنةً، ساعدتْك في دفع تكاليف زواجك، وقامت بالبكاء، وإخبارك كم هي تحبك بشدة
    أنت شكرتها بالسكن أبعد ما يمكن عنها أنت وزوجتك

    ***

    عندما كان عمرك 30 سنة، اتصلَت بك لتخبرك ببعض النصائح حول الأطفال
    أنت شكرتها بقولك "الأمور تختلف الآن"

    ***

    عندما كان عمرك 40 سنةً، اتصلَت بك لتدعوك لوليمة عندها
    أنت شكرتها بقولك "أنا مشغول جدًّا هذه الأيام"

    ***

    عندما كان عمرك 50 سنةً، أخبرَتك أنها مريضة وتحتاج إلى رعايتك
    أنت شكرتها بالبحث عن مواضيع "عبء الوالدين ينتقل إلى الأبناء"

    ***

    وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها، وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها .

    فإذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها، ولا تنسَ حبها، واعمل على إرضائها؛ لأنه لا يوجد لديك إلا أمٌ واحدة في هذه الحياة.

    ***

    ملاحظة مهمة: ستعلم قيمة أمك حين تفقدها.. اعرف قيمتها من الآن لتنعم برضاها ورضا الله.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-08
  3. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    مشكور على هذالجهد الرائع
     

مشاركة هذه الصفحة