رسالة من المواطن عبدالله عباس محمد المتوكل إلى: المواطن أحمد علي عبدالله صالح

الكاتب : Time   المشاهدات : 1,637   الردود : 26    ‏2005-04-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-06
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [frame="7 90"]رسالة من مواطن إلى: المواطن أحمد علي عبدالله صالح

    صحيفة 26 سبتمبر

    الأخ المواطن احمد علي عبدالله صالح المحترم
    تحية لسكوتك المترفع الرَّقي الراقي الترفع عن تحرشات بعض حواة العمل السياسي عموماً والعمل الحزبي خصوصاً في بلادنا.
    تحية لسكوتك الجميل عن تحرشاتهم بترفعك عن كل ما يشغلك عن هدفك وهدفنا العزيز عليك وعلينا معزة أمن هذا الوطن وأمانه: ألا وهو المزيد من تطوير مقدرات وقدرات قواتنا المسلحة التي تعيش منذ 17 من يوليو 1978 نقلة نوعية الإعداد والعتاد ردت لها في اكثر من مواجهة الاعتبار الذي كان قد أفقدها إياه عدم التكافؤ في المواجهات التي خاضتها قبل 1978م
    وتحية لتألمك الصامت من إقحام اسمك من قبل حسابات عشوائية حزبية ضيقة ناضجة بالقدر الذي يجعلها تعي وتتبين اين تقف من حدود الخلاف وشرف الاختلاف، فما سمعناك يوماً تدعو الى نفسك لأي موقع كان لا رئاسة ولا غيرها بالرغم ان لك كامل الحق في ذلك بحكم الدستور والقانون تماماً كأي مواطن يأنس في نفسه الاهلية الفكرية والفنية لذلك، وأنت من أنت من التأهيل العالي والمكثف بالعلم والخبرة، ولا يختلف اثنان حول ذلك: حول حقك الدستوري والقانوني في ان تتقدم لمسك موقع كان،وحول أهليتك الكاملة لذلك.
    الأخ المواطن أحمد علي:
    لقد افتعلوا معركة التوريث وكأننا في نظام ملكي - عائلي وراثي الى عضوض مزمن مات ملكه او كاد دون ان يوصي بخلافته لأحد المرشحين عائلياً لخلافته لا في نظام جمهوري رئاسي برلماني ديمقراطي يحق فيه الترشح لموقع الرئاسة لكل مواطن - بما في ذلك اقارب الرئيس القائم - طالما وأنه أي اي مواطن كان مستوف شروط الترشح البسيطة،والحكم الفصل الوحيد في ذلك الإرادة الشعبية عبر انتخابات شاملة نموذجية رائدة ومتقدمة.
    افتعلوها يأخ احمد بقصد واضح لا من خلال الافتعال فحسب ولكن من خلال التمادي في ذلك الى حد الابتذال والاسفاف ايضاً، افتعلوها بقصد الإيذاء النفسي للمواطنين علي عبدالله صالح واحمد علي عبدالله صالح.
    وفعلوها بقصد هز الصورة المشرقة عالمياً للتجرية السياسية المتميزة في محيط اليمن الاقليمي بديمقراطيتها المبكرة والمستمرة بتطور ومكاسب نوّه بها الكثير من المراقبين الدوليين افراداً ومراكز ودولاً.
    وافتعلوها بقصد استباق انتخابات الرئاسة عام 2006م بمحاولة التشويش مسبقاً على استحقاقاتها.
    الاخ احمد علي :
    بنظرة على تلك المقاصد - المذكورة أعلاه - يتبين انها مقاصد لم ولن تجلب لهم الاّ الخيبة وعزلة من ينهق خارج السرب:
    -1 فالإيذاء النفسي قد لحق بنا نحن الذين راهنا زمناً على نوايا وأداء فريق ممن سموا أنفسهم بالمعارضة، قبل ان يتكشف لنا إن هذا الفريق عبارة عن مجرد محترفي معارطة ومكارضة طلباً:
    - للتنفيس عن حالة من الربو الفكري والسياسي بل والوطني لديهم شفاهم الله تجاه علي عبدالله صالح.
    - او للإبتزاز.
    - او لحجب ضمورهم السياسي المتوالي بدخان الحرائق التي اعتادوا إشعالها في الغابات.
    - او نتيجة الإصابة بحساسية جلدية مريعة تجعلهم يعاودون حك وهرش المكان المحكوك والمهروش من قبل مراراً الى ان يدمون انفسهم او يتقيحون.
    -2 أما عن قصدهم هز الصورة الرائعة لتجربة الجمهورية اليمنية في الديمقراطية ذات الجذور المبكرة قبل زمن تحقق الوحدة القدسة - فلن يتحقق - اعني قصدهم المحزن هذا: لأن تلك الصورة هي نتاج واقع قائم وممارسة مرصودة لانتاج شهادة مجانية او مدفوعة الثمن كما هو حادث في كثير من دول العالم المتمقرطة،بدليل من تعرضها - اي التجربة الديمقراطية في اليمن - للانتقاد كلما التبس الامر على اولياء امر العالم من دوله الاكبر بشأن اجراء ما قانوني لم تحسن اليمن التقديم له قبل الإقدام عليه او لم تبادر اصلاً الى ذلك.
    -3 وعن قصد استباق انتخابات الرئاسة عام 2006م بمحاولة التشويش على استحقاقاتها - فقد استلم هذا القصد الصبياني شهادة وفاته في انتخابات 1999م التي ارجعت - بالرغم من زوبعة التوريث إياها الفنجانية المفتعلة آنذاك - علي عبدالله صالح الى عبء الرئاسة بأكثر من 95 في المئة من اصوات الناخبين، وبحضور ومراقبة وشهادة المراقبين الدوليين - فلا خوف إذاً من هذه المحاولة الميتة الا من تجيف جثتها بسبب تأخر دفنها، فمتى يعرف اهل تلك الميتة ان كرامتها - إن كان لها كرامة اصلاً - في دفنها.
    الأخ المواطن أحمد علي:
    أتمنى عليك باعتبار ان القرارسيكون قراراك وحدك - ان ترشح نفسك فعلاً لانتخابات الرئاسة ذات دورة من دوراتها المقبلة،فإنك بذلك قد:
    -1 أكدت على ان حكم اليمن ليس بجريمة يعاقب عليها بحرمان ذوي الحاكم من حقوق المواطنة الدستورية والقانونية ومنها حق الترشح للحكم.
    -2 اظهرت بإظهار وممارسة حقك الدستوري بطلان ولا دستورية ولا قانونية ما تحاول «المغارضة» إيهام الناس به من انه لا يصح ان يلي الابن ابيه في حكم البلاد والاّ كان ذلك شكلاً من اشكال الحكم الملكي، وبطلان هذه السفسطة واضح وضوح الفرق الجذري بين تولي الحكم لسنوات محددة بانتخاب شعبي شامل وحر وبين انتقال الحكم من الوالد الى الولد تلقائياً ومباشرة والى عقبه من بعده وهكذا إلى مالا نهاية كما هو الحال في النظام الملكي مطلقاً، اما عن عدم دستورية وعدم قانونية تلك السفسطة «وهي سفسطة بحق لأن اثارة الشك والبلبلة هدفها الوحيد» في إنكارها حقك في الترشح لأن أباك رئيس البلاد فشرح عدم دستورية وعدم قانونية تلك السفسطة لمن يريد الاطلاع موجود في الدستور وفي القوانين ذات العلاقة بالترشح والانتخاب وفي مقدمتها قانون الانتخابات.
    -3 اوضحت عملياً كم أنت مستعصٍ على الترويع والتركيع،وكم انت معتز ببنوتك لمن اعتز شعب كامل بقيادته وكم انت متمسك بحقوقك الدستورية والقانونية كمواطن صالح.
    -4 قدمت جديداً من تفرد العمل السياسي في اليمن بخصوصيته المبدعة: ألا وهو عدم سلامة الوصول الى الحكم في النظام الجمهوري الديمقراطي بميكانيكية توارث الحكم في النظام الملكي، وبذلك تكون قدمت مثالاً في احترام الإرادة الشعبية الانتخابية لكل من يرغب من ابناء حكام العالم الثالث الجمهوريين في ان يكون حاكماً.
    وبعد:
    فإن شخصنة العمل السياسي واختزاله في قضايا مفتعلة السخافة سخيفة الافتعال تعبير عن حالة من ارتفاع الضغط الحزبي المرضي الناجم عن عزلتهم الجماهيرية التي عمقها انشغالهم بافتعال قضايا ومعارك دنكشوتية عن قضايا ومشاغل تلك الجماهير الآنية والمستقبلية.
    اما إمعانهم في التدحرج في هذا المنحدر الفكري والسياسي الحاد فهو تعبير عن فقدان البصيرة تماماً وآراه تعبيراً عن الإصابة بحالة حرجة من السكري الذهني المرضي الناجم عن تساقط هالة العمل الحزبي السري عنهم بسبب عوامل تعرية العمل الجهري غير الممنوع لها المتمثلة في هزال الانتشار والتأثير الى حد الانعدام وفي تكسر مجاديف المصداقية امام اول فرصة للانتهازية وفي ا فتقار زعاماتهم الى الكارزمية والميكانزمية لافتقارهم الى شروطهما.. الخ.
    اقول هذا من واقع انه ليس هناك اي مبرر زمني عاجل لهذه الضجة البائسة الافتعال حول ما زعموه عن عزمك الترشح للرئاسة،ولم يقولوا رئاسة اي دورة انتخابية لأنهم يعلمون انه عزم - ان صح له وجود حالياً واتمنى ان يكون كذلك- فإنه عزم بعيد عن زمن الفعل «ربما دورة 2013» بأكثر من عشر سنين منذ إثارة الزوبعة الفنجانية حوله.
    فما تفسير هذا الاستباق الزمني بالشولحة لرغبة مشروعة إنه الارتهان في خطاب الإثارة والتهييج، وافتعال قضايا ومعارك دنكشوتية مع الحاكم اي حاكم كان، علي عبدالله صالح او غيره..
    اما سبب هذا الارتهان المرضي فهو توقف نفختهم على هذا الاسلوب من الخطاب السياسي تماماً كتوقف نفحة الفقاعة على الهواء الذي بداخلها.
    الأخ المواطن أحمد علي:
    مرة ثانية أحيي - انا المواطن الذي لم يسبق لك ان رأيته من قبل - تجاوزك الحليم بالصمت عن هواة الرجم المؤذي والعشوائي للأشجار الباسقة المثمرة بقصد اسقاط بعض ثمراتها للتمعيش، وكأني بك وأنت تعرض عنهم متحملاً أذاهم تردد مقولة قدوتك وقدوتنا الدائمة محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم- عن صبية وعبيد ثقيف :«ربي اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون» مستعيناً عليهم بقوله تعالى :«وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً».
    ولشخصك الكريم خالص التقدير وصادق التمنيات

    2005/3/15 صنعاء

    المواطن/ عبدالله عباس محمد المتوكل
    [/frame]



    التعليق متروك للجميع
    فتأملوا !!!
    مع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن

    .
    .
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-06
  3. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    تلك شنشنة أعرفها من أخزم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-06
  5. olympic

    olympic عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0

    أن كنت تعيش في بلد ديمقراطي بكل ما تعنيه هذه الكلمة
    من معاني وقيم وتساوي في الحقوق والواجبات
    فلا بائس من سرد هذا المواطن الكريم
    ولكن بكل حزن وأسى نقول له المطبلين كُثر
    واليمن يعيش خارج نطاق قانون الديمقراطية
    وتداول الحكم بأطرف السلمية أصبح حلم كل يمني
    وفي ضل القيادة المعاصرة أصبح محال التحقيق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-06
  7. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    لقد بدأت الحملة الإنتخابية مبكراً وها هو مرشح السلطة أمامكم واحد من إثنين فإن لم يعجبكم علي عبدالله صالح فأختاروا أحمد علي عبدالله صالح والعاقبة لكم في الأتراح!!! عجبي!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-06
  9. خيول للنصر

    خيول للنصر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-06
    المشاركات:
    96
    الإعجاب :
    0
    لا يوجد تعليق اكثر مما علق بة المشرف المبجل الذى اباح للجميع الترشيح الا احمد على عبد الله صالح
    ولا ادرى اى ثار بايت بينك انت ووالدة
    عموما لا ادرى لماذا لم تبلغنى بانى غير مرغوب كان الاحرى ان تكون مشرف يتمتع بالنزاهة ولا اظن ان دفاعى عن مبادئ تودى الى التوقيف
    يا قاسى القلب عاد الناس يقولوا سلام
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-06
  11. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    ما قاله الكاتب كلام جميل ومن حقه ان يمجد في المواطن احمد علي صالح بما شاء وليرشحه متى شاء!!!
    لكن الالفاظ التي خرجت من فمه عن المعارضة التي يحترمها الملايين من أبناء الشعب قد جعلته مع زميله المواطن في قفص الاتهام والادانة
    فهل يعقل ان صحيفة تنطق باسم الجيش والرئيس ونجله تسمح بنشر هذا الاسفاف والالفاظ الدنيئة بحق المعارضة الدستورية المسئولة!!
    كل اناء بما فيه ينضح لاحظ: المعارضة التي تجيفت بسبب تأخر دفنها!!!
    خطاب شمولي قبيح وساقط يدل على ضيق النظام وازلامه بالمعارضة ورغبته بتملك كل شيء حتى للشيخ الاحمر مالم فهو عميل وخائن و فاسد وصاحب عاهة نفسية وجسدية!!
    هذا الخطاب الذي يشحن به الجيش ليحرض ضد الشعب والمعارضة
    من حق المعارضة أن تتخوف من دفن النظام الجمهوري تحت لافتة الديمقراطية المزيفة والاغلبية الكسيحة!!
    من حق المعارضة ان تطالب بمواطنة متساوية حتى يتساوى ابن المتوكل مع ابن علي صالح في الانتخاب والترشيح والدعاية الانتخابية والمال العام وصوت الجيش!!
    من حق المعارضة ان تناضل من أجل التخلص من توريث الجمود والفشل والانسداد السياسي والوصول الاى الكارثة والنفق المظلم.
    من واجب المعارضة ان تعمل على التبادل السلمي للسلطة من اجل تجنب الصراع على السلطة بالعنف الدموي وهو ما يؤخر الوطن ويدفع ثمنه علي واحمد وصالح وابن الحوثي وابن البيض وبازيد ومن يقولوا له!!
    من حق المعارضة ان تحمي الوحدة الوطنية وتقطع الطريق أمام هواة الانفصال والسلطة والعنصرية...
    من حقك يامتوكل أن تطالب بحق مواطن معزز مكرم يمتلك المال الوفير والجاه والحراسة والارصدة بالخارج ومن حق المعارضة ان تطالب بحق ملايين المواطنين المطحونين والجائعين الذين لا يطالبون بحق رئاسة اليمن ولكن يطلبون بلقمة عيش كريمة وحياة آمنة بعيدة عن هوس الانقلابيين وهواة الفساد والاستبداد و الحروب والاستكبار واعادة عقارب الساعة الى الوراء!!
    من حق الشعب ان يرفض حكم الفرد والزعيم الملهم والحكم بالغصب ويعين رئيس بالبطاقة الانتخابية او يعزله كذلك بدون الحاجة للانقلاب عبر الحرس الجمهوري او الحرس الخاص او الثورات البرتقالية او الزيتونية أو ....!!!
    مع الشكر لك اخي الحبيب تايم لنقلك لهذا المقال الذي يفضح مبكرا هذه النوايا المعلنة للرئيس وبطانته المتعفنة والتي يقودها فسادها وظلمها لدفن نفسها كما دفن صدام وعنترياته الفارغة!!!

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-06
  13. بنت_اليمن

    بنت_اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-25
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    ومن شابه اباه فما ظلم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-06
  15. holaco2

    holaco2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-03
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0

    لقد بداء التمهيد للتوريث
    ولامجال للارتداد عنه مهما كان الثمن ....
    اما تعديلا للدستور ... ليتمكن الرمز من الاستمرار عشر سنين او اكثير او تسليم المهمه للابن يعد التخلص من التخلص من الخصوم ...
    لك الله ياوطن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-06
  17. mureeb

    mureeb عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    احمد علي عبد الله صالح رجل وطني وهو يختلف عن ابناء سنحان وكما يقال ذلك الشبل من هذا الأسد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-06
  19. wa7eed

    wa7eed عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-08
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0

    الله يسامحك!!!

    و ماذا بهم أبناء سنحان؟!! ... لم كل هذا الكره لسنحان ;)


    سنحان منطقة الأسود الشرفاء
     

مشاركة هذه الصفحة