الابداع المؤطر وليبراليه التفكير!!!

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 353   الردود : 0    ‏2002-01-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-05
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    الابداع المؤطر وليبراليه التفكير!!!



    هل يجب ان يلتزم المبدع بقوالب منهجيه محدد يفرضها عليه المجتمع او الفكر ام ان روح الابداع هو بالتمرد على القيود الفكريهواتباع رؤيه تحددها مدارك المبدع ذاته؟
    قضيه الصدام بين ذوي الاتجاهات الفكريه او الدينيه والمفكرين والمبدعين اليبراليين ظاهرة قديمه كجزء من اليه الصراع الايدلوجي وقصور النظر عن ادراك تفكير الطرف النقيض والرويه التحرريه للابداع ولعل اشهر هذه السوابق بالادب العربي على سبيل الذكر ماحدث مع الاديب العربي الكبير طه حسين وكتاب "الشعر الجاهلي"ومع حدث مع الدكتور نصر حامد ابو زيد وما حدث مع على عبدالرزاق وكتاب"اصول الحكم في الاسلام" وكثير من الحوادث والصدمات بين ذوي الاتجاهات الفكريه والمبدعين والمبدعات وما يحدث مع بعض مبدعين ومبدعات بالكويت ببعض الحالات المتفرقه وما حدث اخرا وليس اخيرا مع الكاتب السوري حيدر حيدر وروايه "وليمه لاعشاب البحر" وما رافقها من مظاهر الاحتجاج والرفض لمضمون هذه الروايه0
    الابداع ليس عمل اكاديمي مؤكر يفرضه الواقع والاعتبارات المختلفه هو تعبير ذاتي يفرضه ابداع وملكه الشخص الادبيه مما يؤكد له مساحه من التفكير بحريه تفرضها قيودة الابداعيه الخفيه التي هي جزء من قيود المجتمع فكلامي هذا لا يعني اضفاء على الابداع حريه مطلقه لا نهائيه بل لاشعوريا تخض لقيود الانتماء لذلك المبدع الى مجتمع يحمل ثقافه نمطيه وتراث فكري وانماط معينه من السلوك والاخلاق التي تعتبر حدود عليا للحريه المقيدة بقيود لا شعوريه المنعكسه على ابداع وتفكير الكاتب او الاديب فخروج النص على المالؤف هو قصور يعاب عليه المبدع ويفقدالعمل الابداعي رسالته ومهمته ومبرر وجودةولا يتعتبر من الناحيه الفنيه ابداع لكونه لا يستمد عناصرة من هموم ومشاكل واقضايا الناس والتعبير عنها بصيغه ابداعيه تظهر مهارة الاديب عندها ؟مع عدم التعرض لاعمالهم الابداعيه بمظاهر الاحتجاج والرفض الدال على القصور بالاستيعاب الفكري
    االشي الذي ادعو اليه هو من حق المفكرين والمبدعين الكتابه والتعبيربالصورة التي رونها مناسبه لايصال فكرتهم الى المجتمع
    ومن حق اصحاب الروى المحدد والقيود الفكريه الثابته الانتقاد واخضاع انتقادمهم لرؤيتهم المنهجيه المحددة فحق النقد والتمحيص شي محفوظ لهم بحكم ليبراليه التفكير المنطقي
    الشي الوحيد الخارج عن الاطار العقلاني هم محاوله فرض رؤيتهم بقوة الرفض والاحتجاج وتوجيه التهم تاره بالخروج عن المعتاد الذي هو لديهم قيودهم الفكريه وتاره برمي تهمه الالحاد والعلمانيه وثم التحريض ضد امنهم ودعوة الى تصفيتهم ادبيا ومعنيوا وقد يتطور الى التحريض على تصفيتهم جسديا كاعتى صور العجز والتخلف الحضاري والفكري
    وما حدث مع نجيب محفوظ وطه حسين والفريد فرج ونصر ابو زيد يدعو الى نظرة تشاؤميه الى مستقبل ثقافتنا العربيه التي يحاول الكثير تهميشها ودفنها بانماط تفكيريه محددة وتارة باسم الدين والدين بري من رؤيتهم الذي احترم التفكير البشري ودعى الى مقياس يسمى الاجتهاد "ادع الى سبيل ربك بالحكمه والموعضه الحسنه"أي بالنقد الهادف والحكمه والعقل فاين هؤلاء منه ومالذي يدعي هؤلاء المعارضين لابداع سؤاء بمنظور ديني او فكري

    هل هو ضاله مساحه الحوار لدى هولاء المعارضين ام الانغلاق والعجز عن استيعاب وفهم رويه وتفكير المبدع وما نتج عنه من من محاولة للتعبير عن العجز بالاعتراض كحاجه سيكلوجيه للتعبيرو اثبات وجود0
    وهل يجب ان يبقى الابداع العربي مؤطر بتفكير محدد ووجهه نظر وحيدة وقوالب وتركيب تفكيري يمليه علينا نمط فكري واحد مجموعه تساءلات ادعوكم لمشاركتي اياها
    فلكل وجه نظر والحوار البناء ما ينسج من مجموعه اراء ووجهات نظر مختلفه
    وللجميع شكري وامتناني





    :eek:
     

مشاركة هذه الصفحة