دولـة "من يـقولوا لك؟!"...البرلمان يحقق في اعتداء الشرطة العسكرية بتعز على احد النواب

الكاتب : Time   المشاهدات : 947   الردود : 14    ‏2005-04-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-05
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    مازال الأخ علي عبدالله صالح يحدثنا عن دولة المؤسسات و النظام والقانون
    يريد منا أن نصدقه
    ولكن الوقائع اليومية المنافية لذلك والتي تقع في كل ارجاء الوطن تثبت العكس من ذلك تماما
    والواقعة ادناه حدثت لعضو برلماني في كتلة المؤتمر الشعبي العام بتعز
    ومهما كانت المخالفة التي ارتكبها او ارتكبها ابنه او احد مرافقيه
    فمن المؤكد أن ذلك لايستدعي تدخل الشرطة العسكرية على النحو الذي فعلته
    ولكنها دولة "من يقولوا له؟!"
    واذا كان شخص في مقام عضو مجلس نواب في الحزب الحاكم
    قد تعرض لمثل هذا المنطق الأعوج "من يقولوا له؟!"
    فماذا يحدث للمواطن الذي لاظهر له ولا منصب؟!
    أن دولة لاتعترف بآدمية مواطنيها بغض النظر عن اسمائهم والقابهم وقبائلهم ومناطقهم
    لايمكن أن تكون دولة مؤسسات ونظام وقانون
    بل أنها دولة "من يقولوا له؟!"
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن

    [frame="7 80"]
    لجنة برلمانية تحقق في اعتداء تعرض له عضو برلماني
    من قبل الشرطة العسكرية بتعز

    تعز «الأيام» خاص :
    باشرت لجنة من مجلس النواب مكونة من الأعضاء : صالح قائد الشرجي ، عبدالكريم احمد السنيني، وعبد الولي الجابري ، صباح يوم أمس الاثنين إجراءات التحقيق في حادث انتهاك الدستور والقانون من قبل أفراد في الشرطة العسكرية بتعز والمتمثل بالاعتداء ومحاولة اعتقال عضو مجلس النواب الشيخ عبد الحميد سيف البتراء عن الدائرة الانتخابية (56) محافظة تعز في التاسع والعشرين من شهر مارس 2005م ، حيث بدأت اللجنة إجراءات التحقيق مع قائد الشرطة العسكرية ، ومن ثم انتقلت الى مبنى مديرية أمن التعزية مكان وقوع الحادث والتقت ببعض ضباط المديرية الذين كانوا شهود الحادث وبعض المواطنين .

    «الأيام» تابعت اللجنة والتقت بالعضو البرلماني عبد الولي الجابري الذي أوضح في تصريح مقتضب بقوله: «أسباب نزولنا اليوم ( أمس) إلى تعز هو من اجل تقصي الحقائق حول الاعتداء الذي وقع من أفراد الشرطة العسكرية على عضو مجلس النواب الشيخ عبدالحميد سيف البتراء، وبحسب قرار مجلس النواب بتشكيل لجنة بناء على الشكوى المقدمة من الأخ عضو مجلس النواب المجني عليه الى المجلس». وأضاف «إن هذا الاعتداء يؤكد عدم وجود الوعي الكافي عند أفراد الشرطة العسكرية المعتدين على البرلماني البتراء ، وهو تصرف غير مسؤول ، وكذا يشير الى قصور لدى أجهزة التوجيه في الشرطة العسكرية في عدم القيام بتعريف واجبات فرد الشرطة العسكرية وبالأخلاق التي يجب أن يتحلى بها هذا الفرد الذي وجد من اجل خدمة المواطن». وعن نتائج التحقيقات قال :« التحقيقات لم تكتمل وعندما نصل الى نتيجة سوف نقوم برفع ذلك الى مجلس النواب».

    من جانبه أكد لـ«الأيام» الشيخ عبدالحميد سيف البتراء عضو مجلس النواب أن الاعتداء وقع عليه في وضح النهار «أمام عامة الناس الذين شهدوا همجية أفراد الشرطة العسكرية وعدم احترامهم للدستور والقانون وللحصانة البرلمانية التي أحملها». وقال: «كنت يوم الثلاثاء الماضي الموافق 29/3/2005م ما بين الساعة الحادية عشرة والثانية عشرة تقريباً وقت الظهر منتظراً مدير أمن مديرية التعزية الأخ حميد على عبده حيث حضر طقم الشرطة العسكرية هذا الطقم كان في البداية فيه أربعة أفراد من الشرطة العسكرية وبدأوا استفزاز ولدي عصام الذي عرفهم بنفسه و أشار لهم نحوي مؤكداً لهم أنني والده ، فحضرت إليهم وعرفتهم بصفتي وعملي وعرضت عليهم البطاقة البرلمانية وقرأت لهم المادة الدستورية وقالوا : ما(نعر فش) وأنت أيضا اطلع معنا. حاولت احتواء الموقف وأخذت الولد الى جانب السيارة لكنهم تابعونا ، وهم يطلقون النار بشكل عشوائي علي ، وعلى المرافق وعلى ابني وعلى الحاضرين جو و ارض كأنهم في معركة .

    جاء بقية أفراد الطقم وانهالوا ضرباً على المرافق وحاولوا يطلعوني بالقوة أنا والمرافق والولد وكثفوا الرصاص وجاء بقية الأفراد وعددهم اثنا عشر فرداً ، وقام الولد والمرافق مع أفراد وضباط أيضا المديرية وشكلوا عليّ درعا بشريا و شكلوا وقاية لي خوفا عليّ لأنهم كانوا مستهدفين شخصيً وبعد محاولة احتواء الموقف لم نستطع إقناعهم و كانوا مصممين على أخذي الى الطقم ... حاول أفراد أمن مديرية التعزية واحد ضابط وقف وقفة رجال وهو الأخ علي قائد المخلافي خذوني بالقوة خشية عليّ الى داخل المبنى وخوفاً من الرصاص و أرادوا تلاشي الموقف ولكن أفراد الشرطة العسكرية دخلوا بعدي الى داخل صالة أمن المديرية وأفراد المديرية أدخلوني غرفة وحاولوا إخراجهم بطريقة أو بأخرى وأغلقوا الباب و أخرجوهم الى الخارج واستمروا بإطلاق النار العشوائي وجاء طقمان كتعزيز من الشرطة ، وحاولوا كسر الباب إلا انه خاب أملهم وبقوا يحاصروني في المديرية تقريباً ساعة.. وكانوا قد اعتدوا على المرافق الخاص بي وهو عبد الولي صدام مهيوب منتدب من النجدة حتى انه فقد شعوره وطلعوه الى فوق الطقم و أصيب بأعقاب البنادق في رأسه وكدمات بذراعه ، وجلسوا مرددين ومطالبين الشيخ يطلع.. يطلع هذه أوامر من القائد يطلعوه .. من يقولوا له؟

    بعد ساعة جاء ضابط مدير أمن النظام بإدارة أمن تعزلانه كنت قد اتصلت به وفكوا الحصار بعد جهد جهيد وأخذوا المرافق وواحد رعوي اسمه حمود احمد عبد الله واخذوا واحد من الضباط وهو النقيب علي قائد المخلافي الى الشرطة العسكرية وأنا طلعت مع مدير أمن المديرية بالسيارة حقه الى ادارة أمن المحافظة والتقيت هناك بالأخ مدير أمن المحافظة ونائبه . وفي أثناء ما أنا اشرح القصة للأخ مدير الأمن ونائبه دخل قائد الشرطة العسكرية المدعو محمد الجبوبي وقال :

    من يقولوا لك وهو يتهجم ويسب وأيضا حاول رميي بقارورة ماء وأشهرها بيده ، فتدخل الأخ المدير ونائبه وضابط أمن النظام وآخرين».
    وقال : « بعد أن حصل هذا الاعتداء السافر وحصل ما حصل اجتمعت الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام في تعز وبحضور الأمين العام نائب المحافظ وكان الأخ الأمين العام يريد احتواء المشكلة هنا في المحافظة إلا أن الكتلة وأنا كنت مع الكتلة بان تتولى القضية كونها كبيرة تخل بالأمن والدستور والنظام والقانون ومجلس النواب و كقضية عامة، فاتجهت الى صنعاء مباشرة صباح الأربعاء الماضي وطرحتها على المجلس ونوقشت في القاعة واتخذت القاعة في مجلس النواب قرار تشكيل لجنة برئاسة الأخ محمد الحاوري رئيس اللجنة لجنة الدفاع والأمن وهو بدوره شكل لجنة من جانبه .

    ومن خلال النتائج الصحيحة والواقع ومن خلال التقرير المفصل الذي سيطرح على مجلس النواب بالفترة القادمة وستتخذ القاعة القرار المناسب ضد هذه القضية ... أطالب الجهات المختصة بإحالة المتهمين والمتسببين الى العدالة لتتخذ مجراها» .

    وكان شهود عيان قد أكدوا واقعة الاعتداء التي تعرض البرلماني البتراء في واقعة خطيرة تهدد القانون وتنتهك الحصانة البرلمانية من قبل إحدى المؤسسات العسكرية، كما أكدوا في لقاءاتهم مع «الأيام» أن عملية إطلاق النار التي وجهت الى مبنى مديرية أمن التعزية وكان المستهدف من ورائها عضو مجلس النواب قد أخافت المواطنين كون الحادث وقع في وسط سوق مكتظ بالناس.

    وقالوا إن ضباط وجنود مديرية أمن التعزية حاولوا منع اقتحام المديرية من قبل أفراد الشرطة العسكرية حتى لا تحدث مشكلة أكبر وحاولوا توضيح خطا العمل الذي يقومون به إلا أنهم كانوا مصرين على الاقتحام وأخذ البرلماني البتراء بقوة السلاح
    .
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-05
  3. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    شكرا أخي العزيز تايم
    على نقلك لهذا الخبر الهام الذي يدافع عن الحقوق والحريات واحترام الدستور و القانون وآدمية البشر!
    النائب البتراء صديق عزيز وشيخ محترم ونائب نزيه ويده نظيفة فهو ينفق من ماله الخاص فهو شيخ صاحب عقارات يخدم الناس من ماله ويدافع عن المظلومين والمساكين!!
    لكن الانسان يكبر ويتعلم كان في السابق قد انضم لكتلة الاصلاح وفي الانتخابات الاخيرة وبعد ضغوط مؤتمرية عليه ان صح ذلك نزل مع كتلة المؤتمر وهذا لم يفقده احترام قواعد الاصلاح في التعزية والحوبان، ولكن ذلك قد أساء محبيه الذين لا يشرفهم أن يكون شخص مثله في مؤتمر الفساد والبلطجة والاستكبار ومن يقولوا له!!!
    أعتقد أن ما حصل له ينبغي ان يتخذ ضد الشرطة الاجراءات الصارمة لان هذا ليس تصرف موظف دولة وانما عصابات مافيا قد يقود البلد الى فتنة داخلية وحرب أهلية!!!
    ومن هنا فانني أعبر عن تضامني معه ومع كل من يعتدى على كرامتهم في بلد الكرامة والعزة اليمانية
    مع تحياتي المشعة بعبق السلام والمحبة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-05
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي الشعاع
    يقولون إذا عُرف السبب بطل العجب
    ومع ذلك وبرغم عدم معرفتي لعضو مجلس النواب المذكور
    فقد وقر في نفسي أنه مواطن صالح
    وإلا لما تجرأ قائد الشرطة العسكرية بتعز وجنوده على أن يصيحوا في وجهه:
    "من يقولوا لك؟!"
    ولك الله يايمن من دولة يكون فيها أمثال هؤلاء قادة ومسئولين عن النظام والقانون
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-05
  7. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    هل يظنوا أن الناس سيستمرون في تلقى الاهانات والظلم والتجاوزات إلى مالانهاية؟!ّ لقد بدأ صبر الناس ينفد ولابد للمكبوت من فيضان!
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-05
  9. بسباس

    بسباس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-15
    المشاركات:
    1,699
    الإعجاب :
    0
    الأحبـاء الكرام جميعا

    انها ثقافة متأصلة في نفوس قطاع كبير من منتسبي السلطة في بلادنا والذين ورثوها عن عهود ماضية ولها للأسف نفس طائفي بغيض.

    انا لا احب ان يفهم من كلامي انني من دعاة الاصطفاف الطائفي ولكن ادعو وارجوا ان يوافقني الرأي كل وطني شريف يحب هذا الوطن وانسان هذا الوطن من اقصى المهرة الى اعالي صعدة (المظلومة هذه الايام)الى انه آن الاوان لاستئصال هذه النظرة المتعالية التي تنظر لابناء اليمن الأسفل كمجرد رعية ورثها الافندم المستبد من السيد الطاغية.....واتمنى من الله ان ارى اليوم الذي اقف فيه انا الرعوي ابن الرعوي وكذا الآخر ابن شيخ المشائخ او القائد الركن سواسية امام القانون تجمعنا المواطنة السوية الخالية من عقد الاستقواء والإستضعاف على السواء..وان تختفي كلمة (((من يقولوا لابوك))) من قاموس عيشنا اليومي الراهن ....

    والسلام على اليمن الطبيعية وعليكم جميعا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-05
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    بسباس
    ابتسم إنها دولة الرئيس "الصالح"
    (((من يقولوا لابوك)))[​IMG]
    شكرا لمداخلتك الثرية التي اضافت الكثير للموضوع
    ونتمنى معك أن نرى ذلك اليوم الذي يختفي فيه ذلك السؤال من قاموس حياتنا اليومية
    فتأمل!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-05
  13. saberr

    saberr عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-16
    المشاركات:
    274
    الإعجاب :
    0
    (((من يقولوا لابوك)))
    هذه الكلمة قد لانسمعها جهرا
    ولكننا نحسها في كل معاملة صغيرة او كبيرة في بلادنا
    يا أسفاه مفهوم المواطنة لم يوجد عندنا بعد
    لك الله يامواطن
    تحياتي للجميع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-06
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004

    اخي صقر
    هم يراهنون على تفرقنا وضعف ذاكرتنا
    وسياسة هز الشوال تتكفل بالباقي
    ومع ذلك فهذا الأمر لن يطول وهذا الحال لن يدوم كما قلت
    فتأمل!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    ولايُقيم على ذل يُراد به
    إلا الأذلان عير الحي والوتد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-06
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    صدقت اخي صابر
    وحين يصير الحكم فئويا او قبليا او سلاليا
    فلا غرابة أن يتم الحكم على المواطنين اعتمادا على انسابهم واحسابهم
    وفي حكم كهذا تضيع قيّم المواطنة
    بل ويضيع الوطن بأكملة
    ومع ذلك فلن نيأس ولن نستسلم
    فتأمل!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-07
  19. النجيب

    النجيب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-11-01
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    ولهذا قالوا له من يقولوا لك!!!!
    ولو كان شريكهم في المقيل والسمره والطلعه والنزله
    كانو عرفوه!!!!
    شكرا للشعاع وشكرا لتايم
    ولابد ما يأتي يوم يدفع فيه الظالمون الثمن
     

مشاركة هذه الصفحة