عباس الديلمي يرد على رشيدة القيلي دفاعا عن نفاق الكبار

الكاتب : نورية وابل   المشاهدات : 2,692   الردود : 48    ‏2005-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-04
  1. نورية وابل

    نورية وابل عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    حروف تبحث عن نقاط:لأني أريد لك قلماً رشيداً
    بقلم/ عباس الديلمي
    31-3-2005م
    صحيفة 26سبتمبر


    تجاهل من لا يستحق الرد، وعاتب من تحب، وأوضح لمن تحترم كي لا يستمر في خطئه.. أو فهمه الخاطئ.. ثلاث نصائح وجهتها الى نفسي، عملاً بما أُمرنا به كي يبدأ المرء بنفسه.
    ولأني أحترم كثيراً من الاقلام وان اختلفت معها في اشياء- كما هي سنة الحياة وحتمية التعدد في المفاهيم- ومن تلكم الاقلام، قلم الزميلة رشيدة القيلي، الذي يتسم بنعومة المشرط في يد الطبيب الذي لا مفر له من الصواب والخطأ لم يهن عليَّ أن اتجاهل ذلكم القلم، او ابخل عليه بما ارى ايضاحه لصاحبته أو من تمسك به.
    لاأحب لقلم رشيق، أن يتعامل مع الكلمة الشاعرة بحدة مجحفة، وواقعية مبالغ فيها، تطلب من الشاعر أن يتخلى عن شاعريته وعاطفته، ومن الكلمة الشاعرة أن تتخلى عن أجنحتها والتحليق في سماء الابداع والتميز الشعري.
    هذا ما تكوّن لديَّ وأنا اقرأ عمود الزميلة رشيدة القيلي في العدد (68) من صحيفة (صوت الشورى) الذي كرسته لنقد صديقي الشاعر الكبير الذي اعتز بصداقته، الشيخ محمد أحمد منصور وهي تناقش بعض أبيات من قصيدة امتدح بها فخامة الرئيس علي عبدالله صالح، من اشارك الشاعر الشيخ محمد أحمد منصور النظر الى انجازاته الكبيرة بإعجاب وتقدير.. شأنه شأن غيره من الزعماء الذين حققوا إنجازات يحتفظ التاريخ بتوقيعاتهم عليها.
    كان عنوان عمود الزميلة..(نفاق الكبار) ومثلما اتفق معها أن الشاعر محمد أحمد منصور كبير.. فأنا اختلف معها في أنه ينافق الرئيس عندما يمتدحه، شاعرنا لا ينافق ومن إيضاحاتي على ذلك ما جاء في نقدك له من أن كبيراً مثله ومكتفياً بما معه، لا يحتاج الدولة لينافقها. اتفق معك انه لا يحتاج للنفاق طمعاً في مكافأة أو عطاء كما أنه لم ينظر الى ما في يد الدولة ولم يسع بعده سواء أكان ذلك قبل قيام الثورة أو بعدها.
    أريد من زميلتي رشيدة أن تقدر للشاعر صداقاته كغيره من الناس، وان عاطفته تتفوق على غيرها في اندفاعها حباً أو كراهية، ولايعاب على الشاعر إن أحب زعيماً أو قائداً أو مصلحاً اجتماعياً وعبر عن ذلك الحب بعاطفة وشاعرية الشاعر.
    هل كان المتنبي ينافق سيف الدولة أم ينظر اليه بإعجاب وحب؟ حتى وإن أوجعه أو الحق به ضرراً اذ يكون رده عليه (فما لجرحٍ اذا أرضاكم المٌ).
    هل كان الحسن بن هاني(ابو نواس) ينافق الخليفة الامين وهو من اعتزل الحياة وتفرغ للزهد بعد مقتل الامين رافضاً كل استمالات الخليفة المأمون..؟
    هل كان محمود درويش ينافق ياسر عرفات وهو يكتب عنه شعراً ونثراً،بذ لكم الاعجاب والتقدير.
    إن هناك العديد من الامثلة المستمدة من كل عصر وبلاد.. ليس هنا مكان ذكرها.. أما ما رأيت فيه مبالغات يا أخت رشيدة.. فللعلم أن مايقوله الشعراء فيمن يحبون ليس مبالغات، وأنت ممن يعرفون أن الشعر غير النثر، وأن الكلمة الشاعرة ان لم تحلق بجناحين قويين ليست شعراً.. بل تقريراً مملا.
    في عصر المرابطين في الاندلس.. لم يكفر أحداً الشاعر ابن هاني الاندلسي عندما قال مخاطباً احد الامراء:
    ما شئت، لا ما شاءت الاقدارُ
    فاحكم، فأنت الواحدالقهارُ
    ولم ينتقد أحد القاضي حسين العنسي وهو يمدح الامام أحمد بقوله:
    أسليمان في البساط مُمهَدَّْ
    أم على صهوة البراق مُحَمَدْ
    كيف نلوم شاعراً تساءل عن وحدة رفع علمها من حاز فخار لم ينله غيره..
    دونما قوة خارقة من جان أو ممن يأتون بالعروش قبل أن يرتد الطرف؟
    لولم يكن بيت الشعر الذي انتقدته، بتلك الصورة الشعرية لما كان شعراً، وكذلك الحال مع بقية القصيدة، التي لم يكن نقدك لها منصفاً وأنت تغفلين ما قاله عن المرأة وإنجازات وحدوية وأمنية.
    اكتفي بهذا الحديث العابر ليس دفاعاً عن صديق ولكن عن الكلمة الشاعرة التي ينبغي أن تنظر اليها كشعر أولاً.
    كل ذلك احتراماً وتقديراً للزميلة رشيدة التي يسعدني أن تمسك بقلم رشيد.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-04
  3. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"] واخيرآ رشيده هزة عروشهم.[/grade]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-05
  5. صديق الجميع

    صديق الجميع عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-05
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-05
  7. سهيل اليماني

    سهيل اليماني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2000-10-12
    المشاركات:
    5,779
    الإعجاب :
    1
    anfsale : واخيرآ رشيده هزة عروشهم.


    صديق الجميع : اذا عُرف السبب بطل العجب
    سبب الرد هو الصداقة
    وليس الموضوعية

    ( ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ).
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-05
  9. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    ما دخل اليهود والنصارى والخبط واللزق؟؟
    كلام الشاعر والأديب عباس الديلمي في محله تماما. مع انني اختلف معه ومع محمد احمد منصور في تمجيد الرئيس إلا أنه قال حقاً بحديثه عن مدح الشاعر للرئيس فنحن أولاً وأخيراً عرب اصحاب مدائح ولم يمر عصر ليس له مداحوه. مثلاً كان عندنا مدرس ثقافة اسلامية أيام الجامعة من أول المحاضرة لاخر المحاضرة يمدح الجبهة الاسلامية في السودان وحكمها حتى تخيلت السودان اصبحت باريس الى أن عرفت الحقيقة بنفسي وعرفت أن لكل توجه سياسي مادحوه, وليس شرطاً أن يكون نفاقاً ,, بل يمكن أن يكون قناعات.

    لماذا ننكر على الناس انتماءاتهم وقناعاتهم ونعدها نفاقاً؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-05
  11. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    عباس رجل ذكي حاول الدفاع عن نفسه لاعن محمد احمد منصور
    لأنه يدرك أنه لايقل عنه نفاقا وتملقا ومديحا كاذبا
    وماحكاية (المغارد )و(خيلت بارقا لمع) عنا ببعيد و(نقسم المدح نصين) لسان حاله ومحمد منصور
    على كل ياعباس التأريخ لايرحم
    والتطبيل والنفاق يضر الحاكم الذي تتدعون حبه أكثر مما ينفعه
    رشيدة لله قلمك الرائع الذي يكشف الزيف
    كان بودي أن تكتبي إلى جانب مقالك الرائع الذي أزعجهم مقالا آخر مكملا بعنوان(أنفق هيدة ومغرد في البمن)
    عباس أيها اليقظ الحساس هل تذكر قصيدة أحمد مطر؟؟؟؟
    اصقل سيفك ياعباس!!!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-05
  13. صقر صنعاء

    صقر صنعاء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-01
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    عباس رجل ذكي حاول الدفاع عن نفسه لاعن محمد احمد منصور
    لأنه يدرك أنه لايقل عنه نفاقا وتملقا ومديحا كاذبا
    وماحكاية (المغارد )و(خيلت بارقا لمع) عنا ببعيد و(نقسم المدح نصين) لسان حاله ومحمد منصور
    على كل ياعباس التأريخ لايرحم
    والتطبيل والنفاق يضر الحاكم الذي تتدعون حبه أكثر مما ينفعه
    رشيدة لله قلمك الرائع الذي يكشف الزيف
    كان بودي أن تكتبي إلى جانب مقالك الرائع الذي أزعجهم مقالا آخر مكملا بعنوان(أنفق هيدة ومغرد في البمن)
    عباس أيها اليقظ الحساس هل تذكر قصيدة أحمد مطر؟؟؟؟
    اصقل سيفك ياعباس!!!!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-05
  15. الشيبه

    الشيبه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    1,749
    الإعجاب :
    0
    بعض اليساريون ساروا اكثر رجعية

    لم يجد اخينا عباس الديلمي من ارض خصبة إلا مساحة النفاق الذي يعتقد بعض الناش انها ارض المغانم والولائم لاأدري ليش بعض اليساريون ساروا في زمان الردةاكثر رجعية من الرجعيين انفسهم اخينا الديلمي جفت عليه الارض فلم يلقاء مساحة للنقد غير نقد الناقدين نسي اننا مازلنا في بلادنا اليمن في المربع ((0)) ونسي ان الشعب اليمنى سار يعرف عن محمد احمد منصور في قصائده الثلاث
    قصيدة لعلي عبدالله صالح
    قصيدته للأمير السعودي
    وقصيدته للملك حسين
    ساريعرف من خلال تلك القصائد بالمفهوم الشعبي بطاغوت المنافقين
    وخساره والله خساره ان يدافع عن هؤلاء قلم مثل قلم عباس الديلمي
    كان يمكن ان يرد على الاخت رشيدة قلم مؤجر ومسخر جاهز ومعروف ولاحرج من ذلك ام ان يأتي من عباس فلا يسعني إلا ان اقول لقد صدقت رشيدة وخاب عباس ويالها من خيبة عند الناس البسطاء الذي لم يعد عباس يسخر قلمه من اجلهم,,,
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-05
  17. الفنان

    الفنان عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-27
    المشاركات:
    174
    الإعجاب :
    0
    الكل يعرف من هو عباس الديلمي رجل منافق من الطراز الأول ....... و هذا شيخ "الجعاشن" من بقايا مخلفات الامام مثله مثل الديلمي ........... . . .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-05
  19. حفيد الفاتحين

    حفيد الفاتحين عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    انت تقسمون النفاق على هواكم
    وتنفخون فى رشيدة الى ان تصبح كالبالون اعلى واعلى ثم تسمعون صوت البالون ينفجر فى الهواء ولا يصيب احدا
    ملاحظة لصديق الجميع انت خالفت معرفك فاصبحت صديق رشيدة وتركت الجميع
    مشكور الشاعر الكبير عباس الديلمى على ادب الرد ولسعة النقد
     

مشاركة هذه الصفحة