توقيع 7 اتفاقيات بين اليمن وتونس

الكاتب : زيدان   المشاهدات : 503   الردود : 0    ‏2005-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-04
  1. زيدان

    زيدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-14
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    وقعت اليمن والجمهورية التونسية صباح اليوم على 7 مذكرات للبرامج التنفيذية الخاصة بالاتفاقات الموقعة بين البلدين ، في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي ، والعدل والقضاء ، والشباب والرياضة ، والسياحة ، والتربية والتعليم للأعوام 2005 - 2007م والأوقاف والشئون الإسلامية ، بالإضافة إلى اتفاقية خاصة بالتعاون في مجال الفلاحة والزراعة والصيد البحري.

    ووقع البلدان في ختام الدورة التاسعة للجنة اليمنية التونسية المشتركة التي اختتمت أعمالها صباح اليوم بالعاصمة صنعاء محضر اجتماع اللجنة ، إضافة إلى البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال الصادرات.

    وكانت قد بدأت أمس (السبت) أعمال الدورة التاسعة للجنة اليمنية ـ التونسية المشتركة برئاسة وعبد الباقي الهرماسي وزير الدولة للشؤون الخارجية التونسية ، والدكتور أبوبكر عبدالله القربي وزير الخارجية الذي أكد أن العلاقات المتميزة بين اليمن وتونس تنعكس في كثير مما تحقق من تعاون ثنائي بين المؤسسات والوزارات في البلدين الشقيقين ، مشددا على ضرورة تقييم الأداء في تنفيذ الاتفاقيات الكثيرة التي وقعت والنجاحات التي تحققت والإخفاقات التي واجهناها حتى نستطيع أن ندفع ونصحح مسار هذه الاتفاقيات وتفعيلها بالشكل الصحيح ، مشيرا إلى أن إمكانات النجاح في تفعيل الاتفاقيات كبيرة جدا لأن هناك إرادة على مستوى القيادتين السياسيتين في البلدين واهتمام لتطوير العلاقات والارتقاء بمستوي التعاون مما يجعل الأرضية مهيأة للجنة المشتركة للنجاح في تعزيز هذه العلاقات.

    وعبر الدكتور أبوبكر القربي عن أمله في بذل جهد أكبر في الجانب الاقتصادي والاستثماري وخلق شراكات يمنية ـ تونسية تعني بكثير من المجالات التي تسهم في تطوير العلاقات التجارية التي لم تصل إلى المستوي المطلوب بين البلدين ، منوها بدور رجال الأعمال في خلق مثل هذا التعاون ، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية أن يحضي هذا القطاع بمزيد من الاهتمام وأن يمنح التسهيلات الكفيلة لإنجاح دوره في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري وغيرها من المجالات.

    وتطرق وزير الخارجية القربي إلى التحرك العربي نحو الإصلاحات للعمل العربي المشترك ، مشدداً على دور البلدين في تنفيذ قرارات القمة وإصلاحات الجامعة العربية حتى يتحقق للعمل العربي التقدم وتحقيق جبهة عربية اقتصادية وسياسية أمام الفضاءات الأخرى.
     

مشاركة هذه الصفحة