نصيب الفرد اليمني من ميزانية وزارة الصحة 4.5 دولار سنوياً

الكاتب : البلاغ   المشاهدات : 1,148   الردود : 2    ‏2005-04-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-03
  1. البلاغ

    البلاغ عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    304
    الإعجاب :
    6
    أكدت الدكتورة أروى الربيع وكيل وزارة الصحة والسكان أن نصيب الفرد في اليمن من ميزانية وزارة الصحة لا يزال ضئيلاً جداً، وأشارت خلال لقاء نظمه المركز الوطني للتوثيق والإعلام الصحي والسكاني مع الإعلاميين اليمنيين أمس السبت أنه لا يزال نصيب الفرد اليمني من ميزانية وزارة الصحة 4.5 دولار سنوياً.
    وأضافت "هذه النسبة بسيطة لكن هناك استراتيجيات قد قطعنا فيها شوطاً كبيراً لتطوير النظام الصحي"، وأشارت الربيع إلى أن اليمن تعتبر أكبر دولة في المنطقة تعاني من نسبة وفيات الأمهات والأطفال مقارنة بدول الجوار إذ أن نسبة الوفيات في الأمهات بسبب الولادة تصل إلى 366 حالة في كل مئة ألف رغم أنها انخفضت بنسبة كبيرة عما كانت عليه قبل عقود من الزمن.

    وقالت "هذا العام يأتي شعار اليوم العالمي للصحة العالمية في السابع من شهر أبريل الحالي حول الام لأن الأم والطفل يعانيان من مخاطر كثيرة خصوصاً في العالم النامي، وإذا عدنا إلى المؤشرات الدولية فإن نسب وفيات الأمهات عالمياً لا تزال مخيفة فنحو نصف مليون أم تموت سنوياً بسبب الحمل والولادة 95% منها في الدول النامية أما وفيات الأطفال عالمياً فتصل إلى 11مليون طفل سنوياً.
    وأرجعت الدكتورة الربيع ارتفاع نسبة الوفيات في الدول النامية إلى غياب الوعي الصحي لدى الآسر وارتفاع نسبة الأمية مؤكدة بأن الحكومة تتحمل جزء من هذه المسؤولية.
    وطالبت الربيع رجال الإعلام والصحافة بتحمل مسؤولياتهم في توعية الناس ونشر الثقافة الصحية والعمل على تحفيز الحكومة على القيام بدورها تجاه صحة الأم والطفل، وعبرت عن استعداد الوزارة في تقديم أي معلومات تحفز المجتمع للتركيز على صحة الطفل والأم.
    من جهته قال هاشم الزين ممثل منظمة الصحة العالمية أن اليمن تعتبر من الدول الأكثر معاناة من وفيات الأطفال والأمهات في الدول العربية بالإضافة إلى الصومال والسودان والعراق.
    وأضاف "المنظمة كل عام تولي أمراً من الأمور وهذا العام أولت صحة الأم والطفل اهتماماً كبيراً لكي نراجع أنفسنا فيما حققناه خلال القرن العشرين.
    واعتبر الزين أن ارتفاع معدل وفيات الأمهات والأطفال راجع إلى أوجه القصور بين وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة بالصحة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-05
  3. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    شكرا لك اخي العزيز البلاغ
    انها مأساة فعلا :(
    اما الاستراتيجيات التي يعملون بها فنسمع جعجعة ولا نرى طحنا :(
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-25
  5. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    بس حتى هذه النسبة لا يذهب الا اقل من نصفها
     

مشاركة هذه الصفحة