أنضمام أربعة من رجال الأعمال لمجلس أمناء جامعة حضرموت

الكاتب : احمد سعيد   المشاهدات : 374   الردود : 0    ‏2005-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-02
  1. احمد سعيد

    احمد سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    1,386
    الإعجاب :
    248
    وافق أربعة من رجال الأعمال السعوديين الانضمام إلى عضوية مجلس أمناء جامعة حضرموت للعلوم والتكنولوجيا في الجمهورية اليمنية، جاء ذلك خلال اجتماع المجلس في مقر الجامعة في مدينة المكلا في محافظة حضرموت برئاسة عبدالقادر عبدالرحمن باجمال رئيس مجلس الوزراء اليمني، وبحضور مجموعة من رجال الأعمال السعوديين ورئيس الجامعة، محافظ محافظة حضرموت، رئيس الغرفة التجارية في محافظة حضرموت، وزير التعليم العالي، وزير التربية والتعليم، وزير الكهرباء اليمني.
    حيث ضمت الأسماء كلا من: عبدالعزيز عبدالله الزامل وزير الصناعة والكهرباء سابقاً ورئيس مجلس شركة الصحراء للبتروكيمياء حالياً، وعبدالله علي بالشرف رجل الأعمال، الدكتور عبدالله أبو بكر حميد، وعبدالله علي بامقدم، وكان المجلس يضم 26 عضواً منهم 12 سعودياً هم: عبدالله سالم باحمدان، المهندس عبدالله أحمد بقشان، عمر محمد بابحير، عمر محمد بن لادن، أحمد سليمان بقشان، الدكتور محمد بن محمد البرعي، الدكتور عمر عبدالله بامحسون، عمر بدحدح، أحمد محمد بانعيم، عثمان عمر بايوني، محمد سعيد بابيضان، حمد صالح بن يمن.

    كما أعلن المجلس عن تشكيل لجنة لدراسة جدوى مقترح إنشاء كلية علوم مشتركة يمنية - كندية للعلوم الإدارية وتدريس اللغة الانجليزية، حيث ضمت اللجنة ثلاثة اقتصاديين سعوديين هم: عبدالله سالم باحمدان والدكتور عمر بامحسون والدكتور محمد أبوبكر حميد.

    وكان المجلس ناقش خلال اجتماعه تقريراً عما تم انجازه هندسياً وفنياً في كلية الهندسة والتكنولوجيا، وكلية الطب والعلوم الصحية، كلية العلوم التطبيقية، والسكن الطلابي (الحكومي والخيري). إضافة إلى استعراض المشاريع المتوقع تنفيذها في المدينة الجامعية، والقضايا العلمية والأكاديمية، إضافة لاستعراض التقرير الأكاديمي المقدم إلى مجلس الأمناء وأعضائه من رجال الأعمال والأكاديميين السعوديين واليمنيين.

    وقال أحمد بامشموس رئيس جامعة حضرموت، إن المجلس يؤكد على المتابعة للجانب الأكاديمي والتطور الذي يحدث في الجامعة وهذا سيدفع بالعمل في الجامعة خطوات حقيقية صادقة بما يخدم تفعيل الاتفاقيات والنقاط البحثية التي أدرجت في جدول الأعمال واتفاقيات الجامعة وتفعيلها لدى قيادة الجامعة والأمناء وكل منتسبيها. فالجامعة من خلال علاقتها بالجامعات السعودية على وجه الأخص وجامعات سلطنة عمان والجامعات العربية الأخرى تسعى إلى تفعيل العمل الأكاديمي على الواقع.

    مشيراً إلى أنه سيلتقي في الأشهر المقبلة بقيادة جامعة الرياض والقصيم من أجل تفعيل بعض الاتفاقيات الموقعة وتبادل الخبرات في البيئة وعلوم البحار وأشجار النخيل وغيرها لتوثيق العلاقات المتبادلة بين جامعة حضرموت والجامعات السعودية.

    --------------------------------------------------------------------------------
     

مشاركة هذه الصفحة