يوم في مخيم اللاجئين

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 304   الردود : 1    ‏2005-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-02
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    يوم في مخيم اللاجئين

    ليلة عاصفة.... صوت المطر يرجم سطح (سطح من صفائح الحديد)
    امتلئت الصالة بالاوعية التي وضعناها لجمع مياه الامطار المتساقطة
    من خلال سطح بيتنا المهترىء حتى لا تلوث قطعة القماش القديمة
    التي سميناها سجادة

    ضرب الرعد بصوت كاد ان يخرم طبلات اذاننا فركضنا الى حضن امي
    والتي ليس بيدها الا ان تضمنا عسى ذلك ان يطمئننا ويخفف من
    رجفتنا بسبب البرد الذي لا تستطيع ثيابنا القديمة ستره

    ااه نسيت ان اصف لكم بيتنا .

    باب من الصفيح كل ليلة يسقط بسبب الهواء وكذلك السقف
    غرفة لا تتجاوز الخمسة امتار وهي الصالة +غرفة الضيــــوف+مكان
    نومنا جميعا (اكيد على الارض)وكر مظلم كنا ندعوه المطبخ عبارة
    عن وابور كاز+حنفية صدئة كل يوم تسرب واظن انها على هذه
    الحال قبل ولادتي

    نسينا شيء.... دورة المياه خارج المنزل طبعا

    تستيقظ صباحا على صوت اولاد الحارة وهم يصيحون ما القصة اهو
    هجوم عسكري اخر؟

    نخرج لاستطلاع الامر فاذا بهم يتراكضون خلف سيارة المساعدات
    التابعة للهلال الاحمر كل منهم يحاول الحصول على طرد الغذاء
    الخاص لعائلته

    تريدون معرفة محتوياته: 4 ارغفة+زجاجة ماء+نصف كيلو عدس

    نسابقهم انا و اخوتي علنا نحصل حصة منها نجتمع جميعنا حول
    السيارة و نتدافع و نتخاصم وموظف الجمعية المسكين يجاهد حتى
    لا يضحك عليه الاولاد فياخذ احدهم حصة الاخر

    . افكر بخبث طفولي: لعله سوف ياخذ الباقي لبيته

    تحركت السيارة بعد استولينا على ما فيها ونتجه الى البيت
    مبشرين امي باننا حصلنا اليوم على طردين وليس واحد(كنت
    قد سرقت احدهما خلسة من احد الاطفال) اتوقع فرحتها بي
    ولكني افاجىء بانها صاحت لي اعدها لصاحبها فوراا

    رفضت ذلك فجرتني من يدي الى الخارج حتى وصلنا الى منزل
    من سرقتها منه فاعطته لوالدته وايضا اعطتها جزء من حصتنا
    كاعتذار(رحمها الله كانت حازمة و كريمة بنفس الوقت)

    نعود الى البيت اجلس في الخارج لتناول غدائي متكئا على
    الجدار الذي رسمنا عليه انا واخي ذات يوم خارطة فلسطين
    ارى جارنا العجوز يخرج من بيته(عفوا وكره) متكئا على عصاة
    كان قد قطعها من شجرة قريبة متجها الى الجامع الاداء الصلاة
    فاسمع صوت ابي يخرج من خلفي ويامرني ان اتوضىءلاذهب
    معه الى الجامع . صراحة لم اكن مغرما بالجامع كثيرا كنت افضل
    اللعب واللهو ولكنه امر والدي كنت اخافه جدا ويا ويلي لو قلت
    له لا بعد العصر نخرج من بيتنا للعب مع اولاد الحارة حتى اول الليل
    نلعب بما استطاعت ايدينا الحصول عليه(حجارةوعصي و بعض
    الكراتين القديمة) لم نعرف الكرة الا عندما ارسلت الينا في العيد
    مع بعض التبرعات

    تعود الى البيت ليلا لنلقى التعنيف من امي على تلويثنا لثيابنا
    التي لا نبدلها باخرى جديدة الا يوم العيد

    يشغل والدي الراديو القديم(طبعا التلفاز كنا نراه فقط في احلامنا)
    ليستمع بعض الاخبار علنا نسمع ما يسر عن اهل جنين ولكن اللعنة
    اجتياح اخر للمدينة

    نبدا بالتثاؤب فتشعر امي ان الوقت قد حان للنوم فتحضر الاغطية التي
    لا تستر كثر ما تكشف لننام ونغرق جميعا في احلام العودة والنصر
    القريب

    رحماك يارب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-02
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    اللهم ارحم عبادك



    لا حول ولا قوة الا بالله
    اللهم ارحم عبادك
    يا رب


    و



    [​IMG]

    ظلام الليل لا يطفئ شمعه





    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss


    [​IMG]
    freeyemennow@yahoo.com


    [​IMG]



     

مشاركة هذه الصفحة