هل أفلس الإخوان وجاء دور القاعدة؟

الكاتب : رمح النار   المشاهدات : 2,103   الردود : 41    ‏2005-03-31
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-31
  1. رمح النار

    رمح النار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-21
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    الكاتب لويس عطية الله
    منقووووووووووووووول!


    · السلفية تقود جهاد تحرير العالم الاسلامي من الصليبيين ..

    [grade="00008B FF0000 00008B 800080 FF0000"]
    [align=right]لفظت حركة الاخوان المسلمين ( كحركة سياسية ) انفاسها ... وهي تحاول الان أن تجد لها دورا في الأحداث من خلال برامج مثل ما يعرض حاليا في الأم بي سي ( برنامج الحرب الجديدة )

    وارتبكت السرورية ..

    وانخنس صوت الرافضة في إيران .. وانتهت عنتريات حزب الله ...

    وفقدت مدرسة الرخص القرضاوية مصداقيتها .. وتبعهم معتزلة العصر من العقلانيين وغيرهم ..

    أما العلماء الرسميون ، فلم يعد أحد يسمع لهم ...

    وأما العلمانية فقد تعرت وكشف زيفها منذ هزيمة 1967

    الجميع افلس ..

    ولم يبق في وجه العاصفة سوى السلفية السنية .. وأعني بالسلفية .. مدارس أهل السنة التي تعتمد الاسلام مفهوما للحياة وفق الفهم الاسلامي الصحيح في القرون الثلاثة المفضلة ..
    كل حركة سياسية تريد تحقيق انتصار اسلامي تحتاج إلى عمق شرعي يكون رافدا لها في تكوين رجالات الدولة الذين يحملون الفكرة الاسلامية وفي نفس الوقت يكونون على علم بالسياسة وأصول الحكم ..

    وهذا ما كان من دولة آل زنكي الحنفية التي تحالفت مع المدرسة الشافعية .. وكان ذلك ايضا من دولة صلاح الدين الشافعي الذي تحالف مع مدرسة الحنابلة القادرية في بغداد ومن بعدها مدرسة المقادسة آل قدامة الحنابلة .

    فعلى حين غفلة من الدول المحيطة .. نشأت دولة آل زنكي الذين كانت نشأة دولتهم تشبه نشأة دولة طالبان ..

    وحين وصل نور الدين زنكي إلى الحكم كان حاكما عادلا متواضعا .. محبا

    للعلم تمذهب على المذهب الحنفي لكنه درس كثيرا من العلوم على يد أئمة الشافعية ... ولأنه كان عادلا طلب منه أهل دمشق أن يأتي لللاستيلاء على دمشق ويدخلها ضمن دولته .. وتحالف نور الدين مع مدرسة الحنابلة القادرية في بغداد .. وهكذا قام حلف اسلامي بين المذاهب الفقهية المنتشرة في المشرق الاسلامي تلك الأيام ، الحنفية والشافعية والحنابلة وأكد صلاح الدين ذلك الحلف فهو قد كان شافعي المذهب لكن كثيرا من وزرائه ومستشاريه كانوا من الحنابلة ومن مدرسة آل قدامة من المقادسة ..

    في تلك الأيام زالت الخلافات المذهبية بين المسلمين .. لأن الهدف المشترك كان واحدا .. تحرير بيت المقدس من الصليبيين .. وقد تحقق ذلك بعد عودة الوحدة بين المسلمين ونبذ الخلافات التي كانت بينهم واتفاقهم على الاصول والمبادئ المتفق عليها بين أهل السنة والجماعة .. وكان أول عمل قامت به دولة آل زنكي هي القضاء على العدو الداخلي للمسلمين .. دولة الفاطميين الباطنية والتي كانت مثل الشوكة في خاصرة الأمة ثم توالت الانتصارات حتى وصلنا إلى مرحلة تحرير بيت المقدس من الصليبيين ..

    وبنفس الطريقة فإن حركة طالبان إذا قدر لها أن تخرج من هذه الأزمة فإن أول عمل ستقوم به هو القضاء على دولة الامامية في إيران .. والمعروف تاريخيا أن الرافضة دائما ما كانوا يتحالفون مع أي عدو خارجي ضد أهل السنة .. وما أخبار تحالف ابن العلقمي الوزير مع التتار والقضاء على الخلافة العباسية عنا ببعيدة.

    وفي عصرنا .. كانت المدرسة الديوبندية الحنفية هي العمق الديني لحركة طالبان ، ومنها تخرج معظم وزراء وقيادات طالبان ، وهذه المدرسة تتحالف الان مع المدرسة الوهابية الحنبلية تحالفا وثيقا لاتفاقهم في الأصول ونبذ الخلافات التي ربما وجدت سابقا .. لأن المعركة الان أضحت معركة إيمان وكفر ، ولم تعد مسائل في فروع الدين ..

    إن العمق الديني الذي تحتاجه طالبان موجود في المدرسة الديوبندية الحنفية كما أن العمق الديني الذي يستمد منه بن لادن رؤيته الشرعية للقضايا موجود في المدرسة الوهابية الحنبلية ..
    ومدارس أهل السنة والجماعة على اختلافها تشترك في الأصول الاسلامية ، والخلافات بينها لا تعدو أن تكون في الفروع وفي بعض المسائل التي يعذر السني أخاه السني فيها ، وحينما تكون الهجمة على الاسلام تزول الخلافات فورا وتظهر الوحدة السنية واضحة جلية ، لأن العدو مشترك ..
    لذا لا يستغرب أن تصدر فتوى متفق عليها من المدرستين بدون أي اتصال أو اتفاق مسبق بينهما في أن من أعان الأمريكان على المسلمين فقد ارتكب ناقضا من نواقض الاسلام ..
    وهذا لا يعني أن المدارس السنية الأخرى ليست متفقة معهم على نفس المبدأ لكن ربما لأنه لم يسمع صوت المدارس الأخرى بعد ..

    إن الناظر إلى فتاوى بعض العلماء الوهابية الحنابلة الذين كسبوا ثقة طلاب العلم ، تلك الثقة التي فقدها علماء الحنابلة الرسميين .. في مسائل كثيرة متعلقة بالواقع السياسي المعاصر .. مثل فتاواهم المشهورة في العمليات الاستشهادية وفتاواهم في تأييد طالبان في تهديم أصنام بوذا ، وفتاواهم التي تعطي تنظيم القاعدة أي بعد ديني لأعماله .. ليتأكد له أن تنظيم القاعدة يستمد رؤاه وتصوراته الشرعية من هذه المدرسة . وهذا يعني واقعيا التحالف الشرعي بين السياسة والدين بين تنظيم القاعدة وبين المدرسة الوهابية الحنبلية .. لذا فإن من يتحدثون عن أسامة بن لادن وكأنه نكرة لا مرجعية دينية له إنما هم واهمون ولا يعرفون بحقيقة المدارس السلفية المعاصرة . فصار لدينا حركتان سياسيتان الأولى طالبان والثانية تنظيم القاعدة ، ومدرستان تشكلان عمقا لهما المدرسة الديوبندية والمدرسة الوهابية . والجميع متفقون ضمن تحالف فكري وعقدي على محاربة الصليبية العالمية ..

    هذه المدارس السلفية والحركات السياسية المنبثقة عنها هي الوحيدة المرشحة للانتصار في المعركة ضد الحملة الصليبية الجديدة .. لأن غيرها لا يملك الرؤيتين الدينية والسياسية .. فحركة الاخوان المسلمين مثلا حركة سياسية لكنها لا تملك عمقا دينيا ، والسرورية تملك رؤية دينية لكنها تفتقد للرؤية السياسية .. ولذا أخرجت السرورية الجهاد من مناهجها التربوية عمليا رغم أنها تقول به نظريا ..
    وما يجعل هذه المدارس السلفية اقرب إلى تحقيق النصر هو ما عرف عن رجالاتها من الصدق والإخلاص في الدفاع عن قضايا المسلمين العامة .. والصدق والاخلاص مع الأخذ بأسباب القوة هي مفاتيح النصر لأي حركة إسلامية ..
    وجدت في تاريخ ابن كثير خبرا طريفا .. يذكرني بما نقرأه الان عن تنظيم القاعدة :

    · خلاصة الخبر :

    أن الأمير بهاء الدين قراقوش كان عالما فقيها لكنه كرس نفسه للخدمة الادارية والعسكرية , فقد كان والي صلاح الدين على مدينة عكا وفي أول شعبان عام 586 كتب إلى صلاح الدين يعلمه بأنه لم يبق من الأقوات في

    المدينة إلا ما يكفي إلى ليلة النصف من شعبان . فلما وصل الكتاب إلى صلاح الدين أخفاه حتى لا يشيع الخبر ويستغله الصليبيون ويهاجمون المدينة .. ثم جهز صلاح الدين ثلاثة مراكب من بيروت حملها بالمؤن ولبسوا مثل لبس الفرنج الصليبيين حتى أنهم حلقوا لحاهم وشدوا الزنانير واستصحبوا شيئا من ال****** ، فلما مروا على مراكب الفرنج اعتقدوا أنهم منهم ولم يعترضوا سبيلهم ..

    يذكرني هذا بما يفعله تنظيم القاعدة الان من أساليب التمويه والخداع التي يعتمدها في تنفيذ عملياته ضد الصليبيين المعاصرين .. الامريكان .

    لقد تجاوزت الحركة السلفية مرحلة المخاض ، وظهر لأهل السنة قادة مخلصون وعلماء ربانيون هم الذين سوف يقودون الانتصارات المقبلة بإذن الله . والخاسر من لا يقرأ التاريخ ولا يوقن أن هذا الدين هو الغالب ، وأن حملته هم المنصورون بإذن الله .
    [/grade]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-31
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]المقال في مجمله يعكس واقعا معاشا ..

    لكنه غمز ، ولمز في الإخوان بما ليس فيهم ..

    والأخ لويس يحفظه الله معروف بتأييده لسياسة القاعدة الجهادية ..

    لكن أن يجمع بين النقيضين (الحنبليون / الديوبنديون) .. بالرغم من أن المدرسة الديوبندية حنفية المذهب ، إلا أنها صوفية العقيدة .. وهناك فرق شاسع بين المدرستين .. فإن توافقا في قضية محددة كالتي ذكرها الكاتب الكريم .. فلا يعني أنهما متفقتا في الأصول ..
    على كل هناك تجنِّ آخر من لدن الكاتب على أحد علماء الأمة المشهود له بالثقة ، والنزاهة ، والإجتهاد .. وهو الشيخ يوسف القرضاوي يحفظه الله .. حيث اتهمه بتسويق الرخص الشرعية (التساهل ).. وهذا القول مردود على الكاتب لأن الشيخ يحفظه الله .. يعتبر في نظر أعداء الأمة (غربيون / شرقيون) أشد خطرا على سياستهم من بقية علماء الحركات الإسلامية الأخرى ..

    لكنني أتفق معه فيما ذكره في بقية المقال .. خصوصا الجملة الأخيرة .. (والخاسر من لا يقرأ التاريخ ولا يوقن أن هذا الدين هو الغالب ، وأن حملته هم المنصورون بإذن الله .)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-31
  5. عمر سعيد

    عمر سعيد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-14
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    والله يا أخي أبو لقمان قد وفيت وكفيت رفع الله مقامك في الدنيا والآخرة

    فالتطاول على قامة الشيخ العلامة (( يوسف القرضاوي )) الذي أربك اليهود شرقا وغربا وحاولوا محاولة فاشلة لمنعه من الوصول إلى لندن لرئاسة مجلس الافتاء الأوروبي لهو دليل على خطره بالنسبة لمؤامرتهم إلصاق تهمة الإرهاب بدين الاسلام وتشويه المقاومة وتصوير الاسلام على أنه دين قتل وذبح وليس مقاومة للعدو المحتل

    هذا الرجل الذي جعل قوله تعالى (( وكذلك جعلناكم أمة وسطاً لتكونوا شهداء على الناس ... الآية )) قد أثبت للعالم كله - وليس للمسلمين فقط - وسطية واعتدال الاسلام وأنه دين حياة قبل أن يكون دين آخرة.

    وبالرغم من الرخص التي دائما ما يلمزوا الشيخ عليها (( على الرغم من الصيغة الواضحة للحديث ... إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه بالإضافة إلى أن الاسلام ليس موجه لأهل اليمن أو لأهل الحجاز أو الشام او مصر بل و لكن للناس أجمعين ومن يحتك مع الشعوب سيجد المعاناه التي يعانيها المسلمون هنالك )) فإن الشيخ حفظه الله لم يتنازل أو يتوانى بالدفاع عن مقومات الأمة مثل - الجهاد في العراق أو قضية الربا التي فتن بها الناس

    وهذه دعوة مفتوحة لقراءة سيرة علم من أعلام هذه الأمة عبر هذا الرابط

    http://www.qaradawi.net/site/topics/index.asp?cu_no=2&lng=0&template_id=189&temp_type=41&parent_id=

    مرة أخرى أخي أبو لقمان... جزاك الله خير ... و رفع الله مقامك في الدنيا والآخرة

    والله من وراء القصد :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-31
  7. رمح النار

    رمح النار عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-21
    المشاركات:
    156
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF0000 00008B 4B0082 FF0000"]
    شيخك القرضاوي -حفظ الله كل عالم عامل لا يكتم ماأنزل الله- أفتى بجواز قتال المسلم الأمريكي لأخيه المسلم من حركة طالبان مستندا إلى أدلة ماأنزل الله بها من سلطان وإليك بعضا منها ويمكنك الرجوع لللفتوى:

    السند الأول لشيخك القرضاوي: أن طالبان تأوي إرهابيين روعوا الآمنين المسالمين في أمريكا فعليهم أن يتحملوا تبعات هذا الإيواء واستد ل بأيه حد الحرابة التي تصفهم -حسب زعمه- بأنهم محاربين لله ورسوله ويسعون في الأرض الفساد، وبناء عليها فإن الحكم في الأية واضح ، يقتلوا او يصلبوا أو ينفوا من الأرض!

    السند الثاني لشيخك القرضاوي: لكي لا تشك الحكومة الأمريكية في ولاء الجندي المسلم لوطنه!! ونسي القرضاوي الولاء لله والرسول، وركز على ذريعة الولاء للوطن!

    السند الثالث لشيخك القرضاوي: خشية أن يفقد الجندي الأمريكي وظيفته!! وكأن وظيفة الجندي الأمريكي المسلم مصلحة متحققه لكل المسلمين!

    هذه بعضها ياأخ أبو لقمان

    وقال عن عداوتنالليهود بأنهاعداوة لأنهم محتلين أما غير المحتلين فلا مشكلة بيننا بينهم!!!
    في برنامج في الجزيرة الشريعة والحياةمخصص للحديث عن اليهود وشاركه يومها باتصال هاتفي الدكتورعبدالوهاب المسيري!

    ونسي قو ل الله عز وجل "ولايزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا"
    وقوله عز من قائل "ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانكم كفارا حسدا من عند أنفسهم.."

    وكأن الأيةالكريمة التاليه قد نسخهاالقرضاوي لأن من كثرة اعتماد الناس عليه ورجوعهم إلى فتاويةربما جعله يظن أنه أصبح في وضع المشرع فينسخ قوله تعالى "ولتجدن أشد الناس عداوةللذين آمنوا اليهود.."

    وكأن حديث النبي صلى الله عليه وسلم "ماخلا يهودي بمسلم إلا بيت اليهودي قتل المسلم"

    وحديث النبي صلى الله عليه وسلم"أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لاإله إلا الله..."

    وقول الله عز وجل "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون"

    وأيات واضحة وصريحة كثيرة جدا ينطق بهاالقرءان
    ( حُذف ) ..
    [/grade]

    (حُذف)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-31
  9. محب االاسلام

    محب االاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-18
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    شيخنا رمح النار انا اعلم انك جمعت القران بقراءاته وكتب الحديث وحفظت المتون وفنون العلوم
    واما القرضاوي هذا فهو مسكين لم يسجن ولم يشرد ولم يجتهد في طلب العلم ولم يكرس حياته ووقته في الدفاع عن امته .....ولم يعمل شيء مثلكم ياشيخنا رمح النار
    رحم الله إمرأً عرف قدر نفسه
    والرويبضة من علامات يوم القيامه الذي ظهر منها الكثير فلاعجب
    تأتي وتجمع من هنا صدر ومن هنا كلمة وتقول شيخكم فلان قال وقال
    وتنكراجتهاده وعلمه ومواقفه
    وعلى فرض انه اخطئ رغم عدم اطلاعي على تلك الفتوى
    فكلا يأخذمن كلامه ويرد الارسول الله صلى الله عليه وسلم

    فأياك اخي الحبيب عبد الله رمح النار (جنبك الله النار وأدخلك الجنه )من اكل لحوم العلماء.فانها مسمومة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-31
  11. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم : نحن عندما نتعامل معالعلماء يجب ان نعاملهم على انهم بشر ولهم نفس خصائص البشر
    وهم ليسوا معصومين من الخطئ
    فاذاكانوا قد بدرمنهم بعض الاخطء فأن حسناتهم تأتي فتشفع لهم ما احسن قول الشاعر العربي قديما :ـــ
    واذا الحبيب اتى بذنب واحد جائت محاسنه بألف شفيع
    اما من ناحية القرضاوي فهو الاول بالفقه الاسلامي وان كان له بعض السلبيات مع اني من حبي له لا ارى فيه الا كل خير ولكن الكما ل لله .
    لكن اهم شي هو الانصاف ان نعطي الرجل حقه ان الرجل له با ع طويل في الدعوة الى الله عز وجل الرجل اوذي وعذب في سبيل هذا لدين وذاق الأمرين في سبيل هذ الدين فكم يا اخي قدمت لهاذا الدين وكم ضحيت من وقتك في سبيل مرظات الله عز وجل انك ما صنعت شي سوى تسخير اقلامك على العلماءواقول لك يا اخي ما قاله احد اسلافنا هل يسلم منك اليهودي والنصراني ولا يسلم منك اخوك المسلم
    واعلم ان لحم العلماء مسموم مهما كان فلا تحاول ان تبرر لنفسك بافعال يزرعها الشيطان في عقلك
    وسامحني اخي الكريم ان كان كلامي هذا قد ازعجك فم دفعني الى هذا الكلام -هو حبي ايا ك
    فكن عند المسؤليه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-31
  13. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    في هذا المقال يتضح جلياً أن الكاتب كان مُحايداً شيئاً ما ، وقد أصاب في بعض ما كتب وأخطأ في غيرها ، ولست مع الأخ أبولقمان في كل ما انتقد على صاحب المقال من النقاط التي هي في الحقيقة شيء واقع بلا شك .
    ولعل مما يتبادر إلى ذهني الآن ما هوية هذا الكاتب فالإسم كأنه ليس من اسماء أهل الإسلام والله أعلم .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-31
  15. iskandr

    iskandr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-25
    المشاركات:
    910
    الإعجاب :
    0
    الله يشفيك يا رمح النار ..


    وحفظ الله الإخوان و على رأسهم العلامة النحرير الشيخ يوسف القرضاوي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-01
  17. الثغر الباسم

    الثغر الباسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-15
    المشاركات:
    269
    الإعجاب :
    0
    ارجو الرد على كلامي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اولا لا استطيع ان اشكر الاخ لقمان على كلامة كما لو كان كلام خالي من الغيبة والنهش بلحوم مسمومة

    ثانيا يا لقمان اجبني على سؤالي "اليس هنالك احاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تقول " لحوم العلماء مسمومهة" وحديث سباب المسلم فسوق وقتاله كفر" فكيف بسب عالم اهدى الله على يديه الكثير ولان يهدي الله على يديك احد خير لك من الدنيا وما فيها " او من حمر النعم"

    فلمادا هدا التحامل والحقد على العلماء الاجلاء الدين قدمووا وضحوا باموالهم وانفسهم من اجل الدعوة .

    لتعرف ان الشيخ القرضاوي حبس عدة سنوات وعدب في سجنه واثار التعديب لا زال موجود وسبب دالك انه قال ربي الله واصر على دعوتة لله

    اريدك حين تعطي نمادج فيه نصيب من التضحيه والصمود .

    وانت ما اردت بقرائتك ووضعك لهدا المقال الا الحقد الدفين للاخوان والقرضاوي

    وشيء اخر اتمنى ان يكون تحاملك وسبك على اليهود اكثر منه العلماء .
    شيء اخير اقرء وتابع واتحداك تجد عالم او شخص ملتزم ممن تسبهم وتحقد عليهم يسبون علماء او يقدحون في اشخاص . لانهم ليسو ا حاقدين ولا فاضيين في الخوض في اعراض الناس

    وقبل دا وداك وطالما وتدعي لنفسك الالتزام وانك من انصار السنه ومش عارف ايش وكلام فاضي! الاسلام نهى بل وحرم الغيبه ونهى عن السباب والشتم وانها ليس من اخلاق المسلم

    فاجب على سؤالي ااخلاقك الدي امرك الاسلام هي السب والشتيمه والتفرغ لها؟
    منتظر جوابك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-01
  19. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    هكذا الشعوب العربية من المغرب الى اليمن الى القرن الافريقي من المحيط الى الخليج بدات تفقد توازنها وهويتها الحقيقية النابعة من كونها امة واحدة يجمعها اللغة والمصير والتاريخ قبل ان يجمعها دين او يفرقها مذهب و يشتت شملها طوائف ...!
    وكما قال الكاتب اليمني قنبر في احد زواياة بالثقافية اليمنية ان الدين لا يمثل حضارة بقدر ما يمثل ثقافة روحانية تميز الفرد وتميز مجتمعه الذي يعيش فية ولكنة ليس مقياسا للصراع او الرجوع والخلفية !
    الاخوان المسلمين بتاريخهم او حقبتهم الاولى كانوا اكثر انفتاحاً نحو تفسير التاريخ بزاويتة المعقولة ولا نقول الواقعية حتى لا ابالغ في مدح الحقبة الاولى لتاريخ الاخواني وكانت هذه الزاوية المعقولة هي ايمانهم بالوحدة على اساس العرق واللغة وتحييز الدين احيانا خارج نطاق الحوار التاريخي في ابجدياتهم الفكرية من باب قاعدة يؤمنون بها وهي الضروروة والمصلحة بعد قياسها فكرياص من اساسها الفقهي
    الشهيد الامام البنا رحمة الله لم يمسك يدة عن مصافحة المسيحين الاقباط بمصر كما فعلها القرضاوي بل ضم اثنان من قاسوستهم الى مجلس الاخوان لا اتذكر بالضبط ماذا كان يسمى في ادبياتهم ولم يركل العروبة بقدمية كما فعلها سلفة الراحل قطب بل جعل العروبة خلفية لثقافة اسلامية اساسية وهنا نقطة خلاف معقولة ايضاً وليست نقطة جوهرية كما بفكر قطب
    تحالف معه وبايعة القوميين كزعيمهم ناصر وتحالف معه شيوعيوا مصر كمحيي الدين في وقت كانت الماركسية تعيش بمراهقتها المتبجحة وهذا دليل على نزعة البنا التوفيقية بين الاسلام والقومية والفكر العلماني المبني على الوحدة على اسس يخرج منها الدين
    اما الحقبة الثانية فكانت حقبة اصولية البحث ومتطرفة التفكير تمثلت بحقبة سيد قطب وصراعاتة الدون كيشوتية مع المجتمع تمثلا بالفكر التكفيري والحرب الدموية على اعمدة القياد\ة الشرعية حتى وان كانت لها اخطاءها فهي ولدت في فترة كانت بحاجة الى دم كل مصري وكل عربي في مجابهة العدو الكامن على الحدود متمثل بالعدوان الثلاثي الاستعماري ونهاية باسرائيل وربيبتها امريكا لهذا لم يكتب لها البقاء و لا الاستمرار وانقطعت صلتها بالامة مع انقطاع حبل المشنقة
    وبداية النهاية كانت مع موت الامام الشهيد حسن البنا رحمة الله على الاقل لدى الشعوب العربية حتى وان لم يكن هناك اعتراف واضحة ادبياتة بللفكر والعقل الاخواني
    اما السلفيون الجهاديون فليسوا بجديد على الساحة العربية بل هي مولود غير شرعي لفكر سيد قطب والتيار الاخواني بعد الحقبة الاولى المضئية بتاريخهم ملقحاً بتعاليم ابن تيمية وسلفيو وسط الجزيرة الذين يرون ان القتال المقدس ضد المجتمع بدون امتلاك وسائل حقيقة للبنا هو غاية بذاتها متناسين ان الهدم يقضي على بنية الف عام من البناء في عام وقتال ابن لادن ضد الغرب الكافر بالرؤية السلفية بدون امتلاك ادنى وابسط فرص النصر وادوات المقاومة هي بحد ذاتها تهور وتدمير للذات قبل كل شي وتدمير لمجتمعاتنا العربية التي بدات تتشرب الفكر الاصولي على حساب الهوية العربية التي هي الهوية الحقيقية لنا والثقافة الاصيلة للعربي قبل اي ثقافة اخرة دينية او مذهبية

    ثم ان المقاومة الحقيقية للتاريات والثقافات الدخيلة نابعة بالاساس من هويتنا العربية الواحدة مسلمين ومسيحين ودروز وشيعة لا من مذاهب شتى وطوائف مبعثر ة وديانات متفاوتة كان الاساس الروحاني لها "انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق" وليس لاقاتل من يخالفني واقتل من لا يؤمن بمذهبي الضيق واكفر من يعارضني
    فلا نريد ان نطير ونطير برؤية اكثر تسامحاً وحضارة وحواراً نابعة من عروبتنا واسلامنا السمح لنهبط اخيراً على دابة قطب او حمار القرضاوي فنواصل الرحيل جنب قطار الحضارات لندرك اخيراً السقوط والهزيمة والاندثار الحضاري

    تحياتي للجميع وجمعه مباركة
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة