هل تعرف سفيان الثوري؟ نشأته علمه زهده همته نصحه لولي الأمر فهل تـُطيقونها

الكاتب : ابو خطاب   المشاهدات : 717   الردود : 4    ‏2005-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-31
  1. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1


    مختصر عن سيرة الإمام الزاهد العلم الشامخ عليه رحمة الله

    إليكم

    يقول عنه يحي بن معين ما خالف أحد سفيان في رأي إلا كان الراجح على المرجوح قول سفيان.

    بطاقته الشخصية:
    الاسم: سفيان بن سعيد الثوري

    ميلاده: عام 97هـ بالكوفة
    وفاته: عام 161هـ
    نشأته : نشا في كنف والدة وقد أهتم به والدة وظهر على الغلام النبوغ المبكر وقوة
    الحفظ والذكاء ونظرة ثاقبة
    قال عنه الذهبي: كان سفيان رأساً في الزهد ،والتأله والخوف رأساً في معرفة الآثار رأساً في الفقه لا يخاف في الله لومة لائم من أئمة الدين

    من مواعظه

    احذر سخط الله في ثلاث:
    احذر أن تقصر فيما أمرك
    واحذر أن يراك وأنت لا ترضى بما قسم لك
    وأن تطلب شيئاً من الدنيا فلا تجده، أن تسخط على ربك


    سفيان في قيام الليل وما أدراك ما قيام الليل فيما أخرجه مسلم عن أبي هريرة أنه سئُل النبي بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم عن أفضل الصلاة بعد المكتوبة فقال (أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاةُ في جوف الليل).

    قال عنه أبو نعيم سمعت سفيان يقول إني لأفرح بالليل إذا جاء
    وقال أبو خالد الأحمر أكل سفيان ذات ليلة فشبع فقال::< وتمعنوا في مقاله ((إن الحمار إذا زيد في علفه زيد في عمله فقام حتى أصبح يُناجي ربه)) لله دره
    كم شبعنا وكم ران على قلوبنا فتملكنا الكسل وأخذ منا كل مأخذ حتى تكاسلنا عن الصلاة المكتوبة في جماعه..
    وقال عنه أبو يزيد المعنى كان سفيان إذا أصبح مد رجليه إلى الحائط ورأسه إلى الأرض كي يرجع الدم إلى مكانه من قيام الليل.

    وقال عنه محمد بن يوسف كان سفيان يقيمنا بالليل فيقول قوموا يا شباب صلّوا ما دمتم شباباً فإن لم تصلوا اليوم فمتى تصلوا.
    نعم متى نصلى إذا رق العظم وأحدودب الظهر وقصر البصر واحتجت إلى العون والمعين.
    نحن في عنفوان الشباب هيا البدار البدار .

    وفي الرقائق للعلامة سفيان الثوري في العبادة وقيام الليل هذه القصة.

    قرأ رحمه الله ليلة [ إنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ] فخرج فاراً على وجهه يبكي حتى لحقوه واجتمعت بنو ثور عليه وهو شاب يناشدونه مما كان فيه من العبادة أي أقصر عن هذا وقال عبد الرحمن ابن مهدي ما عاشرت في الناس رجلاً أرق من سفيان الثوري وكنت أرمقه في الليلة ينهض مذعوراً ينادي أنتبه أخي لهذه الكلمة
    (((النار النار شغلني ذكر النار عن النوم والشهوات
    )) رحمك الله من إمام .

    سفيان الثوري في قول الحق لا يخشى في الله لومة لائم

    عندما تولى هارون الرشيد الخلافة انتظر أن يأتي صديقه الحميم السابق سفيان الثوري لمبايعته وهذا من حقه بلا شك لكن أن سفيان لم يفكر مثله قط. حتى لم يطق هارون الرشيد فكتب إليه رسالة وعاتبه فيها عتاباً رقيقاً جاء فيها(واعلم يا أبا عبد الله أنه ما بقى من إخواني وإخوانك أحد إلا وقد زارني وهنأني بما صرت إليه وقد فتحت بيوت الأموال وأعطيتهم من الجوائز السنية ما فرحت به نفسي وقرت به عيني وإني استبطأتك فلم تأتني وقد كتبت لك كتاباً شوقاً منى إليك شديداً وقد علمت يا أبا عبد الله ما جاء في فضل المؤمن وزيارته ومواصلته) ولما رأى سفيان الكتاب ارتعد وتباعد منه
    وأدخل يده في كمّه ولفها بعباءته وأخذه فقلّبه بيده ثم رماه إلى مَن كان خلفه وقال يأخذه بعضكم يقرؤه فإني أستغفر الله أن أمسّ شيئاً مسّه ظالم بيده فأخذه بعضهم ثم فضه وقرأه وأقبل سفيان يتبسم تبسم المتعجب فلما فرغ من قراءته قال اقلبوه واكتبوا إلى الظالم في ظهر كتابه فقيل له يا أبا عبد الله إنه خليفة فلو كتبت إليه في قرطاس نقي فقال اكتبوا إلى الظالم في ظهر كتابه فإن كان اكتسبه من حلال فسوف يجزى به وإن كان اكتسبه من حرام فسوف يصلى به ولا يبقى شيء مسه ظالم عندنا فيفسد علينا ديننا
    فقيل له ما نكتب؟
    فقال اكتبوا وانظروا إلى عزة المؤمن حفظ الله فحفظه الله
    [[بسم الله الرحمن الرحيم من العبد المذنب سفيان بن سعيد بن المنذر الثوري إلى العبد المغرور بالآمال هارون الرشيد الذي سُلب حلاوة الإيمان أما بعد
    فإنك قد جعلتني شاهداً عليك بإقرارك على نفسك في كتابك بما هجمت به على بيت مال المسلمين فأنفقته في غير حقه وأنقذته في غبر حكمه فشدّ يا هارون مئزرك وأعد للمسألة جواباً وللبلاء جلباباً واعلم أنك ستقف بين يدي الحكم العدل وبقية الحادثة يذكرها أحد الشهود في قصر الرشيد
    فيقول
    فأقبل هارون يقرأ الكتاب ودموعه تنحدر من عينيه ويقرأ ويشهق ثم لم يزل كتاب سفيان إلى جنب هارون يقرؤه عند كل صلاة حتى توفي رحمه الله
    رحم الله سفيان ورحمك الله يا خليفة المسلمين هارون الرشيد الذي قال عندما شاهد البرق والمطر أمطري حيث شئتي فإن خراجك سيبلغني..
    وقد كانت الدولة الإسلامية في عزها وعرف عن الخليفة زهده ولكن لم يمنع سفيان كل هذا من النصح له..
    فكيف حال علماؤنا اليوم مع النصح مع ولي الأمر بعد فشوا المنكرات باستحياء في بلادنا وهل أدوا الأمانة ونصحوا الأمة وأزاحوا الغمة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-31
  3. al-nibras

    al-nibras مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    3,518
    الإعجاب :
    0
    مازلتُ أبحثُ في وجوه الناسِ عن بعض الرجال =عن عُصبةٍ يقفون في الأزمات كالشم الجبال
    فإذا تكلمت الشِفاه سمعت ميزان المقال =وإذا تحرّكتِ الرجال رأيت أفعال الرجال
    أما إذا سكتوا فأنظارٌ لها وقعُ النبال =يسعون جهداً للعُلا بل دائماً نحو الكمال
    يصلون للغايات لو كانت على بعد المحال =ويحققون مفاخراً كانت كانت خيالاً في خيال
    هممٌ لهم تسموا إذا إذا ما رامها نجم الشمال =أفكارُهم خططاً تقودُ الكلَّ نحوا الإعتدال
    لا يشتهون الدونَ أو أحوال أشباهِ الرجال =بل يشتهون الخوضَ في حربِ المداولة السجال
    يتعشقونَ الموتَ في أوساط ساحات القتال=ويرون أن الحرَّ عبدٌ إن توجه للضلال
    من لي بفردٍ منهم ثقةٌ ومحمود الخصال =من لي بهِ ياقوم إن هموم وجداني ثقال
    سيطول بحثي إن سؤلي نادرٌ صعبُ المنال=فمن الذي تحوي معاً أوصافه هذي الخصال
    لكن عذري أن في الدنيا قليلاً من رجال


    ولا زلنا نبخث عن رجال!!!!!كامثالهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-31
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1

    الاخ الحبيب النبراس اشكرك على هذه المساهمة منك في الموضوع بهذه الابيات الرائعة جدا واسمح بأن اضعها في برواز جميل لجمالها ....وجزاك الله خير الجزاء


    [frame="9 100"]مازلتُ أبحثُ في وجوه الناسِ عن بعض الرجال =عن عُصبةٍ يقفون في الأزمات كالشم الجبال
    فإذا تكلمت الشِفاه سمعت ميزان المقال =وإذا تحرّكتِ الرجال رأيت أفعال الرجال
    أما إذا سكتوا فأنظارٌ لها وقعُ النبال =يسعون جهداً للعُلا بل دائماً نحو الكمال
    يصلون للغايات لو كانت على بعد المحال =ويحققون مفاخراً كانت كانت خيالاً في خيال
    هممٌ لهم تسموا إذا إذا ما رامها نجم الشمال =أفكارُهم خططاً تقودُ الكلَّ نحوا الإعتدال
    لا يشتهون الدونَ أو أحوال أشباهِ الرجال =بل يشتهون الخوضَ في حربِ المداولة السجال
    يتعشقونَ الموتَ في أوساط ساحات القتال=ويرون أن الحرَّ عبدٌ إن توجه للضلال
    من لي بفردٍ منهم ثقةٌ ومحمود الخصال =من لي بهِ ياقوم إن هموم وجداني ثقال
    سيطول بحثي إن سؤلي نادرٌ صعبُ المنال=فمن الذي تحوي معاً أوصافه هذي الخصال
    لكن عذري أن في الدنيا قليلاً من رجال
    [/frame]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-31
  7. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    العزيز أبوخطاب ..
    سلمت أيها الاستاذ ولله درُك
    ورحم الله سفياناً وكل العلماء العاملين وأسكنهم فسيح جناته .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-31
  9. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    حياك الله اخي الفاضل سيف الاسلام

    انا لست استاذا فضلا على اني لست طالب علم فلا تمدحني بما ليس في وانت تعرفني جيدا فرحم الله امرء عرف قدر نفسه ....

    واشكرك على مرروك الكريم على الموضوع وتعقيبك عليه
     

مشاركة هذه الصفحة