مدرستي في عيون مجتمعي

الكاتب : ذات النطاقين   المشاهدات : 581   الردود : 5    ‏2005-03-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-29
  1. ذات النطاقين

    ذات النطاقين عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    انها مدرستي التي ربتني من البداية وبذلت كافة الطرق لتهذيبي وتوعيتي الوتوعية الصحيحة
    لاشك انها امي العزيزة الغالية
    امي في مجتمعي
    ارى امي انها تلك الوردة المتفتحة بين بستان المجتمع الصغير
    لله كم تعاني هذه الام من مشاكل ومصعب تجاه ابنائها
    في مجتمعي اليمني امي هي تلك التي لا تجد حقها ومستحقها من الاحترام والتقدير والحقوق
    امي هي التي ربما تصبح ضحية بمقاومتها الشرسة امام كل من يحاول ان ينزع من قلبها الرحمة التي اعطاها اياها الخالق عزوجل

    في المجتمع اليمني وخصوصاً ريفه الجميل وجباله الشاهقة تتحمل الام المسؤلية الكبرى تجاه كل شيء
    نعم ولا يعرف ذلك الا من عاش في تلك الجبال والمجتمعات
    يضطر الاباء لترك زوجاتهم والاغتراب مفضلين عيشة البعد في المدن او الدول المجاورة
    فتصبح الام متحملة هموم اهمها تربية الاولاد والعمل في الارض وغيرها من هموم العيش التي تقف ضدها
    ورغم هذا وذاك اجد ان بعض المجتمعات تهتم بها اهتماماً كبيراً وتولهيا رعاية حميدة بينما البعض ولاحول ولا قوة الا بالله قابلها بنوع من القسوة ونوع من الظلم والعذاب
    ورغم ذلك
    تبقين يافتاة الريف تلك الوردة الريفية التي تبدو بين شوك المعاناة وقسوة العيش جمال باهرا
    وقلباً صافياً وحنوناً تضاهين به ملكات العالم قديما وجديداً
    ابنتك ذات النطاقين ,,
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-29
  3. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    شكراً لك أختنا العزيزة على هذه المشاركة الجميلة ولا أحد ينكر دور الأم في الحياة وإليك هذه المقالة للشيخ الشعراوي رحمة الله بعنوان ((لماذا الأم وحدها ))
    قال تعالى : ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ) وفي سورة لقمان : ( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ) سورة لقمان نجد أن الله سبحانه وتعالى أوصى بالوالدين .. ثم ذكر الأم وحدها دون الأب .. يأتي هنا بعض المستشرقين ويسألون : كيف أن الله سبحانه وتعالى لم يوص إلا بالأم .. ثم ذكر في أول الآية الأم والأب .. وفي آخر الآية الأم والأب .. دون أن يوصي بالأب .. ثم الله سبحانه وتعالى في هذه الآية يوصي من ؟ . هل هو يوصى الطفل وهو رضيع في حالة الحمل والولادة .. وهل يفقه المرحلة .. إذن من يخاطب القرآن .. ؟ إذا كان يخاطب الطفل وهو رضيع .. فهو يخاطب إنسان لا يعقل .. وإذا كان يخاطبه بعد أن كبر فهو يخاطب إنسانا عن فترة لا يتذكرها .. ولا يعرفها .. ؟!! نقول له انك لم تفهم هذه الآية .. فالله سبحانه وتعالى في توصيته بالأم قد اختصها لأنها تقوم بالجزء غير المنظور في حياة الابن أو غير المدرك عقلا .. بمعنى أن الطفل وهو صغير في الرضاعة .. وفي الحمل والولادة .. وحتى يبلغ ويعقل .. الأم هي التي تقوم كل شيء .. هي التي تسهر ترضعه .. وهي التي تحمل .. وهي التي تلد .. فإذا كبر الطفل وعقل من الذي يجده أمامه ؟ أباه ... إذا أراد شيئا فإن أباه هو الذي يحققه له .. إذا أراد مالا .. كل هذا يقوم به الأب .. إذن فضل الأب ظاهر أمامه .. أما فضل الأم فهو مستتر .. ولذلك جاءت التوصية بالأم أكثر من الأب ... لماذا ؟ لأن الطفل حينما يحقق له أبوه كل رغباته .. يحس بفضل أبيه عليه .. ولكنه نادرا ما يقدر التعب الذي تعبته أمه .. وهو يزيد أضعاف أضعاف ما يقدمه له أبوه .. ومن هنا جاءت التوصية بالأم .. حتى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أمك .. أمك .. أمك .. ثلاث مرات ... ثم قال أبوك .. ولكن ما هو الهدف من هذا التذكير إذا كان الإنسان لا يعقل هذه الفترة .. لا يتذكرها من حياته مطلقا .. الهدف هو أن يرى ذلك على غيره .. ينظر إلى الأمهات ليرى كيف يتعبن .. وكيف يعانين ويقاسين .. وكيف يسهرون على أطفالهن .. وماذا يتحملن من مشقة .. وعندما يراه على غيره يدرك أن هذا قد حدث له .. ويحس به .. ولذلك يرد الجميل .. الله سبحانه وتعالى يريد أن يذكرنا بتعب الأم ويخصها بالذكر أكثر .. لأن تعبها غير واضح في عقل الابن .. بينما الأب ما يفعله واضح وظاهر أمام الطفل .. هذا هو الهدف من الآية الكريمة ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-29
  5. ابتسامة طفلة

    ابتسامة طفلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 FF7F50"]فعلاً اختي لا احد يقدر ان ينكر فضل الام و كلماتك خرجت من احساسك و منبعها القلب فهكذا اثرت فيني و الله من ان رأيت معرفك احسست انك فعلاً خيراً للمجلس اليمني و اتمني ان لا تنقطع عن مشاركاتك الطيبة و تقبل احترامي و تقديري لكي


    اختك في الله


    ابتسامة طفلة
    [/grade]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-15
  7. ذات النطاقين

    ذات النطاقين عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    23
    الإعجاب :
    0
    ردفان الصيادي

    ابتسامة طفلة


    شكرا لكم على ردكم الجميل
    واشكر الاخ ردفان على التوضيح والرد والتعبير عن وجهة نظره
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-18
  9. رساله

    رساله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-11
    المشاركات:
    544
    الإعجاب :
    0
    الغاليه :ذات النطاقين أسمحي لي أن أبدي أعجابي بمعرفك فنعم المعرف أخترتي

    بالنسبه لما طرحتيه من موضوع فقد أصبت واجدت ففعلاً لا يمكن لا أحد منا أن يعطي الام حقها أبداً وبالذات الام الريفيه فلقد رايت معناتها بأم عيني فعمرها كله يتوزع بين الأعتناء باللولاد والاعتناء بالبيت والاعتناء بابناءها ومع ذلك نجد أكثرهم إلا من رحم ربي لا يعطونها أدنى أهتمام ولا حتى يقدرون مدى تعبها ومعناتها وتعجبني أنها في نهايه الامر لا يمكن ان تنتظر أي مقابل لما تفعله فلله درها من أمراءه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-21
  11. صمت؟المآسي

    صمت؟المآسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-10
    المشاركات:
    1,443
    الإعجاب :
    0
    مشكووووووووووووووووووووورة

    فضل الام

    لا احد يقدر ان ينكرة فضلها علينا


    حتى للأن وقد كبرنا وصرنا رجال واصحاب مهن وما زال عطى الام مستمر لنا


    الله يحفضهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ويحفض كل ام في الدنيا
     

مشاركة هذه الصفحة