منتخب مصر "يفرقع" بالونة ليبيا بأربعة أهداف بعد مباراة عصيبة

الكاتب : الحب البعيد   المشاهدات : 325   الردود : 0    ‏2005-03-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-28
  1. الحب البعيد

    الحب البعيد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-02
    المشاركات:
    2,566
    الإعجاب :
    0



    [​IMG]
    حقق منتخب مصر فوزا كبيرا على ضيفه منتخب ليبيا بأربعة أهداف مقابل هدف يوم الأحد ضمن مباريات المجموعة الثالثة للتصفيات الافريقية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم بالمانيا عام 2006.

    تقدم المنتخب الليبي عن طريق عثمان الفرجاني في الدقيقة 50 ، قبل أن يحرز المنتخب المصري أربعة أهداف متتالية عن طريق أحمد حسام "ميدو" في الدقيقة 54 ، وعماد متعب في الدقيقتين 56 و81 ، وأحمد حسن في الدقيقة 77 من زمن اللقاء.

    الفوز رفع رصيد مصر الى عشر نقاط في المركز الثالث ، هو نفس رصيد ليبيا التي تراجعت الى المركز الرابع بفارق الأهداف عن "الفراعنة".
    [​IMG]



    السيطرة التامة لمصر كانت هي عنوان الشوط الأول من المباراة ، إلا أن "الفراعنة" افتقدوا للايجابية على مرمى مفتاح غزالة حارس ليبيا، وغابت عن الكرات العرضية المصرية الفاعلية المطلوبة ، بعدما أغلق الدفاع الليبي جميع المنافذ أمام أحمد فتحي في الجهة اليمنى ، وأحمد أبومسلم ومحمد بركات في الجهة اليسرى ، في المقابل ، فرض المنتخب المصري رقابة لصيقة على طارق التائب نجم ليبيا ، الذي لم يستطع تمرير أي كرة سليمة إلا بعد مرور 30 دقيقة على بداية المباراة.

    الفرصة الأولى والوحيدة للمنتخب المصري في الشوط الأول كانت عن طريق ميدو في الدقيقة 13 ، بعدما نفذ بيسراه ركلة حرة مباشرة احتسبت لصالح محمد أبوتريكة من على حدود منطقة جزاء ليبيا ، غير أن القائم الأيمن لمرمى غزالة تصدى لتسديدة نجم هجوم مصر.

    تماسك الفريق الليبي بعد مرور 20 دقيقة على بداية المباراة ، ونجح مدافعوه في اخماد الخطورة المصرية بتمركز جيد داخل منطقة الجزاء ، كما نجح ناجي شوشان ووليد عثمان في اغلاق الجبهتين اليمنى واليسرى أمام المنتخب المصري.

    شهدت الدقيقة 40 مشاحنات متبادلة بين لاعبي مصر وليبيا ، ونجح الحكم الفرنسي إريك بولا بمعاونة قائدي الفريقين محمد بركات والتائب في تهدئة الأمور.

    تغير الحال تماما في الشوط الثاني ، إذ بدأ الفريق المصري في التركيز على الهجوم من الجهة اليمنى بعد انتقال بركات اليها ، غير أن المنتخب الليبي فاجأ الجميع بهدف على عكس سير اللعب في الدقيقة 50 من كرة مفقودة من "الفراعنة" في وسط الملعب من تمريرة خاطئة من وائل جمعة ، اقتنصها الفرجاني ، وتبادل الكرة مع نادر كارا وسط غفلة من الدفاع المصري ، ووضعها في المرمى لحظة خروج عبدالواحد السيد لملاقاته.




    لم يؤثر الهدف على الأداء المصري ، وكان الرد سريعا في الدقيقة 54 بهدف التعادل الذي أحرزه ميدو ، بعدما أودع الكرة بيسراه بثقة داخل المرمى الليبي من مدى قريب بعد هجمة منظمة بدأت عند أبوتريكة الى متعب الذي لعبها عرضية رائعة.

    استغل المنتخب المصري الدفعة المعنوية الكبيرة بعد هدف التعادل ، ونجح متعب في اضافة الهدف الثاني في الدقيقة 56 بعدما تطاول برأسه لكرة عرضية رائعة من عبدربه ، رجل المباراة ، من الجهة اليمنى ، وأودعها بثقة مرمى غزالة.

    بعد التقدم المصري ، أجرى حسن شحاتة تغييره الأول بالدفع بأحمد عيد بدلا من أبومسلم ، أقل لاعبي مصر ، وكان للتغيير أثره في زيادة الفعالية الهجومية للمنتخب المصري.

    الدقيقة 58 شهدت فرصة مؤكدة لمصر ، بعدما سدد ميدو كرة رائعة من على حدود منطقة الجزاء ، اصطدمت بالعارضة ثم بالقائم الأيسر للمرمى الليبي بغرابة شديدة.

    دفع شحاتة بأحمد حسن بدلا من ميدو ، وكان لدخول نجم بشيكتاش التركي تأثيرا كبيرا في ضبط الأداء المصري في وسط الملعب ، كما نجح في احراز الهدف الثالث لمصر في الدقيقة 77 من تسديدة صاروخية بيمناه من على بعد نحو 30 ياردة لم يحرك لها الحارس الليبي ساكنا ، وهو صورة طبق الأصل من هدفه في مرمى جنوب افريقيا في نهائي أمم افريقيا عام 1998.

    واصل الفريق المصري توهجه ، وأضاف متعب الهدف الرابع في الدقيقة 81 بعدما تلقى تمريرة من عيد عبدالملك ، ثم راوغ عبدالسلام بوبكر المدافع الليبي وأودعها بيسراه في المرمى الليبي.

    استهلك الفريق المصري الوقت المتبقي بشكل استعراضي ، حتى أطلق الحكم الفرنسي صافرة نهاية اللقاء معلنا عن فوز كبير لمصر على ضيفه الليبي.
     

مشاركة هذه الصفحة