اسامه بن زيد رضي الله عنه

الكاتب : القباطي osama   المشاهدات : 389   الردود : 2    ‏2005-03-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-27
  1. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    [frame="1 80"]بسم الله الرحمن الرحيم
    الحبّ بن الحبّ

    جلس أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقسّم أموال بيت المال على المسلمين..
    وجاء دور عبدالله بن عمر, فأعطاه عمر نصيبه.
    ثم جاء دور أسامة بن زيد, فأعطاه عمر ضعف ما أعطى ولده عبدالله..
    وذا كان عمر يعطي الناس وفق فضلهم, وبلائهم في الاسلام, فقد خشي عبدالله بن عمر أن يكون مكانه في الاسلام آخرا, وهو الذي يرجو بطاعته, وبجهاده, وبزهده, وبورعه,أن يكون عند الله من السابقين..
    هنالك سأل أباه قائلا:" لقد فضّلت عليّ أسامة, وقد شهدت مع رسول الله ما لم يشهد"..؟
    فأجابه عمر:
    " ان أسامة كان أحبّ الى رسول الله صلى الله عليه وسلم منك..
    وأبوه كان أحب الى رسول الله من أبيك"..!
    فمن هذا الذي بلغ هو وأبوه من قلب الرسول وحبه ما لم يبلغه ابن عمر, وما لم يبلغه عمر بذاته..؟؟
    انه أسامة بن زيد.
    كان لقبه بين الصحابة: الحبّ بن الحبّ..
    أبوه زيد بن حارثة خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي آثر الرسول على أبيه وأمه وأهله, والذي وقف به النبي على جموع أصحابه يقول:
    " أشهدكم أن زيدا هذا ابني, يرثني وأرثه"..
    وظل اسمه بين المسلمين زيد بن محمد حتى أبطل القرآن الكريم عادة التبنّي..
    أسامة هذا ابنه..
    وأمه هي أم أيمن, مولاة رسول الله وحاضنته,
    لم يكن شكله الخارجي يؤهله لشيء.. أي شيء..
    فهو كما يصفه الرواة والمؤرخون: أسود, أفطس..
    أجل.. بهاتين الكلمتين, لا أكثر يلخص التاريخ حديثه عن شكل أسامة..!!
    ولكن, متى كان الاسلام يعبأ بالأشكال الظاهرة للناس..؟
    متى.. ورسوله هو الذي يقول:
    " ألا ربّ أشعث, أعبر, ذي طمرين لا يؤبه له, لو أقسم على الله لأبرّه"..
    فلندع الشكل الخارجي لأسامة اذن..
    لندع بشرته السوداء, وأنفه الأفطس, فما هذا كله في ميزان الاسلام مكان..
    ولننظر ماذا كان في ولائه..؟ ماذا كان في افتدائه..؟ في عظمة نفسه, وامتلاء حياته..؟!
    لقد بلغ من ذلك كله المدى الذي هيأه لهذا الفيض من حب رسول الله عليه الصلاة والسلام وتقديره:
    " ان أسامة بن زيد لمن أحبّ الناس اليّ, واني لأرجو أن يكون من صالحيكم, فاستوصوا به خيرا".
    السلام عليكم ورحمه الله[/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-27
  3. al-nibras

    al-nibras مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    3,518
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا ياايها الديك الفصيح
    هولاء هم مصدر فخرنا وعزتنا
    هذا مجدنا وتاريخنا
    غير انا غفلنا عنه وذهبنا نلهث وراء السراب
    فالله المستعان


    وجزاك الله خيرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-27
  5. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    [frame="1 80"]العزيز النبراس
    جزاكم علي خيرا علي مروركم العطر وتعليقكم الطيب.
    نسال الله ان يزيل الغشاوه من علي بصائرنا ويحشرنا مع من احببنا.[/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة