متجرد من الإنسانية يغتصب طفلة في الخامسة من عمرها .. !

الكاتب : P I ® A T E   المشاهدات : 946   الردود : 22    ‏2005-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-26
  1. P I ® A T E

    P I ® A T E قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-09-04
    المشاركات:
    4,079
    الإعجاب :
    0
    متجرد من الإنسانية يغتصب طفلة في الخامسة من عمرها .. !



    [grade="32CD32 00008B FFA500 FF1493 FF0000"]الكلام والألفاظ تعجز حقاً عن إيجاد توطنه أو مدخل ندلف من خلاله إلى تفاصيل بشعة ليست بشاعتها في في حجمها أو تسلسلها .. إنما تكمن في أن مرتكبها تجرد من كل معاني الإنسانية ليغتال البراءة في أجمل رموزها وأغلى ما تملك ليس إنسان بل أقل من ذلك .. من يعتدي على طفلة عمرها لم يتجاوز الخامسة من العمر ويتسبب في إضاعة مستقبلها ملصقاً بها وسمه ربما لا تتعافى منها أبداً قد يتعافى الجسد لكن النفس تضل مثخنه بالجراح طوال العمر ، قد لا تدرك هذا الطفلة المسكينة ما لحق بها من ضياع الأن ولا ما حل بها من كارثة ربما في مجتمع كمجتمعنا لا يقف إلى جانب المظلومات من ضحايا الاغتصاب وفي ذات الوقت يعاقبهن بالنبذ وملاحقة النظرات ومراعاة ما يقال وما سيقال .


    ما حصل لـ((عبير )) خمس سنوات وهذا أسمها لن ينمحي من ذاكرتها أبداً ، فهو الحلقة السوداء والكابوس المفزع في ألوان طفولتها المشرقة قد تنام اليوم في حضن أبيها هانئة بجواره الذي افتقدته في لحظات كانت في أشد الحاجة إليه ، وستسمح لجفني عينيها بالنزول على مهل يتناغم مع خفقات قلب أمها يمنحها العطف والدفء المشع ، لكن عينيها ستخاصم النوم ليالي وأياماً وسيضيق سريرها بتقلبها بحثاً عن لحظة نسيان ولذت نوم حين تكبر وحين يكبر عقلها ، وتصحو على حجم فاجعة حلت بها لا تتذكر منها إلا مقاطع مظلمة حفظها لها شريط ذكريات الصغر .


    ستجري دموعها أنهاراً ، وسيبكي قلبها بحرقه ، وستغض طرفها عن الناس حتى لا تقرأ ما بأعينهم ذلاً هي الضحية لوحش بشري أعتبر ما فعله بطفله بريئة نزوة ، ولكن إي نزوة تلك التي تضيع طفله بريئة وتذروا مستقبلها الرياح .
    بحثت العائلة يومين عن طفلتهم المفقودة .. سألوا كل الجيران حتى عابري الطريق لا أحد يعرف ، ولا أحد يمتلك أدنا جواب .

    تسرب اليأس إلى نفوس الباحثين وقواهم بدأت تخور ، الوالدان اجتمعا بعد طول افتراق بعد الطلاق لهدف واحد البحث عن عبير الرابط المشترك بينهما والذكرى الجميلة لأيام سعيدة مرة كشريط فلم رومانسي .


    نهاية اليوم التالي وقبل أن يسدل الليل أستاره .. إذا بطارق يطرق بمنزل العائلة وما أن فتح أحدهما الباب حتى أنفجره أساريره وصاح في بهجة جعلت من في البيت يتقافزون بإتجاه الباب .. تسابق أرجلهم قلوبهم وشوقهم إلى عبير .. ولكن الحز الأكبر كان لايزال مخبئا نفسه .. فالطارق كان يحمل عبير وهي في حال يرثا لها .



    حلت الفاجعة بالأم لمنظر طفلتها .. فيما حملها الباقون إلى المستشفى للكشف عليها وهي العاجزة عن أن تحكي لهم هول ما حل بها .


    وهناك - بالمستشفى – تأكدت الفاجعة .. عبير البريئة تعرضت لاغتصاب بالقوة أفقدها أعز ما تملك وسبب لها جروحاً أخرى .

    عرفت العائلة الجاني فأسرعت تبلغ الأب الذي كان خارج يواصل بحثه .. صعق وهو يستمع للاسم ، إنما سهل عليه أن يعرف مكانة ، ولم يخب ظنه وأقتاده إلى الشرطة ، وهناك سرد الحكاية وتفاصيل الجريمة البشعة فقد أنهار بسرعة بعد أن تسبب في انهيار حياة إنسانة لا ذنب لها سوى ضعفها وبراءتها .

    قص كيف أحتفظ بالطفلة ليومين ، وكيف أغتصبها
    : (( في عصر يوم ....... أتيت إلى منزل ..... - يقصد والد الطفلة – لأخزن عندهم ورأيت عبير تلعب في الشارع مع أقرانها ظللت أنظر إليها للحظات .. تناسيت أنها طفلة ووسوس لي الشيطان أموراً أخرى لم أصحِ منها إلا وأنا أختطف الطفلة .. حين أقتربت منها خافت مع أنها كانت تعرفني وأعطيها من أن لأخر (( جعالة )) فتسعد بها لكنها في ذلك اليوم خافتني وكأنها أحست بما تضمره نفسي أو أنها قرأت في نظراتي ما لم تراه من قبل .


    منعتها من الهرب وضربتها على محاولتها تلك ، وسحبتها من يدها وظللت أدور بها أبحث عن مكان ملائم يناسب ما عزمت علية .


    خابت محاولاتي فأودعتها لدا أناس أعرفهم على أني قريبها وأريد إعادتها إلى منزلها و في اليوم التالي عدت وأخذتها منهم واقتدتها إلى عماره مهجورة .

    وهناك قمت باغتصابها .. قاومتني ولكن أني لها وهي طفلة ، حين رأيت الدم فزعت .. كتمت صراخها حتى هدأت ثم حملتها وأنا أتحاشى أن يلحظ الناس اضطرابي حتى أقتربت من الحاره التي يوجد بها منزل الطفلة وسلمتها لشخص أعرفه . [/grade]


    أنتظروا الجزء الثاني وهو بعنوان
    " فضائح (( الزنا )) ولو بعد حين ..! " جريمت الطفلة عبير تفتح ملفات ((مخجلة ))


    لكم التحية من

    الـــقــــرصـــان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-26
  3. sad-man

    sad-man عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-06-24
    المشاركات:
    1,991
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله



    الله يعافينا




    ومشكور على النقل الطبق الأصل من ملحق الثورة




    و





    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-26
  5. kazoia

    kazoia عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي

    اعوذ بالله منهم اوادم واؤكد هاذولي مش بشر

    هاذول حيوانات

    وربك مايسيب احد بدون حساب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-26
  7. kazoia

    kazoia عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-26
  9. المارد اليمني

    المارد اليمني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    2,271
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوه الا باالله
    اني لله واني اليه راجعون
    شكرا يا اخي
    تسلم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-26
  11. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0
    اولا لا اعرف انا لا احب مثل هذه القصص لانها تقهرني جدا وتسبب لي ضيق شديد
    وخاصة عندما تتعلق باطفال لا حول لهم ولا قوه


    ولكني سوف اقول رأيي لاني دخلت وقرأت الموضوع

    اكيد لانختلف عن مدى الجرم لمثل هءلاء الامراض من الوحوش ولو في عدل بالبلاد اعدام على طول


    ولكني اختلف معك بالنسبه للنظره للطفله
    فيكفيها الالم والخوف المرعب والتي دام يومين واكيد سوف يؤثر عل نفسيتها
    والحمد لله انها رجعت لاهلها ويجب عليهم منحها كل الحب والعطف وتعويضها عن مالحق بها

    ولا يجب علينا قول اشياء عن تحطيم المستقبل وكلام ماله داعي ومتخلف
    لانها سوف تظل بريئه وجميله
    و ان شاء الله وربنا يعوضها خير والله لاينسى عباده
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-26
  13. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    حسبي الله ونعم الوكيل

    يمهل ولا يهمل
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-26
  15. ابوبسام

    ابوبسام قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-21
    المشاركات:
    8,926
    الإعجاب :
    0
    يا ساااااااااااااااااااتر

    لا حول ولا قوة الا بالله

    مثل هذا يحتاج يربطونه الى سيارتين وكل سيارة تمشي باتجاه

    اعوذ بالله من الشياطين التي تلبس وتعيش حياة الآدمييين

    لا حول ولا قوة الا بالله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-26
  17. abo khalifa

    abo khalifa قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-27
    المشاركات:
    7,032
    الإعجاب :
    12
    لاحول ولا قوة إلا بالله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-26
  19. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله
     

مشاركة هذه الصفحة