غواصة لتهريب المخدرات

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 617   الردود : 3    ‏2005-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-26
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    الشرطة الكولومبية تصادر غواصة لتهريب المخدرات

    لقد سمعنا عن تهريب المخدرات
    مرارآ وتكرارآ .. ولكن لم نسمع عن تهريب المخدرات عبر
    العواصات لقد كان يقومون بتهريب المخدرات عبر الجمــال
    والحميـــر أو السيارات وسمعننــا عــن تهريب المخدرات
    بالطائرات والشاحنات المراكب الصغيرة .. تطور الأمر واصبح
    الغواصات هى الطريقة الجدبدة لنقل المخدرات والكوكين
    تابع هذا الخبر .. :

    صادرت الشرطة الكولومبية يغواصة يزعم أنها صممـــت
    لتستوعب أكثر من عشرة أطنان للمخدرات، ويعتقـــد
    أنها صممت من قبل تجار ومهربين لمادة الكوكايــــــن.

    ويبلغ طول الغواصة التي صنعت من مادة "الفايبـــــر
    جلاس" ثمانية أمتار، وقدرت قيمتها ب 200 مليــــون
    دولارا، وتقول الشرطة أنها راقبت ورصـــدت عمليــــة
    بناءها لمدة ثمانية أشهر.

    وتعتقد الشرطة الكولومبية أن الغواصة بنيت بطلــــب
    وتمويل المسؤولين عن تنظيم تجارة المخدرات المعروف
    ب"كارتيل ورتي ديل فالي"، وهو المعقل الكولومبي
    الأخير للاتجار بالمخدرات وتهريبهــــا إلى الولايـــات
    المتحدة.


    وتفيد الدائرة الإدارية للأمن في لكولومبيا أن الغواصة التي
    اكتشفت في ميناء توماكو على المحيط الهادئ صممت
    بتقنيات حديثة تخولهاتضليل أجهزة الرادار وحراس الشواطئ.

    وكانت طريقة التهريب حسب الشرطة تقتصر على الوصول
    بحمولة الغواصة إلى المياه الإقليمية الأمريكية، وإفراغ
    المخدرات وتوزيعا بعدها على متن زوارق صغيرة وسريعة
    تنقلها إلى أمريكا الوسطى ثم إلى داخل الولايات المتحدة.

    واعتبر مسؤول رفيع في الشرطة الكولومبية أن مهربيالمخدرات
    "يستخدمون كل عبقريتهم من أجل تضليل والحيلولة دون أن
    يقعوا وجها لوجه مع حراس الشواطئ".

    ويبدو أنه كان من المفترض أن تكون الغواصة جاهزة خلال عطلة
    عيد الفصح، حيث توقع المهربون أن تكون الشرطة أقل انتباها.
    وأكد المسؤول نفسه "أن المهربين لم ينجحوا في تطبيق
    خطتهم لأن الشرطة كانت أكثر تيقظا".

    وفي العام 2000، اكتشفت الشرطة الكولومبية غواصة لتهريب
    المخدرات بلغ طولها ثلاثين مترا كانت قيد الإنشاء قرب العاصمة
    بوجوتا، وكانت يقدر أن تستوعب حوالي 200 طنا من الكوكاين.

    وكان قد تم في وقت سابق من هذا الشهر ترحيل ميخيل رودريجيز

    أوريخويلا - الزعيم السابق لتنظيم كالي للمخدرات - إلى الولايات
    المتحدة.
    [​IMG]
    أوريخويلا سلم للولايات المتحدة هذا الشهر

    وتم تسليم رودريجيز إلى ادارة مكافحة المخدرات الأمريكية، بعد
    أن استنفذ تقديم كل الطعون الممكنة ضد قرار توقيفه في كولومبيا
    ليسدل الستار بهذا على التنظيم الذي عد في وقت ما أقوى منظمة

    اجرامية في العالم.

    ويبلغ اوريخويلا من العمر 61 عاما وقد يحصل على أحكام بالسجن
    تصل إلى 20 عاما. وقد لا يعود إلى كولومبيا أبدا.

    وكان قد جرى القبض على ميخيل عام 1995 عندما كان الترحيل
    ممنوعا في كولومبيا.

    أنتهى الخبر

    هنا أتسال هل هذا إرهاب لشعب
    الإمريكي .. أم أن الجهاد والمقاومة هو الإرهاب بالنسبة للحكومة
    الإمركية


    المصدر : الوكالات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-26
  3. الفارس النبيل

    الفارس النبيل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-11-17
    المشاركات:
    2,927
    الإعجاب :
    0
    يا سلام عليك يا وفاء والله عمرك طووووووووووووووووووووووووويل



    كنت الان بنزل الموضؤع ..........................................والله موضؤع جميل جداً
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-27
  5. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    مرحبا أخي الفارس النبيل

    أول ماقـرأت الخبــر ضحكـــت
    وقلت مساكيــن الإمريكيــــن
    أنهم يعانون الأن شتى صنوف
    الإرهـاب .. ولكن زعلـــــت بأن
    الغواصة لم تصل الى موانــئ
    إمريكا كنا نريد كل الشعــــب
    الإمريكي ينسطلوا ويخففــوا
    سيطرتهم علينا.

    شكرآ اخي الكريم على
    مرورك مع التحية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-27
  7. الدكتور صريح

    الدكتور صريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-12
    المشاركات:
    717
    الإعجاب :
    0
    من اعجب ماقرات عن تهريب المخدرات عن امراة مرضع لابنها قبض عليها في صالة الوصول وابنها او رضيعها ميت وبداخله وفي احشائة كمية كبيره من المخدرات


    وقانا الله شرها




    شكرا لك
     

مشاركة هذه الصفحة