هولاكو فى بغداد

الكاتب : تيسيرالتميمى   المشاهدات : 321   الردود : 3    ‏2005-03-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-26
  1. تيسيرالتميمى

    تيسيرالتميمى عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-12
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0
    حينمادخل هولاكو بغداد قصد قصر الخليفة واحتفل مع الامراء بذالك اليوم وامر با حضار الخليفة المستعصم وقال له انت المضيف ونحن الضيوف ويجب ان تقوم بواجب الضيافة فصدق الخليفة قوله وكان يرتعد من شدة الخوف لدرجة انة لم يعرف اين وضع مفاتيح خزاينه فأ مر بكسر الاقفال واخرج الفين من الثياب وعشرة الاف دينار وجواهر عديدة وقدمها هدية الى هولاكو الذى لم يعر ذلك اهتماما وزعها على حنوده.ثم قال للخليفة هذة الاموال التى تملكها على سطح الارض تعد غنيمة لجنودنا ولان نريد ان تكشف عن الدفائن ما هى واين توجد فا عترف الخليفة بوجود حوض مملوء بالذهب فى وسط القصر فحفرو فوجدو ذلك
    وامر هولا كو بحرمان الخليفة من الطعام فلما احس بالجوع طلب الطعام فقدم له هولاكو طبقا مملوء بالذهب فقال الخليفة كيف اكل ذهب . فرد عليه هولاكو اذا كنت تعرف ان الذهب لايؤكل فلم احتفضت به ولم توزعه على جنودك حتى يصونوا ملكك المورث من هجمات الجيش . فرد الخليفة هكذا كان تقدير الله فرد هولاكو ماسيحدث لك من تقدير الله ... وانتهى الامر بقتل الخليفة والقضاء على الخلافة العباسية



    __________________
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-26
  3. hassssan

    hassssan عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-02
    المشاركات:
    454
    الإعجاب :
    0
    وهكذا زعمائنا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-28
  5. تيسيرالتميمى

    تيسيرالتميمى عضو

    التسجيل :
    ‏2004-05-12
    المشاركات:
    200
    الإعجاب :
    0
    لذاك انا فى التاريخ عبرة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-31
  7. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    وها هو التاريخ يعيد نفسه مع علوج امريكا هؤلاء الخنازير الذين اتوا لبلدنا كمحررين كما جاء أسيادهم البريطانين قبلهم وقالوا جئناكم محررين من الترك
    هكذا وبكل بساطة يريدون أن يضحكوا على من والكل يعرفهم بل حتى الطفل الرضيع الذي ولد في ظل الحصار الكافر لا تنطوي عليه هذه الترهات الماسونيه القبيحة .ولكن الفرق هنا أن صدام حسين لم يقدم اطباق الذهب والزمرد ولم يرتعد او يخنع كما فعل المستعصم الذي نسى دينه ونسى كيف يكون الرجال اثناء المحن والحروب نسى انه الراعي الاكبر لهذه الامة الذي سيكتب التاريخ عنه هذا الموقف وهذا العار .

    تمر علينا الذكرى الثانية للعدوان الصليبي اليهودي واحتلال بلدنا العراق العزيز وقد اقترب تحرره وإنعتاقه من أسره ، فالحواسم ماضية في طريقها
    لن يوقفها لا الجرو بوش ولا اللوطي بلير و لا علوجه ولا العلاقمة ولا حفنة العملاء والمرتزقه الذين تنكروا لماء دجلة والفرات بل خانوا شرفهم "
    ومع اقتراب ساعة حسم الحواسم نترحم لشهدائنا الأبرار في العراق وفلسطين الذين سلكوا طريق الجهاد والتضحية ولم يرضوا إلا أن يكون رفيقهم في الجنة هو محمد بن عبدالله خير الخلق ولا ننسى الشهداء الأحياء أبطال معارك الحواسم الدائرة حاليا الذين يذيقون العدو الموت يومياً فنوجه لهم التحية وإننا نعرف بأن الكلام لن يوفيهم حقهم لكن نسأل الله أن يوفيهم أجورهم ويرضيهم كما أرضوه بوقفة الحق في ساحات الجهاد وأن يكرم مٌنزلهم إنه هو السميع العليم .
    تحية إجلال وتقدير إلى أبطال الحرس الجمهوري العام والخاص و القوات الخاصة (نمور صدام ) رجال المهمات الصعبة
    تحية إلى فدائيي العراق الرجال الأشاوس الذي لا تأخذهم في الله لومة لائم .
    تحية إلى أبطال العراق من كل الصنوف وبخاصة رجال العمليات الخاصة بوركت أيديكم باستهدافكم للعملاء الخونة .
    تحية إلى كتائب وجيوش الجهاد في أرض العراق الطاهر .
    تحية إلى المجاهدين العرب والمسلمين .
    تحية إلى شعب العراق الصابر والمرابط .
    تحية إلى القائد المجاهد أبو أحمد الدوري.
    وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،
    والله أكبر وليخسأ الخاسئون،،
     

مشاركة هذه الصفحة