نعم.. انهم اغبياء فعلا

الكاتب : mowj_aden   المشاهدات : 502   الردود : 1    ‏2005-03-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-25
  1. mowj_aden

    mowj_aden عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    نعم.. انهم اغبياء فعلا
    القدس العربي / عبد الباري عطوان
    لانعتقد ان الزعيم الليبي معمر القذافي ارتكب أي خطأ عندما وصف الشعب الفلسطيني بالغباء، بل انه اصاب كبد الحقيقة، فالفلسطينيون اغبياء فعلا لانهم راهنوا علي الزعامات العربية الحالية، لتحرير اراضيهم المغتصبة، واستعادة مقدساتهم.
    ونذهب الي ما هو ابعد من ذلك ونقول ان الشعوب العربية الاخري لا تقل غباء عن الشعب الفلسطيني لانها قبلت ان تحكمها قيادات عربية فاسدة دكتاتورية قمعيـة بددت ثرواتها، وداست علي كرامتها، وانتهـكت حقوقها علي مدي السنوات الخمسين الماضية.
    وجاءت قمة الجزائر الاخيرة لتكشف درجة الهوان والانحدار الذي وصلت اليه المؤسسة الرسمية العربية، فالاهتمام الشعبي العربي بها كان في ادني مستوياته بينما تجاهلها العالم بشكل مطلق ولم يتوقف عند قراراتها او مبادراتها.
    فاذا كانت العبرة بالنتائج، فاننا نسأل عن ما تمخضت عنه هذه القمة من قرارات وخطوات عملية تتعامل مع حال الانهيار التي تعيشها المنطقة بأسرها. لم نقرأ كلمة واحدة عن احتلال العراق في البيان الختامي، ولم نسمع غير كلمات الاستجداء للسلام مع الدولة العبرية. وجري التعامل مع الولايات المتحدة الامريكية التي تكرس الاحتلالين في فلسطين والعراق كما لو انها دولة شقيقة تعمل من اجل مصلحة الامة وشعوبها!
    الزعماء العرب في معظمهم لم يتصرفوا بشكل يليق بالمكانة التي يتبوأونها، سواء من حضر منهم او قاطع، ولولا قناعتنا الراسخة بانتهاء صلاحيتهم وعمرهم الافتراضي، لطالبناهم بالانخراط في دورات تدريبية للتعلم كيف تدار القمم، وكيف يتم اتخاذ القرارات فيها، كأن نرسلهم مراقبين للقمم الاوروبية او الآسيوية لعلهم يستفيدون من تجاربها.
    لم نسمع خطيبا اوروبيا او آسيويا او امريكيا شماليا او جنوبيا، يتحدث حوالي الساعة بكلام انشائي مكرر، مثلما هو حال خطباء القمم العربية. ولم نقرأ بيانات مطولة ممجوجة ضبابية المعني مثل البيانات التي تصدر عن مؤسسة قمتنا العربية.
    ولا نعرف علي من يضحك الزعماء العرب عندما يتحدثون باسهاب وثقة عن تفعيل مبادرة السلام العربية، ويشكلون لجانا في هذا الصدد، فمكانة العرب تقترب من الصفر في المعادلات الدولية، ولولا النفط ربما لما ورد ذكرنا علي الاطلاق، والعالم يحسب حساب شخص مثل زعيم القاعدة اكثر من الزعماء العرب مجتمعين، من كان منهم بنفط او بدونه؟!
    نعم العنف الذي يجتاح المنطقة، ليس سببه الفقر فقط، وانما الانظمة العربية القمعية الدكتاتورية التي عجزت تماما وتخاذلت عن تحمل مسؤولياتها في تحرير الارض والمقدسات، واستأسدت علي شعوبها، ونهبت ثرواتها، وقبلت بكل اشكال الاذلال الامريكية الراهنة في العراق وفلسطين وافغانستان علي أمل النجاة والاستمرار في الحكم.
    نعم زعيم تنظيم القاعدة الشيخ اسامة بن لادن ليس فقيرا، بل ينتمي الي اغني العائلات الخليجية والسعودية، ولكن الذين ينخرطون في تنظيمه، وينفذون اوامره بتنفيذ هجمات نيويورك ونيروبي ودار السلام هم من جيزان ونجران وابها افقر مناطق المملكة العربية السعودية واقلها تنمية، اما غير السعوديين فهم من مجتمعات مسحوقة في مصر واليمن والسودان وغيرها.
    الزعيم الليبي معمر القذافي يشتكي من ان الغرب لا يحترمنا، ولا يحترم قضاءنا، ونحن نقول له ان الغرب محق في ذلك تماما، فأين هو القضاء العربي المستقل العادل، الذي يحمي المواطن ويحافظ علي حقوقه، ويحول دون اعتقاله وتعذيبه حتي الموت؟
    واين هي المؤسسات التشريعية التي تراقب الحاكم وبطانته، وتستجوب الوزراء، ثم اين هي الصحافة الحرة التي تجسد السلطة الرابعة وحرية التعبير؟
    حتي يحترمنا الآخرون يجب ان نحترم انفسنا، ونحترم كلمتنا، فقد كان مؤلما بالنسبة الينا ان يعلن الزعيم الليبي بالصوت والصورة انه لن يفرج مطلقا عن الممرضات البلغاريات المتهمات بحقن اطفال بنغازي بفيروس الايدز، ثم يخرج علينا مسؤول ليبي بتصريح عجول ينفي فيه ان يكون الزعيم الليبي قد تفوه بمثل هذه التصريحات!
    الشعوب العربية تتحمل ايضا مسؤولية كبري عما يحدث لها من اذلال واهانات، سواء علي يد حكامها او علي ايادي الامريكان والاسرائيليين، لانها رضيت بهؤلاء، ولم تنتفض لدحرهم ولتغييرهم علي مدي العقود الماضية، رغم الظلم والقهر والفساد الذي فاق كل الوصف والحدود.
    شعوب الارض جميعا تمردت علي الظلم والحكام الفاسدين إلا الشعوب العربية، ثورات شعبية في اوكرانيا وجورجيا والفلبين واندونيسيا، واخيرا في بلدة قرقيزستان الصغيرة المجهولة.
    الشعب القرغيزي انتفض لانه لم يعد يتحمل الفقر، وتزوير الانتخابات، ولم يعد قادرا علي تسديد فواتير الكهرباء، بسبب البطالة والتضخم، بينما هناك عشرات الملايين من العرب لا يعرفون الكهرباء وغارقون في البطالة، ولا يذهبون الي صناديق الاقتراع لان هناك من يصوت نيابة عنهم، ويحدد نتائج الانتخابات مسبقا.
    الكيل طفح فعلا، وحركة كفاية المصرية بدأت تتناسل وتستنسخ في معظم العواصم العربية، ومظاهرات بيروت هي بداية الطوفان، ومثلما هرب الرئيس القرغيزي عسكر اكاييف امس من انتفاضة الجوعي من ابناء شعبه، طالبا الحماية في كازاخستان، لن يجد الدكتاتوريون العرب مكانا يهربون اليه، عندما يتحرك مواطنوهم نحو قصورهم تلبية لنداء الحق والعدالة والثأر.
    الشعوب الغبية العربية بدأت تصحو، وتقترب من لحظة الحقيقة، وساعتها سيكتشف الحكام العرب انهم الاغبياء فعلا، عندما نسوا ان هناك شيئا اسمه شعوب ، وحولوا البلاد الي مزارع عائلية، يعيثون فيها فسادا وبطشا وقمعا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-27
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]مقال أكثر من رائع، وعبد الباري عطوان صاحب قلم ساحر، ونقد سياسي ساخر.
    شكرا يا موج عدن، وألف شكر.
     

مشاركة هذه الصفحة