رأي د. محمد قطب في الصوفية والتصوف (2)

الكاتب : ابن القاسمي   المشاهدات : 822   الردود : 2    ‏2005-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-24
  1. ابن القاسمي

    ابن القاسمي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-24
    المشاركات:
    237
    الإعجاب :
    0
    [align=right]الشيخ محمد قطب

    حين أهمل الناس "الدنيا" بتأثير الصوفية أهملوا كذلك "العلم" المتعلق بالحياة الدنيا، من طب، وفلك، ورياضيات، وفيزياء، وكيمياء، فتأخرت الصناعة تبعاً لذلك، وتأخرت كذلك فنون الحرب وأدواته . . فمنذ القدم كانت فنون الحرب تعتمد في جانب مهم منها على التقدم العلمي والصناعي .
    وحين كان المسلمون يهملون علومهم وصناعاتهم، ويتأخرون في فنون القتال، كانت أروبا - بما تعلمته من علوم المسلمين - تتقدم علميًّا، وصناعيًّا، وتستجد للحرب أدوات جديدة لا يعرفها المسلمون .
    وحين كانت أوربا "تتخذ الأسباب" للتمكين في الأرض، كانت الأمة الإسلامية "تتخذ الأسباب" لإهمال الحياة الدنيا والبعد عن التمكين!
    وحين تلاقت الفئتان كانت النتيجة معروفة!
    بدأت الدول الصليبية تنهش في جسم الدولة العثمانية، وتبتلع من الأرض الإسلامية قطعة وراء قطعة، والأمة مشغولة "بالذكر" لا على المنهج القرآني الذي يذكّر بمقتضيات لا إله إلا الله، فيدفع إلى القوة والتمكين، ولكن على منهج الصوفية الذي يهرب من المواجهة في عالم الشهادة زاعماً أنه يتوغل في عالم الغيب . .
    يتوغل حتى يصل إلى " الفناء"!!
    وبدأ "الرجل المريض" يترنح من توالي الضربات . .
    هزيمة هنا وفتنة هناك . . وما يكاد يقضي على فتنة في أحد الأرجاء حتى تكون قد برزت فتنة جديدة في مكان جديد . . والصليبية الصيهونية تخطط وتُحْكِمُ الكيد، والأمة مشغولة بأضرحتها وأوليائها ومشايخها تستغيث بهم ليكشفوا عنها الضر، ويصدوا عنها العدو الذي يكتسح في كل يوم جزءاً من الأرض التى رواها الأجداد بالدماء .


    المصدر: دروس من محنة البوسنة والهرسك للشيخ محمد قطب ص 39 -41
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-24
  3. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    كل حركةلها سلبيات وايجابيات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-19
  5. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    الاخ ابن القاسمي ، شكراً لك وجزاك الله خير

    الاخ اسدالدين ، نعم كما قلت ولكن سلبيات الصوفية فادحه وكبيرة تفوق ايجابياتها ... بل اننا لا نكاد نرى ايجابياتها مع حجم سلبياتها ...

    ما اجمل التمسك بالكتاب والسنة ....... انه التحرر والعبودية في نفس الوقت بافضل واجمل صورها

    انه التحرر بالنفس والعقل والفكر من عبودية البشر (ادعاء المشيخه من الصوفيه) والمخلوقات والمال والنفس والخرافات .... الخ

    وانه العبودية لله وحده لا شريك له .... وفيه كمال العز في الدنيا والآخرة
     

مشاركة هذه الصفحة