هل تستطيع أن تكون مثل هؤلاء????

الكاتب : غربـ الروح ـة   المشاهدات : 337   الردود : 0    ‏2005-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-22
  1. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    هل تستطيع أن تكون مثل هؤلاء????

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بالرغم من حالة الركود في القسم ,,,,, ما أعرف ليش؟؟؟؟ يمكن الأعضاء خلقهم

    ضيق هالأيام وأول مايشوفوا موضوع للنقاش يقولوا : صدق انك رايق وفاضي ههههه

    بعضهم بخيلين في كتابة كلماتهم ,,,, بس بنشوف الحين مين الي مش رايق ومين الي

    فينا رايق ومين البخيل ,,,,, اوكي ,,,,, لاني قلت أتجرأ واحط موضوع حلو



    سأقدم لكم أمثلة لبعض الأشخاص العاديين ,,,,,

    الذين أصبحوا فيما بعد أشخاص مهمين وفعالين في المجتمع ومنتجين ,,,,

    وانتاجهم هذا ليس بالانتاج العادي بل بانتاجهم هذا أنقذوا بلادهم واخوانهم من الفقر والضياع

    وساهموا في تطور بلدهم ,,,,,,,






    المثال الأول:


    بالتأكيد بأن الكل يعلم عن موقع ( GOOGLE ) الشهير ,,,, فكانت بدايته بسيطه ,,,,

    شابان في بداية العشرينات ينفذان مشروع طلب منهم في الجامعه ,,,,, فأنشأوا صفحة جوجل

    وأرادوا اختباره مباشرة على النت قبل تسليم المشروع ,,,,, وفي خلال تجربتهم للصفحة على النت

    وجدوا ارتياد بعض الأشخاص على الموقع ,,,, فهذا الأمر شجعهم للاستمرار في ترك الموقع مفتوحا

    لبضعة أيام ,,,, فلاحظوا ازدياد الأشخاص المترددين على الموقع ,,,, فهذا الشيء شجعهم على تطوير

    الموقع وتكبير حجمه ,,,, والآن أصبح هذان الشابان أصحاب شركة عالميه تمتلك الملايين ,,,, بالرغم

    بأن كانت بدايتهما عمل مشروع من أجل جامعه وعليها تحديد معدلاتهم ,,,,, وكانوا ينفذونه في ( المكان

    المغلق المخصص لتوقيف السيارات في بيت أحدهما ) ,,,,









    المثال الثاني:


    رجل ياباني يعمل ميكانيكي لتصليح السيارت حاصلا على شهادة في الميكانيكا ,,,,, هذا الرجل كان يمتلك

    ورشه صغيرة لتصليح السيارات ,,,, وكانت هذه في فترة بعد الحرب التي تعرضت لها اليابان وكانت متأخره

    صناعيا وتكنولوجيا ,,,, فلم تكن تملك المعدات اللازمه لبلدها ,,,,, فهذا الرجل من خلال عمله لاحظ بأن

    هناك محرك للسيارات لها جوده عاليه وهي ضروريه لاصلاح السيارات ولكن للأسف ,,,, لم تكن اليابان

    تمتلك هذا المحرك بسبب تأخرها اقتصاديا وصناعيا بسبب الحرب ,,,,, فقرر هذا الرجل بأن يذهب الى أوروبا

    لدراسة هذا المجال وليرى كيف يصنعون محركات السيارات حتى يستطيع بصنع واحده لبلده ,,,,, فقد ظل

    يدرس لمدة ثلاث سنوات ,,,, وفيها كان يكتب كل ملاحظاته عن أي درس أو معلومه تلقاها ,,,, فعندما

    وجد نفسه مهيأ لتطبيق ما أخذه ,,,, اشترى محركا وحمله بنفسه رغم ثقله ولكن ارادته كانت أقوى ,,,

    وذهب الى بيته فأخذ بفكك كل قطعه في المحرك ويرسمها بدقه ويضع عليها رقمها بأنها هي القطعه الأولى

    أو الثانيه مثلا التي فككها وبعد أن أخذ ثلاثة أيام وهو يفككها ,,,, أخذ يرى الرسومات والأرقام المرتبه

    حسب ترتيب كل قطعه وأخذ بتركيبها الى أن انتهى ,,,, وجرب بأن يشغل المحرك فاشتغل فطار قلبه

    فرحا بما أنجزه ,,,, فذهب في اليوم الثاني وأخبر دكتور مادته في الجامعه بأنه صنع محركا من جديد

    وشغله ,,,, فلم يصدقه الدكتور وأراد أن يختبره فأعطاه محركا فيه عطل لايعمل وقال له اصلحه

    فذهب الرجل الياباني مرة أخرى وفكك المحرك بالكامل مع الرسم الدقيق والترقيم الى أن وجد أين

    يوجد العطل فصلحه وركب المحرك من جديد وشغله فانصدم هذا الدكتور الأجنبي لما رآه ,,,,,

    فقبل تخرج الياباني بشهرين أراد الرجوع لبلده بالمحرك الذي صنعه ,,,, فاستغربوا من حوله

    وقالوا له لم يبقى سوى شهرين وتحصل على الشهاده ,,,,, فقال الياباني أنا لم آتي لأحصل على شهاده

    أتيت من أجل هدف وقد حققته وهو صنع هذا المحرك من أجل بلدي وسأسرع به لتقديمه لبلدي فهي

    بحاجه لهذا المحرك الآن أكثر من حاجتي لهذه الشهاده ,,,,,,





    المثال الثالث

    قصة رجل مصري بسيط كان يعيش في إنجلترا يعمل في فندق في مكان الاستقبال، سمع مرة أن مدير المشتريات في الفندق يشتكي من أسعار مفارش الطاولات الباهظة في إنجلترا، فراح يقترح عليهم أن يجلب لهم مفارش من مصر بسعر قليل جدا، نزل مصر واشترى المفارش، أعجبتهم جدا، لكن بعد عدة مرات صارت -للأسف بسبب عدم الإتقان- المفارش هرئة وبها الكثير من العيوب،
    فقال الرجل لما لا أصنعها أنا بدلا من الجلوس في الاستقبال لا أعمل شيئا ,,, فصنع نموذجا بنفسه
    وأراه للمسؤولين وعجبهم دقته في الاتقان,,,, فتعاقدوا معه ,,,,,
    فرجع إلى مصر وفتح محلا صغيرا بـ ثلاثة آلاف جنيه وصنع المفارش، وأصبح هذا الرجل يتعاقد مع جميع مستشفيات بريطانيا ليورّدها المفارش، المفارش الموجودة الآن في محل هاروذ -أشهر محل في بريطانيا الذي تشتري منه الملكة- صنعت في مصر بمعرفة هذا الرجل، وصارت قيمة مصنعه الآن 6 مليون دولار.










    سؤالي:::::::::


    _ هل تستطيع أن تكون مثل هؤلاء أم لا؟

    _ واذا كانت اجابتك لا ,,,, ماهو السبب؟
    مثلا : هل أنت ضعيف الاراده لدرجه أنك ترى قدراتك محدوده لاتستطيع فعل شيء ,,,
    أم هناك سبب آخر يمنعك من أن تكون مثل هؤلاء ,,,,

    _ واذا كنت من هاوي المشاريع المعقوله ولم أقل الضخمه والمستحيله ,,,,
    ماهو مشروعك الذي تحلم بتحقيقه؟؟؟ ( كل حسب مجاله وتخصصه وهواياته )

    _ هل المشروع بالنسبة لك مظهر اجتماعي من أجل المال والشهرة ,,, أم هو
    غذاء الروح الذي سيبعث فيك الحياة من خلال اثبات ذاتك بنجاحه؟؟؟؟




    منقول للأستفاده

    أختكم كليو بترا
     

مشاركة هذه الصفحة