معرفة الله جلّت عظمته

الكاتب : الميزان العادل   المشاهدات : 1,628   الردود : 15    ‏2001-12-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-30
  1. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين القائل جلّ ذكره: {ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها}؛ والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، سيدّنا محمد الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى القائل: (إنّ لله تسعة وتسعون اسما، من أحصاها دخل الجنّة)؛ وعلى آله الطيبين الطاهرين الأكرمين، وأصحايه الغرّ الميامين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:

    "إنّ أعظم ما في الوجود كله هو الحق جلّ وعلا، وأشرف ما في هذه الحياة هو معرفته تعالى والتقرّب إليه، وأشرف ما في الآخرة هو النظر إلى وجهه الكريم. قال تعالى: {وجوه يومئذ ناضرة إلى ربّها ناظرة} -القيامة 22-23-.

    وكما يظهر الحق سبحانه وتعالى بصفاته العليا فإنه يظهر بأسمائه الحسنى. وأسماؤه كلها جليلة عظيمة، وأجلّها وأعظمها اسمه تعالى (الله)؛ فهو العلم على الذات العلية المتصفة بكمال نعوت الألوهية والربوبية. قال تعالى: {الله لا إله إلا هو ربّ العرش العظيم} -النمل 26-. وقال جلّ شأنه: {وهو الله في السماوات وفي الأرض يعلم سرّكم وجهركم ويعلم ما تكسبون} -الأنعام 3-. وقال جلّ ذكره: {إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري} -طه 14-.

    وقد جاءت آراء علماء الإسلام حول عدد أسماء الله الحسنى على قسمين:

    الأول: ويرى أصحابه أن أسماء الله الحسنى لا حدّ لها، فلا يمكن لأحد أن يحصيها أبدا.

    الثاني: ويرى أصحابه أن أسماء الله الحسنى لها عدد محدود، ولكنهم اختلفوا في هذا العدد؛ فمنهم من قال: إنّ عددها مائة وأربعة وعشرون ألفا كعدد أنبياء الله. ومنهم من قال: إنّ عددها ألف وواحد. وآخرون قالوا: إنّ عددها ثلاثمائة.

    ولكن أرجح الأقوال في ذلك ما جاء عن بعضهم من أنّ عدد أسماء الله الحسنى تسعة وتسعون اسما - وحجتهم معهم؛ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنّ لله تسعة وتسعين اسما، من أحصاها دخل الجنّة...وذكرها).

    لكن لنعلم أنه قد وردت في القرآن الكريم أسماء لله تعالى لم يرد ذكرها في هذا الحديث الشريف منها: (الكافي، الشاكر، المولى، النصير، المحيط، القدير، المبين، غافر الذنب، قابل التوب، شديد العقاب، ذو الطول، فاطر السماوات والأرض،...).

    ولنعلم أيضا أن لله تعالى أسماء أخرى سمّى بها نفسه، أو علّمها أحدا من خلقه، أو استأثر بها في علم الغيب عنده؛ فقد جاء في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك: أسألك بكل إسم هو لك سمّيت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور بصري وجلاء حزني وذهاب همّي وغمّي).

    فيجب علينا ألاّ نؤلّف أسماءا لم يرد بها نص قرآني أو نبوي...ولذلك سنتوقف إن شاء الله تعالى عند الأسماء التي وردت في الحديث النبوي الشريف...نقتبس من معانيها، ونلتمس من فيوضها وأنوارها." اهـ.

    (من كتاب معرفة الله جلّت عظمته لمحمد محمود عبد العليم، رئيس جماعة تلاوة القرآن الكريم بالأزهر الشريف)

    أسأل الله العلي القدير أن يرزقنا وإيّاكم وجميع المسلمين والمسلمات، من أسرار وأنوار وبركات أسماء الله الحسنى، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته. اللهم آمين بجاه حبيبك محمد سيّد الأنبياء والمرسلين، صلى الله عليه وآله وسلم. والحمد لله رب العالمين.


    يتبع إن شاء الله...

    خادمكم/ الميزان العادل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-01
  3. الجزري

    الجزري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    لله درك ايها الميران

    ولقد سمعت شيخي الجليل ايها الاخ الطيب الميران يقول من شوقه للقاء والناس نيام:
    عجبت لمن يقول ذ كرت ربي---------- وهل أنسى فأذكر من نسيت
    شربت الحب كأسا بعد كأس-------- فما نفد الشراب ولا رويت.
    الله يرزقنا واياكم الشوق للقائه.
    خادمك الجزري.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-01-01
  5. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    سيدّي الفاضل / الجزري حفظكم الله ورعاكم

    اللهم آمين. جزاك الله خيرا ونسأله سبحانه وتعالى أن يرزقنا وإياكم وجميع المسلمين الشوق إلى لقائه ولذّة النظر إلى وجهه الكريم ومرافقة نبيّنا الكريم في أعلى درج الجنّة، جنّة الخُلد ومع الذين أنعم الله عليهم من النبيّين والصدّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

    اللهم آمين بجاه حبيبك سيّد الأنبياء والمرسلين، صلّى الله عليه وآله وسلّم. والحمد لله رب العالمين.


    خادمكم / الميزان العادل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-01-02
  7. الجزري

    الجزري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    حبيبي ايها الميزان

    وللساده النقشبنديه قول
    ألا ان التقوى هي العز والكرم------- وحبك للدنيا هو الذل والعدم
    وليس على العبد التقي نقيصة------ اذا صحح التقوى وان حاك او حجم
    خادمكم الجزري.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-01-02
  9. الشريف الادريسي

    الشريف الادريسي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-25
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيب في الله الميزان العادل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي العزيز أشكرك الشكر الجزيل لجميع كنابتك الجليلة والجميله التي تنير القلب وتشرح الصدر وتهدي إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة
    أسأل الله العظيم جلت قدرته أن يديمك وأن ينفعنا بك آمين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-01-06
  11. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    شرح معاني أسماء الله الحسنى-1

    الله

    هو الإسم الأعظم الدال على الذات العلية الجامعة لصفات الألوهية ونعوت الربوبية. وهو أعظم الأسماء؛ فلا يسمّى به غيره تعالى، كما أنّه أجمعها؛ فجميع الأسماء تكون وصفا له ولا يكون وصفا لأحدها.

    وهو الإسم الدال على الحق الموجود والإله المعبود، والمظهر لكمال الجلال والعظمة، فإذا ناديت: (يا الله) -فقد دعوته عزّ وجل بجميع صفات الكمال الواجبة لذاته تعالى العلية.

    قال تعالى: {فاعلم أنّه لا إله إلا الله} وقال جلّ شأنه: {قل الله ثمّ ذرهم في خوضهم يلعبون}، وقال جلّ ذكره: {هو الله الذي لا إله إلا هو}.

    ورُوي أن أُبيّا بن كعب سأل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أن يعلّمه الإسم الأعظم فقال له صلّى الله عليه وسلّم: هو في قوله تعالى: {الله لا إله إلا هو الحي القيوم} وفي قوله تعالى: {الم. الله لا إله إلا هو الحي القيوم}

    وروي عن سيدّنا علي زين العابدين رضي الله عنه أنّه قال:

    (سألت الله تعالى أن يعلمني الاسم الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، فرايت في منامي قائلا يقول لي: اللهم إني أسألك يا الله. يا الله. يا الله. يا من لا إله إلا هو رب العرش العظيم. قال: فما دعوت به إلا رأيت النجاح)

    وجميع أسماء الله تعالى للتخلّق إلا اسمه تعالى (الله) فإنه للتعلق؛ فإذا ناديته: (يا حليم) خاطبك من اسمه الحليم: أنا الحليم فكن عبدا حليما، وإذا ناديته (يا كريم) خاطبك من اسمه الكريم: أنا الكريم فكن عبدا كريما، وكذلك في سائر أسمائه تعالى - إلا اسم الجلالة (الله) إذ مضمونه الألوهية، والألوهية لا يتخلّق بها أحد إلا الله جلّ جلاله.

    وقد ذكر لفظ الجلالة (الله) في القرآن الكريم (2153) مرة..ولكل شيء سرّ وحكمة." اهـ.

    اللهم إني أسألك يا الله. يا الله. يا الله. يا من لا إله إلا هو رب العرش العظيم أن تفرّج عن أمّة سيدّنا محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأن توفق المسلمين والمسلمات لما فيه خير وصلاح الإسلام والمسلمين. آمين يا ربّ العالمين بجاه حبيبك سيدّنا المصطفى خير الورى، صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    يتبع إن شاء الله تعالى....

    خادمكم/ الميزان العادل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-01-07
  13. الجزري

    الجزري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    المزيد المزيد ايها الاخ الفاضل الميزان

    أسأت فلم أحسن وجئتك هاربا------- وأين لعبد من مولاه مهرب
    يأمل غفرانا فإن خاب سعيه--------- فما احد منه على الارض أخيب.
    اللهم علق قلبنا بك يا ارحم الراحمين.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-01-27
  15. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    ومن خواص هذا الإسم الشريف

    خاصيته زيادة اليقين وتيسير المقاصد المحمودة في الذوات والصفات والأفعال فقد قالوا من داومه كل يوم ألف مرة بصيغة (يا الله يا هو) رزقه الله كمال اليقين.

    وفي الأربعين الإدريسية: (يا الله المحمود في كل فعاله) قال السهروردي من تلاه يوم الجمعة قبل الصلاة على طهارة ونظافة ثياب خاليا سرّا مائتي مرة تيسر له مطلوبه وإن كان ما كان، وإن تلاه مريض قد أعجز الأطباء برأ ما لم يحضر أجله. والله أعلم.

    (من كتاب سعادة الدارين في الصلاة على سيد الكونين صلى الله عليه وسلم ص498 - تأليف الشيخ يوسف النبهاني المتوفى سنة 1350هـ)



    اللهم إني أسألك يا الله. يا الله. يا الله. يا من لا إله إلا هو رب العرش العظيم أن تفرّج عن أمّة سيدّنا محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم، وأن توفق المسلمين والمسلمات لما فيه خير وصلاح الإسلام والمسلمين. آمين يا ربّ العالمين بجاه حبيبك سيدّنا المصطفى خير الورى، صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    يتبع إن شاء الله تعالى....

    خادمكم/ الميزان العادل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-01-27
  17. سيف الحق

    سيف الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    الميزان العادل

    رغم أني لا زلت حزين على فعلته أيها الميزان العادل لكن هذا لا يمنع أقول لك جزاك الله خيرا على هذا

    الموضوع وأريد أن أصحح شيء فيه ثم أريد بعض الأدلة على بعض الأمور :

    الأمر الأول :

    قلت " ولكن أرجح الأقوال في ذلك ما جاء عن بعضهم من أنّ عدد أسماء الله الحسنى تسعة وتسعون اسما "

    عدد أسماء الله الحسنى ليست محصورة بهذا العدد بل لا يعلم عددها إلا الله سبحانه .

    أما ما جاء في الحديث فليس فيه حصر لأسماء الله بتسعة وتسعين بل أن لله تسعة وتسعين اسم وهذه أسماء

    لها مزية وهي أنه من يحصيها يدخل الجنة وأم غيرها فلم يرد فيها شيء .

    تقول ما الدليل على كلامك أنها أكثر من ذلك:

    أقول : ما جاء في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك: أسألك بكل اسم هو لك سمّيت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور بصري وجلاء حزني وذهاب همّي وغمّي).

    ففيه قوله صلى الله عليه وسلم (أو استأثرت به في علم الغيب عندك )

    فهذا يدل على أن هناك أسماء استأثر الله بعلمها فلا يعلمها أحد .

    ولا يقال أن من التسعة والتسعين المذكورة في الحديث شيء استأثر الله بعلمه لأننا نجعل من كلام النبي

    صلى الله عليه وسلم ما لا فائدة منه وهو قوله ( من أحصاها ) وكيف نحصيها وفيها ما استأثر الله

    بعلمه وكلام النبي صلى الله عليه وسلم منزه عن ذلك .

    والأحاديث التي ذكرت فيها أسماء الله التسعة والتسعين ضعيفة من السند والمتن .

    ولو كانت صحيحة لاكتفى بها العلماء عن البحث في الكتاب والسنة عن أسماء الله التسعة والتسعين .

    الأمر الثاني :

    قلت " اللهم آمين بجاه حبيبك محمد سيّد الأنبياء والمرسلين، صلى الله عليه وآله وسلم "

    أقول ما الدليل على الدعاء بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا لم يفعله الصحابة رضوان الله عنهم

    وإلا فأتي بشيء عنهم ويكون مقبول .

    وأقول وأكرره لا تأتون بشيء لم يأمر به النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعله الصحابة رضي الله عنهم

    ودعوا عنكم جميعا يا من تقرؤون هذا المقال ما استحدث .

    الأمر الثالث :

    قلت " فقد قالوا من داومه كل يوم ألف مرة بصيغة (يا الله يا هو) رزقه الله كمال اليقين."

    من الذين قالوا النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة رضوان الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم

    هل فعل الصحابة ذلك لعلك تنقل الأدلة فما أروع ذلك بالأدلة .

    و إن كان من قال ذلك من عداهم فهي بدع في بدع .

    ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اصرف عن البدع و أهلها .

    الأمر الرابع :

    قلت " وفي الأربعين الإدريسية: (يا الله المحمود في كل فعاله) قال السهروردي من تلاه يوم الجمعة قبل الصلاة على طهارة ونظافة ثياب خاليا سرّا مائتي مرة تيسر له مطلوبه وإن كان ما كان، وإن تلاه مريض قد أعجز الأطباء برأ ما لم يحضر أجله"


    هل نقله عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة رضوان الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم

    هل فعل الصحابة ذلك لعلك تنقل الأدلة فما أروع ذلك بالأدلة .

    و إن كان من قال ذلك من عداهم فهي بدع في بدع .

    ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اصرف عن البدع و أهلها .

    الأمر الخامس :

    قلت " الله هو الإسم الأعظم "

    هل نقل ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة رضوان الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم

    أن الله هو اسم الله الأعظم .

    لعلك تنقل الأدلة فما أروع ذلك بالأدلة .


    الميزان العادل وغيره هذه نصيحة أقدمها للجميع لعل الله ينفع به :

    إذا نقلتم شيء فعليكم بذكر المراجع والأدلة المقبولة .


    هذا والله تعالى أعلم .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-01-27
  19. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    رد على تعليقات الأخ الكريم: سيف الحق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدّنا محمد وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:

    1- بالنسبة لعدد أسماء الله الحسنى، ففي بداية المقال ذكر مؤلف الكتاب أن آراء العلماء على قسمين:

    "الأول: ويرى أصحابه أن أسماء الله الحسنى لا حدّ لها، فلا يمكن لأحد أن يحصيها أبدا.

    الثاني: ويرى أصحابه أن أسماء الله الحسنى لها عدد محدود، ولكنهم اختلفوا في هذا العدد؛ فمنهم من قال: إنّ عددها مائة وأربعة وعشرون ألفا كعدد أنبياء الله. ومنهم من قال: إنّ عددها ألف وواحد. وآخرون قالوا: إنّ عددها ثلاثمائة. "

    فكون المؤلف ذكر أنّ أرجح الأقوال في أنّ عدد أسماء الله الحسنى تسعة وتسعون إسما، لا يعني أن أسماؤه سبحانه وتعالى محصورة في ذلك العدد، بدليل ذكره للقسم الثاني من آراء العلماء المذكورة أعلاه، وبكونه استشهد بدعاء النبي صلّى الله عليه وسلّم. فلا أدري ما سبب ترديدك لما قاله المؤلف تحت بند تصحيح شيء فيه ؟!!!

    2- قولك: "والأحاديث التي ذكرت فيها أسماء الله التسعة والتسعين ضعيفة من السند والمتن ."

    غير صحيح. فإليك هذا الحديث (الأثر عن صحابي جليل) الذي أخرجه الإمام البخاري رحمه الله تعالى:

    "حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان قال حفظناه من أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رواية قال لله تسعة وتسعون اسما مائة إلا واحدا لا يحفظها أحد إلا دخل الجنة وهو وتر يحب الوتر"


    3- سؤالك: "أقول ما الدليل على الدعاء بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ، فهذا لم يفعله الصحابة رضوان الله عنهم . وإلا فأتي بشيء عنهم ويكون مقبول . "

    الدليل في هذا الحديث الشريف الذي أخرجه الترمذي رحمه الله تعالى:

    حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عثمان بن عمر حدثنا شعبة عن أبي جعفر عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافيني قال إن شئت دعوت وإن شئت صبرت فهو خير لك قال فادعه قال فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه لتقضى لي اللهم فشفعه في قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث أبي جعفر وهو الخطمي وعثمان بن حنيف هو أخو سهل بن حنيف.

    وكذلك رواه ابن ماجة رحمه الله تعالى في الحديث التالي:

    حدثنا أحمد بن منصور بن سيار حدثنا عثمان بن عمر حدثنا شعبة عن أبي جعفر المدني عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله لي أن يعافيني فقال إن شئت أخرت لك وهو خير وإن شئت دعوت فقال ادعه فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بمحمد نبي الرحمة يا محمد إني قد توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه لتقضى اللهم شفعه في قال أبو إسحق هذا حديث صحيح.

    وكذلك رواه افمام أحمد رحمه الله تعالى في الحديث التالي:

    حدثنا عثمان بن عمر أخبرنا شعبة عن أبي جعفر قال سمعت عمارة بن خزيمة يحدث عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافيني قال إن شئت دعوت لك وإن شئت أخرت ذاك فهو خير فقال ادعه فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه فيصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقضي لي اللهم شفعه في.

    4- قولك: "وأقول وأكرره لا تأتون بشيء لم يأمر به النبي صلى الله عليه وسلم ولم يفعله الصحابة رضي الله عنهم . ودعوا عنكم جميعا يا من تقرؤون هذا المقال ما استحدث ."

    غير صحيح بنص الأدلة أعلاه، وبالتالي نصيحتك للقراء مردودة وغير واردة.

    5- قولك: " قلت " فقد قالوا من داومه كل يوم ألف مرة بصيغة (يا الله يا هو) رزقه الله كمال اليقين." من الذين قالوا النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة رضوان الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم . هل فعل الصحابة ذلك لعلك تنقل الأدلة فما أروع ذلك بالأدلة . و إن كان من قال ذلك من عداهم فهي بدع في بدع . ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اصرف عن البدع و أهلها ."

    يبدو أنك لا تقرأ، وإذا قرأت لا تفهم . فالشيخ النبهاني رحمه الله تعالى قال: "خاصيته زيادة اليقين وتيسير المقاصد المحمودة في الذوات والصفات والأفعال فقد قالوا من داومه كل يوم ألف مرة بصيغة (يا الله يا هو) رزقه الله كمال اليقين. "

    إعلم رحمك الله، عندما يقول المؤلف: "فقد قالوا" لا يقصد به الرسول صلّى الله عليه وسلم ولا صحابته وإلا كان قد نقل المصدر، فضمير الجمع يرجع إلى أناس جربّوا هذا الذكر بالطريقة المذكورة، ورأووا فيه فائدة أحبّ المؤلف أن ينقلها للقراء، فإذا لم ترغب في العمل بما نقله لك عن من قالوا به وجربوه فأنت وشأنك، ولا داعي بأن تصفه بالمبتدع ولا أن تدعو عليه. فاتقّ الله يا هذا وقل قولا سديدا.

    6- والمثل لقولك الاخر عن ذكر "الأربعين الأدريسية"، فقد بيّن لك المؤلف بأنه نقله عن السهروردي رحمه الله تعالى، ولم يقل بأنه ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته، فلماذا التنطّع وقذف الناس بالبدعة.

    وهنا دعني اسألك: هل إذا دعوت الله بهذا الدعاء "اللهم عليك بالأمريكان" يقال عنك أنك مبتدع ؟ لأنه حتما لم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته ولم يكن للأمريكان وجود في ذلك الزمان ؟!!!

    فكيف تحكم إذا بالبدعة لرجل عالم فاضل عارف بالله دعا الله بذكر له أصل في الشريعة، بعدد وصل إليه بالتجربة والملاحظة أو نقلا عن شيوخه ؟!!، إتقّ الله يا هذا وقل قولا سديدا واقرأ هذا الحديث لعله يضع كابحا لأهوائك:

    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا حفص بن غياث ويحيى بن سعيد عن ابن جريج عن سليمان بن عتيق عن طلق بن حبيب عن الأحنف بن قيس عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلك المتنطعون قالها ثلاثا" صحيح مسلم.

    7- قولك: "قلت " الله هو الإسم الأعظم " هل نقل ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة رضوان الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله هو اسم الله الأعظم . لعلك تنقل الأدلة فما أروع ذلك بالأدلة "

    أعيد ما قلته سابقا، بأنك لا تقرأ وإذا قرأت لا تفهم. فاقرأ مرة أخرى ما كتبه المؤلف: "الله

    هو الإسم الأعظم الدال على الذات العلية الجامعة لصفات الألوهية ونعوت الربوبية. وهو أعظم الأسماء؛ فلا يسمّى به غيره تعالى، كما أنّه أجمعها؛ فجميع الأسماء تكون وصفا له ولا يكون وصفا لأحدها"

    ثمّ اعلم رحمك الله أن لا أحد، غير من اختصه الله سبحانه وتعالى بإعلامه، يعلم ما هو إسم الله الأعظم، وإذا علمه أحد فتأكد تماما بأنه لن يخبرك به، فهذا سرّ عظيم يختص به من يشاء. ولكن وردت أحاديث صحيحة بذكر آيات معينة في القرآن الكريم تحوي الإسم الأعظم، والمؤلف قد ذكر لك أحدها.

    8- قولك: "الميزان العادل وغيره هذه نصيحة أقدمها للجميع لعل الله ينفع به :
    إذا نقلتم شيء فعليكم بذكر المراجع والأدلة المقبولة "

    بالنسبة للفقير فهو عالم عامل بهذه النصيحة، ولا أذكر أنني كتبت شيئا دون ذكر مصدر النقل وأحيانا كثيرة الجزء والصفحة والمؤلف وتاريخ موته !! فما أجدر بأن تفعل أنت ما تنصح به غيرك أيها الناصح الأمين !

    همسة: لقد تغاضيت كثيرا عن إسلوبك الإستفزازي في التعليق وطرح الأسئلة، وأذكرك بنصيحتي السابقة لك بأن تتمثّل بأخلاق صاحب الخلق العظيم صلوات ربّي وسلامه التامين الأكملين عليه وآله وصحبه ومن والاه، وإن كنت جاهلا بامر ما فلا تتسبق الحكم قبل التيقن. بارك الله فيك وجزاك الله خيرا.

    خادمكم/ الميزان العادل
     

مشاركة هذه الصفحة