الجرعات سرقت احلام الفقراء

الكاتب : moshtag   المشاهدات : 378   الردود : 2    ‏2005-03-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-21
  1. moshtag

    moshtag عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-09
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    يتقاطر ابناء الحديده مع اقتراب العيد إلى اسواق باب مشرف والمطراق وشارع صنعاء لشراء مستلزمات العيد من الملابس وغيرها ، ولأن الجرعات المتتالية والفقر سرق احلام الاف الاسر الفقيرة من العيش بحياه سوية ، تكتض هذه الاسواق بالحراجات والبسطات وبائعي الملابس المهربة القادمة من خلف الحدود لتوفر بعض من هذه الملابس التي سبق وان باعها محتاجون لتوفير لقمة الخبز.
    مظاهر التسوق هنا في الحديدة في ظروف بالغة التعقيد جعلت الكثير من المواطنين يتبادلون الشكوى من مرارة هذا الواقع الطارئ الذي يزداد كل عام حيث يقول سعيد الوصابي بائع اقمشة نتمنى أن نحصل هذا العام على رأس المال لان معيشة المواطن متدهورة ولا يستطيع شراء الملابس لاولاده من المحلات الكبيرة والمتاجر لانها مكلفة وغالية عند جموع المتسوقين ، ويتهم مراد حمزة المدي - بائع اقمشة - اصحاب البسطات والحراجات بأنهم اخذوا عليه الزبائن, ويقول : اليوم المواطن يريد يستر اولاده باي ملابس سواء كانت جديده أو قديمة من النوع الجيد أو الرديئ أو حتى المهربه.
    يواصل المدي حديثه: هذا العام كما ترى معظمهم بيعيون ملابس جاهزة رخيصة لرداءتها وبعضها ملبوس , الناس فقراء ويعلم الله كيف بايكون الحال العام القادم .
    وحين اقتربنا من الوالد جابر محمد بائع في حراج للملابس يقول الحمد لله نحن نبيع ونشتري ومعظم زبائننا من الاسر الفقيرة والتي شعارها العيد عيد العافية ، اما علي الجبلي فيقسم بالله أن القمصان التي يبيعها للناس من الطراز الخليجي الجيد واصحاب الخليج يلبسوها لاشهر قليلة ويرموها وهناك من يشتري ونحن نشتري منهم وهكذا يلبس الشعب الفقير .
    توجهنا لأصحاب البسطات يقول نبيل الزومي يعلم الله أن العديد من اصحاب البسطات خائفين من عدم قدرتهم على إعادة رأس المال لاصحابه حيث والجميع اشتروا دين من التجار وهم الان مطالبين بتسديدها في الايام القادمة , وعن احوال البيع يقول نسأل الله الستر, الناس يذهبوا للحراجات ويبحثوا بعد الملابس الرخيصة ، وهذا العام الاسعار مرتفعة ومعيشة المواطن فقيرة ، اما زميله محمد احمد صالح الريمي فيسأل الله الستر لانه ( ودف) في شراء كميه كبيرة ويحاول تصريفها ليعطي التجار حقهم ويحصل على مصروف الاولاد .
    اقتربت من إمرأة وهي تريد أن تشتري ملابس لأولادها.. قالت لي سعيدة علي ، بعت سوار ذهب لأوفر مطالب الاولاد , والملابس هذا العام غالية ، " إيش يعمل صاحب العيال ؟ يا اخي نكتفي بستر الاولاد فنحن نعيد بملابس الاعوام السابقة فالعيد عيد الأطفال ".
    اما صالح فيقول الاسعار نار والمادة مافيش يااخي اشترينا من الحاصل من البلاش والله الاولاد قطعوا قلبي وهم يرون البعض يشتري ملابس من المحلات التجارية لكن ويش نعمل ما باليد حيلة , في منازلنا ننتظر الفرج .
    اما نادية علي فترى أن الملابس هذا العام جميلة وموضه جديده نزلت ، لكن ليس كل الناس قادرين على شرائها.
    هائل سعيد محمد مدرس يقترح على الحكومة أن تعمل للموظفين عيدية , وذلك ليتسنى للموظف شراء حاجيات اهله واولاده " صدقني العديد من زملائي تحصل الواحد منهم في الشارع يريد حق ملابس للاولاد , وبعض المدرسين تجدهم واقفين عند ابواب التجار والمؤسسات والجمعيات مثلهم مثل المتسولين ، زميله غازي الشيباني ، يقول أن معظم المدرسين يشتروا ملابس لاولادهم والبعض الاخر لا يستطيع وكثير منا لا يشتري لنفسه .
    العيد بالنسبة لابناء الحديده هو عيد العافية وعيد الاولاد تتحقق احلامهم وافراحهم بملابس سبق وان باعها فقراء آخرون لشراء ما يقتاتون منها.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-21
  3. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    فعلا اخي العزيز كلامك سليم

    ولايملك الشعب اليمني الا ان يصبر
    ويتحمل المعانة والجوع والفقر

    حكومة فاشلة وحكام فاسدين ولا يهمهم غير مصلحتهم ومصلحة اولا دهم
    وخلي من يموت يموت ومن يعيش يعيش

    اهم شي تنجح الجرعات بسلام

    تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-21
  5. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    هذا النظام ولل 27 عاما الماضية

    عزيزي moshtag

    هذا النظام ولل 27 عاما الماضية
    سرق امة بكاملها والشكوى عامة


    تحياتي



    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    AlBoss


    [​IMG]

    ظلام الليل لا يطفئ شمعه

    [​IMG]

    [​IMG]
    freeyemennow@yahoo.com







     

مشاركة هذه الصفحة