مفتي مصر: قل "إرجاف" ولا تقل "إرهاب

الكاتب : الوليد اليماني   المشاهدات : 361   الردود : 0    ‏2005-03-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-20
  1. الوليد اليماني

    الوليد اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    841
    الإعجاب :
    0
    دعا مفتي مصر الشيخ "علي جمعة" المسلمين ودول العالم لاستبدال كلمة "الإرجاف" بكلمة "الإرهاب" المستخدمة بكثرة بين السياسيين ووسائل الإعلام، مؤكدا على أنه من الخطأ استخدام كلمة "الإرهاب" بمعنى قتل وترويع الآمنين.

    وقال الشيخ جمعة في ندوة عن "الحضارة الإسلامية": إن كلمة إرهاب تعني في الإسلام "الردع والقوة" مثل قوله تعالي "ترهبون به عدو الله وعدوكم"، وإن كلمة "الإرجاف" هي التعبير الصحيح عن المقصود من عمليات الترويع وتعني الذين ينشرون السوء.

    وانتقد الشيخ جمعة -خلال مداخلته في الندوة التي نظمتها وزارة الأوقاف المصرية في مسجد النور بالقاهرة مساء يوم 13-2-2005- الربط بين الإسلام والإرهاب، مشددا على أن "الحضارة والثقافة الإسلامية باقية وصامدة ولم تمت، وإنما نامت لبعض الوقت، وهي الآن في حاجة لمن يوقظها لمصلحة البشرية"، وقال: "إن بقاءها حتى الآن بعد 14 قرنا من المحن يعد انتصارا في حد ذاته، ويعني أنها الحضارة الخالدة".

    ويؤيد عدد من الباحثين الشرعيين ما ذهب إليه مفتي مصر، حيث يؤكد محمد زيدان رئيس القسم الشرعي بموقع إسلام أون لاين.نت أن كلمة "إرجاف" مأخوذة من كلمة "المرجفون" التي وردت في القرآن في آية "لئن لم ينتهِ المنافقون والذين في قلوبهم مرضٌ والمرجفون في المدينة لنغرينّك بهم..." (الأحزاب:60) وقصد بهم المنافقين.
     

مشاركة هذه الصفحة