أيان يوم القيامة

الكاتب : ناصر اليماني   المشاهدات : 534   الردود : 0    ‏2005-03-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-20
  1. ناصر اليماني

    ناصر اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    من الشيخ ناصر محمد اليماني إلى كافة البشر في البوادي والحظر والسلام على من أتبع الهدى ( أما بعد )
    أيها الناس لا أقول لكم بأني نبي ولا رسولا فقد جعل الله عنوان خبري حقيقة لإسمي ناصر محمد الناصر لمحمد وما جاء به محمد عليه الصلاة والسلام وعلى من تبعه إلى يوم الدين)
    وقد أيدني الله بالبيان الحق للقرأن العظيم فأستنبط لكم فيما كنتم فيه تختلفون )
    أيها الناس إن خير الكلام ما قل ودل فقد جئتكم أنا والساعة مع وقد تجلت في الأفاق وأنا والراجفة تتبعها الرادفة إليكم في سباق وجاء يوم التلاق

    يا معشر المسلمين لا ينبغي لكم أن تصدقوني فتتبعوني بغير علم ولا هدا ولا كتاب منير كما تفعلون مع علمائكم وكل حزب بما لديهم فرحون فأصبحتم أشتاتا وتفرقتم وذهبت ريحكم ذالك لأنكم لم تعتصموا بحبل الله الذي أنزله على محمد رسول الله إلى الناس كافة فمن اعتصم بالقران فقد أستمسك بالعروة الوثقى لنفصام لها ومن استعصم بغير ما جاء في القران فمثله كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت)
    يأيها الناس لم يعد لدي متسع لشرح أخطائكم فقد أزفة الأزفة ليس لها من دون الله كاشفة وأن الله لم يخفي عليكم اليوم المعلوم فقد بينه في القران العظيم وفصله تفصيلا ولاكن أكثركم يجهلون وتقرؤا القرأن لتحفظوه وحسبكم ذالك وكأن الله لم يأمركم أن تتدبروا أياته حتى تفهمون ما تحفظون وذالك حتى لا ينطبق عليكم مثل بني إسرائيل كمثل الحمار يحمل أسفار لأكنه لا يفهم ما يحمل على ظهره ))
    ذالك بأن الله قد أخبركم بأيه كونيه تسطيعوا أن تعرفوا من خلالها أيان يوم القيامة أي متى اليوم المعلوم غير إنكم لن تستطيعوا أن تعرفوا أيان يوم القيامة قبل حدوث الأية الكونية الكبرى الذي تستطيعون من خلالها أن تعرفوا أيان يوم القيامة )
    أيه الناس أنه قد سأل الذينا من قبلكم كثيرا وقالوا لرسلهم أيان يوم القيامة
    يريدون أن يعلمون متى اليوم المعلوم في التاريخ الدهري لنهاية الحياة الأولى وكرروا هذا السأل كثيرا على رسلهم من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله إلى الناس كافة حتى نبأهم الله فعلمهم كيف يستطيعون أن يعرفوا أيان يوم القيامة وذالك حتى لا يتفاجئ بها المؤمنون بل يعلموها قبل أن تقع في يومها المعلوم فيستكثرون من الخيرات ولن يمسهم السؤ

    وأما الذين لا يؤمنون بها فسوف تأتيهم بغتة لأنهم لا يؤمنون بوقوعهاعلى الإطلاق وقال تعالى (( بل يُريدُ الإ نسان ليفجُر أمامهُ يسئلُ أُيان يومُ القيامة فإذا برق البصر وخسف القمر وجمع الشمس والقمر يقول الإنسان يوم مئذ أين المفر)) صدق الله العظيم
    أيها الناس إن الله لم يهزئ بكم بل حقا أنه علمكم فإعطاكم العلم الذي تعرفون به أيان اليوم المعلوم ذالك أنه لا ينبغي ان يكون هناك خسوف للقمر وكسوف لشمس مع على الإطلاق بل بينهم أيام كما تعلمون بذالك
    نصف شهر ورحمة من الله بكم جعل بين خسوف القمر المؤذن ليوم القيامة شهور بينه وبين الكسوف الشمي بل ما يقارب نصف سنة وذالك فرصة من الله عظيمة أن يعلم المؤمن أيان يوم القيامة قبل وقوعه بما يقارب ستة أشهر فيتزود بفعل الخيرات وخير الزاد التقوى

    ولاكن للاسف الشديد مرة عليكم أيه الخسوف في رمضان 1425 ولم تعبروا القمر الذي جعل الله سر اليوم المعلوم في خسوفه حتى ينبأكم أيان يوم القيامة وكذالك جعل الله القمر نذيرا لكم بأن يوم القيامة على الأبواب
    لمن أراد التوبة وإلى الله المتاب)
    أيه الناس أن الله لم يجعل الخسوف والكسوف حتى يخادعكم ثم يأتيكم يوم القيامة بغتة بالعكس بل الهدف الإ لاهي من خسوف القمر وذالك حتى يعلم جاهلكم وعالمكم وكبيركم وصغيركم كل ذي لب منكم ( بإن القمر لا يخسف إلا في ليلة النصف منذ أن خلق الله السماوات والإرض

    وذالك حتى يتبين لكم قوله تعالى ( فإذا برق البصر وخسف القمر)

    ولا يمكن أن يندهش البصر مستغربا من خسوف القمر إلا إذا خالف ليلة النص ليلة الخامس عشر من الشهر القمري فإذا تقدم خسوف القمر عن موعده ممممممممم هنى نعلم علم اليقين بلا شك أو ريب بإن يوم القيامة حتما سوف يكون يوم أجتماع الشمس والقمر في الكسوف الشمسي القادم بلى شك أو ريب جزئ الجزئ من مثقال الذرة أن الله لا يخلف الميعاد)
    أيها الناس إعلموا علم اليقين بإن هذا هو النباء العظيم الذي أنتم عنه معرضون بل أعظم نباء في تاريخ الدهر كله فقد كذبتم القمر حين أخسف ليلة الرابع عشر بالفجر في شهر رمضان الأغر وهل قط أخسف القمر إلا في ليلة الخامس عشر والتوقيت عند الله هو توقيت أم القرى

    أيها الناس لقد كذبتم القمر حين أنذركم بالخسوف المبكر في غير موعدة المقرر ليلة الخامس عشر وخسف بقدر من الله في ليلة الرابع عشر فأبدر بالفجر ثم تلى الشمس في الغرب بدرى فسبقته الشمس في الشرق وهو تلاها في الغرب وكلن منهما يجريان نحو الشرق إذا فقد أدركت الشمس القمر يامعشر البشر وأنتم في غفلة معرضون )

    يأمعشر البشر يامعشر البشر يامعشر البشر حقيق لا أقول علي الله إلا الحق والله على ما أقول شهيد ووكيل فتعالوا ننظر هذا النباء العظيم أعظم مفاجئة في تاريخ السماوات والأرض هل له برهان واضح في كتاب الرحمان رسالة الله إلى الإنس والجان القرأن الجامع لعلوم الغيب الكبرى قد جعل الله فيه مفاتيح علوم الغيب الكبرى ثم نتأكد هل ناصر محمد مسعد اليماني ينطق بالحق أم أنه يقول مثلكم على الله بالضن والإجتهاد))
    (( قال تعالى( لا أُقسم بيوم القيمة ولاأُقسم بالنفس اللوامة أيحسبُ الإنسنُ ألن نجمعُ عظامهُ بلى قادرين على أن نُسوي بنانهُ بل يُريدُ الإنسن ليفجُر أمامهُ يسئلُ أُيان يومُ القيامة (( فإذا برق البصر وخسف القمر)) ويقصد الله في قوله البصر أي صاحب العقل فقط الذي يندهش من خسوف القمر في ليلة الرابع عشر فهل يامعشر أهل مكة قط رأيتم القمر يخسف إلا في ليلة الخامس عشر من الشهر تالله ليشهد على ذالك أحيائكم وأمواتكم أجمعين بإن القمر لا يخسف إلا في ليلة الخامس عشر من الشهر يامعشر المسلمين أن أشراط وقوع الساعة قد أنزلها الله في القرأن وقال تعالى(فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها فإنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم)صدق الله العظيم
    ومن أشراطها الكبرى خسوف القمر في غير ليلة الخامس عشر من الشهر ثم يكون موعد هذا الخسوف حسب توقيت أم القرى في لحظة إدبار الليل عن مكة وإسفار الفجر على مكة في وقت تمام الخسوف
    فإن حدث هذا فل تعلم البشر إن ذالك الخسوف هو أحدى أشراط الساعة الكبر وقال تعالى((كلا والقمر واليل إذ أدبر والصبح إذا أسفر أنها لأحدى الكبر نذير للبشر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر))صدق الله العظيم

    ثم إعلموا يامعشر المسلمين بإن الله قد أنزل سورة في القران مخصوصة لخسوف القمر في رمضان 1425 تفصيل لهلال رمضان 1425 من لحظة مولده إلى لحظة أكتماله بدرا ثم خسوفه فتعالوا لننظر الحق من الباطل
    تلك هي سورة الفجر وقال تعالى (( والفجر)) و ذالك لحظة مولد هلال رمضان فجر الخميس بتوقيت أم القرىبعد كسوف الشمس مباشرة فأبتدئ عمر هلال رمضان فقد قدر الله ذالك الكسوف الذي يعلمه علمائكم
    وذالك حتى يجمع الله صومهم بالحق ولا تجتمع أمة محمد على ظلاله
    (وليال عشر)) وتلك هي العشر الأولى من شهر رمضان المبارك أبتدئ من الجمعة غرة شهر رمضان المبارك(والشفع) وهي ركعتين رمزا ليلتين وهن
    الحادي عشر والثاني عشر من شهر رمضان المبارك(والوتر) ركعة ترمز لثالث عشر من شهر رمضان المبارك( واليل إذا يسر) إذا أدبر عن مكة المكرمة وقت خسوف تمام القمر وتلك هي ليله الرابع عشر من شهر رمضان المبارك(هل في ذالك قسم لذى حجر) لذي عقل يندهش من خسوف القمر قبل موعده المعتاد فيعلم أن ذالك هو الخسوف المقرر في الكتاب المسطر ليكون نذيرا للبشر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر
    لتعلموا بأن عذاب يوم القيامة على الأبواب يا أهل اللب والبصر وأن هذه لأحدى الكبر لشروط القيامة الكبرى الحتمية ومنها خسوف للقمر على غير عادته فتعلموا علم اليقين بأن يوم الساعة سوف يكون في أول كسوف لشمس قادم بسبب إجتماع الشمس والقمر وفي يوم الإجتماع تتجلى لكم الطامة الكبرى يوم يتذكر الإنسان ما سعى وبرزت الجحيم لمن يرى من أهل الأرض تلك هي القارعة تلك هي الهاوية وما أدراك ماهي نارا حامية تلك هي الطارق وما أدراك ماالطارق النجم الثاقب تلك هي الواقعة الخافظة الرافعة وأعتدن لمن كذب بالساعة سعيرا إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا تلك هي غضب الله يامعشر البشر تلك هي الخنس الجوار الكنس ينظرون إليها من طرف خفي يابوش الأصغر ( ألم تر كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد وثمود الذين جابوا الصخر بالواد وفرعون ذى الأوتاد الذين طغوا في البلاد واكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب إن ربك لبلمرصاد صدق الله العظيم (( كلا والشفق واليل وما وسق والقمر أذا أتسق لتركبن طبق عن طبق) صدق الله العظيم ويوم الجمعة موعدنا يا بوش الأصغر في ثمانية إبريل 2005 ذالك وعد غير مكذوب والله أُكبر والنصر لله وللمهدي المنتظر
    ولله الحمد والشكر فألزموا يامعشر المسلمين كلمة لا إله إلا الله وحده لا شريك نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده وتوبوا إلى الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون ومن أسلم ثم أستقام فقد سلم من عذاب الله
    وسوف يهلل الله الأشرار من شياطين الإنس والجن ويعذب ما دون ذالك ثم ينقذ الذينا قالوا ربنا الله ثم أسقاموا ومن تاب قبل يوم الجمعة ثمانية إبريل في عامكم هذا فقد تاب الله عليه فتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون وأدعوا البشر إلى الدخول في الإسلام كافة قبل تطلع الشمس من مغربها في تاريخ 8 أبريل 2005 والله على ما أقول شهيدا ووكيل كتب الخطاب صاحب علم الكتاب الشيخ ناصر محمد اليماني من اليمن (والإيمان يمان والحكمة يمانية ) ومن شاء فل يؤمن ومن شاء فل يكفر) وقضي الأمر في تاريخ ثمانية إبريل ألفين وخمسة ميلادية


     

مشاركة هذه الصفحة