بشــــــائر البشائر : التقرير الإخباري الخاص للإمارة الإسلامية في أفغانستان – طالبان

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 433   الردود : 0    ‏2005-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-16
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    المكتب الإعلامي للإمارة الإسلامية في أفغانستان

    يقدم

    التقرير الإخباري الخاص للإمارة الإسلامية في أفغانستان – طالبان

    الصادر في يوم الأربعاء 5/2/1426 هـ - الموافق16/3/2005 م


    بشــــــــــائر البشائر



    أهم الأنباء


    * أمير المؤمنين ملا عمر بخير ويقود المعارك ضد الغزاة الصليبيين.

    * استئناف العمليات الكبيرة بحلول الربيع باذن الله.

    * محاولات الصلييبين للتفاوض فاشلة مهما كذبوا بمسرحياتهم .

    * موقف الحزب الإسلامي (مجموعة خالص) حول التفاوض مع الحكومة العميلة والعزاة المحتلين.

    * كشف فضائح الصليبيين وعملائهم.

    * اعترافات الصليبيين والمنافقين بعدم استطاعتهم مواجهة المجاهدين .

    * التنبيه لعدم الإنخداع لإعلام الصليبي الصهيوني العالمي

    * قصف معسكرات المنافقة والصليبية وقتل واغتيال العملاء

    * هجوم على القوافل وتدمير مراكز الصليبية والمنافقة والمرتدة من القوات الباكستانية وبشائر أخرى.



    نص التقرير:


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله ناصر المؤمنين، مذل الكفرة المفسدين ورد كيدهم في نحورهم وعذب الكفرة والمنافقين بايدي المجاهدين ليشفي صدور قوم مؤمنين .
    الحمد لله الذي صدق وعده ، وأعز جنده ، وهزم الأحزاب وحده ،ووعد المؤمنين بالعزة والنصر والتمكين.

    والصلاة والسلام على إمام المجاهدين وقائد الملحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلى آله وصحبه وإخوانه القادة الميامين والغر المحجلين ومن صار على نهجه الى يوم الدين.
    أما بعد:

    أيها الأخوة الأعزاء: نحييكم بتحية أهل الجنة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....
    نستسمحكم عذرا على هذا الغياب الطويل ... فالحمد لله على سرائه وضرائه ... ونبشركم بأن المكتب الإعلامي للإمارة الإسلامية في أفغانستان ستقوم بنشر البشائر باذن الله حتى نقطع دابر الكافرين والمنافقين الذين يروجون الكذب والدجل على المجاهدين ويشوهون صورة الجهاد الأفغاني.

    نزف من الإمارة الإسلامية الى المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها بشارات حتى يعلم الجميع أن نصر الله قادم لا محالة ... وأن اخوانكم قد كبدوا العدو خسائر فادحة معنوية ومادية كما أحبطوا مخططاته العدوانية ضد الإسلام والمسلمين ....وأدخلوه في المستقنع الذي لن يخرج منه الا ذليلا ومدحورا .....

    ونبشركم أن الإمارة الإسلامية تزداد جحيما يوما بعد يوم تحت أقدام الصلبيين وأذنابهم ، وليس لهم المفر إلا الى الجحيم والنار خالدين فيها آبدا .

    قبل أن نهمسكم بالبشائر نود أن نذكركم أن وسائل الاعلام مازالوا يسحروا الناس ويلعبون بمشاعر الإسلام والمسلمين ومعنوياتهم بنشر الأخبار الكاذبة.

    فإننا نؤكد عبر هذا البيان عدم تصديق وسائل الإعلام التي تنشر الأخبار الكاذبة والمغرضة ، فلا صحة لما تناقلته وسائل الإعلام مثلاً بان مجموعة المكونة من ثلاثين شخصا من المجاهدين قد سلموا أنفسهم للحكومة العميلة والقوات الأمريكية مقابل العفو العام الذي طرحه السفير الأمريكي بأفغانستان خليل زاد في وسائل الاعلام الأفغانية . وأن المجاهدين يتفاوضون مع القوات الأمريكية ، وان هجمات الأسود قد وقفت على الصليبيين . وأن أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله قد استشهد أو مصاب بأصابات شديدة . فكل ذلك باطل وليس له ولا لأمثاله أساس من الصحة . وجميع هذه الأخبار تنشر لمصلحة أعداء الإسلام .

    وإننا نؤكد عبر هذا البيان بأن الذين سلموا أنفسهم لا علاقة لهم من المجاهدين .....لا من قريب ولا من بعيد .وان الأسماء التي أعلنت في وسائل الاعلام فانهم ليسوا كانوا في صفوف المجاهدين المرابطين بعد الهجمة الشرسة الصليبية على أرض الإمارة الإسلامية .

    ونبشر الأمة الإسلامية بأن أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله بخير وأتم صحة وعافية وهو يقود الآن بنفسه بعض العمليات في أحدى الجبهات القتال ضد الظلمة الصليبيين .

    وأما ما يقال عن مسرحية المفاوضات بين القوات الأمريكية والحكومة العميلة من جهة والمجاهدين من جهة . فاننا نؤكد عدم وجود أحد من المجاهدين على أرض الإمارة الإسلامية سواء من الطلبة أو الحزب الإسلامي أو غيرهم قبل التفاوض مع الغاشمين الصليبيين .

    وقد ذكر الملا جلال الدين حقاني حفظه الله للمكتب الإعلامي للامارة الإسلامية بأنه قد قابل أمير المؤمنين الملاعمر حفظه الله قبل أيام قليلة وسأله أثناء اللقاء : هل يتفاوض أحد من المجاهدين مع الحكومة العميلة والقوات الأمريكية كما تدعي وسائل الاعلام؟

    فأجاب أمير المؤمنين : لا يوجد أحدا من المجاهدين حسب علمي على أرض الإمارة الإسلامية يفكر مجرد التفكير حول التفاوض مع الحكومة العميلة والقوات الأمريكية . وأما أن يتفاوض مع هؤلاء اليوم فهذا أمر مستبعد جدا .

    بل ان الصليبيين هم يريدون التفاوض معنا كما أعلن كبارهم مرار وتكرارا على وسائل الاعلام ولكن كان ردنا عليهم بأننا سنقاتلكم حتى تخرجوا صاغرين من أرض الإمارة الإسلامية .

    وأضاف أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله : واذا كنا نريد التفاوض مع هؤلاء الظلمة لتفاوضنا معهم قبل سقوط الإمارة الإسلامية لكننا رفضنا ذاك الوقت . وسنرفض في كل حين التفاوض مع الغزاة المحتلين وحكومتهم العميلة . وان عملياتنا وجهادنا ستتواصل باذن الله لطرد الغزاة والمحتلين وأذنابهم .

    إن تصريحات أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله يؤكد بأن الغزاة لم يتحققوا أي مكسب عسكري على أرض الإمارة الإسلامية فلهذا قادة الصليبيين وأذنابهم يصرخون ليلا ونهارا ويطلبون من المجاهدين أن يوقفوا الهجمات مقابل أي شئ كما أعلن قائد القوات الأمريكية فيدير بتريسن مع رئيس حكومة بقندهار غل آغا شيرازي في احدى المؤتمرات الصحفية بمدينة قندهار في بداية مارس 2005 بعدما دكهم أسود الأشاوس بضربات عنيفة وقاطعة لدبرهم : ’’بأن على المجاهدين أن يوقفوا الهجمات فنحن نعفو عنكم ونعطيكم البطاقات الهوية الأفغانية الأمريكية الجديدة ".

    فهذا الاعلان ليس بجديد بل أعلن قبله رئيس الحكومة الأفغانية كرزاي ووزيرالحكومة الداخلية الأفغانية علي احمد الجلالي والسفير الأمريكي بأفغانستان خليل زاد وغيرهم من الكفرة والفجرة مرار وتكرارا في وسائل الاعلام.

    فهذه التصريحات المليئات بالطمع تؤكد على انهيار أمريكا وقواتها أمام المجاهدين بأفغانستان بعد ما عجزت عن مقاومة المجاهدين .

    ويؤكد المكتب الإعلامي للامارة الإسلامية في أفغانستان أن المجاهدين ماضين باذن الله في دحر الصليبيين وقطع دابرهم رغم أنف المنافقين . وان الجهاد اليوم على أرض الإمارة الإسلامية قد كسر شوكة الصليبيين وأذنابهم.فلهذا بدأوا يطلبون المفاوضات مرة ثانية مع المجاهدين لكن المجاهدون يردون عليهم في كل مرة بالسيوف القاطعة . فلهذا يخطط الصليبييون وأذنابهم لتكريس الاحتلال على أرض الإسلامية عبر الادعاءات الكاذبة في وسائل الاعلام لكن باذن الله ستكون جميع خططهم فاشلة وسترد على أعقابهم من دون أن يعلموا باذن الله الواحد القهار .

    وأما الامر الثاني الذي يروجه وسائل الاعلام في هذه الايام هو ان المجاهدين على أرض الإمارة الإسلامية أوقفوا الهجمات على الصليبيين بسبب القضاء القوات الأمريكية الجبانة على المجاهدين كما ادعي الجنرال الأمريكي أريك اولسون.
    فهذا كذب ودجل الذي يمارسه الصليبييون عبر وسائل الاعلام . واننا نتحدي قادة الفجرة ووسائل الاعلام أن يكشفوا الحقائق والخسائر التي تكبدها الجبناء بايدي المجاهدين في هذه الايام .

    وقال أمير المؤمنين الملا عمر حفظه الله في احدى البيانات الإعلامية بأن المجاهدين سيزيدون من هجماتهم على الحكومة وقوات الاحتلال الأجنبية، ما إن ينتهي البرد القارس في أفغانستان ويحل الربيع .

    ووصف البيان تصريحات الجنرال الأمريكي أريك اولسون الذي اعتبر أن عدد هجمات حركة طالبان انخفض بشكل دراماتيكي، وأن الملا عمر غير قادر على السيطرة على أتباعه بأنه مجرد حرب نفسية الغرض منها تخفيض معنويات المجاهدين و زرع الخلافات بين صفوفهم.

    وتعهد المجاهد البطل الملا محمد عمر باستئناف الهجوم على القوات الأمريكية وقوات التحالف الصليبية واذنابهم .

    والمكتب الإعلامي للامارة الإسلامية تنشر بعض تفاصيل العمليات التي تمت في هذه الأيام والتي تؤكد أن الهجمات والمعارك ما زالت متواصلة رغم البرد القاصي ولكنها مختفية عمدا عن وسائل الاعلام حتى يصدق الناس قادة الفجرة الصليبيين بأن المجاهدين قد ضعفوا.

    كما نحذر جميع المسلمين مرة ثانية بعدم تصديق ما ينشر من قبل وسائل الاعلام حول المجاهدين وذلك لتحقيق بعض أهداف الصليبيين وأغراضهم . ومن أهدافهم تحطيم معنويات المسلمين وانزاع الحب من قلوب الناس للمجاهدين .

    ونؤكد لكم أن الجهاد ماض باذن الله في أرض الإمارة الإسلامية بزيادة سرعته الهائلة من قبل ، وأن للأمريكان عند المجاهدين فقط السيف ولا أي شئ أخر فهو سيقضي بيننا وبينهم وأننا لا نقبل الدنية في ديننا أبدا ،وأن قتالنا ليس لأجل المصالح الشخصية ولا لأجل أغراض الدنيا بل إن جهادنا هو لأداء الفريضة وعبادة القتال وتحرير المقدسات الإسلامية وبلاد المسلمين . وأننا لن نتراجع ولن نتزعزع عن هذا الطريق الرباني الواصل بين الإمارة الإسلامية والمقدسات الإسلامية . وباذن الله نحن قادمون مهما بعدت الشقة وطال الزمن وامتدت الطريق . فأبشروا يا أمة الإسلام ولا تهنوا ولا تحزنوا واصبروا حتى يأتي الله بالفتح أو أمر من عنده فيصبح المشككين والمتخاذلين والمتقاعسين على ما أسروا في أنفسهم نادمين .
    واننا نبشر الأمة الإسلامية بأن الطاغوت قد سقط مبكرا فى خنادق الهلاك والهزيمة بحول الله وقوته... وكما أن الأمور تسير ولله الحمد والمنة إلى حد بعيد جداً كما يريدها المجاهدون وكما خططوا لها ، وننادي جميع المسلمين أن يثقوا بنصر الله تعالى ، وأن لا يدخل إلى قلوبهم اليأس والقنوط فالله ناصر دينه ومعلي كلمته ولو كره الكافرون .

    ونبشركم أن إخوانكم المرابطين في أرض الإمارة الإسلامية ما زالوا يصنعون جحيما تحت أقدام العلوج وأذنابها في أرض الإمارة الإسلامية .


    موقف الحزب الإسلامي (مجموعة خالص) حول التفاوض مع الحكومة العميلة والعزاة المحتلين .

    حصل مراسل المكتب الإعلامي للامارة الإسلامية نسخة من البيان الإعلامي للملا يونس خالص أمير الحزب الإسلامي . وقد قال الملا يونس خالص في البيان بان الذي يوافق على التفاوض مع القوات الأمريكية والحكومة العميلة الأفغانية سواء كان العالم الرباني أو التاجر سيصبح أداة في يد الاحتلال .وان المجاهدين سيقاتلون ضد هؤلاء الخونة الى آخر قطرة دمهم باذن الله .

    وأضاف : ان الذين يريدون التفاوض مع المحتلين هم يريدون أن يخونوا مع دماء الشهداء الزاكيات ويرسخوا أقدام الأمريكيين في أفغانستان بعدما ألحقهم المجاهدون الهزيمة والخسائر الفادحة في صفوفهم.

    وقال :اذا كان قلة من الناس قد سلموا نفوسهم للكفرة فهذا لا يضير المجاهدين ولا يستطيعون الخونة أن يرسخوا أقدام الكفرة الأمريكيين على أرض أفغانستان الابية مهما ظلموا وتجبروا.

    وأضاف:"من ناصر الحكومة العميلة كائنا من كان فانه عبد أمريكا وعدو للاسلام والمسلمين ".

    وقال الملا يونس خالص في البيان بان اخراج الحل للأزمة الأفغانية هو ضروري جدا لكننا نرى أن العالم يحكمه قانون الغابة . والظالمين الأقوياء يغصبون حقوق الأبرياء ويتجاوزن في الظلم والعناد كما نرى في أفغانستان والشيشان وفلسطين .
    فأمريكا تأوي الظالمين وتناصرهم وتحميهم وكما هاجم أمريكا على أفغانستان واستهدف الأبرياء عبر القصف الشنيع .واليوم تتحاور أمريكا الظالمة مع الشعب الأفغاني بالصاروخ والقنابل . وهشمت كرامة الإمارة الإسلامية وغصب حرية الناس وانتهك شعائر وحدود الاسلام . وحتي الآن يتكلم بلغة الغرور والمتكبر وينوي على انشاء القواعد العسكرية الدائمة على أرض أفغانستان .فأمريكا لا تعترف بجرائمها ولا تسلم القيادة للشعب الأفغاني ,.بل يعذب الاطفال الأبرياء بشتي أنواع التعذيب في سجون بغرام وكيوبا .

    وقال الملا : قبل أن تمسح دموع الأرامل واليتامي بدأت القوات الغاشمة والحكومة العميلة لعبة مسرحية التفاوض .وأضاف :" نحن نعتقد أن لا فائدة من التفاوض في هذه الظروف .ومن يقبل التفاوض مع الغاشمين سواءا كان من من المجاهدين فانه قد ناصر الظالمين .

    وقال :وان جميع المجاهدين المقاتلين على أرض الإمارة الإسلامية هدفهم هو الجهاد وتحرير البلاد من قبضة الغاشمين الصليبيين .

    واختتم الملا يونس خالص حفظه الله بيانه بهذه الكلمات :أبشركم ان صفوف المجاهدين بفضل الله ورحمته يقوي يوما بعد يوم .وان معنويات لمجاهدين مرتفعة جدا .وأن النصر قادم باذن الله الواحد القهار.

    وفي الأخير: نزف إلى المسلمين عموماً بشائر وإنتصارات وفتوحات حققها جنود الله البواسل على أرض المعارك في أرض الإمارة الإسلامية ، ونبلغكم تحيات إخوانكم المجاهدين في أرض العزة والكرامة أفغانستان ،.

    وندعو لأحبابنا الذين رفعوا العار والذلة عن جبين الأمة وتركوا لذيذ العيش لنصرة دين الله والمسارعة لنيل الشهادة في سبيل الله ، الأبطال المجاهدين في بلاد الرافدين ، و المجاهدين في أرض الإسراء في فلسطين والشيشان وكشمير .


    والآن نزف اليكم زبدة من البشائر التي حققتها جنود الله البواسل والتي تثلج صدور قوم مؤمنين وتغيظ الكفار والمنافقين .............


    أخبار يوم الاثنين 19/1/1426 هـ - الموافق28/2/2005 م

    - شن المجاهدون الأبطال هجوما على قافلة دورية التابعة لقوات الأمريكية بقرية زهاوارا بمحافظة غربيز باقليم خوست .وأسفر الهجوم عبر الالغام المنصوب حسب ما أفادانا المراسل لطيف الله حكيمي الى مقتل خمس جندي من القوات الأمريكية وسبع من جنود الافغان مع تدمير سياراتين عسكريتين . والله اكبر ولله الحمد والمنة.

    - هاجم الأبطال الأشاوس على قافلة دورية التابعة للقوات الأفغانية بمنطقة جائل باقليم هلمند . وأسفر الهجوم حسب ما أفادانا مراسلنا الى هلاك أكثر من تسع جندي من القوات الأفغانية وجرح آخرين منهم . وانسحب الأسود سالمين آمنين غانمين . ولله الحمد .


    أخبار يوم الثلاثاء 20/1/1426 هـ - الموافق1/3/2005 م

    - هاجم أسود الله البواسل على القوات الخاصة الباكستانية بقرية لدا بجنوب وزيرستان عندما كانوا راجعين من أحد البئر مما أدى الى مقتل عدد كبير منهم وجرح آخرين منهم. وقد أكد شهود عيان عن هلاك جنديين من القوات الباكستانية .

    - وفجر أسود الله البواسل لغما منصوبا قرب الشارع الرئيسي للعاصمة باقليم هلمند مما أدي الى هلاك ثلاث جنود الافغان وجرح آخرين منهم . ولله الحمد.

    - نفذ ابطال الاسلام حدود الله على العميلان الذان يتجسسان للقوات الأمريكية على المجاهدين باقليم فارياب . وذكر مراسلنا أن العميل عبد القيوم والعميل نجيب الله كانا من أكبرالجواسيس للقوات الأمريكية في المنطقة . وقد هدد المجاهدون بقتلهما لكنهما لم يتراجعا عن الجريمة . فطبق الابطال حكم الله فيهما واعدمواهما بالرصاص .
    فهذا جزاء كل الخونة والعملاء الصليبيين .


    أخبار يوم السبت 24/1/1426 هـ - الموافق5/3/2005 م

    - هاجم المجاهدون على مقر القوات الأفغانية باقليم كونارمما أدي الى اندلاع المعركة بين جنود الله وجنود الشيطان التي استمرت الى أكثر من اربع ساعات . وأسفر الهجوم الى هلاك اكثر من اربع جنود من القوات الأفغانية مع تدمير سيارة عسكرية وهروب الآخرين من المنطقة خوفا من المجاهدين . وانسحب المجاهدون بفضل الله ورحمته فاتحين غانمين . ولله الحمد والمنة على ذلك.

    - شن أسود الله البواسل هجوما على قافلة القوات الأمريكية بمنطقة بكتيا الواقعة بمشرق أفغانستان .وأسفر الهجوم الشامل الى هلاك سبع جندي من القوات الأمريكية والصليبية .وانسحب المجاهدون بفضل الله ورحمته سالمين آمنين بخلاف ما ادعي أن المجاهدون قد استشهد منهم خمسة . والله أكبر ولله الحمد .

    - وأما في احدى المناطق الواقعة بشمال أفغانستان هاجم المجاهدون على قافلة دورية التابعة للقوات التحالف الصليبية مما أدي الى هلاك ست جندي من القوات التحالف الصليبية وجنود الافغان وجرح آخرين منهم. وفيما انسحب الأسود الله البواسل سالمين . ولله الحمد .



    أخبار يوم الاثنين 26/1/1426 هـ - الموافق7/3/2005 م


    - شن المجاهدون الابطال هجوما على دورية التابعة لجنود الافغان بمنطقة قلعه جديد في وسط المدينة باقليم قندهار . وأسفر الهجوم الى هلاك أكثر من سبع من جنود الافغان . ولله الحمد.

    - هاجم جنود الله الا شاوس على قافلة القوات التحالف الصليبية بمنطقة مرغا باقليم بكتيكا مما أدي الى تدمير عربتين عسكريتين مع هلاك جميع طاقمهما والتي تبلغ عددهم حوالي ثماني جنود من القوات الصليبية . ولله الحمد

    - تمكن الابطال الأسود من تدمير قافلة جنود الافغان بمنطقة صابري باقليم خوست . وأسفر الهجوم بااسلحة الخفيفة والثقيلة الي تدمير ثلاث سيارات عسكرية وهلاك حوالي تسع جنود الافغان .

    - قصف جنود الله البواسل على مقر الحكومي التابعة للقوات الأمريكية وجنود الافغان ببلدية نوزار باقليم هلمند بالقذائف والصواريخ .وأسفر القصف الى هلاك أكثر من سبع جندي وجرح الآخرين منهم .

    - اغتل ثلة من المجاهدين مستشارا بريطانيا خاصا للكرزاي بمنطقة هودخيل قرب السفارة الهولندية على شارع بل جرخي بمدينة كابل . وهذا المجرم كان يعمل مستشارا خاصا للطاغوت الكرزاي . وكان مديرا لأحد المشروع المالي على أرض أفغانستان للبنك العالمي(WORLD BANK) والتي تغتصب خيرات الامة وثراواتها .
    وتم اغتياله عندما خرج هذا الصليبي الحاقد ستيف ماكوين من دار ضيافة تابع للامم المتحدة للذهاب الي وزارة التنمية الريفية والتعمير الأفغاني بمدينة كابل لكن أثناء الطريق اقتطفته كتيبة الاقتحام المكونة من ست فدائيين .وبعد التأكد من هويته تم اعدامه برصاص كلاشنكوف .
    وقد ذكر أحد المجاهد للمكتب الإعلامي للامارة الإسلامية بأن كتيبة الفدائيين قد فرغوا جعبتين لرصاص كلاشنكوف على جسم الخنزير ليجعلوا جثته عبرة لأسياده الصليبيين وليعرفوا أن أيدي المجاهدين تصل اليهم رغم التدابير الامنية العالية و البرد القاصي .
    وبعد العملية المباركة رمي المجاهدين جثة الخنزير وأشلاءه على الطريق من السيارة . وركب أحد الفدائيين من كتيبة الاقتحام على سيارة الخنزير .وانسحب المجاهدون بعد ذلك بامان من المنطقة مع سيارة المغتنمة من الخنزير.



    أخبار يوم الأربعاء 28/1/1426 هـ - الموافق9/3/2005 م


    - فجر أسود الاسلام ألغاما منصوبا على قافلة القوات الأفغانية ببلدية كنداؤ بعاصمة غرديز باقليم خوست .
    وأسفر العملية الانفجار والهجوم حسب ما أفاد مراسل المكتب الإعلامي للامارة الإسلامية الى تدمير سيارتين عسكريتين مكتظين بجنود الافغان والذين تبلغ عددهم الى ثماني جنود الافغان .

    - شن جنود الله البواسل هجوما شاملا على مركز جنود الافغان ببلدية ديهه جوبان باقليم زابل بالاسلحة الخفيفة والثقيلة مما أدي الى اندلاع المعركة بين أسود الله وجنود الطاغوت .
    وأسفر الهجوم حسب ما أفادنا المراسل لطيف الله حكيمي الى هروب جميع جنود الافغان من المقاومة مع المجاهدين رغم كثرة عدتهم وعتادهم .
    وفتح المجاهدون مركز جنود الافغان واغتنموا الأسلحة والذخائرو والمواد الغذائية والوثائق الهامة . وانسحب المجاهدون مهللين فاتحين مكبرين . والله اكبر والله اكبر ولله الحمد .

    - هاجم أسود الله البواسل على قافلة دورية التابعة لجنود الافغان بمنطقة داغندي باقليم اروزغان .وأسفر الهجوم الى تدمير عربة عسكرية وثماني جنود الافغان . ولله الحمد.

    - فجر المجاهدون مبنى الأمم المتحدة الملحدة بعاصمة ميمنه باقليم فارياب. وذكر مراسلنا عن شهودعيان بان العملية أسفرت الى هلاك حوالي ثماني من القوات الغاشمة الأمريكية .

    - نصب أسود الله البواسل كمينا للقوات الأفغانية بمديرية لشكرغاه باقليم هلمند . وأسفر الكمين المنصوب الى هلاك ست جندي من القوات الدولية والأفغانية . ولله الحمد .



    أخبار يوم الجمعة 30/1/1426 هـ - الموافق11/3/2005 م

    - فجر جنود الله البواسل سيارة عسكرية من القافلة دورية التابعة للقوات الأفغانية بقرية نيشه غام ببلدية ناري باقليم كونار .وأسفر عملية الانفجار الى تدمير السيارة باكملها مع هلاك اربع من جنود الافغان .

    - قصف أسود الله الاشاوس على مقر القوات الأمريكية الواقعة على مطار خوست بقذائف وصاوريخ.وأطلق المجاهدون عشرة قذيفة ار بي جي على مقر القوات الأمريكية مما أدي الى اندلاع الحرائق المكثفة والحاق الاضرار البالغة بالمباني والمخيمات.

    - قصف المجاهدون على مقر القوات الأمريكية بمنطقة شين ديند باقليم هيرات بالقذائف والصواريخ . ولم تعرف خسائر العملية .

    - تمكن المجاهدون من اغتيال العميل القوات الأمريكية خداداد ببلدية واشن باقليم هلمند . وهذا المجرم خداداد كان مدرسا في احد المدارس المحلية وكان يتجسس على المجاهدين . ورغم التحذير لم يتراجع فأعدمه المجاهدون ورمواه جثته على الطريق قرب المدرسة ليكون عبرة لغيره من العملاء .

    - نصب المجاهدون كمين الالغام على قافلة دورية التابعة للقوات الصليبية بمنطقة رباط تنغئي باقليم هيرات مما أدي الى تفجير السيارة العسكرية وهلاك جميع طاقمها والتي تبلغ عددهم الى خمس جنديا من القوات التحالف الصليبية وجنود الافغان .

    - تمكن المجاهدون من اعدام الزعيم القبلي سردار رسول خان والذي كان يتجسس على المجاهدين لصالح القوات الباكستانية والأمريكية بمناطق جنوب وزيرستان . وتم اعدامه ببلدية تانك بجنوب وزيرستان رميا بالرصاص. وهذا المجرم كان من قبيلة محسود وقد بلغ عن كثير من المجاهدين . وعندما فضح أمره عند المجاهدين لم تستطيع الكفرة أن يحمواه وينقذواه من ايدي المجاهدين فتم اغتاله حتي يكون عبرة للخونة الآخرين الذين يبيعون دينهم مقابل دراهم معدودة.

    منقووول بالنص وبالحرف الواحد
     

مشاركة هذه الصفحة