عمليتين استشهاديتين للمجاهدين اليوم الاربعاء في العراق (بيان خطي)

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 357   الردود : 0    ‏2005-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-16
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا رب سدد الرمي وثبت الأقدام وارحم الشهداء
    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على إمام المجاهدين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،
    أما بعد :
    في صباح هذا اليوم الأربعاء 5 / من صفر 1426 الموافق 16 / 3 / 2005 انطلق ليث من ليوث كتيبة الاستشهاديين مغوار فارس كريم ، فقام بهجوم بطولي على سيطرة للحرس الوثني في مدينة بعقوبة فك الله أسرها وأسر البلاد
    وأصاب منهم مقتلة عظيمة وأثخن فيهم الجراح حيث أصاب منهم أكثر من 15 مرتدا ولله الحمد والمنة
    فنقول لكم أعداء الله تعالى جائكم الموت فأين منه المهرب ، فأبشروا بأتون نار تلظى ولن تجدوا وليا ولا نصيرا لا اليهود ولا النصارى ، فما جنيتم إلا الخزي والعار في الدنيا والنار والشنار في الآخرة
    فلله درك يا شهيد ما أكرمك أن جدت بنفسك ، والله يكرمك الجنة والفردوس الأعلى
    رحلت عنا إلى خير دار ، فنعم البقاء ونعم القرار
    وإخوانكم في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ماضون في جهادهم حتى يحكم شرع الله البلاد والعباد
    والله أكبر الله أكبر .. ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين
    الجناح العسكري لتنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين






    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،





    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا رب سدد الرمي وثبت الأقدام وارحم الشهداء
    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على إمامالمجاهدين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،
    أما بعد
    في صباح هذا اليوم الأربعاء 5 / من صفر 1426 الموافق 16 / 3 / 2005 انطلق ليث من ليوث كتيبة الاستشهاديين مغوار فارس كريم ، فقام بهجوم بطولي على سيطرة للأمريكان في منطقة السيدية وأصابت منهم ثلاث آليات وقتل عدد منهم ولله الحمد والمنة
    وقدأثخن فيهم الجراح ، لا يزال الطريق مغلقا حتى يلملموا خزيهم وعارهم ولله الحمد والمنة
    فنقول لكم أعداء الله تعالى جائكم الموت فأين منه المهرب ، فأبشروا بأتون نار تلظى ولن تجدوا وليا ولا نصيرا ، فما جنيتم إلا الخزي والعار في الدنيا والنار والشنار في الآخرة
    فلله درك يا شهيد ما أكرمك أن جدت بنفسك ، والله يكرمك الجنة والفردوس الأعلى
    رحلت عنا إلى خير دار ، فنعم البقاء ونعم القرار
    وإخوانكم في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ماضون في جهادهم حتى يحكم شرع الله البلاد والعباد
    والله أكبر الله أكبر .. ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين
    الجناح العسكري لتنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين


    منقوول
     

مشاركة هذه الصفحة