وصلتنا التحذيرات ... ولكن

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 1,660   الردود : 20    ‏2005-03-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-15
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    نطالع بين وقت واخر تلك التقارير الاجنبية التي تحاول تقييم اوضاع بلادنا ودول المنطقة ..ونطلع على تلك
    التحذيرات التي تصور سؤ الاوضاع ويتسابق المحللون لرصدها ...وغالبا ما يتلقفها من دأبوا على انتظار
    مثل هذة التقارير لا لدراستها والتمعن فيها ..بل لاستغلالها غالبا لدعم تصوراتهم واحلامهم بمستقبل قاتم
    للبلاد واهلها وكان البلاد قد وصلت على شفاء الهاوية والخراب ..!!!!!

    وغالبا ما يعتبروا تلك التقارير امرا مسلما بة كيف لا ؟ وقد صيغت من اهل الغرب الحريصين على اوضاعنا
    واحوالنا .. والعالمين بامورنا اكثر منا .والقادرين على تحديد مساراتنا ..!!!!!

    فهم يحذروا اليمنين بمستقبل قاتم ومصير مجهول ..وزاد عليها من اصابتهم عقدة الخواجة العالم بكل شيء
    وفسروا ان المصير المجهول لن يكون الا تمزق البلاد وصمولتها ....

    وهم ايضا يحذرون العراقيين من تقسيم وحربا طائفية .. وهم يكرسون ليل ونهارا التقسيم الشيعي السني
    وغيرة ويغذونة .. صبااحا ومساء ..

    ولم نكن نسمع عن صراع طائفي من قبل في مصر وهم اليوم يهولون خطورتة ويتعاطفون مع المسيحين
    المصرييين المظلموين ..

    ولا يقلقهم الحال اليوم كثيرا في الصومال ... ولكن يقلقهم اوضاع السودان التي ترتكب فية مجازر ضد
    الشعب السوداني المسيحي في دارفور !!!!!! ولا يهم مجازر اسرائيل ضد الفلسطيين ولا المجازر ضد
    العراقيين ...

    لم يعد يهمهم امر حقوق الانسان في ليبيا .. او تونس او الصين .. ولكن يحب فتح ملفات حقوق الانسان
    في ايران وسوريا ..

    وملف حقوق الانسان في اسرائيل دوما نظيفا ....وملفات حقوق الانسان لدولة فلسطين مثلها مثل مصر
    تفتح وتغلق حسب خطواتهم على طريق السلام والتعاون مع اسرائيل .....

    ومع كل ذلك فنحن لا ندعو الى دفن رؤسنا في الرمال ..او الادعاء بخلو بلادنا من الاخطار ..ولكننا
    لا نعتبر كل ما يقولونة هو القول الفصل ..وهو التصور الذي لابعدة تصور ..ويجب ان نكون على دراية
    ووعي بأن مثل هذة التقارير لا تاتي دوما من محب مخلص ..ولا من وليا معصوم ...ويجب التروي والتدقيق
    في كل ما حوتة التقارير ودراستها لا ان نكون ابواقا مأجورة لكل متصيدا لبلادنا ....وان لا نستخدمها
    لتصفية حسابات خاصة ...

    ولقد مرت على ارض السعيدة احداثا جسيمة قبل الوحدة وبعدها .....وقد تنبأ امثال هؤلاء واكدتها ابواقا
    غيرهم بان البلاد قد وصلت الى طريق مسدود وان امورا اكبر مما يتوقعوها اليوم ستحل بالبلاد وشعبها
    وقد خابت توقعاتهم وتقاريرهم بل وحتى احلام البعض منهم في ان يشاهدوا ما كان يرادوهم من احلام
    سقيمة ..وذلك بفضل حكمة الانسان اليمني الذي وان بالغ في الخلاف والاختلاف الا انهم يجتمعون على
    امن واستقرار ووحدة البلاد ..وان حتى عدنا لاكل الاشجار كما فعل اجدادنا وابائنا ..فرغم كل المعاناة
    ورغم كل الصراعات وحتى رغم استبداد الحاكم .. فقد ظلت الوحدة الوطنية والشعبية هب السمة البارزة
    لا بناء الشعب اليمني ...

    ان التقارير والتصورات الحقيقية يجب ان تكون نابعة من ذاتنا .. ولن نيأس مطلقا من قدرتنا على النفاذ
    واختراق النظام بكل الوسائل ..من اجل الوصول الى تصور حقيقي لوضع مستقبل البلاد .والتعرف على
    كل الاخطار المحدقة وبالتالي العمل على اتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان مسيرة البلاد الديمقراطية

    ويجب ان نعلم ان الارتهان الى العامل الخارجي والذي يحاول دوما ان يجعل نفسة الوصي والخبير
    بكل امورنا بل والقادر على اصلاحنا ..امرا يجب ان نتجاوزة ..الا بما يستوجب الافادة منة ...

    ولن نكون باذن الله الا ما وصفنا بة رسولنا الكريم محمدا صلى الله وعلية وسلم

    يمن الحكمة والايمان ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-15
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    اليمن والصوملة المنتظرة

    بداية تقتضي الأمانة التصحيح لك يارفيقي :

    الشعب في دارفور مسلم ، وما يجري هناك هو تصفيات عرقية أتت كنتاج طبيعي لإستيطان أهل شمال السودان في دارفور تحت مسمى المواطنة السودانية وحق السكنى في أي مكان من الوطن السوداني ......... إنها تصفية يتعرض لها سكان المنطقة الأصليين شاهدنا فصولا مماثلة لها أيضا في عهد طيب الذكر صدام حسين الذي قرر توطين العرب في أرض الأكراد ، ونلحظ ما يماثلها أيضا في محاولات المزج القسري بين أبناء اليمن الذي تمارسه حكومة علي عبد الله صالح مستغلة إنضواء شعبنا تحت مسمى اليمن الموحّد لتوطين الأكثرية القادمة من شمال الشمال في المحافظات الجنوبية بقصد إلغاء الهوية الثقافية والمناطقية المتباينة بين أبناء المحافظات الجنوبية ومزجها بخليط يفوقها عددا لخلق هوية جماهيرية جديدة بقصد فرض أمر واقع .


    بخصوص ما جاء في ديباجتك المطولة ومع رجاءنا من الله العلي القدير تجنيب شعبنا وبلادنا ويلات الصوملة أو اللبننة ( سابقا ) أود التأكيد أننا لم نأت ببدعا وما استعرضناه في موضوع سابق كان إستقراء لما تتداوله الأوساط السياسية ومراكز البحوث الإستراتيجية عن المصير القاتم الذي ينتظر اليمن والتنبؤء بإنحدارها بإتجاه صومال أخرى .

    نحن نقول : أن كل المؤشرات تفيد بذلك الإنحدار الذي سبق إقتلاع سياد بري في الصومال بدء من هيمنة القبيلة والدوائر المنتفعة بالقبيلة والخطط العشوائية الفاقدة للضوابط وتفشي ظاهرة الإرتزاق في أوساط العسكر والموظفين عموما على حساب الوظيفة العامة وإقامة دوائر خاصة لهم في الشوارع وفي بيوتهم وزيادة رقعة الفقر وإنتهاء ما يعرف بالطبقة الوسطى في اليمن بحيث غدت الحالة إما تخمة مفرطة أو جوع قاتل .


    لا وجود للدولة في بلادنا والشعب هو من يحكم نفسه بنفسه حاليا .. ... وسندلل على عدم وجودها من خلال الخبر التالي ...... فقد نمرر الحوادث المتفرقة والعرضية في أي مدينة من مدن العالم ، أما أن تحصل مواجهة عسكرية مسلحة بين أبناء قبيلتين وفي العاصمة السياسية لليمن ( صنعاء ) فذاك يفسر جزء من نبوآت المحللين أننا نعيش فعلا في ( حارة كل من ايده إله )(1) كما أشار لذلك المسرحي العربي القدير دريد لحّام فتأمل يارفيقــــــــــي ولا تنبري لنا مدافعا ومنافحا محكوما بنزعة التعصب والوطنية المفرطة فأنت لا تتجاوزنا أو توازينا في الوطنية وكلنا في نهاية المطاف يمنيون يهمهم أمر بلادهم .... وما يجب عليك وعلينا سوية التساؤل عنه هو الكيفية التي يمكن بها إنهاء الواقع المعاش لتغييب شبح الصوملة .


    تحياتي .


    (1) يقصد الحارة التي يحكم كل فيها ويرسم حسب مزاجه وهواه ولا توجد بها مرجعية قانونية .


    14/3/2005

    لا معلومات عن قتلى ومصابين في مواجهات مسلحة استمرت أكثر من ساعتين.. أجهزة الأمن ووجاهات قبلية تتمكن من إيقاف المواجهات بين قبيلتي آل الشائف وآل بيت مداعس بصنعاء

    الصحوة نت - صنعاء - خاص: يحي اليناعي

    تمكنت أجهزة الأمن ووجاهات قبلية من احتواء الموةاجهات التي دارت مساء اليوم بين قبيلتي آل الشائف وآل بيت مداعس في منطقة الجراف شمال العاصمة صنعاء.
    وقالت مصادر قبلية وأمنية لمراسل ( الصحوة نت) أن الطرفين وافقا على ايقاف المواجهات بينهما ريثما تتمكن أجهزة الأمن والوجاهات القبلية من حل المشكلة جذريا بين الجانبين.
    وعلمت ( الصحوة نت) أن أجهزة الأمن تطوق المنطقة بأربع مدرعات وستة أطقم تخوفا من تجدد المواجهات القبلية.
    ولم يتمكن مراسل ( الصحوة نت) من الحصول على معلومات من أجهزة الأمن حول إن كان هناك قتلى أو مصابين في تلك المواجهات.
    وكان مصدر أمني في أمانة العاصمة أكد لـ( الصحوة نت) أن تبادلاً عنيفاً لإطلاق النار بين قبيلتي آل الشائف وآل بيت مداعس في منطقة الجراف شمال العاصمة صنعاء.
    ونفى المصدر حصول معلومات حول قتلى أو مصابين في المواجهات التي بدأت في الثامنة و10 دقائق من مساء اليوم واستمرت أكثر من ساعتين.
    وأشارت مصادر قبلية أن خلافا على اراضي بين القبيلتين وراء اندلاع تلك المواجهات.
    وأكدت تلك المصادر أن رشاشات وقذائف آر بي جي استخدمت في المواجهات.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-15
  5. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    حياك الله اخي الكريم ..
    واولا شكرا لك للتصحيح ...وان كنا لم نخرج عن ما نهدف من ايضاح الانتقاء لاهداف غير معلنة فالمسلمين ايضا
    في كثير من دول العالم غير دارفور يعانون من ظروف مشابهة ورغم ذلك لا يحركون ساكنا لان ليس لهم اهداف في تلك البلدان ...بل انهم يبيدون
    ويدعمون الابادة في العراق وفلسطين ... وجعلوا من قضية الارهاب سيفا مسلطا على كل من لا يوافقهم الهوى ..

    ثانيا ذلك رأيك بخصوص ما تعتبرة المزج القسري ..انا شخصيا لم اعد اعرف معنى الشمال والجنوب .. واعتبر
    الهويةالثقافية اليمنية ..فقد تجاوزنا تلك المراحل ..كما اني مؤمن بان الوحدة لم تكن الا استحقاق لحقا مستحقا
    وما حدث في مايو1990لم يكن الا اعادة للواقع اليمني والتاريخي الازلي .ولا يمكن ان اقارنها باي دولة اخرى
    فهنا الحالة تختلف والاصل اليمن ..مثل شعوب المانيا وفيتنام وكوريا ذات الانتماء الواحد

    ثالثا ما تقول عنها مؤشرات تقراء فاتفق معك بان هناك مؤشرات ولكن كلا يقراها من زاويتة وقد ابدت الدراسات
    الاستراتيجية ومراكز الرصد العالمية ابان حرب تثبيت الوحدة بان اليمن سيجزاء الى دول ومواطن قبائل وتنبؤء ا
    بالصولمة واللبننة وغيرها ورغم ذلك ظلت اليمن بلدا ..بفضل وعي ابنائها وتمكنهم من اجتيازالامتحان

    ومع ايماننا بوجود الهيمنة القبلية والفساد والاستفراد الا اننا لا زالت لنا دولة وكيان مهما كان الخلل فلم نصل
    الى طريق مسدود ولم نصل الى مرحلة الانفلات ونملك هامشا ديمقراطيا يمكننا من ابقاء لغة الحوار والتفاهم

    وما ذكرتة من حادث نسمع عنة كثيرا ويحدث كثيرا وفي معظم الدول وحتى المجاورة ونسمع ماهواكبر من ذلك
    تظل الامور تحت السيطرة ..

    واتفق معك انة لا يمكن المزايدة في الوطنية فكلنا في الاخير يمانيون يهمنا امر بلادنا نصيبي في الوطن لن
    يتجاوز نصيبك اواي فردا في اليمن .. ولكن كلا نظرتة فاذا كنت تتصور مثلا على ضؤ ماتراة يجعلك تعتقد
    ان البلاد تسير سريعا للصوملة ... فنظرتي من خلال معطيات وواقع الشعب اليمني ان مثل هذا الامر مستحيلا
    ....ويضل مجرداختلاف تصور وقناعات ... ونحن مثلك نعيش في الوطن ونعرف ما يجري فية ..ولم نصل الى
    حافة الهاوية

    وان ما ننشدةاليوم ..بل وما نحتاجة اليوم هو العمل بكل الوسائل من اجل فرض التغيير والاصلاح والتوجة
    الديمقراطي .وانها حكم القبيلة والفرد ..

    وقد تجاوزنا مرحلة الاستعمار والامامة
    وتجاوزنا العهد الشمولي ..وعهد التشطير
    وتوفرت اسباب الوحدة وتحققت
    ولابد ايضا ان تتوفر الظروف ايضا وينتهي حكم القبيلة والفرد
    اننا نؤمن بان الاوضاع لايمكن ان تستمر هكذا
    وانة لابد ان نصل
    وباذن الله سنصل ..

    لك تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-15
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]الاستاذ / ابن الوادي
    جميل الطرح ولو انك اقحمت فيه مزيج من الكلام الذي يحتاج الى توضح ؟(*_^)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-15
  9. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    العزيز ابن الوادي .....

    سأركز على نقطه واحده وهو رفضك ان نلجئ للخارج في حل بعض مشاكلنا بالداخل .....

    لم تنجح معارضه لبنان ولا معارضه مصر الى ما احدثته من تغيير الى بفهم المتغيرات الدوليه

    والضغط على الداخل استنادا الى الخارج ولا اجد عيبا في هذا ....

    لا نطلب احتلال مثل العراق ولكن بفهم المتغرات الدوله واللعب عليها ......

    ولك جزيل الشكر ......
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-15
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]إبن الوادي : كنت سأقولها لكن المتشرد قد أعطى الفائدة بجوابه ،، وأزيد على قول المتشرد أن المسلمين بدار فور السودانية هم من أكثر أمم الأرض تمسكا بدينهم ولازالت الكتاتيب تمارس نشاطها تحت الأشجار وإينما يكن ظل أوفئ فيجلس الفقيه ليدرس أصول الدين واللغة العربية والأبجدية على ألواح الخشب ، ورغم النشاط الحاد للمبشرين إلا أنهم لم يفلحوا بتنصير مسلم واحد رغم مضي أكثر من نصف قرن ....
    مسلمي دارفور وتشاد وسائر السودان الطبيعي الذي يمتد من موريتانيا وسواحل الأطلسي غربا حتى سواكن بساحل البحر الأحمر من أكثر البشر تمسكا بالدين الإسلامي واللغة العربية رغم فقرهم المدقع ... ثم عزوف إخوتهم العرب عن مساعدتهم ،، أما دارفور فمشكلتها تكاد تكن مشكلة الأقطار العربية الإسلامية حيث تتمركز النخبة من القوم بالعاصمة ويتوالدون ويتوارثون ويسعدون وينعمون بكل مقدرات الأمة ويتركون للبقية الفتات .... أنظر لصعدة الغراء وأنظر كم هم الموظفين بالوزرات منها ، فصعدة تمثل دور دارفور اليمنية .... دارفور بالماضي كانت رمز الوطنية وقلعة الإسلام ومنها خرج أنصار الإمام المهدي وقبله أنصار الأدارسة ... وعليه فالتحذير يجب أن يصل لكل من له لب .... دارفور إشتعلت للظلم والهظم وهب الغرب لمساندتها وهو هاظمها ولكن أرضها تسبح على بحيرة من الثروات الطبيعية وبجوراها تقع تشاد التي أكتشفت بها الثروات وأنشئ بها خط نقل أنابيب النفط لساحل الأطلسي بالكاميرون ... وهنا برزت أهمية دارفور ... والغرب له هدف هو كما نقول حج وبيع مسابح ..
    وعليه فمن البديهي أن يطبق على دارفور ما يطبق على صعدة .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-15
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي الكريم ابن الوادي
    العالم اصبح قرية صغيرة
    ومالم ننتبه لحقيقة مايُراد لأمتنا وبلادنا فسوف نظل العوبة الاقوياء
    واللوم بعد ذلك كما قلت ليس على الاعداء بل على جهلنا وتفرقنا
    وركوننا إلى الذين استبدوا فظلموا وافسدوا
    ومن غير المعقول ولا المقبول أن امر امم الارض شورى بينهم
    وأمرنا وامورنا بيد افراد لاهم لهم و لا همة إلا فيما يتعلق بديمومتهم على الكراسي
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-16
  15. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ===================

    اهلا وسهلا بأبن بطوطة اليمن
    عودا حميدا وسلامة الاسفار
    وارجو ان يستقر بك المقام ولو مؤقتا ......

    شكرا لمرورك الكريم

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-16
  17. Abu Hikmat

    Abu Hikmat عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    405
    الإعجاب :
    0

    تحياتى للجميع

    اخينا ابن الوادى طرح جميل ومبسط،، على الاقل فى الحال لا اجد ما اضيف افضل مما طرحته ، ارجوا من الاخوة المتشرد والهاشمى الانصات للتامل والتفكر قبل الانفعال قبل خلط الاوراق وخلط القضايا

    واعبد لابن الوادى

    وقد تجاوزنا مرحلة الاستعمار والامامة
    وتجاوزنا العهد الشمولي ..وعهد التشطير
    وتوفرت اسباب الوحدة وتحققت
    ولابد ايضا ان تتوفر الظروف ايضا وينتهي حكم القبيلة والفرد
    اننا نؤمن بان الاوضاع لايمكن ان تستمر هكذا
    وانة لابد ان نصل
    وباذن الله سنصل


    تحياتى ودمتم ، الاخ ابن الوادى كنا نعانى من صعوبة الدخول الى صفحة "المجلس اليمنى" ما السبب ؟ للاطلاع فقط
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-17
  19. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    ==============

    شكرا لك اخي الاحرار

    ولقدقلت في اعلاة ((ويجب ان نعلم ان الارتهان الى العامل الخارجي والذي يحاول دوما ان يجعل نفسة الوصي والخبير
    بكل امورنا بل والقادر على اصلاحنا ..امرا يجب ان نتجاوزة ..الا بما يستوجب الافادة منة ...)))

    فنحن جزء لا يتجزاء ونتفاعل مع كل احداث العالم ... وما نقصدة هوالحرص على توخي الحيطة والحذر
    والتمييز ... وعدم اعتبار ما يقولوة هو القول الفصل والقول الاخير والذي لا شك فية ..فيجب ان نضع
    نصب اعيننا ان لهم اهدافهم البعيدة المدى ...

    وتذكر انهم قالوا عند خرجت المسيرة الاولى في لبنان ضد الوجود السوري ... لقد بدأت تباشير الديمقراطية
    في لبنان ...

    وعندما اخرج اكثر من مليون متظاهر معبرا عن التضامن مع العلاقة الازلية مع سوريا ورفض التدخل الخارجي
    قالوا ..خرجت الدماء المتحركة في لبنان

    وتذكر ان الاستحقاق للخروج السوري من لبنان كان عام 1991 ولكنها بحكم المصالح مع سوريا انذاك لم
    تثير ذلك الامر ولمدى اكثر من عشرة اعوام ...

    وتذكر ان رفيق الحريري ظل عشرة اعوام رئيسا للحكومة اللبنانية وكانت العلاقة سمن على عسل مع سوريا
    ولم يثر قضية الوجود السوري

    ان الاجندة الاميركية الغربية طويلة وابعد من نعتبرها حرصا على الديمقراطية في الوطن العربي ...بل انها
    لم تجد لها ارض صلبة في الوجود والتدخل السافر في بلادننا العربية الا في ظل غياب الديمقراطية


    ولك تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة