اعتقال شاب يمني انتحل شخصية مواطن سعودي لإجراء عملية زراعة قلب

الكاتب : أبوحميد   المشاهدات : 1,716   الردود : 22    ‏2005-03-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-15
  1. أبوحميد

    أبوحميد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    1,246
    الإعجاب :
    0
    الرياض: حمود الزيادي
    تتحفظ الأجهزة الأمنية السعودية منذ نحو شهرين على شاب يمني في العشرينات من عمره انتحل شخصية مواطن ليتمكن من إجراء عملية زراعة قلب في أحد أكبر مستشفيات العاصمة الرياض وهو ما حدث بالفعل بعد أن استخدم صورة من الهوية الشخصية لم تكن عالية الوضوح لشاب سعودي.
    وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن اليمني (عادل. و) كان قد نقل إلى أحد مراكز القلب المتخصصة في الرياض عبر سيارة إسعاف من مستشفى الرياض المركزي بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة فشل القلب في أداء وظائفه بعد أن استخدم صورة من بطاقة الأحوال الشخصية لشاب سعودي من منطقة جازان غير مطابق له في الاسم يدعى (ع. م)، واستقبل المستشفى المريض كحالة طوارئ وجرى توثيق بياناته بناء على صورة البطاقة التي كان يحملها غير أنها لم تكن عالية الوضوح كما أنه أعطى أرقاماً لهواتف جوال تخص بعض من ادعى أنهم أقاربه.
    وشرع مركز القلب في إجراء الفحوصات الطبية الضرورية وبسبب وضعه الصحي المتردي حظي بالأولوية في إجراء عملية زرع قلب بعد أن توفر العضو من متوفى دماغياً في غضون أيام.. لكن الشكوك بدأت تلوح في الأفق حين لم يزر المريض أي من أسرته عدا شخصين ادعى أنهما من أصدقائه وزملائه في الجامعة واللذين اختفيا عن الأنظار بعد ذلك.
    بعد ذلك اتصل المستشفى بوالد المريض المفترض في جازان حين جرى التوصل لهاتفه بمساعدة استعلامات الدليل اعتماداً على الاسم الموجود في صورة البطاقة المستخدمة، وفاجأ الأب الجميع أن ابنه بصحة وعافية وهو بالقرب منه، بعدها توجه الأب إلى الرياض وشاهد المريض وأنكر معرفته به، موضحاً أن ابنه فقد بطاقته قبل نحو عام.
    وأبلغت إدارة المستشفى الجهات الأمنية بتفاصيل الحادثة وشرعت في التحقيقات مع المريض وجرى نقله إلى السجن عندما تحسن وضعه الصحي.
    وقال الوزير المفوض في السفارة اليمنية بالرياض محمد عوض أحمد لـ"الوطن" إن مواطنه (عادل. و) رهن الاحتجاز منذ نحو شهرين لكنه يتمتع بصحة جيده مشيراً إلى أن وحدة شؤون المغتربين في السفارة تتابع حالته مع السلطات السعودية وألمح إلى توقع الإفراج عنه قريباً إثر وساطات عالية المستوى تبذل حالياً ليكتفى بترحيله.
    ودافع الوزير المسؤول عن الملف الصحي في سفارة صنعاء بالرياض عن المتهم مؤكداً أنه ليس مجرما وما قام به كان مجرد محاولة لإنقاذ نفسه من ورطة صحية ستودي بحياته، مستبعداً أن يكون له صلة بعصابة تزييف هويات، بيد أن مستشارا قانونيا اتصلت به "الوطن" وفضل عدم ذكر اسمه أوضح أن هذه الحادثة يحكمها نظام التزوير وتصنف قانونياً "تزوير معنوي" مشيراً إلى أن العقوبة الجزائية تصل إلى السجن عامين.
    وكشف الوزير اليمني عن أن المستشفى الذي أجرى العملية رفع مطالبة مالية لسفارة صنعاء بمبلغ مليون ريال وهي تكاليف العملية إلا أنه أشار إلى محاولات لتسوية الموضوع ودياً.
    يذكر أن وكيل وزارة الصحة السعودية للطب الوقائي الدكتور يعقوب المزروع كشف في تصريح صحفي قبل أيام عن وجود 100 منحة سنوياً من السعودية لليمن لمعالجة المرضى اليمنيين في المراكز المتخصصة في السعودية سواء التابعة لوزارة الصحة أو القطاعات الصحية المختلفة كالمستشفيات الجامعية ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومستشفى الحرس الوطني ومستشفى القوات المسلحة ومستشفى قوى الأمن.


    المصدر
    http://www.alwatan.com.sa/daily/2005-03-15/local/local10.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-15
  3. Insan

    Insan عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-19
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    اعتقال شاب يمني في أحد أكبر مستشفيات الرياض

    دبلوماسي في سفارة صنعاء لـ"الوطن": ما قام به محاولة لإنقاذ نفسه

    اعتقال شاب يمني انتحل شخصية مواطن لإجراء عملية زراعة قلب

    الرياض: حمود الزيادي

    تتحفظ الأجهزة الأمنية السعودية منذ نحو شهرين على شاب يمني في العشرينات من عمره انتحل شخصية مواطن ليتمكن من إجراء عملية زراعة قلب في أحد أكبر مستشفيات العاصمة الرياض وهو ما حدث بالفعل بعد أن استخدم صورة من الهوية الشخصية لم تكن عالية الوضوح لشاب سعودي.

    وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن اليمني (عادل. و) كان قد نقل إلى أحد مراكز القلب المتخصصة في الرياض عبر سيارة إسعاف من مستشفى الرياض المركزي بسبب تدهور حالته الصحية نتيجة فشل القلب في أداء وظائفه بعد أن استخدم صورة من بطاقة الأحوال الشخصية لشاب سعودي من منطقة جازان غير مطابق له في الاسم يدعى (ع. م)، واستقبل المستشفى المريض كحالة طوارئ وجرى توثيق بياناته بناء على صورة البطاقة التي كان يحملها غير أنها لم تكن عالية الوضوح كما أنه أعطى أرقاماً لهواتف جوال تخص بعض من ادعى أنهم أقاربه.

    وشرع مركز القلب في إجراء الفحوصات الطبية الضرورية وبسبب وضعه الصحي المتردي حظي بالأولوية في إجراء عملية زرع قلب بعد أن توفر العضو من متوفى دماغياً في غضون أيام.. لكن الشكوك بدأت تلوح في الأفق حين لم يزر المريض أي من أسرته عدا شخصين ادعى أنهما من أصدقائه وزملائه في الجامعة واللذين اختفيا عن الأنظار بعد ذلك.

    بعد ذلك اتصل المستشفى بوالد المريض المفترض في جازان حين جرى التوصل لهاتفه بمساعدة استعلامات الدليل اعتماداً على الاسم الموجود في صورة البطاقة المستخدمة، وفاجأ الأب الجميع أن ابنه بصحة وعافية وهو بالقرب منه، بعدها توجه الأب إلى الرياض وشاهد المريض وأنكر معرفته به، موضحاً أن ابنه فقد بطاقته قبل نحو عام.

    وأبلغت إدارة المستشفى الجهات الأمنية بتفاصيل الحادثة وشرعت في التحقيقات مع المريض وجرى نقله إلى السجن عندما تحسن وضعه الصحي.
    وقال الوزير المفوض في السفارة اليمنية بالرياض محمد عوض أحمد لـ"الوطن" إن مواطنه (عادل. و) رهن الاحتجاز منذ نحو شهرين لكنه يتمتع بصحة جيده مشيراً إلى أن وحدة شؤون المغتربين في السفارة تتابع حالته مع السلطات السعودية وألمح إلى توقع الإفراج عنه قريباً إثر وساطات عالية المستوى تبذل حالياً ليكتفى بترحيله.

    ودافع الوزير المسؤول عن الملف الصحي في سفارة صنعاء بالرياض عن المتهم مؤكداً أنه ليس مجرما وما قام به كان مجرد محاولة لإنقاذ نفسه من ورطة صحية ستودي بحياته، مستبعداً أن يكون له صلة بعصابة تزييف هويات، بيد أن مستشارا قانونيا اتصلت به "الوطن" وفضل عدم ذكر اسمه أوضح أن هذه الحادثة يحكمها نظام التزوير وتصنف قانونياً "تزوير معنوي" مشيراً إلى أن العقوبة الجزائية تصل إلى السجن عامين.
    وكشف الوزير اليمني عن أن المستشفى الذي أجرى العملية رفع مطالبة مالية لسفارة صنعاء بمبلغ مليون ريال وهي تكاليف العملية إلا أنه أشار إلى محاولات لتسوية الموضوع ودياً.

    يذكر أن وكيل وزارة الصحة السعودية للطب الوقائي الدكتور يعقوب المزروع كشف في تصريح صحفي قبل أيام عن وجود 100 منحة سنوياً من السعودية لليمن لمعالجة المرضى اليمنيين في المراكز المتخصصة في السعودية سواء التابعة لوزارة الصحة أو القطاعات الصحية المختلفة كالمستشفيات الجامعية ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومستشفى الحرس الوطني ومستشفى القوات المسلحة ومستشفى قوى الأمن.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-15
  5. أبوحميد

    أبوحميد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    1,246
    الإعجاب :
    0
    لك الله ياشعب اليمن. المسكين عمل المستحيل علشان يتعالج. لو كان هذا العلاج موجود في بلادنا ماكان جرى إلي جرى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-15
  7. أعماق السكون

    أعماق السكون عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-06-10
    المشاركات:
    947
    الإعجاب :
    0
    مثل ما قالوا القبائل .................أقتل القاتل والصلح بيكون

    هذا قال دخل القلب وبعدين طوز ..........المهم أكون حي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-15
  9. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    المسألة إنسانية بحتة والمذكور تصرف بهذا التصرف لإنقاذ حياته... وكان من المفروض من جانب إنساني أن تجرى له العملية... ولكن بدل أن يقوموا بذلك أحالوه إلى السجن وقالوا بان حالته الصحية تحسنت... هذا كذب وخداع... فكيف ستتحسن الحالة الصحة لإنسان نقل إلى المستشفى وهو في حالة خطرة والدليل أنهم قد وجدوا له القلب الذي كان من المقرر أن يزرع له بدلاً من قلبه المريض حيث ذكروا في التقرير الآتي:وشرع مركز القلب في إجراء الفحوصات الطبية الضرورية وبسبب وضعه الصحي المتردي حظي بالأولوية في إجراء عملية زرع قلب بعد أن توفر العضو من متوفى دماغياً في غضون أيام... ((هذا تناقض كبير كيف يرمى في السجن شخص وضعه الصحي متردي وكيف تحسنت حالته بعدما اكتشفوا بأنه يمني؟؟؟... عجائب!!!...))
    أين ذلك الأمير الذي تبرع بمليون دولار لإنقاذ حياة كلبه في حديقة الحيوانات بلندن!!!... وأين السلطات السعودية الذي دفعت قبل أيام تكاليف عملية فصل تؤمان من بولندا ونقلت هذه العملية على الهواء مباشرتاً؟؟؟....
    لماذا هم إنسانيين مع الحيوانات ومع الآخرين وقاسيين على إخوانهم وأبناء جلدتهم؟؟؟... أليس الأخ اليمني مسلم وعربي ومن أبناء جزيرة العرب؟؟؟!!!...
    أخيرا أضيف: بخصوص التزوير وأقول بان 90% من ألاجئين إلى الدول الأوروبية يوفدوا إليها بجوازات سفر مزورة ويعترفوا بذلك و يبروا بان ذلك وسيلة للوصول إلى أوروبا والغالبية منهم يتخلصوا من جوازاتهم في الجو وذلك بتمزيقها في حمامات الطائرات ورغم ذلك تقوم السلطات الأوروبية باستيعابهم ومعاملتهم كبشر تنطبق عيهم معاهدة جنيف لإيواء ألاجئين ومن ثم تدرس طلباتهم ويمنحوهم بعد فترة الإقامة ومن ثم الجنسية وخلال هذه الفترة يتلقون العلاج والتعليم والمساعدات والسكن المجاني...
    إذا التزوير ليس مشكلة... ولا يجب أن يعاقب من يزور بالسجن لمدة سنتين وخاصةً إذا كان مضطراً للتزوير للوصول إلى غاية ما والأخ اضطر للقيام بذلك وكان هدفه هو العلاج وإنقاذ حياته... وحتى السارق لا تقطع يده إذا تبين بأنه سرق كي يأكل وينقذ حياته وحياة أولادة من الجوع والموت...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-15
  11. جمال العسيري

    جمال العسيري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    4,231
    الإعجاب :
    6
    المسألة إنسانية بحتة والمذكور تصرف بهذا التصرف لإنقاذ حياته... وكان من المفروض من جانب إنساني أن تجرى له العملية... ولكن بدل أن يقوموا بذلك أحالوه إلى السجن وقالوا بان حالته الصحية تحسنت... هذا كذب وخداع... فكيف ستتحسن الحالة الصحة لإنسان نقل إلى المستشفى وهو في حالة خطرة والدليل أنهم قد وجدوا له القلب الذي كان من المقرر أن يزرع له بدلاً من قلبه المريض حيث ذكروا في التقرير الآتي:وشرع مركز القلب في إجراء الفحوصات الطبية الضرورية وبسبب وضعه الصحي المتردي حظي بالأولوية في إجراء عملية زرع قلب بعد أن توفر العضو من متوفى دماغياً في غضون أيام... ((هذا تناقض كبير كيف يرمى في السجن شخص وضعه الصحي متردي وكيف تحسنت حالته بعدما اكتشفوا بأنه يمني؟؟؟... عجائب!!!...))
    أين ذلك الأمير الذي تبرع بمليون دولار لإنقاذ حياة كلبه في حديقة الحيوانات بلندن!!!... وأين السلطات السعودية الذي دفعت قبل أيام تكاليف عملية فصل تؤمان من بولندا ونقلت هذه العملية على الهواء مباشرتاً؟؟؟....
    لماذا هم إنسانيين مع الحيوانات ومع الآخرين وقاسيين على إخوانهم وأبناء جلدتهم؟؟؟... أليس الأخ اليمني مسلم وعربي ومن أبناء جزيرة العرب؟؟؟!!!...
    أخيرا أضيف: بخصوص التزوير وأقول بان 90% من ألاجئين إلى الدول الأوروبية يوفدوا إليها بجوازات سفر مزورة ويعترفوا بذلك و يبروا بان ذلك وسيلة للوصول إلى أوروبا والغالبية منهم يتخلصوا من جوازاتهم في الجو وذلك بتمزيقها في حمامات الطائرات ورغم ذلك تقوم السلطات الأوروبية باستيعابهم ومعاملتهم كبشر تنطبق عيهم معاهدة جنيف لإيواء ألاجئين ومن ثم تدرس طلباتهم ويمنحوهم بعد فترة الإقامة ومن ثم الجنسية وخلال هذه الفترة يتلقون العلاج والتعليم والمساعدات والسكن المجاني...
    إذا التزوير ليس مشكلة... ولا يجب أن يعاقب من يزور بالسجن لمدة سنتين وخاصةً إذا كان مضطراً للتزوير للوصول إلى غاية ما والأخ اضطر للقيام بذلك وكان هدفه هو العلاج وإنقاذ حياته... وحتى السارق لا تقطع يده إذا تبين بأنه سرق كي يأكل وينقذ حياته وحياة أولادة من الجوع والموت...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-15
  13. اسعد الكامل

    اسعد الكامل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-24
    المشاركات:
    360
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    مدام الراس متعافي والقلب متعافي خلوهم يركبوا ميت مدفع

    بايخرج إنشاء الله ولو بعد حين

    ولكن المؤسف بأن المراء لازم ينتحل شخصية شخص اخر كي تجراء له العملية في دول الخليج العربي المسلم




    سلام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-15
  15. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    والله لو ان هذا المريض في اسرائيل لعملو له العمليه دون سوال
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-15
  17. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي العزيز على هذا النقل .......

    اخي العزيز انا لي اخ اصغر مني وكان مريضا بالربو ويحتاج ان يجلس في المستشفى اكثر

    من اسبوع وكان يدخل بالبطاقه الصحيه لأبن خالي (الخليجي) بس بعض الدكاتره يلاحظوا

    هذا الامر ويمشوه لانهم (مغتربين) زي بعض وعارفين اسباب هذه الامور .......

    وفي نظري ان هذه الامور تحدث كثيرا بس الان كبروها وخلوها (زيطه وزمبليطه) ..

    ولك جزيل الشكر ..........
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-15
  19. المهاجــــر

    المهاجــــر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    2,364
    الإعجاب :
    0
    صدقت والله
     

مشاركة هذه الصفحة