مشكلة الأسبوع

الكاتب : زيدان   المشاهدات : 609   الردود : 2    ‏2005-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-14
  1. زيدان

    زيدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-14
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    مشكلة الأسبوع
    فضيلة الشيخ:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أرجو من الله، ثم منكم الحل لمشكلتي التي أتعبتني وذلك لطول الوقت الذي أخذته
    ، حيث أن زوجي كثيراً ما يقوم بضربي دون مراعاة
    لحالتي النفسية أو الصحية، فهو يضربني لأتفه سبب، أرجو من فضيلتكم توجيهي
    لما أعمل حيث أنني مللت كثيراً من هذه المعاملة التي
    م أكن أتوقعها من زوج لزوجته وبهذه الطريقة الهمجية، علماً بأنني لم أخبر أحد من
    أسرتي خوفاً على أبنائي وبيتي، وجزاك الله خير الجزاء.
    الدراسة والتحليل:

    أولاً أود أن أحييك على فهمك ودرايتك بمسئوليتك تجاه أسرتك، والذي اتضح لي
    من خلال قولك أنك لم تخبري أحد من الأسرة
    حرصاً على بيتك، وهذا دليل قوي لدي على كبر عقلك وقوة صبرك وإيمانك
    أسأل الله لك التوفيق والسداد وأن يجعل بيتك جنة
    ك في الدنيا وأن يجمعك بمن تحبين في جنة الفردوس، أختي الكريمة لابد أن
    نعرف متى يثور زوجك ويقوم بضربك هل هو في
    كل وقت؟ وهل كثيراً التي ذكرتها تعني كل شهر أو أسبوع أو يوم أو ساعة؟
    الأمر الأخر: وهو هل زوجك عندما يضربك يكون
    في حالة طبيعية؟ أو هو ممن ابتلوا بشرب المسكر أو المخدرات؟
    كل هذه الأمور يهم معرفتها ليتم التوجيه الذي أسأل الله أن يكون نافعاً،
    أما في الوقت الحاضر على اعتبار ما فهمت من رسالتك هذه
    حتى يصلني إيضاح إن أحببت فأقول: استعيني بالصبر والابتسامة
    ولا تغفلي أمراً هاماً جداً قال فيه الشاعر:
    سهام الليل لا تخطئ ولكن
    -----------
    لها أمد وللأمر انقضاء
    أنه الدعاء في آخر الليل وفي أوقات الإجابة أدعي لزوجك بالهداية والصلاح
    وأن يغير الله حاله، فلقد جاء الدعاء بنتائج
    عجيبة لقصص كثيرة كنت مطلع عليها،
    ولا تستعجلي النتيجة في الدعاء بل اصبري وداومي وتضرعي أسأل الله لك
    التوفيق وأن يهدي زوجك وكل زوج يجد
    أن أسهل طريقة للتنفيس أو حل المشكلة هي الضرب،
    وهنا أود أن أذكر أخواني الأعزاء بأن ظلم الرجل لزوجته من الأمور التي
    رئيت جزء من عقوبتها في أشخاص قبل
    أن يموتوا،
    فقد عجل الله لهم عقوبة في الدنيا ولا يعلم إلا الله ماذا ينتظرهم في الآخرة،
    لذلك أخي الكريم أتقي الله في نفسك وفي زوجتك وابحث عن حلول منطقية
    سليمة توصل للهدف دون اللجوء
    للضرب والذي جعله الله آخر حل من حلول خوف النشوز،
    فأفهم أخي الكريم معنى النشوز ومتى يكون الخوف (أسأل أهل الذكر
    فالأمر ليس تبع الهوى فسيأتي يوماً
    نقف أمام من لا تخفى عليه خافية أسأل الله للجميع الهداية وأن يدلنا
    على كل ما يسعد أسرنا
    وآخر دعواي الحمد لله رب العالمين.


    مشاكل سابقة

    السلام عليكم
    مشكلتي تتلخص في أن زوجتي كثيرة الطلبات والإلحاح في هذه الطلبات
    ومقارنتي بالآخرين من أقاربنا الذين سافروا وعملوا
    خارج البلاد وعادوا بخير مادي وفير كما يظهر من تصرفاتهم، ولقد مللت
    من هذه الحالة مع حبي الشديد لزوجتي لدرجة أن أصبحت
    أكره الجلوس معها في البيت، وأصبحت أخرج وأجلس مع أناس لا أحب
    الجلوس معهم ولكنني اضطر لأنني لا أملك إمكانيات مادية
    لأشتري سيارة وأذهب كل يوم إلى أهلي أو أهلها فأنا أرتاح إلى الجلوس
    مع والدها، ولكن طريقتها وإلحاحها تشعرني وكأنها تريد
    إبعادي عنها مع أننا تزوجناعن حب ورغبة من كلانا، أرجو أن تدلوني إلى
    الحل المناسب مع الأخذ بالاعتبار أنني لا أرغب السفر
    لسببين ارتباطي بأسرتي وبلدي أولا وثانياً دخلي
    ووظيفتي وحياتي مقتنع بها تماماً والسلام.

    الدراسة والتحليل:
    أولاً: اشكرلك أخي الكريم ثقتك وبعثك بهذه الرسالة المفرحة والتي أرى
    فيها الرجل يحرص على ما يسعد أهله وفي نفس الوقت
    واقعي،راضي، وقانع أسأل الله لك الزيادة في الخير وللقراء جميعاً. أخي الكريم:
    بعض النساء أن لم يكن الغالب لديهن بعض الغيرة تزداد وتنقص
    بحسب البيئة ونوع المغار منه، ويبدو أن زوجتك غيرتها في الجانب المادي، وكونها
    تطلب منك السفر لتكون كغيرك ليس معناه محاولة لإبعادك فأطرد ما
    يزينه لك الشيطان في هذا الجانب، ولكن اسمح لي أخي الحبيب كوني لا اعرف كيف
    تدير النقاش مع زوجتك أن أحملك المسئولية (وإن كنت غير مقتنع)
    ولكن القصد لأنك الطرف الذي أستطيع أن أوجهه لذلك سألقي عليك بالثقل، وهو: أولاً:
    حاول أخي مليء وقت فراغ زوجتك بأمر مفيد لتقطع أو تبعدها
    على الأقل عن التفكير المادي. ثانياً: دعها تشاركك في توزيع المصروف وعدها بتحقيق
    ما تريد من خلال جمع ما يتم توفيره كل شهر. ثالثاً:
    ناقش معها سلبيات السفر فإلى جانب تحقيق الكسب المادي هناك خسائر معنوية لها ولك من خلال
    ابتعادكما عن بعض، فالرضى الذي تعيش معه حاول أن
    تنقله لزوجتك واكشف لها مساوئ حياة الآخرين وأن كان لديهم مادة، تحمل كثرة طلباتها وحاول
    صرف الموضوع شيئاً فشيئاً وذلك من خلال الجلسات
    المستمرة والمشي معها خارج المنزل وملاعبتها، فقد تكون أخي الكريم رسمي داخل المنزل وهذا
    خطاء، حاول أن تكون محرك (دينمو) داخل المنزل
    حتى يتولد لديها الإحساس بأن بعدك عنها لا يعادله مال وقد حدث أخي أن أحد الزوجات ألحت على
    زوجها للسفر خارج البلاد وعندما جاء الجد بدأت البكاء
    العويل وتمنت أن لو لم تطلب من زوجها السفر، وقد ألغى الزوج السفر إكراماً لها وعاشا سعداء حتى
    الآن على حد علمي، فالمسألة أخي هي لم تمر بتجربة
    لتعرف قيمة وجودك معها وتعتقد أن المال أولى من كل شيء، ولكن صدقني قد يكون السبب أنها لم تفكر
    في الجانب الآخر وهو بعدك خصوصاً وأنك تقول أن
    ظروفك في بلدك جيدة بعكس من تكون ظروفه فعلاً تضطره للسفر فهذا أمراً آخر، أو يكون الطرفان
    متفقان وعلى العموم لكل حاله حل اسأل الله أن يوفقك
    وزوجتك لاتخاذ القرار الذي يدخل السعادة عليكما في الدنيا والآخرة وصلى الله على نبينا محمد.

    ==============================

    تقول صاحبة المشكلة أن زوجها كثيرا ما يقضي وقته خارج المنزل وأنه لا يحب قضاء الوقت
    عندها ويتجنب الحوار معها ..
    الدراسة والتحليل:
    بتتبع جذور هذه المشكلة وجد أن هذه المرأة
    ليس لديها استعداد للتنازل عن ما في رأسها من أفكار
    أو آراء حول مشاريع العائلة ،وأنها من النوع الذي يفرض نفسه بالقوة على أفراد الأسرة
    إما بالتهديد بالرحيل إلى بيت أهلها أو بالصراخ في وجه الطرف الآخر والزجر والنهر علماً
    بأن رغبتها في شكل علاقتها بأفراد أسرتها أن تكون
    كلها حب ووفاء وهدوء وانسجام .. (أحلام )
    ولن تتحقق هذه الأحلام طالما أنها على هذا المستوى من الاستبداد بالرأي والصلابة والفضاضة .
    الحل: بتغيير أسلوبها مع أفراد الأسرة وذلك من خلال الانتقال من أسلوب التنكيد والحدة والجفاف
    إلى أسلوب اللين والتسامح وغض الطرف،وان
    تعود نفسها على أن تبحث في أخطائها قبل أن تبحث في أخطاء زوجها وان تصب تفكيرها على إسعاد
    زوجها من خلال ما تقدمه من تسامح وتحمل وضبط
    نفس ،وقد قامت المرأة بدورها وفوجئت بأنه بدأ في قبولها والتحدث إليها والجلوس معها واستمرت تحاول
    كسب أفراد أسرتها الآخرين بحسن الأسلوب
    واللين والرفق وفعلا بدأ أفراد الأسرة الواحد بعد الآخر في التعاطف معها والحرص عليها وعلى ما تريد
    . وحققت بالحب وحسن التعامل أضعاف أضعاف
    ما كانت تحققه بالسلاطة والفضاضة .
    نسأل الله لها الثبات ولكل من قرأ هذه الأسطر السعادة والرضى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-18
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي الكريم زيدان
    على طرحك مثل هذه المشاكل التي تهدد استقرار الاسرة
    وشكرا ايضا على وضع الحلول المناسبة لها من فضيلة الشيخ ...

    اسأل الله ان يهدي جميع الازواج والزوجات وان يمن عليهم بحياة زوجيه هادئه ومستقره ...


    خالص التقدير :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-22
  5. زيدان

    زيدان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-14
    المشاركات:
    508
    الإعجاب :
    0
    عدنيه وبس
    شكر لك على الرد موفقه
     

مشاركة هذه الصفحة