صدقت يا خضعي ؟؟ .. الإهداء إلى (روح) الصحفي السجين عبدالكريم الخيواني !!

الكاتب : عبدالله قطران   المشاهدات : 1,125   الردود : 13    ‏2005-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-14
  1. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    يحكى أن شخصاً مرّ من أمام صخرة كبيرة مغروسة في الأرض ومدفون أغلبها تحت التراب وقد كتب على الجزء العلوي الظاهر منها عبارة تقول : ( اقلب تجد ) , وما إن قرأها حتى عاد مسرعاً إلى بيته وأخذ الكريك و المجرفة وبعض الأدوات الخاصة بالحفر اليدوي ثم انطلق إلى مكان الصخرة وقلبه يرقص فرحاً وتهليلاً لهذا الرزق السهل الذي ساقه الله إليه عبر هذه الصخرة الصماء التي تخبئ تحتها كنزاً ثميناً سوف يحول حياته إلى نعيم مقيم ويخلصه من أيام الفقر وسنوات الحراف التي عاشها طوال عمره في هذه البلاد !..
    وصل الرجل إلى المكان وبدأ يحفر حول الصخرة بنشاط كبير دون كلل أو توقف و كلما أحس بالتعب والإرهاق تذكر الكنز الموعود فينسى مابه من تعب وإرهاق ومن ثم يزداد نشاطاً إلى نشاطه ويسارع في حفر الحفرة وزعزعة تماسك الصخرة ليتسنى له تحريكها وإزاحتها عن مكانها من فوق ( الكنز) واستمر يحفر ويزعزع حول الصخرة حتى آخر النهار وأخيراً استطاع أن يقلب الصخرة بعد ما بلغ به التعب والإرهاق مبلغهما ، وهنا فقط اكتشف صاحبنا كم كان ساذجاً ومغفلاً لأنه شرب المقلب كله دون أن يفكر بأن غيره كان أشطر منه وكانت المفاجأة المذهلة التي صدمته وقهرته وبددت أحلامه وطموحاته وآماله التي ظل يبنيها ويشيدها في خيالاته البائسة طوال ذلك اليوم المرهق , فقد خارت قواه عندما قلب الصخرة بتلهف وتعطش فلم يجد تحتها ما كان يحلم به من الكنز المنتظر وإنما وجدعبارة أخرى قد كُتبت على الجهة الأخرى المدفونة من الصخرة تقول : ( صدّقت ياخُضْعِي ) !؟!
    ¢ تذكرت هذه الحكاية الطريفة قبل عدة شهور وبالتحديد عندما كنت أقرأ الحلقة الأولى من التحقيق الصحفي المشهور الذي نشرته صحيفة الشورى الموقوفة تحت عنوان ( وطن في مهب التوريث ) , ما إن بدأت في قراءة الفقرات الأولى من ذلك الموضوع حتى قلت في نفسي حينها : ( قرحت الشورى وقرح الخيواني وأصحابه جوّ ) لكنني بمجرد أن انتهيت من قراءة الحلقة الأولى تلك شعرت بقلق وخوف كبيرين وانتابتني مشاعر الحمق والسخط على هؤلاء الصحفيين المغفلين في صحيفة الشورى وقلت لأحد الزملاء كان بجانبي : هذا الخيواني وأصحابه المجانين في الشورى لم يورطوا أنفسهم فقط بل ورطونا جميعاً معهم وأدخلوا مهنة الصحافة برمتها في (جيب) عفريت !...
    لقد كان تخميني يومها في محله عندما قلت لصاحبي : الشورى نثَرتْها وفتحت أبواب ( الجن ) على مهنة المتاعب , والخيواني هذا مغفل لأنه ركن وصدق بأنها ديمقراطية أصلية وحرية رأي حقيقية فرأيناه ينشر مثل ذلك الكلام قي صحيفة يمنية , وظن نفسه رئيساً لتحرير ( الأندبندت ) أو ( الغارديان ) أو يكتب لصحيفة ( الواشنطن بوست ) و يهاجم الرئيس بوش الصغير وأفراد عائلته أو يتمسخر برئيس الوزراء توني بلير ونسي هذا ( الخضعي ) الخيواني بأنه يعيش في ظل نظام سياسي يخصص جزءا كبيرا من ميزانيته لدعم أسعار النظارات البيضاء وتوزيعها مجانا على العميان وأصحاب القلوب المريضة لكي يتمكنوا من مشاهدة وسائل الإعلام وأخبار المنجزات الحكومية العملاقة ومشاريع التنمية المستدامة في بلاد يكافح غالبية أهلها جرياً وراء ( لِجْع العصيد )!! .
    ¢ لقد لعبت الحكومة مع الصحافة والصحفيين في بلادنا لعبة ( إقلبْ تجدْ ) , وهي اللعبة التي لم تنطلِ على ( الحاذقين ) أو الفاهمين ـ مثلي طبعا ـ بليّات الرجال , ولكنها مع الأسف قد انطلت على البعض من الصحافيين الذين انساقوا بسذاجة وكشفوا سريعا عن حقيقة مشاعرهم حتى رأينا كل واحد منهم إذا ماكتب أو نشر كلاما يهاجم فيه الحكومة فإنه يبرّد قلبه في انتقاد الرئيس والحكومة وكبارالمسؤلين وكأنه ينتقد عمال النظافة أورجال المرور البسطاء وليس رموز البلد وعتاولة النظام الذين بإمكانهم أن يسحبوه على وجهه و( يغطّسوه ) إلى الأبد بمكالمة هاتفية أو توجيه شفوي بسيط لمجرد شعور أحد معاليهم بالغضب أو اختلاف في المزاج ـ لاقدّر الله ـ !
    ¢ بديهيات ومسلّمات ثابتة وراسخة الجذور يعرفها ويؤمن بها كل مواطن عربي يعيش في هذا العصر وهي أن حكامنا وقادتنا هم بركة هذا الزمان ولا يجرؤ أحد بأن يعكر مزاجهم أو يخفي في قلبه مثقال حبة من الجفاء أوعدم الرضى نحوهم ناهيكم عن مهاجمتهم والمجاهرة بمخاصمتهم , فما بالكم بحكومة كحكومتنا وقيادتنا الحكيمة التي أغدقت علينا بنعمة الديمقراطية وأشبعتنا زوامل و رقصات شعبية وأغنية يافرح ياسلى .. ! ومع هذا فلايزال بعض الصحافيين (الأغبياء ) يلعنون فقرهم وبؤسهم ويصبون جام غضبهم وأحقادهم المتراكمة على الحكومة ويبدعون في صياغة أفكار ومفردات غير مألوفة لدى الإنسان اليمني والعربي عموما ,بل إن البعض من هؤلاء الزملاء ( الخضعان ) قد لجأ لمتابعة أخبار الصحف الغربية المعارضة لحكوماتها الديمقراطية وبدأ يطالع الصحف والمواقع الأليكترونية المتخصصة في نشر وصياغة أخبار الفضائح وذلك للاستفادة من أساليب أطروحاتها الفضائحية وعناوينها الهجومية وأفكارها ومفرداتها الساخرة بهدف إسقاطها على أوضاعنا , ومن ثم شرع هؤلاء الزملاء يطلقون قذائفهم وأقلامهم للتشهير بحكومتنا وقيادتنا بدءاً من عند الرئيس مَنزَلْ مَنزَلْ بالاسم ومن دون تحفظ ـ رحم الله زمان الخطوط الحمراء ـ إلى الحد الذي تحول فيه ذلكم الكلام المحظور الذي كان الجميع يتهامسون به سراً في مجالسهم الخاصة عن الرئيس وأبنائه وإخوانه وقبيلة سنحان , إلى مادة للصحافة وقضايا رأي عام تتناولها كتابات الصحف بالرأي والتحليل والتفصيل , ولذلك فإن كل من قرأها من القراء المؤمنين مثلي بعظمة الحكومة أصيبوا بقشعريرة ووقفت شعر رؤسهم وانعقدت ألسنتهم وهم غير مصدقين أنهم في اليمن !..
    ¢ إي والله لقد نثرتها صحيفة الشورى وودّفت بأهل الصحافة , وشرب الخيواني أول كؤوس المقلب الحكومي والبقية تأتي تباعاً .. أما العبد لله صاحب هذه السطور فلن أخفيكم أنني منذ قرأت ذلك العدد من الشورى قد لزمت بيتي وأغلقت هاتفي المحمول بعدما حذفت منه الأرقام الخاصة بجميع أصدقائي وزملائي من الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام وامتنعت عن الحضور إلى مقر الصحيفة التي أعمل بها وجمعت كافة الأوراق والمقالات والوثائق التي تثبت انتمائي للمهنة ثم وضعتها في كيس بلاستيكي كبير ودسيتها في حفرة ترابية لا يعرف مكانها أحد من الخلق حتى الجن الأزرق .. أقلعت تماماً عن شراء الصحف والمجلات والمطبوعات وتوقفت عن ارتياد الأكشاك والمكتبات وعزمت على مقاطعة أي لقاء أومؤتمرأو منتدى أو حفل أو حتى مقيل يحضره صحفيون مهما كانت طبيعته !..
    حتى مشاهدتي للتلفزيون لا أنكركم القول أنني ومنذ ذلك الحين قد أعدت النظر فيها أيضاً إذ توقفت عن الاستمرار في مشاهدة قنوات الجزيرة والعربية والحرة وغيرها مما يصنف بالإعلام الحر الذي أفسد علي عقلي وعدت راضياً مطمئناً للجلوس أمام شاشة الفضائية اليمنية أتابع برامجها ونشراتها بشغف كبير خصوصاً تغطياتها المتواصلة لأخبار المنجزات وزيارات المسئولين ووقائع حفلات تدشين المشاريع ووضع أحجار الأساس وقص الشريط ومشاهد التصفيق الحار وشعارات ( بالروح بالدم ) لعلّي أعوض جزءاً مما فاتني من أخبار المنجزات وخطابات فخامة الرئيس القائد الرمز التي كدت أنساها بفعل إدماني المفرط على متابعة أخبار ( الجزيرة ) .
    المهم بعد أن قرأت ذلك العدد المشئوم الذي نشرَت الشورى فيه الحلقة الأولى من توريث الحكم ، شعرت برعب وخوف شديدين دفعني لاتخاذ قرار بقطع أي صلة لي أو علاقة بمهنة الصحافة والكتابة والإعلام والقلم – رغم عدم وجود صلة لي مطلقاً بهذه الصحيفة ولا بأي محرر فيها فلا يجمعنا سوى الرابط المهني فقط – وها أنا ذا أعود مجدداً للإمساك بالقلم وإنْ لازلت أمسكه بيدٍ مرتعشة وترقب حذر ، ولم أمتلك قدراً كافياً من الشجاعة والإطمئنان إلا بعد أن رأيت الخيواني مكبلاً بالقيود يقبع خلف القضبان ويلقى المصير الطبيعي والمحتوم الذي ينتهي إليه الواهمون و ( الخضعان) من أمثاله في عالمنا العربي الكبير واليمن نموذجاً !!..

    عبدالله صالح قطران
    ذمـار
    qotran@yahoo.com

    ملاحظة غير هامة :هذا المقال سبق نشره في صحيفة الوسط
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-14
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي عبدالله قطران
    تحية لك ولقلمك الرائع
    ولمجرد التوثيق
    كم كانت الفترة الفاصلة بين نشر مقالات "وطن في مهب التوريث"
    وبين الحكم بسجن الخيواني وتوقيف "الشورى؟!
    وهل ورد في حيثيات الحكم الصادر شيء عن تلك المقالات
    ام أن تلك الحيثيات استندت إلى اشياء اخرى؟!
    فتأمل!!!
    ولي عودة إلى روح مقالك عن التوريث والخضاعة
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-14
  5. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    اما الخيواني فقد جفع ضريبة الوطنية الحقة نيابة عن

    الرائع الشامخ قطران

    شكرا لك ولقلمك الطيب الساخر

    اما الخيواني فقد دفع ضريبة
    الوطنية الحقة نيابة عن
    كل كتبة اليمن بما فيهم
    الموالون للسلطة
    قهرا


    تمنياتي




    [​IMG]






    [​IMG]

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    AlBoss

    freeyemennow@yahoo.com
    [​IMG]




    [​IMG]






     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-17
  7. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0


    أشكرك جزيلا أخي الفاضل ( Time) على مرورك الكريم
    المحكمة التي التي أصدرت الحكم استندت على تصريحات الرئيس التي أعلن فيها إلغاء حبس الصحفي
    لأننا في بلادنا نفهم كلام الرئيس والحكومة بالمقلوب
    فحياة الرفاهية مثلا أو المنجزات العملاقة التي يحق للحكومة وصفها بالعملاقة كما قال الرئيس حفظه الله هي ذاتها حالات التدهور والفوضى التي أعيشها أنا وأنت وغالبية المواطنين في هذا الوطن المحظوظ بالقيادة السياسية الحكيمة!!

    أخي الحبيب AlBoss دعني أطبع ( بوسة ) جميلة علي جبينك الطاهر وأشكرك على مرورك وشهادتك الغالية التي أخجلت تواضعي وجعلتني أعتز بها كثيرا
    ولا أخفيك حقا أنني صرت أخشى كثير على مستقبل الصحافة وحرية الرأي بعد ما حل بأخينا الخيواني ما حل به من ظلم وقهر لم يكن يستحقه ولم يكن أي منا ليقوى عليه
    عموما فرج الله عن الخيواني كربه وفك عنه قيود السجان ليعود إلى (آيته) الجديدة وأهله سالما
    تحياتي للجميع ولا أرانا الله جميعا أي مكروه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-17
  9. abo.targ

    abo.targ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    1
    [bor=66FF00][gdwl]اخي عبدالله قطران تسلم على ماكتبت وما اعتقد انك من الناس الى بيخافو ولو جت لك الفرصه للكاتبه في موضوع مشابه لان تترادد وانا واثق
    من هذا الشيى وبعد ذلك لابد للحريه من ثمن اخي الكريم ؟؟؟

    مع خالص التحية والتقدير ؛؛؛
    [/gdwl][/bor]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-17
  11. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيب قطران
    اسجل عجابي بطرحك عن الخضاعة
    واشد على يدك لتكون احد الخضعان
    الذين كسروا حاجز الخوف
    واقتحموا الاسوار
    واي عمل عظيم وكبير لابد له من تضحيات
    ويسرني بعد ان قرأت مقالك هذا
    ان امنحك درجة
    خضعي

    بامتياز

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-17
  13. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    ربنا يعينكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-17
  15. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0

    على الفاسدين واذنابهم

    آمين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-17
  17. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    حياك الله أخي العزيز عبدالرحمن وأشكرك على هذا الكلام الذي لا أستحقه أو بمعنى أصح لست أهلا له على الأقل في وقتنا الحاضر لأنني والله أعرف مقدار وحجم قوة القلب التي أمتلكها والتي لا تؤهلني للحصول على درجة الخيضعة يوما واحدا
    وفي زمن يستحوذ فيه ( الحاذقون) وحمران العيون على منابع الفكر والابداع يدرك العبد لله تمام الادراك بأن الخيضعة تشتي ضمار .. مش من تخيضع له تخيضع !!
    ولنا عودة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-18
  19. عنترنت

    عنترنت عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0

    باين عليك تعبت بسرعة
    ولا يهمك ياراجل خليها على الله
     

مشاركة هذه الصفحة