الزكام مفيدة في بعض الصلاوات

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 442   الردود : 0    ‏2005-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-14
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    سماحة الإسلام لم تترك مجالا للإنسان سواء في حياته او في عالمه الآخر إلا وورد منه ذكرا وتعليما وما لم يكون واضحا للبعض لما ورد بالقرآن اوضحته السنة الشريفة====

    ولذا هناك مبدأ إسلامي هام وهو ( النظافة من الإيمان) فعند مايهم احدنا للصلاة لابد من استعمال السواك أو معجون الأسنان حتى لايؤذي المصلين من حوله0

    أحد الأخوة شرح لي قصة حدثت له في إحدى ليالي رمضان وبالتحديد في صلاة التهجد التي يقرا فيها الإمام في بعض الركعات جزء أو عدة أجزاء كونها صلاة تطوعية وفيها يكون المرء مستعدا لتاديتها طلبا لمغفرة الرحمن 000

    يقول صاحبنا كل ليلة اعتمر الشال على راسي ووهو طويل نسبيا حيث اتلثم به من البرد القارس وانا اسير باتجاه المسجد في ليلة رمضانية باردة إلا في تلك الليلة لم البس الشال اخذتني الغفوة ثم أفقت وشاهدت الأخبار بالتلفاز ثم شدتني وتكاسلت حتى سمعت الإمام يدعو لإقامة صلاة التهجد وهرولت باتجاه المسجد مسرعا000 أقام الإمام الصلاة وكان المسجد الصغير نسبيا ممتلئا بالمصلين فتراصصت الصفوف الكتف بالكتف والقدم بالقدم واتجه المصلين إلى بارئهم وبينما بدءا الإمام بقراءة الفاتحة إذا برائحة تنبعث من الشخص الذي يقف بجانبي 00000 لو كان نهارا لقلت صائما وشتان بين رائحة خلوف الصائم ورائحة هذا الشخص لقد كانت النتانة الممزوجة بروائح البصل والثوم تنبعث بشدة باتجاهي ، حاولت تفادي الأمر فلم استطيع ، والرجل لم يكن صامتا بل كان يحرك شفتيه وكأنها شفرتي مروحة تنفث ريحها الخبيث وتلوع نفسي ، الرجل لم اشاهده من قبل في هذا المسجد فقد كان شخصا غريبا 0000 استمر الإمام بالقراءة وأنا أفكر بطريقة تخلصني من هذه الرائحة القوية التي لم تنقطع عني ، استمر الإمام في الركعة الأولي زهاء الساعة ثم ركع ثم سجد وكانت المسألة اكثر تعقيدا حيث كانت الرائحة قريبة جدا من انفي نظرا لقرب سجودي مع سجود الرجل ، وكان السجود طويلا وهي من سمات تلك الصلاة التطوعية ، وماكادت أن تنتهي الصلاة ألا وكانت نفسي تلعب في جوفي فخرجت مهرولا إلى الخارج وأفرغت ما بجوفي ، التفت البعض وسألوني عم جرى فقلت لهم شيء بسيط لاضير في ذلك ولكن البعض منهم اسر لي بان من صليت بجواره له رائحة مقرفة وانه قد صلى معه في مسجد آخر ولكن صلاة فرض عادية ورغم ذلك شعر بالضيق الشديد وانه لم يفقه لما قاله الإمام لانصراف تفكيره في كيفية التخلص من رائحة جاره بالصلاة 0000

    سألت من كان يقف بجوار الرجل من الناحية الأخرى فقال لي بأن به زكام ولم يشتم اي رائحة ولعل الله رحمه بتزكيم انفه حتى لايشتم ما شممته 0000

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة