سعودي لم تمنعه دماء ابنه من إنقاذ سائق شاحنة

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 399   الردود : 3    ‏2005-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-14
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    ضرب شرطي سعودي مثالا للتفاني والإخلاص في أداء العمل رغم تعرضه لموقف إنساني شديد الحساسية. فقد قالت صحيفة (عكاظ) السعودية : " إن الرقيب : عتيق سلامة العطوي - بقوة الطوارئ الخاصة بالدفاع المدني بتبوك - فوجئ وهو يباشر حادثا مروريا مروعا بين شاحنة وسيارة صغيرة ، بأن ابنه عبد العزيز الذي يبلغ من العمر 19 عاما كان أحد ضحايا الحادث ، وكان في حالة حرجة ، ولكن رغم إحساسه بالألم والقلق الشديدين لما أصاب ابنه ، إلا أن ذلك لم يعقه عن إكمال مهمته ميدانيا " . وقال العطوي : إنه بينما كان يقص الحديد عن السيارة الصغيرة ليخرج سائقها المحشور بداخلها ، فوجئ أن المصاب هو ابنه عبدالعزيز ، فأسرع وأخرجه وأوصله إلى سيارة الإسعاف ، ثم باشر عمله في إنقاذ سائق الشاحنة ، ولم يغادر الموقع إلا بعد انتهاء مهمته التي استغرقت 40 دقيقة. وقال : إنه واجه يوما من أصعب أيام حياته وهو يرى ابنه بين الحياة والموت ، ورغم توسلات زملائه بأن يترك الموقع ويذهب مع ابنه للمستشفى ، لكنه رفض لأنه كان يؤدي عمله ؛ خاصة أنه قائد القوة المناوب ، وأضاف : أنه غادر الموقع وذهب إلى المستشفى ليطمئن على ابنه ، فوجده في غرفة العناية المركزة ؛ حيث تعرض لجروح عميقة ، وضيق في التنفس ، مع وجود نزيف داخلي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-15
  3. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0
    شهم ابي .....بارك الله فية ....

    شكرا لك اخي الكريم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-15
  5. اسداليمن

    اسداليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-07
    المشاركات:
    1,869
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير
    كنت اضن ان المروئة قد ضاعت
    واذا بي اجدها فالحمد لله رب العالمين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-16
  7. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    الاعزاء

    وائل

    اسداليمن

    اشكركم على مروركم الكريم وبارك الله في هذا الرجل وجزاءه الله كل خير وشفاء الله ابنه وكثر الله امثاله.
     

مشاركة هذه الصفحة