اللقــــــــــــــــــــــــيط.....(قضية بالصور )...دعوة للنقاش الجاد...أرجو التثبيت

الكاتب : غربـ الروح ـة   المشاهدات : 1,131   الردود : 16    ‏2005-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-14
  1. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    أطرح لكم قضية

    * جريئه


    *صريحه


    * واقعيه


    *وللأسف موجوده في جميع الدول العربيه



    بفتح لكم باب النقاش في هذه القضيه

    الأسباب
    الحلول
    وكيفية تجنب هذه الظاهره




    [media]* انتظركم[/media]
    * انتظركم


    أنتظركم






    بسم الله الرحمن الرحيم


    قال تعالى: (( ان الابرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا# عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا # يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا # ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا # أنما نطعكم لوجه الله لانريد منكم جزاءا ولا شكورا # أنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا # فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نظرة وسرورا # وجزاهم بما صبرو جنة وحريرا ))




    ...أترككم مع الصور


    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    ******:
    مولود حيّ نبذه أهله لسبب من الأسباب، كخوف العيلة أو الفرار من تهمة الزنا أو ما شاكل ذلك.

    حكم التقاطه:
    والتقاط ****** مندوب إليه شرعاً يثاب فاعله إذا وجد في مكان لا يغلب على الظن هلاكه لو ترك، فإن غلب على الظن هلاكه لو تركه كان التقاطه فرضاً عليه بحيث يأثم إذا لم يأخذة، لأنه مخلوق ضعيف لم يقترف إثماً يستحق عليه الإهمال، وإنما الإثم على من طرحه أو تسبب في وجوده من طريق غير مشروع.

    الأحق به:
    وملتقطه أحق الناس بإمساكه وحفظه، لأنه الذي تسبب في إحيائه، وليس للحاكم ولا لغيره أن يأخذه منه جبراً عنه إلا إذا تبين أنه غير صالح للقيام برعايته.

    والإسلام الذي حرم التبني عُني بهذا ******:
    فأوجب التقاطه وحرم إهماله وتضييعه، واعتبره مسلماً حراً إذا وجد في دار الإسلام أو التقطه مسلم من أي مكان.

    ترتيب الجزاء العظيم لمن أكرم اليتيم:
    قال تعالى: {إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِن كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا *عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا * يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا * وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا * وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا} (الإنسان/5 ـ 12).

    هل بالضرورة أن يكون ****** ابن غير شرعي ؟؟؟؟
    ويبدو لكثير من الناس لأول وهلة أن ****** هو ابن الزنا وأنه لا أهل له ولا عشيرة، وهذا خطأ لاحتمالات كثيرة .. وقد يكون من ضمن هذه الأسباب ما يلي :
    * أن يكون الولد ثمرة زواج عجزت الأم عن إثباته، أو أن يكون من إفرازات زواج المسيار حيث يشترط الطرفان أو أحدهما عدم الإنجاب ، فإذا حدث الحمل حدثت المشكلة ثم السعي لحلها بالتخلص من الولد خشية تبعات هذا الأمر التي ستنعكس على الطرفين دون التفكير في مصير هذا الطفل.
    * قد يكون الولد مسروقا وهو في المهد في غفلة من أهله؛ بقصد الإيذاء أو لغرض الاستغلال أو لعدم إنجاب الأطفال، ثم ندم الفاعل وخشي أن يكشف أمره فيتورط، فألقاه في مكان ما تخلصا منه.
    * قد يكون الأب مصابا بمرض الشك تجاه زوجته أو قد تكره الزوجة زوجها كرها شديدا بسبب فساده وانحراف أخلاقه أو إيذائه لها فتفارقه وهو لا يعلم بحملها ...فيقوم هذا الزوج بالتخلص من الطفل ظنا منه أنه ليس ابنه ... وتقوم المرأة بالتخلص من الطفل لتقطع آخر ما كان يربطها بذاك الرجل .. !! دون التفكير في مصير الطفل الصغير ...
    * قد تمرض الأم مرضا مزمنا مع عدم وجود العائل وضيق الحال وكثرة الأطفال فتتركه في المستشفى. ·أو أن يترك الطفل لسبب آخر غير الأسباب التي ذكرت كأمثلة فقط ، وغيرها كثير وغامض وفي غاية التعقيد حيث يصعب حصره.
    وهدفي من كل ما ذكرت أنهم ليسوا بالضرورة أبناء غير شرعيين كما يعتقد الكثيرين منا ...

    سؤال مهم :
    هل تعدل كفالة ****** ومجهول النسب وتربيته نفس أجر كفالة اليتيم التي حث عليها الرسول عليه الصلاة والسلام ؟؟
    الجواب :
    هؤلاء المجهولون حرموا حرماناً عاماً ، وحاجتهم إلى الرعاية والعناية شديدة جداً بصفتهم أيتاما، والأجر في ذلك عظيم كما أفتت بذلك اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة العربية السعودية برئاسة العلامة ابن باز رحمه الله في الفتوى رقم (20711) بتاريخ 24/12/1419هـ وجاء فيها : (إن مجهولي النسب في حكم اليتيم لفقدهم لوالديهم، بل هم أشد حاجة للعناية والرعاية من معروفي النسب لعدم معرفة قريب يلجأون إليه عند الضرورة. وعلى ذلك فإن من يكفل طفلا من مجهولي النسب فإنه يدخل في الأجر المترتب على كفالة اليتيم لعموم قوله صلى الله عليه وسلم:[ أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا. وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما شيئا] رواه البخاري ).

    وقفات حول قضية اللقطاء

    * لكل أب ورب أسرة أقول ...
    ها أنت تستعد للعيد بكل مفرح جديد لأبنائك وأسرتك ... فهلا بحثت في مدينتك عن يتيم ... فقد من يعوله لتمنحه البسمة كما منحتها لأبنائك فتشتري له ولو البسيط القليل من حاجيات العيد .. فأنت بهذا تقدم لنفسك قبل أن تقدم له ... وأنت المحتاج الحقيقي لهذه المبادرة وليس هو فهل وعيت هذا الآن ؟؟؟

    · أختي الكريمة
    وأنت تداعبين أبنائك وتلاطفينهم تذكري من لا يجد هذا الحضن الدافيء ... تذكري من لم يذنب يوما غير أنه يتحمل أخطاء وتبعات غيره ... هلا سمحت بأن تمنحي أحدهم حضنك الدافيء ... فمالضير في أن تربينه بين اولادك ... بل قد يكون باب للأجر والرزق في آن واحد ...

    · إلى كل من لم يرزق الولد ...
    فبقي هو الأيام ينتظر ويترقب أن تزف له البشرى ... وبقيت هي تتأمل الليالي لعلها أن تحمل لها يوما خبرا ينهي أحزانها ووحدتها ... إليهم أقول ... لم لا ..؟؟ لم لا تكسروا حواجز نظرة المجتمع المتحجرة ..؟؟ لم لا تكفلوا أحد هؤلاء اللقطاء ففيهم الأجر وفيهم السلوة عن الولد ... والكثير ممن أقبلوا على هذه الخطوة بالذات رزقهم الله بعدها فلا تترددوا ....

    · لهذا ****** أقول ...
    لا تحزن وإن رأيت ظلم المجتمع وجحوده ... لا تحزن إن رأيت الكثير اعتبروا أن الدين أشبه باللوحات والشعارات التي ترفع متى شاءوا وتخفض متى شاءوا ... صدقني يا أخا الإسلام لك الكثير من الحق علينا ... لكن لا تحزن .. واعتمد على نفسك بعد الله فهو لك خير حافظا ...

    · لكل امرأة رمت بطفلها أقول ...
    ستقفين معه أمام الله يوما وسيسألك عن الأمانة التي ضيعتيها .. ولكل رجل رضي برمي هذه النفس البريئة له نقول المثل ... لكن اعلموا أن الخطأ لا يعالج بأكبر منه ... واعلموا أن الله غفور رحيم .. لكن أين التائبين ..؟؟!!!!

    · لعلماء التربية الذين يقولون ..
    " لا بد من توعية المرأة والرجل بالصحة الإنجابية وبخطورة الزنا والحمل على صحة المرأة وجنينها .." .......أقول ... لا بد من تنمية الوازع الديني والأخلاقي لدى أفراد المجتمع ... فالخوف من الله وحده هو الرادع عن مثل هذه التصرفات وغيرها ..

    ختاما نقول :
    مهما قلنا أو فعلنا ، فلن ندرك أبدا كيف هو شعور من يكتشف في لحظة أنه بدون أب أو أم ؟ .
    ولن نعيش أبدا إحساس من أدرك في غفلة من المجتمع ، أنه مجهول الوالدين ؟.
    ولن نحصي مطلقا كم من الأطفال كتب عليهم ألا يروا آباءهم ؟ .
    ولكننا قد ننجح إذا صحت منا النية واشتدت الإرادة ،
    في أن نكون ممن يمسحون دموع هؤلاء الصغار ،
    ويبلسم جروح الكبار منهم ؟ .







    أختكم فالله

    كليوبترا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-14
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    لاحولة ولاقوة إلا بالله
    الصور تدمي القلب .
    شكرآ لك أختي العزيزة كليوبترا
    على هذا الموضوع ولنا لقــــاء
    آخر بأذن الله

    تسلمي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-14
  5. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    تسلمي على المرور الطيب هذا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-14
  7. ساع المريسي

    ساع المريسي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-28
    المشاركات:
    332
    الإعجاب :
    0
    الموضوع مفيد جداً
    ومهم جداً
    وأســـــأل الله تعالى ان يسكنكِ الفردوس آمين
    وان يجنبنا واياكم كل الشرور والاثام والمصائب
    وأسأله تعالى أن يرينا الحق حقا فنتبعه
    وأن يرينا الباطل باطلا فنجتنبهُ
    ولكن
    هذا ******
    أقصد الدمية
    ألا توافقونني الرأيَ بأن حجمه
    صغير جدا
    جدا
    جدا
    جدا
    جدا
    جدا
    جدا
    جدا
    جدا
    لكي نعتبره جنينا بشريا
    خذوني على قدر عقلي
    فلقد كبرت
    وأخشى أن بي خرَفُ
    ولكن
    ألا ترونَ يارعاكم الله ان هذا ((الجنينَ)) قد اكتمل نموهُ بينما حجمهُ لايكادُ يصل الى حجم الهاتف المحمول؟؟؟؟
    وهنا اذكركم بآيات بينات من كتاب الله تعالى كما أذكركم بكلمات من حديث المصطفى عليه وعلى آله السلام
    قال تعالى في سورة المؤمنون :
    ’’ ولقد خلقنا الانسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم انشأناه خلقا آخر فتبارك الله احسن الخالقين ‘‘
    والحديث :
    ‏حدثنا ‏ ‏أبو الوليد هشام بن عبد الملك ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏أنبأني ‏ ‏سليمان الأعمش ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏زيد بن وهب ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏قال ‏
    ‏حدثنا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو الصادق المصدوق قال ‏ ‏إن أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما ثم ‏ ‏علقة ‏ ‏مثل ذلك ثم يكون ‏ ‏مضغة ‏ ‏مثل ذلك ثم يبعث الله ملكا فيؤمر بأربع برزقه وأجله وشقي أو سعيد فوالله إن أحدكم ‏ ‏أو الرجل ‏ ‏يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها غير باع أو ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها وإن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها غير ذراع أو ذراعين فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها ‏
    ‏قال ‏ ‏آدم ‏ ‏إلا ذراع.
    وارجو من الاخوة الاطباء الاعضاء في مجلسنا الموقر التعليق على الموضوع ( الصورة ) وتبيان ان الاجنة البشرية لايمكن لها ان يكتمل تشكيل اعضائها وان تظل بهذا الحجم في نفس الوقت
    الا وان الصورة قد التقطت في ايران
    فاذا كانت هذه احجام أجنة الفرس !!!!
    فليت شعري ما أحجـــــــــــــام أجنة اليمانين؟؟
    أين الاباء من أعضاء هذا المجلس؟؟
    أين الامهات ؟؟؟
    اين أربابُ النقاش ((الجــــــــــــــــــــــــاد))
    أين ذوي الالباب؟؟؟
    إلا اذا كانت الصورة لمجرد النكتة والدعابة
    فحساسية الموضوع لاتقبل الدعابة
    وباختصار الموضوع جميل وشيق
    ولا علاقة للصورة جملة وتفصيلا بالموضوع
    وجزا الله الباحثة خيرا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-14
  9. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    كيلو بترا

    موضوع رائع

    وصور محزنه فعلا

    ربنا يستر على جميع المسلمين

    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-14
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]شكرا للزميلة نقلها هذا المقال الجريئ ..
    وكان الأوفق أن تذكر أنه منقول .. لكن يبدو أنها نسيت ..
    المقال بمجمله طيب ويناقش موضوع في غاية الأهمية ..
    لكننا في العالم الإسلامي بصفة خاصة أكثر حنوا على هؤلاء اللقطاء من غيرنا ..

    وهناك تنويه هام على هذه الجملة : والإسلام الذي حرم التبني عُني بهذا ******

    فالإسلام لم يحرم التبني على الإطلاق .. وإنما حرم إلحاق نسب المتبنى بالأسرة المتبنية له ( قال تعالى: أدعوهم لآبائهم ..الخ)

    تحياتي ،،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-14
  13. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أولاً دعوني اشارك اخي (ساع المريسي) تعجبه من حجم الطفل المكتمل النمو ومع ذلك نرى الهاتف المحمول اكبر منه حجماً!!!

    لا اظنه جنين حقيقي والله اعلم

    ثانياً اشكر اختنا كليوباترا على فتحها هذا الموضوع للنقاش و إن كانت نقلت المقال فهو نقل طيب ومفيد تُشكر عليه

    الإسلام شرع كفالة الأيتام ومن لا اهل لهم كما وضحت المقالة ولكنه حرم التبني الذي هو اتخاذ ابن أو بنت الآخرين بمثابة الابن أو البنت من النسب الصحيح..

    هذا التبني الذي كان شائعاً في الجاهلية حيث يُنسب الأطفال لغير ابائهم الحقيقيين لعدة اسباب إما للتجاوب مع النزعة الفطرية في حبّ الأولاد حال العقم أو اليأس من الإنجاب

    وإما لاستلطاف أو استحسان ولد أو بنت الآخر، فيجعل الولد متبنى، مع العلم بأنه ولد الأب الآخر الحقيقي، وليس ولداً للمتنبي في الحقيقية

    وربما كان سبب التبني أو الباعث عليه رعاية ولد **** أو مفقود أو مجهول النسب، أو لا عائل ولا مربي له، فيكون تبنيه حفاظاً عليه من الضياع أو الموت والهلاك

    وقد يكون التبني نابعاً من حب الرفعة والانضمام لنسب والد مرموق في المجتمع، أو شريف الأصل، أو ذي عزة وجاه وشرف كبير بين فئات المجتمع كما كان البعض يفعل في الجاهلية

    وقد يكون هناك حالة من الفقر المدقع، أو حب الذات، أو التخلف أو انعدام عاطفة الرحمة الأبوية أو عاطفة الأمومة، هي السبب في التخلي عن الولد بالبيع أو الهبة أو الترك والإهمال، فيتلقفه الآخرون، ويضم إلى أسرة غريبة عنه في الدم والأصل والبيئة والأعراف

    وقد حرم التبني في قوله تعالى

    ا{دْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }(5) سورة الأحزاب

    نلاحظ من الآية ان الله سبحامه وتعالى أمر ألا ينسب الولد إلا إلى أبيه الحقيقي، ولاينسبه نسبة الدم والولادة إلى نفسه

    هذا إن كان للولد أب معروف، فإن جهل أبوه دعي ((مولى)) أي نصيراً، و((أخاً في الدين)) وهذا نسب إلى الأسرة الإسلامية الكبرى القائم نظامها على أساس متين من الأخوة والتعاون والود والتراحم، والحرص على عدم الضياع والتشرد.


    والحكمة في إبطال نظام التبني في الإسلام تظهر فيما يأتي (كما وضح اهل العلم):

    1- إن روابط الأسرة الصغرى في الإسلام من الأبوين والأولاد تعتمد على رابطة الدم الواحد والأصل المشترك، وهي رابطة أو علاقة ((الرحم المحرم)) لذا حرَّم الإسلام التزاوج بين الأقارب المحارم حفاظاً على سمو العلاقة وقطع الأطماع في علاقة زوجية تقوم أساساً على الاستمتاع الجسدي وإفراغ الشهوة، وتبادل المصالح المادية أو الإنسانية، وقد تؤدي هذه المصالح إلى تصادم في الرغبات والأهواء والشهوات، فإذا وجدت بين الأرحام كانت سبباً في القطيعة، والنزاع والخصام، والسب والشتم والنفور، وفي الجملة: إن نظام التبني يتعارض مع حقائق وأصول الشرع الإلهي والأخلاق القويمة والولد المتبنى غريب عن هذه الأسرة، فلايكون له حكم قرابة الأرحام.

    2- إن الإسلام يقوم في جميع علاقاته الاجتماعية على أساس من الحق والعدل ورعاية الحقيقة، وهذا يقتضي نسبة الولد إلى أبيه الحقيقي، لا لأبيه المزعوم أو المزوَّر، والحق أحق أن يتبع ويحترم.

    3- إن نظام الإرث في الإسلام مقصور على القرابة القريبة، لا البعيدة نسبياً، ومن باب أولى حال عدم وجود القرابة، والولد المتبنَّى ليس له أية قرابة بالأسرة الصغرى، فكيف يحق له أن يرث فيما لو أجيز نظام التبني؟ إن صون حقوق الأقارب الورثة هو الواجب المتعين، فلابد من الحفاظ على حقوقهم من الضياع أو الانتقاص فيما لو تسرب جزء من التركة أو قرر لغيرهم من الأجانب عن الأسرة الصغيرة حق في الميراث.

    4- التبني مجرد تحقيق نسب مزعوم أو قول باللسان، لا أساس له من شرع أو منطق أو حكمة ثابتة، وحينئذ لاتكون نسبة الولد إلى غير أبيه الصحيح نسبة صحيحة، وإنما هي مزورة، ولاتكون زوجة الولد المتبنى إذا طلقها مثلاً حراماً على الوالد المتبني، والواجب دعوة الولد لأبيه الحقيقي صاحب الحق في النسب، لا من طرق التبني، والله تعالى إنما يشرع ويقول الحق، وهو يهدي البشرية إلى سواء السبيل ومنهج الأصالة والعدل، فيجب إبطال تلك العادة غير القائمة على أسس صحيحة، ونسبة الولد إلى أبيه المعروف، وهو معنى قوله تعالى: {ادْعُوهُمْ لآبائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ} أي أحق وأعدل.

    5- إن الولد المتبنى غريب عن الأسرة الصغيرة، ذكراً كان أو أنثى، فلاينسجم معها في خلق ولا دين، فإذا كان الولد أنثى، اطلع الرجل على جسدها، وهذا ممنوع شرعاً وربما تورط في الاتصال الجنسي بها، لأنه في قرارة نفسه يعتقد أنها غريبة أو أجنبية عنه، وإذا كان الولد ذكراً ربما اعتدى على زوجة الولد المتبني، أو على ابنته أو أخته، لأنه لابد من أن يعرف يوماً ما أنه غريب عن هذه الأسرة، سواء في الحاضر أو المستقبل، وبخاصة في عهد الشباب، وقد يكون الاعتداء جريمة قتل أو جرح أو سلب مال حينما يدرك الولد المتبنى أنه ليس ابناً حقيقياً لمن تبناه، وهذه مفاسد ومنكرات جنّب (باعد) الإسلام عنها.

    6- من حق الوالد نسب ولده إليه، لا إلى غيره، فيكون التبني ظلماً للوالد الحقيقي وإهداراً لمعنوياته ومساساً بكرامته وحقوقه.

    7- التجانس الاجتماعي في العادات والتقاليد بين أفراد الأسرة الواحدة أساس في استقرار الأسرة، وطمأنينتها، وتبادل عاطفة المحبة السامية غير النفعية فيما بين الكبار والصغار فيها.

    فإذا وجد طفل في ساحة أو **** في أرض عامة، أو ولد في مشفى ماتت أمه أثناء ولادته، أو كان حمله بطريق غير شرعي، وليس له أب يعوله ويربيه وينفق عليه، وجب على الدولة توفير سبل الحماية والحفظ له. وإذا لم تقم الدولة بهذا الواجب، وجب على المجتمع من طريق أحد أبنائه المبادرة لرعاية هذا المولود، وهو عمل إنساني كريم.

    ويتم ذلك من طريق التربية والتطوع بالنفقة والإيواء والتربية والإرشاد والتعلم أو التوجه لحرفة أو صناعة تمكِّنه في حياته من العيش مما تدرّ عليه من خير أو كسب مادي لائق به، هذا فضلاً عن وجود الثواب الإلهي العظيم على هذا العمل المبرور.

    ومن ذلك تتجلى لنا سماحة الإسلام وعظمة هذا الدين الذي اهتم بكل ما يمر بالإنسان في حياته ولم يحلل إلا ما فيه الفائدة والصلاح للفرد والمجتمع ولم يحرم إلا ما فيه عكس ذلك

    تحياتي للجميع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-14
  15. الراشد2004

    الراشد2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-08
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله صور مؤلمه ومحزنه مسكين هذا الطفل ايش ذنبه والام اليس لها قلب ترمي ابنها بالشكل هذا عريان حتي الثياب لم تقدر حتي تغطيه ذلك اقل الايمان او حتي تضعه امام مسجد او مستشفي لكن بالطريق والله انها لاقلب لها ظالمه .الله يستر علينا بس من هذا معقول الصور هذة ببلدنا العربيه المسلمه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-14
  17. وردة بلادي

    وردة بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    5,256
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم
    احببت ان اشارككم بهذه القضيه
    ولكن اختي زهرة الصحرا كفت ووفت

    ولا حول ولا قوة الا بالله
    ومشكوره اختي كليو بترا

    تحياتي
    وردة بــــلادي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-14
  19. وائل

    وائل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    3,307
    الإعجاب :
    0
    لا حولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم .... اول مرة بحياتي اشوف شي بهذا الشكل ... ياربي لطفك بعبادك ...

    لكي مني جل التحية اختي
     

مشاركة هذه الصفحة