حضرموت والتحضير لإحتفالات الوحدة .....نزوة حاكم تزيد من فقر شعب

الكاتب : almutasharrid   المشاهدات : 962   الردود : 17    ‏2005-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-14
  1. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    في حديث مطوّل له بثته إحدى الفضائيات العربية ذكر الرئيس علي عبد الله صالح أنه قد أرسى دعائم دولة المؤسسات والنظام والقانون وبذلك استطاع التحرر من متابعة قضايا وهموم المواطنين بصورة شخصية وأنيطت المهمة بالمؤسسات الحكومية المختصة .

    نعم هذا ما يفترض حصوله في دولة المؤسسات والنظام والقانون ولكن من يطالع منابر الشكاوي والإقتراحات بصحف المعارضة والمستقلة والحكومية معا يجد جل شكاوي المواطنين موجهة مباشرة لرئيس الجمهورية وتتضمن شكاوي أخرى موجهة أيضا للرئيس بحق القائمين على مرافق الدولة كوزراء الداخلية والعدل والصحة ... والحال هذه يتضح لنا عدم صحة ما جاء على لسان الرئيس وأنه كان ولا يزال وسيبقى المتنفذ الأول في الدولة وسحب الصلاحيات المطلقة منه وتوزيعها على ذوي الإختصاص في دولة المؤسسات التي يدعي بها يعني في ما يعنيه تجميد فخامته وسحب الرمزية منه وربما منافسته على كرسي الرئاسة وإسقاطه وإسقاط ما يمثله من حزب يحوز الأغلبية ، وليس من الحقيقة بمكان نسب الفساد القائم في بنية الدولة ومرافقها للبطانة السيئة المحيطة بالرئيس مثلما يدعي المبررين ( ويالكثرتهم ) من أن البيانات والتقارير المقدمة لفخامته تحوى مبالغات وتهويلات ومغالطات القصد منها تطمينه بتحسن مستوى الخدمات والإرتقاء بالمواطن اليمني بإتجاه التخلص من الفقر والعوز عن طريق الخطط المرسومة لإنتشاله منها ، ولا نزال وسنبقى نحمل الرئيس المسؤلية الكاملة عما يجري فهو من ارتضى بالبقاء في الواجهة كشخصية رمزية يجمع عليها اليمنيون ويعتبرونها مرجعية ثابتة لهم وأبقى الخيوط مجتمعة في يده ولم يسمح لما تفرع عن دولته من مؤسسات متخصصة في تنفيذ المهام المناطة بها منعا لفقد الرمزية ومن ثم التهميش مما يفيد برغبته المستمرة بالبقاء دائما وأبدا في الواجهة مقلدا في طريقته حكام دول النفط الذين يسبح مواطنيهم بحمدهم بسبب ما يغدقونه على فئات منهم من نعم توهم بقية جموع المواطنين أنها ستشملهم يوما ما وتبقيهم في قائمة الإنتظار لما ستمن به الدواوين الأميرية والملكية عليهم ... تلك هي سياسة علي عبد الله صالح تفرد بالحكم ووحدانية في الزعامة وإختزال لمؤسسات الدولة في شخصه الكريم وإطلاق لأيادي الحاشية والمنتسبين والمنتفعين لإعتصار خيرات اليمن لصالح جيوب فئة محدودة .

    سندلل على العشوائية في التصرفات الرئاسية ، فقد أصدر فخامته أمرا ( وفرق بين القرار والأمر ) بإقامة احتفالات الذكرى 15 للوحدة اليمنية المجيدة في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت وبموجب الأمر الرئاسي جندت السلطات المختصة في محافظة حضرموت والوزارات ذات الإختصاص نفسها لتنفيذ أمر الرئيس خلال الأشهر القليلة التي تسبق الإحتفالات وأقامت خلية عمل لنقض شوارع وأرصفة مدينة المكلا وتعبيد طرقها الداخلية من جديد وتوسيع الطريق الرئيسي القادم من إتجاه مطار الريان ليضم أربع حارات تتضاءل لتصبح حارتين بدء من المفرق المؤدي لمنطقة خلف الذي ستسلكه كما نعلم المواكب الرئاسية ومواكب الضيوف القادمين عن طريق المطار لمشاركة الرئيس احتفالاته بذكرى الوحدة اليمنية وانتصاراته على خصومه من قادة الحزب الإشتراكي اليمني فأين كانت الدولة ولماذا غابت عن تنفيذ الخطط والمشاريع خلال 15 سنة من عمر الوحدة اليمنية المباركة وقررت تنفيذها بوتيرة سريعة وبتكلفة عالية تنفيذا لرغبة الرئيس وقراره دون خطط وبرامج وبعشوائية تامة أدخلت الكثير من محترفي أعمال المقاولات وعناصر إضافية أخرى للمشاركة في تلقف أعمال المقاولات ورصف الطرق في تلك المدة الزمنية القصيرة ونهب خزينة الدولة لصالحهم ولصالح من سيسلمونهم المشاريع ومن ثم يستلمونها منهم دون مطابقة للمواصفات والمقاييس ... تلك هي العشوائية في الخطط التي تأتي بناء على رغبة الحاكم وينفذها جلاوزته ويمارسون معه أيضا دور التعمية برصف طريق يسلكه موكبه ومواكب ضيوفه وإقامة منصة للإحتفالات تكون مثار فخر لفخامته أمام ضيوفه .. لقد تسبب توسيع الطريق المار من أمام مدينة (بويش ) في قطع أرزاق أسر وعائلات يمنية شريفة يرتزق معيلوها من البناشر ( محلات ترقيع إطارات السيارات ) والمقاهي والمطاعم المقامة على إمتداده وبالتوسيع أصبح الشارع ملاصقا لجدران المباني ولم يعد هناك أثار لبنشر أو مقهى أو مطعم أو مغسلة سيارات ، ولم يقتصر الأمر على قطع الأرزاق فحسب بل وأصبحت الخطورة ملازمة لسكان تلك البنايات وأبنائهم من خطر السيارات التي سيرتع سائقوها ويلعبوا في شارع فسيح أنشىء للتمويه على الرئيس أو بموافقته وللإيحاء له ولضيوفه أن مدننا الأخرى وعلى رأسها صنعاء العاصمة السياسية تحوي شوارعا فسيحة مماثلة ، والأدهي والأمر والأشنع إن جاز التعبير أن التنفيذ لم يتم بموجب خطط ودراسات وأتى لتلبية رغبة الحاكم بتشكيل خلية عمل في ظرف مدة زمنية قصيرة لتغيير معالم المكلا التي يلزمها وقت ومال وخطط وبرامج مدروسة ومدرجة بميزانية الدولة فمن دفع كل تلك التكاليف يا ترى ولماذا نرى منصات أحجار الأساس تخر واقعة من طول إنتظار وترقب لمشاريع لم تنفذ كان لها نصيب من موازنة الدولة وخططها هبرت عن طريق رأس الدولة ومعاونيه وبقت معالم أحجار الأساس تلك شاهدا على إخفاقات الدولة في تنفيذ ما اعتمدته من مشاريع فكيف بتلك التي تتم بموجب فرمان رئاسي لصيانة شوارع مدينة كبيرة كالمكلا وإستحداث وتوسيع شوارع أخرى بها ؟

    إنها العشوائية والدكتاتورية والتسلط بتسخير أموال ومقدرات شعبنا لصالح احتفالية محدودة وليوم واحد يستعرض فيها هولاكو اليمن الجند والخدم والحشم والمسيرات الكرنفالية ويحضر عقب ذلك مع ضيوفه أوبريتات وأغاني وسيغادر هو بإتجاه صنعاء في اليوم ذاته ومن خلفه ضيوفه بعد أن يكون قد استنزف مليارات الريالات لاشباع رغبته في إحتفالية يفترض فينا تسخير ما سيصرف فيها على التنمية وتعمير المكلا وبقية المدن اليمنية بموجب خطط مدروسة لا عشوائية مفرطة .

    فهل يعتقد فخامته والحال هذه أنه أقام دولة النظام والقانون أم هي دولة الدحبشة والعشوائية والتفرد بالقرار والمقدرات ؟


    لك الله يايمن .

    تحياتي .



    [​IMG]
    المصدر جريدة الثورة 14/3/2005
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-14
  3. وزير الدفاع

    وزير الدفاع عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    فيما اقراء هنا اشم روائح الحقد على الرئيس وعلى اليمن ان بدأ الرئيس في تنفيذ مشاريع قيل بانها غير مدروسة وان اخرنا بعض المشاريع قالوا بانهم يعطلون المشاريع .

    شي جميل ان يغير الرئيس المكلا في اشهر ويجعل منها عروس اليمن لتلبس حلة جديد ويحتفل فيها الرئيس والشعب والوفود القادمة بهذه المناسبة

    ومهما دفعنا فالمكلا تستحق وهي جزء من ارض اليمن الكبير

    فموت بغيضك يا من ضاقات به الانجازات انه الحسد انه الحسد انه الحسد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-14
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3

    الله يسامحك يا وزير الدفاع خوفت المتشرد معاد يكتب الان على الرمز وابناء الرمز

    وعدد المشاركات (1 )

    زمن العجائب

    حتى المطبلين للرمز خائفين يطبلوا من خلف الستار

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-14
  7. وزير الدفاع

    وزير الدفاع عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    الصلاحي وين التطبيل في ردي انا مع الحق وقول الحق اين الصح فيما كتبه هذا المتشرد الا تجد في موضوعه اساءه للرئيس اليس من حق الرئيس ان يجعل من المكلا عاصمة حضرموت اكبر محافظة تظهر للجميع زاهية المنظر بديعة في استقبال ضيوف اليمن وضيوفنا وضيوفكم هناك خوف من نجاح هذا الاحتفال في قلوب اعداء اليمن والنجاح .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-14
  9. سالم عمر البدوي

    سالم عمر البدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-12-20
    المشاركات:
    865
    الإعجاب :
    0
    لك الله يايمن !
    هذه العبارة التي وجدتها تليق بالنقل , وكما يبدو لي من المقال انه لو فرشت بلادنا اليمن بالورد وبنيت وهنا بنيت مبني للمجهول , نعم لو بنيت بالذهب لقيل مثل ماقلت ياغالي ولكن لن يذيل بماقلت هداك الله وعافاك من ما انت تعاني منه !
    ليس كل ماقلت صحيح وانا ابن المنطقه و رجائي المصداقية في النقل ليكون لك تأثير اكثر ياغالي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-14
  11. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ابن المنطقة

    سالم عمر البدوي


    إذا كنت أنت ابن المنطقة فأنا لم آت من المريّخ .لا تستحوذ على الوطن منفردا وأترك فسحة لاخوتك فيه ودعك من ترديد شعاراتك وأنت قابع في أقصى أركان السعودية .

    هل شاهدت بأم عينك ما يجرى حاليا في المكلا ؟


    لا نرفض الإرتقاء بمستوى الخدمات كاملة وفق خطط وبرامج مدروسة ونرفض بالمقابل ما يجرى والذي نستطيع أن نصنفه بأنه ( دهن خالــــــــــه ) كما نقول في أمثالنا .

    بين لي إنتفاء المصداقية في ما كتبت ( أنا ) شوارع المكلا اصبحت أكوام رمل والعمل متواصل ليلا ونهارا ليس لتحسين وتزيين المدينة كهدف مطلوب وإنما لإرضاء غرور الرئيس . أي خير يرتجى من مشاريع تنفذ بهذه الطريقة العشوائية .. ولماذا لم يدر بخلده إمكانية إقامة احتفاليته في حضرموت قبل 15 سنة هي كل عمر الوحدة اليمنية ... تطبيق سياسة خذ حصتك من هذا وذاك وإفراغ خزينة الدولة دون خطط لا يقبله من يحتكم لقليل من العقل في جمجمة راسه .

    فهل أنت مؤهل للحوار معي على هذه الصفحة بمصداقية ؟


    وزير الدفاع

    سلاما



    الصلاحي

    لو حسبنا حساب الطيور ما زرعنا الدخن .


    تحياتي .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-14
  13. سالم عمر البدوي

    سالم عمر البدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-12-20
    المشاركات:
    865
    الإعجاب :
    0
    لا اسف لست مؤهل معك وانسحب من كل صفحاتك ياغالي ولك الله ولنا !
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-14
  15. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم

    سالم عمر البدوي

    إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم

    بقى عليك أن تدرك أن الوطن لا يختصر في شخصك الكريم أو شخص الرئيس .

    بالمناسبة .........

    يتضح لي من كتاباتك أنك ومن تنتمي إليهم تنقسمون إلى فريقين :

    1. فريق يبحث عن المال يمثله رجال الأعمال من أمثال عمك بقشان ومن يماثله من أهل دوعن ولديهم الإستعداد لبيع الوطن الذي لم يولدوا أو ينشأوا أو يترعرعوا فيه .

    2 . فريق تأخذه رابطة الإنتماء مع تلك الفئة الغنية من أهل منطقته في صورة مماثلة لمن تأخذه العزة بالإثم ويطبل ليس حبا في الوطن بل استشعارا بما حققه أبناء قبيلته أو طائفته أو فصيلته مما لن ينال منه شيئا .. تماما مثلما يفعل المزايدون على الوحدة من المغلوبين على أمرهم من أبناء المناطق الوسطى من اليمن الذين يرديون الإرتقاء إلى درجة وسطى في المواطنة تزيل عنهم شيئا من التهميش على حساب أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية .


    (حذف)
    تحياتي .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-14
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي المتشرد
    ماهكذا يكون الحوار
    واخونا سالم عمر البدوي لم يسيء اليك
    وهو مثال رائع للمحاور الخلوق
    فلماذا الإساءة؟!
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-14
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    الصحة والمصداقية


    المشرف Time

    تاليا المداخلة قبل الأخيرة للأخ سالم عمر البدوي .

    دقق في ما ميزته منها باللون الأحمر وأفتني فيه أيها الصديق ؟

    الحجة تقابل بأخرى تدحضها والتطاول أو الإيحاء للآخرين بالتمايز عنهم دليل غطرسة مبطنة لا مكان فيها لما تستشهد به .

    تحياتي .




     

مشاركة هذه الصفحة