لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى (شعر + قصة) لايفوتكم

الكاتب : abu muslem   المشاهدات : 620   الردود : 0    ‏2005-03-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-13
  1. abu muslem

    abu muslem عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-13
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم
    اليوم بنقل لكم قصة شخص ما
    وهو يروي قصته ويقول

    كنت أسكن قبل أشهر في إحدى الدول الخليجية ، وفي يوم من الأيام وأنا بالمحل مع زوجتي ، جاءت إمرأة الى ( الكاشير ) (المصرف) وأبت نفسها أن يتقدمها هذا الاسود كما ظهر ، فقالت له بلهجتهم (( وخريالأسود ) ، بتشديد الخاء وكسرها ، وترجمتها بالسوداني .

    للما بعرفو الخلايجة (( زح يا عبد )) فتفاجأ بهذا الاحراج أمام جميع المشترين ( والذين بالطبع أغلبهم رجال يسكتون حين تظهر امرأة لتشغل جميع حواسهم الاخرى ابتداءا من العين )، وسط ذهول الجميع قال لها: (( أسود؟؟أسود ؟؟ الاسود ساترك يا مرا !!! ) ويقصد اللبس الاسود اى العبائه .

    أخبرني ذاك الرجل السوداني واضح البساطة والكدح والأصالة والذي يبلغ ما يقارب الخمسين أن هذا أقصى ما استطاع قوله لحظتها والمرارة في قلبه من منظره أمام الناااس ، وبكل أسف كانت زوجته بعيدة عن الموقف فلم تتكفل بالرد على بيضاء الجلد هذه بما يليق ( او لا يليق ) مر الموقف مع اندهاشها من رده .

    عاد الى البيت وبدأ كتابة هذه القصيدة ، والتي أفلح لاحقا في أيصالها لهذه المرأة عبر ( الشغال أو البشكار ) الهندي بتاعهم ،

    وهذي هي القصيدة(والله انها قصيدة رهيبة )


    قالت لي ياأسود - رجعت للوراء

    حنطي لونهاااا وبشرتي سمراء

    مغرورة شكلها تحب الطاعة والولاء

    السواد هو الوطن في القارة السمراء

    سوادي هبة خالقي وأحس بارضاء

    لوني شرف لي وللكعبة كساء

    للرجــال مميز للشوارب واللحاء

    سوادي في العيون زينة وبدونه عماء

    لوني شهامة ورجولة ما به ما يساء

    سوادي خيام بادية لعروبة كرماء

    تعلمين لوني للمرأة ستر وجمال وغطاء

    سوادي على كل راس أمنية النساء

    وإن كان شعرك أبيض تشترين لوني بسخاء

    وبعدما تضعينه تعودين شباباً للوراء

    تقولين أســـود ؟؟؟

    تقولين أســـود ؟؟؟

    وكل من يزور الكعبة يقبل لوني بانحناء

    السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء

    السواد هو بترول مبدل صحاريك لواحة خضراء

    لولا السواد ما سطح نجم ولا ظهر بدر في السماء

    السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء

    لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتلاء

    تقولين أســـود ؟؟؟

    تقولين لي أسود

    والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء

    فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجاية الدعاء

    فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الاسراء

    لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء

    عــــزيزتي

    تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء

    اسمعيني والله انتي مريضة بداء الكبرياء

    أنصتي لنصيحتي يا مرا و لوصفة الدواء

    عليك بحبة مباركة من لوني مع جرعة من ماء

    أنا لست مازحاً وستنعمي والله بالصحة والشفاء

    سامحيني يا مغروره لكل حرف جاء وكلمة هجاء

    وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء

    لا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا سواء

    كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء

    "إن أكرمكم عند الله أتقاكم "


    منـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــقول من احدى المنتديات الاسلاميه
     

مشاركة هذه الصفحة