الدورى اليمنى فاشل بسبب حكام جهلة واتحاد مغيب

الكاتب : يمن الحكمة   المشاهدات : 460   الردود : 1    ‏2005-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-12
  1. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    دورى فى مهب الريح
    نحن الان فى الدوى اليمنى الذى اشرف بعد غروب دوريات دول العالم

    يعنى صحينا بعد سبات طويل استبشرنا خيرا فشئ ولا لاشئ

    ومع بداية قوية فى الدورى بعد تلك الفترة الطويلة من الاجاظة الاجبارية من قبل اتحاد مشلول وغير موجود
    برزت الى السطح اهم مشاكل الدورى الا وهى سوء التحكيم

    فقد رافق مبارة الاتحاد وضيفة التلال رصاص واحجار ودماء الله اعلم بها اذا اريقت ام لا وكان ذلك فى وقت مبكر لم تحتدم بعد شدة المواجهة
    ما سبب ذلك كلة ؟ قيل والعهدة على محررى الصحف انهم الحكام

    فيبدوا اننا بدون حكام نزيهين سواء فى مجال التشريع والشريعة او مجال اللعب والكورة

    تلى ذلك بفترة وجيزة ماحدث بين الصقر وضيفة اليرموك فى مدينة تعز فى الاسبوع السادس وقد ذكر بسيلان دماء وتكسير وتهشيم

    واحتجاز حتى المساء للجمهور الغاضب وايضا الجاهل فى اسلوب التشجيع مع الاحترام والاعتذار للمخلقين منهم
    اذا ما مدى نجاح الدورى اليمنى

    ما مدى جاهزية الحكام البدنية والعلمية

    مامدى وجود اتحاد رياضى

    مع تهنئتنا للتلال الا ان بودر تقدم الكورة اليمنية فى مهب الريح

    هل من مداخلة من الاخوة الاعضاء واثراء النقاش
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-12
  3. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,907
    الإعجاب :
    702
    اخي يمن الحكمة فعلا للتحكيم دور كبير في اذكاء روح الفوضا والتعصب بين الجماهير والانتقاء للحكام يجب ان يكون على اسس صحيحة وعدم الزج بهم في التحكيم الا بعد حصولهم على اجازة في دورات منظمة وعلى مستوى علمي جيد يجعلهم متمكنين من تطبيق القانون نصا وروحا وذلك للارتقاء بالرياضة وكذا عدم ايجاد مجال مساعد على الفتنة .
    كذلك التعصب الاعمى بين الجماهير والتي تجهل قانون اللعبة ولا تفهم من ابجدياته الا ما تراه في مصلحة فريقها هو السبب الرئيسي للفوضا وكذا السماح بحمل السلاح في الملاعب هو ما يسهل سفك الدماء وتزهق ارواح بريئة لا ذنب لها.
    كل ذلك يجب على الاتحاد التنبه له ومعالجته بطرق تضمن عدم وجود تلك المهازل.
     

مشاركة هذه الصفحة