اطلاق معتقلين يمنيين من غوانتانانو

الكاتب : ابن الوادي   المشاهدات : 391   الردود : 1    ‏2005-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-12
  1. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    رحبت دول عربية بالقرار الأمريكي القاضي بنقل معتقلين في سجن غوانتانامو في كوبا إلى بلدانهم وإطلاق سراح البعض الآخر منهم، بعد أن أصبحت الادارة الأمريكية تجد صعوبة في اعتقالهم خارج نطاق القضاء الأمريكي حسب ما نقلته صحيفة الحياة اللندنية اليوم.

    ورحبت مصادر سعودية ويمينية وأفغانية بمساعي البنتاغون إطلاق حوالي نصف المعتقلين البالغ عددهم 540 شخصا، وأكدت نيويورك تايمز ان وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أرسل مذكرة الى الوكالات الأمنية والاستخباراتية التابعة لوزارته طالباً منها التنسيق في ما بينها من أجل تنفيذ عملية نقل السجناء. وجاء اختيار أفغانستان واليمن والسعودية لأن لكل منها أكثر من 100 مواطن معتقل في غوانتانامو. لكن هناك معتقلون ايضا من باكستان ومصر وسورية والسودان وقطر.

    وشدد مصدر أمني سعودي في تصريحات لصحيفة "الحياة" على أن بلاده التي يوجد لها 124 معتقل في غوانتانامو تواصل جهودها لإعادة المعتقلين السعوديين إلى بلادهم وأهليهم وذويهم، بعد التحقيق معهم وفقا لأنظمة المملكة الشرعية والقانونية، وقال "نحن نبذل قصارى جهودنا لاستعادة مواطنينا"، محذراً من ان بعض الاخبار يمكن ان يؤثر سلباً على معنويات أهالي المعتقلين اذا لم يكن مؤكداً. وكانت الولايات المتحدة سلمت الرياض خمسة معتقلين في أيار (مايو) 2003.

    وفي صنعاء، قالت مصادر حكومية يمنية للصحيفة اللندنية أن الجانب الاميركي لم يتخذ اي خطوات جادة في هذا الشأن رغم مطالبة اليمن المستمرة بتسليمه مواطنيه المعتقلين في غوانتانامو للتحقيق معهم وإحالة من يثبت تورطه في اعمال ارهابية الى المحاكمة وفقا لقوانين البلاد.

    واضافت المصادر ان صنعاء ستواصل جهودها في هذا الاطار وان الاتصالات مع السلطات الاميركية المختصة لم ولن تتوقف حتى يتم اغلاق هذا الملف بصورة نهائية وقال مسؤول في وزارة الداخلية الأفغانية لـ"الحياة" ان واشنطن على اتصال مع كابول "منذ أشهر" في شأن نقل بعض سجناء غوانتانامو "من الأفغان والباكستانيين والعرب" الى السجون الأفغانية، غير أنه أضاف أن حكومته لم تتبلغ حتى مساء أمس أي قرار أميركي جازم في هذا الشأن.

    وحسب الحياة أغلقت الحكومة البريطانية، أمس، ملف نزلاء سجن بلمارش (جنوب لندن) المعروف بـ"غوانتانامو بريطانيا"، باطلاق ثمانية من المعتقلين الإسلاميين بموجب قوانين مكافحة الارهاب المثيرة للجدل، وعلى رأسهم عمر محمود أبو عمر (أبو قتادة الفلسطيني) الملقب بأنه سفير أسامة بن لادن في أوروبا. وجاء اطلاق الثمانية بموجب شروط شديدة تتضمن فرض قيود على اتصالاتهم وحركتهم وخضوعهم لنوع من الاقامة الجبرية الجزئية في منازلهم.

    وتزامن الافراج عنهم مع احتدام الجدل بين مجلسي العموم واللوردات البريطانيين في شأن القانون الجديد لمكافحة الإرهاب. وظل مجلس اللوردات متمسكا برفض القانون الجديد، على رغم تمريره في مجلس العموم حيث يملك حزب العمال الحاكم بزعامة توني بلير غالبية مطلقة. ويريد اللوردات تضمين القانون الجديد فقرة تقضي بالغائه بعد سنة من تطبيقه وان يشمل فقط الأشخاص الذين هناك "شبهات قوية" على تورطهم في الارهاب (وليس فقط مجرّد الاشتباه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-18
  3. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    نسأل الله أن يفك قيد أسرى المسلمين
    وشكراً أخي .
     

مشاركة هذه الصفحة