عام سعيد .. و بعد

الكاتب : yasmina   المشاهدات : 494   الردود : 0    ‏2001-12-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-12-29
  1. yasmina

    yasmina عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-22
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    السنة الجديدة



    إهداء : إلى الرفاق الموتى ، و ... الأحياء ..



    1

    هو الوقت يقترب منك ..



    تعبرك الساعة الصفر ..



    و يطرق بابك هذا العزف المنفرد في عتمة الأبدية ..



    لم يأت إليك أحد ..



    و لم يلوّح صديق بمنديله من سفر الأشياء فيك، و لم يحتضنك سؤال عابر ..



    أيها العابق بالصّمت..



    هل سيمضي العمر هكذا متساقطاً كالهباء..؟



    سيجرفك الوقت ثانية إلى قاع المستحيل ..



    و حين تبحث عنك في زحمة الآخرين، لن تجد غير فراغك المهول و آثار اسم كان لك ..



    2



    كان للقبو وجه الشتات..

    من هذي المدينة بدأتَ المشي و فيهاَ تعلمتَ السقوط و لأجلها تمنيت َالموت.



    ها هي عزلتك تصنع وطنا جديداً..



    تمشي نحو مقاصد الدّهشة منبهراً .. تتجوّل في المناطق الممنوعة على أمثالك ..

    يوقفك شرطي لا يبتسم .. يطلب بطاقة هويتك .. يتفحّصك بعينين تدينان وجهك الكئيب ..



    من أنت وسط هذا الخراب اليومي ؟



    تتفحّص بطاقة هويّتك حين يطلبها منك، فتسأل: ألهذا الحد يثير شكلك البائس كل هذا الارتياب؟



    كأنها اللّعنة تطاردُك من شارع إلى شارع، و من حارة إلى حارة ، فتكتشف أنك تتكرر في كل ما يحيطك و يصنع منك خبرا جاهزا في صحف الغد..

    3



    سعيد عامك القادم دونما أصدقاء يتمنون لك أشياء ضرورية للمسيرة..

    و دونما صوت يعزّي فيك هذا المدى الشاسع للاغتراب ..

    سيقول جارك أن الحياة ضيّقة لا تتسّع للجميع ..

    و ستبتسم له بلا رغبة في الكلام ..

    هل عليك أن تقنعه ألاّ شيء يستحقّ الحياة..

    جارك الذي يمضي إلى بيته موصدا بابه.. متمتما بكلام لا تفهمه ..

    يتوقع منك التعليق فلا ترد ..

    من يوقف هذا الحفل المقنع في الذكريات المقبلة من الوجع العتقيق؟

    ستكتب في مفكرتك اسمك ثانية كي لا تنساه غدا..

    عندما يأتي النهار متأبطا العام الجديد !!

    yasminedz@hotmail.com
     

مشاركة هذه الصفحة