الهجوم على بيت سيدة النساء فاطمة الزهراء (ع) (كما روته مصادر اخواننا اهل السنة !!!)

الكاتب : حسين بن عاقول   المشاهدات : 5,903   الردود : 82    ‏2005-03-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-03-11
  1. حسين بن عاقول

    حسين بن عاقول عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-22
    المشاركات:
    92
    الإعجاب :
    0
    [align=right]بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى اللهم على المصطفى الامجد محمد واله الطاهرين وصحبه المنتجبين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قبل أن تجف تربة النبي الاكرم(ص) بعد دفنه جاء بعض الصحابة الى بيت السيدة فاطمة الزهراء (ع) لا ليقدم واجب العزاء ولكن للهجوم على البيت بمن فيه !!

    الهجوم كما نقله علماء اهل السنة رغم أنهم لم ينقلوا الصورة كاملة فهم ما زالوا فقهاء وعلماء ومؤرخي السلطة!! فعرض الصورة كاملة هدم لما يعتقدونه! لكن ما نقلوه في كتبهم يكفي لاعطاء صورة مجملة عن تلك الحادثة.

    1-- ابن قتيبة في الامامة والسياسة :

    (قال في كتابه الإمامة والسياسة المعروف بتاريخ الخلفاء:
    إنّ أبا بكر ـ رضي الله عنه ـ تفقّد قوماً تخلّفوا عن بيعته عند علي كرم اللّه وجهه، فبعث إليهم عمر فجاء فناداهم وهم في دار علي، فأبوا أن يخرجوا فدعا بالحطب، وقال: والذي نفس عمر بيده لتخرجنّ أو لأحرقنها على من فيها، فقيل له: يا أبا حفص انّ فيها فاطمة، فقال: وإن .

    إلى أن قال:
    ثمّ قام عمر فمشى معه جماعة حتى أتوا فاطمة فدقوا الباب فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها: يا أبت[يا] رسول اللّه، ماذا لقينا بعدك من ابن الخطاب، وابن أبي قحافة، فلما سمع القوم صوتها وبكاءها انصرفوا باكين. وكادت قلوبهم تتصدع وأكبادهم تتفطر وبقي عمر ومعه قوم فأخرجوا علياً فمضوا به إلى أبي بكر، فقالوا له بايع، فقال: إن أنا لم أفعل فمه؟ قالوا: إذاً واللّه الذي لا إله إلاّ هو نضرب عنقك....!!!) ( الإمامة والسياسة:12، 13 طبعة المكتبة التجارية الكبرى، مصر.)

    2- ابو شيبة في المصنف :

    أخرج عبد اللّه بن محمد بن أبي شيبة الكوفي العبسي(المتوفّى سنة 235) بسند صحيح في كتابه( المصنف)المطبوع، في الجزء الثاني في باب «ما جاء في خلافة أبي بكر وسيرته في الردة» أخرج، وقال: حدّثنا محمد بن بشر، حدّثنا عبيد اللّه بن عمر، حدّثنا زيد بن أسلم، عن أبيه أسلم، انّه حين بويع لأبي بكر بعد رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ كان علي والزبير يدخلان على فاطمة بنت رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ فيشاورونها ويرتجعون في أمرهم، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتّى دخل على فاطمة، فقال:
    يا بنت رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ! واللّه ما من أحد أحبّ إلينا من أبيك، وما من أحد أحبّ إلينا بعد أبيك منك، وأيم اللّه ما ذاك بمانعي إن اجتمع هؤلاء النفر عندك، إن أمرتهم أن يحرق عليهم البيت!!، قال: فلما خرج عمر جاءوها، فقالت: تعلمون أنّ عمر قد جاءني وقد حلف باللّه لئن عدتم ليحرقن عليكم البيت!!، وأيم اللّه ليمضين لما حلف عليه، فانصرفوا راشدين، فَرَوا رأيكم ولا ترجعوا إلي، فانصرفوا عنها فلم يرجعوا إليها حتّى بايعوا لأبي بكر)! المصنف:8/572، ط دار الفكر، بيروت، تحقيق و تعليق سعيد محمد اللحام


    3- نقل البلاذري في الانساب:

    (لما بايع الناس أبا بكر اعتذر علي والزبير، إلى أن قال: إنّ أبا بكر أرسل إلى علي يريد البيعة، فلم يبايع، فجاء عمر ومعه فتيلة، فتلقته فاطمة على الباب، فقالت فاطمة: يا ابن الخطاب، أتراك محرقاً عليّ بابي؟ قال: نعم!!!، وذلك أقوى فيما جاء به أبوك!!!!) (أنساب الاشراف:1/586، طبع دار المعارف بالقاهرة.)


    4- الطبري في تاريخه:

    (حدثنا ابن حُميد، قال: حدثنا جرير، عن مغيرة، عن زياد بن كليب قال: أتى عمر بن الخطاب، منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين فقال: واللّه لأحرقنّ عليكم أو لتخرجنّ إلى البيعة!! فخرج عليه الزبير، مصلتاً بالسيف فعثر فسقط السيف من يده فوثبوا عليه فأخذوه)( تاريخ الطبري:2/443، طبع بيروت)

    5- ابن عبد ربه في العقد الفريد:

    وقال: تحت عنوان «الذين تخلّفوا عن بيعة أبي بكر»:

    علي والعباس، والزبير، وسعد بن عبادة، فأمّا علي والعباس والزبير فقعدوا في بيت فاطمة حيث بعث إليهم أبو بكر عمر بن الخطاب ليُخرجهم من بيت فاطمة، وقال له: إن أبوا فقاتلهم، فأقبل بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار فلقيته فاطمة، فقالت: يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا؟ قال: نعم !! أو تدخلوا فيما دخلت فيه الأُمّة )العقد الفريد:4/87، تحقيق خليل شرف الدين.)

    6- ابن عبد البر في الاستيعاب :

    حدّثنا محمد بن أحمد، حدثنا محمد بن أيّوب، حدّثنا أحمد بن عمرو البزاز، حدّثنا أحمد بن يحيى، حدّثنا محمد بن نسير، حدّثنا عبد اللّه بن عمر، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، انّ عليّاً والزبير كانا حين بُويع لأبي بكر يدخلان على فاطمة فيشاورانها ويتراجعان في أمرهم، فبلغ ذلك عمر، فدخل عليها عمر، فقال: يا بنت رسول اللّه، ما كان من الخلق أحد أحبّ إلينا من أبيك، وما أحد أحبّ إلينا بعده منك، ولقد بلغني أنّ هؤلاء النفر يدخلون عليك، ولئن بلغني لأفعلنّ ولأفعلنّ. ثمّ خرج وجاءوها. فقالت لهم: إنّ عمر قد جاءني وحلف لئن عدتم ليفعلنّ، وأيم اللّه ليفينّ بها (الاستيعاب:3/975، تحقيق علي محمد البجاوي، ط، القاهرة.)

    7- ابو الفداء في المختصر في تاريخ البشر

    (ثمّ إنّ أبا بكر بعث عمر بن الخطاب إلى علي ومن معه ليخرجهم من بيت فاطمة رضي اللّه عنها، وقال: إن أبوا عليك فقاتلهم، فأقبل عمر بشيء من نار على أن يضرم الدار فلقيته فاطمة رضي اللّه عنها، وقالت: إلى أين يابن الخطاب، أجئت لتحرق دارنا؟ قال: نعم، أو يدخلوا فيما دخل فيه الأُمّة ) المختصر في تاريخ البشر:1/156، ط دار المعرفة، بيروت)


    كثير من المصادر لعلماء ومؤرخي اخواننا اهل السنة والجماعة ولكن نكتفي بهذا القدر!

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-03-11
  3. الدكتور صريح

    الدكتور صريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-12
    المشاركات:
    717
    الإعجاب :
    0
    انها فلته وقانا الله شرها

    تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-03-11
  5. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    العنوان يقول من مصادر اهل السنة


    وانظروا من صنف اولا من اهل السنة لكي تعرفوا الكذب الصريح لحسين بن عاقول نسأل الله ان يجعل له عقل لكي يفهم تمام ...


    ابن قتيبة

    أَيِّهَا السُنِّيُّ ... احْذَرْ وَلا تَغْتَرْ بِتَشَابُهِ الأَسْمَاءِ


    الـحـمـد لله وبـعـد .

    قال تعالى : " وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ " .

    قال ابن كثير : " أَيْ وَلِتَظْهَر طَرِيقُ الْمُجْرِمِينَ الْمُخَالِفِينَ لِلرُّسُلِ وَقُرِئَ " وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلَ الْمُجْرِمِينَ " أَيْ وَلِتَسْتَبِينَ يَا مُحَمَّد أَوْ يَا مُخَاطَب سَبِيلَ الْمُجْرِمِينَ .ا.هـ.

    إن من الأمورِ المهمةِ لأهلِ السنةِ أن يحذروا من طرقِ أهلِ البدعِ في التلبيسِ والتدليسِ عليهم .

    وفي هذا الموضوع أود أن أبينَ لأهلِ السنةِ طريقةً من طرقِ المبتدعةِ عموماً ، والرافضةِ خصوصاً في تلبيسهم وتدليسهم على أهلِ السنةِ

    أما المكيدةُ التي يتبعها الرافضةُ في التدليسِ والتلبيسِ على أهلِ السنةِ هي أنهم يدخلون علينا عن طريقِ السنةِ ويقولون : قال العالمُ الفلاني كذا ، وقال العالمُ الآخرُ كذا ... " ويضعون أسماءً تشابه أسماءَ علماءٍ معتبرين عند أهلِ السنةِ ، وهم في الأصلِ رافضةٌ

    قال الألوسي في " مختصر التحفة الإثنى عشرية " ( ص 32 ) : " ومن مكايدهم أنهم ينظرون في أسماءِ المعتبرين عند أهلِ السنةِ فمن وجدوهُ موافقاً لأحدٍ منهم في الاسمِ واللقبِ أسندوا روايةَ حديثِ ذلك الشيعي إليه ، فمن لا وقوف له من أهلِ السنةِ يعتقدُ أنهُ إمامٌ من أئمتهم فيعتبرُ بقولهِ ويعتدُ بروايتهِ ... " .ا.هـ. ثم ذكر أمثلةً لذلك نأتي عليها بشيءٍ من التفصيلِ .

    [size=5]ابن قتيبة [/size]
    ابن قتيبة اثنان سني وشيعي ، أما السني فقد ترجم له الحافظ الذهبي في " السير " (13/298) فقال : " العَلاَّمَةُ ، الكَبِيْرُ ، ذُو الفُنُوْنِ ، أَبُو مُحَمَّدٍ ، عَبْدُ اللهِ بنُ مُسْلِمِ بنِ قُتَيْبَةَ الدِّيْنَوَرِيُّ ... ذِكْرُ تَصَانِيْفِهِ : " غَرِيْبُ القُرْآنِ " ، " غَرِيْبُ الحَدِيْثِ " ، كِتَابُ " المعَارِفِ " ، كِتَابُ " مُشْكِلِ القُرْآنِ " ، كِتَابُ " مُشْكِلِ الحَدِيْثِ " ، كِتَابُ " أَدَبِ الكَاتِبِ " ، كِتَابُ " عُيُوْنِ الأَخْبَارِ " ، كِتَابُ " طَبَقَاتِ الشُّعَرَاءِ " ، كِتَابُ " إِصْلاَحِ الغَلَطِ " ، كِتَابُ " الفَرَسِ " ، كِتَابُ " الهَجْو " ، كِتَابُ " المَسَائِلِ " ، كِتَابُ " أَعْلاَمِ النُّبُوَّةِ " ، كِتَابُ " المَيْسِرِ" ، كِتَابُ " الإِبلِ " ، كِتَابُ " الوَحْشِ " ، كِتَابُ " الرُّؤيَا " ، كِتَابُ " الفِقْهِ " ، كِتَابُ " معَانِي الشِّعْرِ " ، كِتَابُ " جَامِعِ النَّحْوِ " ، كِتَابُ " الصِّيَامِ " ، كِتَابُ " أَدَبِ القَاضِي " ، كِتَابُ " الرَّدِ عَلَى مَنْ يَقُوْلُ بِخَلْقِ القُرْآنِ " ، كِتَابُ " إِعْرَابِ القُرْآنِ " ، كِتَابُ " القِرَاءاتِ " ، كِتَابُ " الأَنوَاءِ " ، كِتَابُ " التَّسْوِيَةِ بَيْنَ العَرَبِ وَالعَجَمِ " ، كِتَابُ " الأَشرِبَةِ " .ا.هـ.

    وقال الألوسي في " مختصر التحفة الاثنى عشرية " ( ص 32 ) : " وعبد الله بن قتيبة رافضي غالٍ وعبد الله بن مسلم بن قتيبة من ثقات أهل السنة ، وقد صنف كتابا سماه بـ " المعارف " ، فصنف ذلك الرافضي كتابا ، وسماه بالمعارف أيضا قصداً للإضلال .ا.هـ

    وبأختصارأن الذين ترجموا لابن قتيبة لم يذكر واحد منهم أنه ألّف كتاباً يُدعى الإمامة والسياسة.

    · أن مؤلف الكتاب يروي عن ابن أبي ليلى بشكل يشعر بالتلقي عنه، وابن أبي ليلى هذا هو محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الفقيه قاضي الكوفة توفى سنة 148، والمعروف أن ابن قتيبة لم يولد إلا سنة 213 أي بعد وفاة ابن أبي ليلى بخمسة وستين عاماً

    · أن الكتاب يشعر أن ابن قتيبة أقام في دمشق والمغرب في حين أنه لم يخرج من بغداد إلا إلى دينور.


    .

    ثانيا بالنسبة لرواية الامام الطبري فأقروا ماقال جيدا
    (((الطبري في تاريخه:

    (حدثنا ابن حُميد، قال: حدثنا جرير، عن مغيرة، عن زياد بن كليب قال: أتى عمر بن الخطاب، منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين فقال: واللّه لأحرقنّ عليكم أو لتخرجنّ إلى البيعة!! فخرج عليه الزبير، مصلتاً بالسيف فعثر فسقط السيف من يده فوثبوا عليه فأخذوه)( تاريخ الطبري:2/443، طبع بيروت)


    على سبيل المثال ان هذه الرواية صحيحة ...
    لاحظوا وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين فهل ذكر انها كانت معهم السيدة فاطمة رضي الله عنها ؟؟؟!!!!!!

    لكن مع ذلك فنقول في هذه الرواية آفات وعلل منها:

    جرير بن حازم وهو صدوق يهم وقد اختلط كما صرح به أبو داود والبخاري في التاريخ الكبير (2/2234).

    المغيرة وهو ابن المقسم. ثقة إلا أنه كان يرسل في أحاديثه لا سيما عن إبراهيم. ذكره الحافظ ابن حجر في المرتبة الثالثة من المدلسين وهي المرتبة التي لا يقبل فيها حديث الراوي إلا إذا صرح بالسماع
    .


    يتبع

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-03-11
  7. من أرض الحكمة

    من أرض الحكمة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-07
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً يا استاذنا خطاب

    وجعل ما تكتب صدقة جارية لك إلى يوم القيامة

    فلم تترك لهم شاردة ولا واردة إلا و ردت عليه بكل وضوح

    مع إن المسلمين في كل مكان يعرفون تقديرهم وحبهم للكذب

    و ابشرك أخي الكريم أنهم غير مقتنعين بما يكتبون لكن التقليد

    وما يحصل عليه بعضهم من الخُمس يدفعهم للكذب والدفاع عن باطلهم بكل وسيلةً

    ولن يؤثر كلمهم وما يكتبون على أهل السنة والجماعة والحمدلله رب العالمين

    وشكراً لك و تقبل التحية والتقدير وأسال الله أن يهدي ضال المسلمين أمين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-03-11
  9. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    المشكلة هي ليست في ابو خطاب لانه لا يعتب عليه فهو قد ختم الله على قلبه
    ولكن المشكلة في الذي اعتبر تعليقه ردا وجعله صدقة جارية
    ابو خطاب لم يرد درا واحدا

    ابشع رد هو انه يوجد اثنان ابو قتيبة
    هل هناك اثنا البلاذدري او اثنان عبد ربه او اثنان الطبري واثثنان ابو الفدء واثنان ابو البر واثنان ابن شيبة

    وتفسيرك لرواية الطبري لم يقدم عليه احد الا انت وطبعا هذا التفسير يعكس صورتك

    اتمنى ان يوفقق الله للهداية ولا اعتقد انه سيفعل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-03-11
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    3-رواية البلاذري في الانساب
    هذا إسناد منقطع من طرفه الأول ومن طرفه الآخر. فإن سلميانا التيمي تابعي والبلاذري متأخر عنه فكيف يروي عنه مباشرة بدون راو وسيط؟ وأما ابن عون فهو تابعي متأخر وبينه وبين أبي بكر انقطاع.

    فيه علتان:


    أولا: جهالة مسلمة بن محارب. ذكره ابن ابي حاتم في (الجرح والتعديل8/266) ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ولم أجد من وثقه أو ذمه.

    ثانيا: الانقطاع الكبير من بن عون وهو عبد الله بن عون توفي سنة 152 هجرية . ولم يسمع حتى من أنس والصديق من باب اولى الحادثة مع التذكير بأن الحادثة وقعت في السنة الحادية عشر من الهجرة.

    وكذلك سليمان التيمي لم يدرك الصديق توفي سنة 143 هجرية .





    4-رواية ابن عبد ربه في العقد الفريد


    أولا: ابن عبد ربه عند الرافضة من أعيان المعتزلة. (الطرائف لابن طاووس الحسني ص239). والرافضة من أضل هذه الأمة. وبهم ضل الرافضة.

    ثانيا: أنه كان مشهورا بالنصب أيضا. فإنه كان يعتقد أن الخلفاء أربعة آخرهم معاوية. ولم يدرج علي بن أبي طالب من جملة الخلفاء (الأعلام للزركلي1/207) ومثل هذا نصب عند أهل السنة.

    ثالثا: كتابه كتاب في الأدب يا من عجزتم عن أن تجدوا شيئا من كتب السنة.

    لقد عجز الرافضة أن يجدوا رواية في كتب السنن والحديث ولو وجدوا لما اضطروا إلى الاحتجاج علينا بالمعتزلة. وعلى كل حال فقد حدث اندماج بين الشركتين: شركة الرفض وشركة الاعتزال واندمجوا في شركة واحدة.

    5راوية ابن عبد البر في الاستيعاب يقول فيها ..... فدخل عليها عمر، فقال: يا بنت رسول اللّه، ما كان من الخلق أحد أحبّ إلينا من أبيك، وما أحد أحبّ إلينا بعده منك، ولقد بلغني أنّ هؤلاء النفر يدخلون عليك، ولئن بلغني لأفعلنّ ولأفعلنّ. ثمّ خرج وجاءوها. فقالت لهم: إنّ عمر قد جاءني وحلف لئن عدتم ليفعلنّ، وأيم اللّه ليفينّ بها )))

    اقرأوا الرواية جيدا

    فهل فعل ذلك ام لا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!



    6-رواية أبو الفداء، إسماعيل بن علي الأيوبي (1273-1331):


    أمير عربي، مؤرخ وجغرافي. ولد في دمشق، التي لجأ إليها أبوه الملك الأفضل هرباً من المغول. أبلى بلاء حسناً في قتال الصليبيين. دخل في خدمة الملك الناصر عام 1299 فكافأه بتعيينه أميراً على مدينة حماة السورية. أديب ومؤرخ، تقوم شهرته على تاريخه العام "المختصر في تاريخ البشر"، الذي بدأه بتاريخ العرب قبيل الإسلام وانتهى فيه بسنة 1329، ويعد تكملة لتاريخ ابن الأثير. له مؤلف جغرافي هو "تقويم البلدان" ذاعت شهرته في الشرق والغرب. يحتل أبو الفداء مقاماً رفيعاً بين من حكموا حماة عبر التاريخ. بمعنى انه ليس عالم ولافقيه بل باحث واديب وفيه كتابه هذا الاخطاء الكثيرة بمعنى انه يسرد التاريخ سردا وفيه اخطاء طبعا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-03-11
  13. من أرض الحكمة

    من أرض الحكمة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-09-07
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0

    أنظروا ماذا كتب

    ((اتمنى ان يوفقق الله للهداية ولا اعتقد انه سيفعل))

    حتى العقيدة لم تسلم من أخطاءهم

    يتألا على الله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-03-11
  15. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك يااخي ارض الحكمة والحمدلله ان الحق ابلج واوضح مهما حاول الرافضة الحاقدين تغطيته وتلويثه ...



    اما بالنسبة لمايقول هذا المسخ
    نعم يامغفل هل تعلم ان الطبري اثنان واحد سني وواحد شيعي يامريض ....فهل تغضب الان لان كشفنا ابن قتيبة ووضحنا من هو بالضبط صاحب كتاب الامامة والسياسة ...

    فالان ابين من هو الطبري وفيه اثنان

    الطبري :

    ومن ذلك محمد بن جرير الطبري رجلان أحدهما سني والآخر رافضي .

    أما السني
    فهو محمد بن جرير بن يزيد بن كثير الآملي الطبري أبو جعفر المؤرخ المفسر الإمام ، ولد في آمل طبرستان ، واستوطن ببغداد وتوفي بها في 310 هـ ، له عدة مصنفات من أشهرها : " جامع البيان عن تأويل آي القرآن " ، وقد أثنى على تفسيره كثير من العلماء منهم الخطيب البغدادي في " تاريخ بغداد " (2/163) حيث قال : " لم يصنف أحد مثله " . وقال الخطيب أيضا (12/163) عن أبي حامد الإسفراييني : " لو سافر رجل إلى الصين في تحصيل تفسير ابن جرير لم يكن كثيرا " . وصنف أيضا " تهذيب الآثار " ، و " تاريخ الرسل والملوك " ، و " اختلاف الفقهاء " ، وقد كان الإمام الطبري صاحب مذهب مستقل كالمذاهب الأربعة المعروفة ، وله أنصار وأتباع ، ودرس مذهبه في الفقه كثير من العلماء ، ومن أشهرهم أبو الفرج المُعافي بن زكريا النهرواني المعروف بالجريري نسبة إلى مذهب أبي جعفر .

    فائدةٌ :
    الإمام ابن جرير الطبري لم يتزوج ولم يكن له ولد يكنى به فقد حل ضيفا على الربيع بن سليمان في مصر عندما جاءه أصحاب الربيع في مكان سكناه وقالوا له : تحتاج قَصْرِيِّة وزير – وعاء يعمل فيه الماء - ، وحمارين ، فقال لهم : أما القصرية فأنا لا ولد لي وما حللت سراويلي على حرام ولا حلال قط .

    أما الطبري الرافضي فقد ترجم له الإمام الذهبي في " الميزان " (3/499) فقال : " رافضي له تواليف ، منها كتاب " الرواة عن أهل البيت " ، رماه بالرفض عبد العزيز الكناني .ا.هـ.

    وترجم له أيضا في " السير " (14/282) فقال : " قَالَ عَبْدُ العَزِيْزِ الكتَّانِيّ : هُوَ مِنَ الرَّوَافض ، صَنّف كتباً كَثِيْرَة فِي ضلاَلتهِم ، لَهُ كِتَاب : " الرُّوَاة عَنْ أَهْلِ البَيْت " ، وَكِتَاب : " المسترشد فِي الإِمَامَة " .ا.هـ.

    وقد خلط بعض علماء التراجم بينه وبين طبري أهل السنة كما ذكر ذلك الحافظ الذهبي في " الميزان " (3/499) فقال عند ترجمة طبري أهل السنة : " أقذع أحمدُ بنُ علي السليماني الحافظَ فقال : " كان يضع للروافض ، كذا قال السليماني ، وهذا رجم بالظن الكاذب ، بل ابن جرير من كبار أئمة الإسلام المعتمدين ، وما ندعي عصمته عن الخطأ ، ولا يحل لنا أن نؤذيه بالباطل والهوى ؛ فإن كلام العلماء بعضهم في بعض ينبغي أن يُتَأنى فيه ، ولا سيما في مثل إمام كبير ، فلعل السليماني أراد الآتي .ا.هـ.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-03-11
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    موقف أهل البيت من الفاروق عمر بن الخطاب
    فارس الاسلام وأمير المؤمنين، عبقري الملة، وقطب رحى المسلمين، وباني مجدهم، ومؤسس شوكتهم، وفاتح القيصرية ، وهازم الكسروية، ورافع راية الإسلام ، ومعلي كلمته، موصل الدين من قلب الجزيرة الى أقصى العالم ، وناشر العدل، ومنفذ الشريعة الغراء على كل قريب وبعيد، ومساو بين كل جبار عنيد ومحتقر ****، غير خائف في الحق لومة لائم، ولا آبه من عذل عاذل ،ما حى الشرك والبدعة والكفر والضلال ، حامى الحق والشريعة،الفاروق بين الحق والباطل، العادل بين الرعية خاصتهم وعامتهم أميرهم ومأمورهم ،المعز لدين الله والحق ، والمذل للطاغوت والكفر والأوثان، الأمين الراشد المرشد المصلح رضي الله عنه كان محبوبا الى أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم كما كان حبيبا الى سيد ولد آدم محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه صلى الله عليه وسلم وهو يمشي على الأرض رضي الله عنه : "دخلت الجنة …رأيت قصراً بفناءه جارية ، فقلت : لمن هذا؟ فقالوا : لعمر بن الخطاب"وقال صلى الله عليه وسلم، الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى:بينا أنا نائم رأيتني على قليب عليها دلو، فنـزعت منها ما شاء الله ، ثم أخذهاابن أبي قحافة (الصديق) فنـزع منها ذنوبا أو ذنوبين وفي نزعه ضعف، والله يغفر له ضعفه، ثم استحالت غربا فاخذها عمر بن الخطاب فلم أر عبقريا ينزع نزع عمرحتى ضرب الناس بعطن -وفي رواية- حتى روى الناس وضربوا بعطن وقال صلى الله عليه وسلم : "إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه"فهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ولقد ذكرنا أحاديث ثلاثة من إمام الكونين ورسول الثقلين فداه أبواي وروحي صلى الله عليه وسلم من كتب السنة المعتبرة خلاف عهدنا ودأبنا في هذا الكتاب بأننا لا ننقل شيئا إلا من كتب القوم أنفسهم لأننا سوف نروي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه –سيد أهل البيت والإمام المعصوم الأول عند القوم- أنه يؤيد هذه الأحاديث الثلاثة باقواله الواضحة، وتصريحاته المكشوفة، والمروية المذكورة الموردة في بطون كتب القوم وأوراقها وصفحاتها.فلنرى ماذا يقول أهل البيت وسادتهم في هذا المصلح المحسن لأمة سيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم الذي رآه وبشر به، عمر بن الخطاب رضي الله عنه."ووليهم والٍ، فأقام واستقام حتى ضرب الدين بجرانه"وقال الميثم البحراني الشيعي ، شارح نهج البلاغة، وكذلك الدنبلي شرحا لهذاالكلام "أن الوالي عمر بن الخطاب، وضربه بجرانه كناية بالوصف المستعار عن استقراره وتمكنه كتمكن البعير البارك من الأرض "ويقول ابن أبي الحديد المعتـزلي الشيعي

    تحت هذه الخطبة ، ويذكرها من أولها "وهذا الوالي هو عمر بن الخطاب، وهذا الكلام من خطبة خطبها في أيام خلافته طويلة يذكر فيها قربه من النبي صلى الله عليه وسلم واختصاصه له، وإفضائه بأسراره اليه حتى قال فيها:فاختار المسلمون بعده بآرائهم رجلا منهم فقارب وسدد حسب استطاعته على ضعف وجد كانا فيه، ثم وليهم بعده وال ، فأقام واستقام حتى ضرب الدين بجرانه"فانظر الى عليّ وكيف يطبق هذه الأوصاف على أبي بكر وعمر رضي الله عنهم أجمعين تصديقاً لرؤيا النبي صلى الله عليه وسلم حرفا بحرف ويجعل الفاروق مصدقا لبشارته عليه الصلاة والسلام ، وكيف يقر و يعترف بأن الدين قد استقر في عهده المبارك ، والاسلام قد تمكن في الارض في أيام خلافته الميمونة ، فهل لمتمسك ان يتمسك من الشيعة بقول علي بن ابي طالب الامام المعصوم عندهم الذي لا يخطئ.ثم والخطبة التي مدح فيها عمر بن الخطاب وجعله مورد ومصداق بشرى الرسول صلى الله عليه وسلم هي خطبة ألقاها في أيام خلافته حيث لم يكن هناك ضرورة للتقية الشيعية التي ألصقوها تهمة بخيار الخلائق رضوان الله ورحمته عليهم.وكم هناك من خطب لعليّ رضي الله عنه المنقولة في نهج البلاغة، التي تدل على نفس المعنى بأن الفاروق كان سببا لعز الدين ورفعة الاسلام ، وعظمة المسلمين وتوسعة البلاد الإسلامية ، وأنه أقام الناس على المحجة البيضاء واستأصل الفتنة ، وقَوَّمَ العوج وأزهق الباطل وأحيا السنة طائعا لله خائفا منه، فانظر الى ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ووالد سبطيه وهو يبالغ في مدح الفاروق ويقول:لله بلاد فلان ، فقد قَوَّمَ الأود، وداوى العمد وخلف الفتنة وأقام السنة ذهب نقى الثوب قليل العيب أصاب خيرها وسبق شرها، أدى إلى الله طاعته واتقاه بحقه، رحل وتركهم في طرق متشعبة لا يهتدي بها الضال ولا يستيقن المهتدي.ويقول ابن أبي الحديد: العرب تقول : لله بلاد فلان أي در فلان.وفلان المكنى هو عمر بن الخطاب ، وقد وجدت النسخة التي بخط الرضى أبي الحسن جامع نهج البلاغة وتحت فلان عمر … وسألت عنه النقيب أبا جعفر يحيى بن أبي زيد العلوي فقال لي : هو عمر ، فقلت له: أثنى عليه أمير المؤمنين عليه السلام؟ فقال: نعم نقلا عن إحسان الهي ظهير رحمه الله.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-03-11
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    سب حقد الشيعة على عمر الفاروق
    أن من أهم أسباب حقد الشيعة المجوس على عمر رضي الله عنه في الآتي:
    1- تدمير عمر وتحريره لدولة المجوس فيذكر المستشرق صاحب كتاب تاريخ ادبيات أيران للدكتور بارؤون 1/217
    أن من أهم أسباب عداوة أهل ايران للخليفه الراشد الثاني عمر بن الخطاب هوأنه فتح العجم وكسر شوكته غير أنهم أي أهل ايران أعطوا لعداوته صبغة دينيه مذهبيه وليس هذا من الحقيقه بشئ.
    ويقول ايضا: ليس عداوة إيران وأهلها لعمر بن الخطاب بأنه عصب حقوق علي وفاطمه بل لأنه فتح ايران وقضى على الاسرة الساسانية.
    2- أما بالنسبة للسبب الثاني فمعلوم أن عمر رضي الله عنه كشف محبة آل البيت له فهذا علي كرم الله وجهه يزوجه ابتنه الكبرى ثم يسمى أحد أولاده بأسمة.
    3- العنصر اليهودي في الشيعة كما هوا معروف بأن الشيعه لعبة يهوديه فلهذا يكرهون عمر لسبب أنه طرد اليهود من جزيرة العرب .

    ومن الحقد الدفين فيهم على عمر الفاروق رضي الله عنه أنهم يسمون قاتله ببابا شجاع الدين بل أنك ترى فيهم أنهم يحبون أسم فيروز ولايدخلون من أبواب الحرم الذي تحمل أسم عمر رضي الله عنه.
    وهذا ويجب أن يعرف الجميع بأن الشيعه لم يوضعوا الا فقط للعن على الخلفآء الراشدين وأمهات المؤمنيين وأي فتح اسلامي فمن المعلوم أن اليهود والنصارى وأعدآء الدين حاقدين على فتوحات المسلمين وهم كانوا عرب ليس لهم كلمه فلهذا تجد أن الشيعه لم يكن فيهم على مر تاريخ أي فتح أوقائد اسلامي.
    ملاحظة مهمة: وهي كما هوا معلوم بأن اليهودي ينتمي الى اسرائيل أيا كانت جنسيته كذلك الشيعة ينتمون الى إيران أيا كانت جنسيتهم بل أنهم يحالون تعلم اللغه الفارسيه وهذا أن دل دل على أنتمائهم للفرس المجوس.
     

مشاركة هذه الصفحة